ختام برنامج أمن الوثائق والمستندات بشؤون البلاط السلطاني بصلالة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة عيناوي بجنون, بتاريخ ‏28 جويليه 2011.

  1. عيناوي بجنون

    عيناوي بجنون ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    اختتمت المديرية العامة للتخطيط وتنمية الموارد البشرية بشؤون البلاط السلطاني بصلالة مؤخرا برنامج أمن الوثائق والمستندات للدكتور محمد فتحي المعداوي بالتعاون مع مركز آفاق لتنمية الموارد البشرية، والذي استمر لمدة خمسة أيام. فقد رعى ختام البرنامج الرائد علي ابن عبدالله بن علي الشبلي مساعد قائد وحدة أمن شؤون البلاط السلطاني.
    وحول البرنامج قال سالم بن محمد بن عوض العجيلي المكلف بتسيير مهام نائب مدير عام التخطيط وتنمية الموارد البشرية بصلالة: نركز على توفير أهم البرامج التي من شأنها أن تخدم الموظف فقد قمنا بتنفيذ هذا البرنامج المثري للحرص الأكيد على أهمية أمن الوثائق والمستندات في القطاعين العام والخاص وكيفية التعامل معها، إيمانا بأهمية الوثائق والمحفوظات والعناية بهذا الجانب تأكيدا للحرص السامي من مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بإصدار قانون الوثائق والمحفوظات رقم 60/ 2007. لأهمية الوثائق كمصدر من أهم مصادر المعلومات.
    وأضاف: إنه من خلال هذا البرنامج حرصنا على توفير المعارف المتعلقة بمجال أمن المعلومات والمستندات، للدور الكبير الذي يقوم به موظفو الشؤون الإدارية في كل مديرية من مديريات هذا الجهاز الزاهر، وحرصا من معالي أمين عام شؤون البلاط السلطاني على العناية بالمستندات والوثائق المتعلقة بجميع وحدات شؤون البلاط السلطاني، وقد تم تناول الكثير من المفاهيم الحديثة المتعلقة بأمن الوثائق وسريتها، كما تم التركيز على التوثيق الإلكتروني، لأهميته في عصر الحاسب الآلي. وعبر أحمد بن علي المرهون مدير مركز التدريب الوظيفي بالمديرية العامة للتخطيط وتنمية الموارد البشرية بصلالة: على أن هذا البرنامج جاء ملبيا لاحتياج جميع الوحدات بشؤون البلاط السلطاني حيث إن هذا البرنامج كانت له محاور عدة تم مناقشتها وتدريب المشاركين عليها وهي: التعرف على علم أمن الوثائق والمستندات، والمفاهيم والمصطلحات العلمية، والمراحل الأمنية لأمن الوثائق، وإنشاء الورقة الرسمية وكيفية حفظها وتأمينها، ومرحلة التداول والاطلاع ومعرفة إعدام الورقة الرسمية والإيجابيات والسلبيات في الحفظ الإلكتروني للمعلومات، والأخطاء البشرية، والاشتراطات الأمنية للعاملين، وأوجه القصور الأمني في مجال الوثائق والمستندات.
    وأضاف: نأمل أن نحقق لكافة الموظفين العاملين في الشؤون الإدارية بكافة وحدات شؤون البلاط السلطاني المعرفة التامة في كيفية التعامل مع الوثائق والمستندات، بالطرق الحديثة.
    وفي ختام البرنامج قام راعي الحفل بتسليم الشهادات للمشاركين وتقديم هدية تذكارية للمحاضر بالإضافة إلى تكريم أفضل مشاركين في البرنامج وهم محمود بن بشير خميس ونسيم بنت خاطر العويرة كما تم التقاط صور تذكارية مع راعي الحفل والمحاضر والمشاركين.
     

مشاركة هذه الصفحة