إجراءات تحويل ميناء السلطان قابوس إلى ميناء سياحي تدخل حيز التنفيذ

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة وفيت بإحساسي, بتاريخ ‏20 جويليه 2011.

  1. وفيت بإحساسي

    وفيت بإحساسي ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    نقل الأنشطة إلى ميناء صحار الصناعي وفق أسس وآليات دون التأثير على الاستيراد والتصدير -
    الفطيسي: جار استكمال النواحي التخطيطية والفنية للمشروع للانتهاء من المخطط العام للميناء السياحي -
    العمانية: أكد معالي الدكتور أحمد بن محمد بن سالم الفطيسي وزير النقل والاتصالات انه تنفيذا للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- بتحويل ميناء السلطان قابوس إلى ميناء سياحي ونقل الأنشطة التجارية إلى ميناء صحار الصناعي فان الوزارة سوف تقوم بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لوضع التوجيهات موضع التنفيذ.
    وقال معاليه في تصريح لوكالة الأنباء العمانية اليوم أن تحويل ميناء السلطان قابوس إلى ميناء سياحي ونقل الأنشطة إلى ميناء صحار الصناعي سوف يكون على أسس وآليات عمل تضمن سلاسة الانتقال دون التأثير على الاستيراد والتصدير للبضائع وتجارة النقل البحري بالسلطنة وبما يحافظ على حقوق الموظفين في مؤسسة خدمات الموانئ وإيجاد الآلية المناسبة لذلك.
    وأضاف معاليه: ان عمليات تحويل الميناء إلى ميناء سياحي سوف تكون وفقًا لجداول زمنية سيتم تحديدها لاحقا بعد التقييم الشامل من النواحي القانونية والإدارية والمالية والفنية وأولويات الأنشطة التي سيتم نقلها تدريجيا بالإضافة إلى النظر في جاهزية المرافق والتسهيلات بميناء صحار الصناعي لاستقبال هذه الأنشطة تدريجيا كالحاويات والبضائع العامة وجاهزية الطرق الرابطة بين ميناء صحار الصناعي ومحافظة مسقط وبقية المناطق بالسلطنة التي تستفيد من هذه الخدمات.
    وأشار معالي الدكتور وزير النقل والاتصالات الى أن الوزارة سوف تحرص على إتاحة الفرصة لمؤسسة خدمات الموانئ للاستفادة من خبراتها بعد انتهاء فترة اتفاقية الامتياز المبرمة مع الحكومة التي تنتهي في 31 ديسمبر من عام 2012م وعليه سيتم البدء في التنسيق مع مؤسسة خدمات الموانئ لوضع آليات عمل لتشغيل الميناء في الفترة الانتقالية التي قد تأخذ بعضا من الوقت إلى حين تشغيل مشاريع الميناء السياحية.. بالإضافة إلى استمرار الشركة في تقديم الخدمات اللازمة لبعض المشاريع الاستراتيجية الموجودة بالميناء التي لا تتعارض مع التوجه بتحويل الميناء إلى سياحي مثل صوامع الغلال.
    وأوضح معاليه انه سيتم التنسيق مع مؤسسة خدمات الموانئ لدراسة دخولها في شراكة مع الشركة التي سيتم إنشاؤها لاحقاً لإدارة وتشغيل الميناء كميناء سياحي بالإضافة إلى إمكانية الاستفادة من خبراتهم للمشاركة في إدارة وتشغيل بعض المحطات والأرصفة القائمة في موانئ السلطنة بما فيها ميناء صحار الصناعي.
    وفيما يتعلق ببعض الأنشطة الموجودة بالميناء والاتفاقيات المبرمة بين الوزارة وأطراف ثالثة تقوم ببعض الخدمات المساندة بميناء السلطان قابوس قال معالي الدكتور أحمد بن محمد بن سالم الفطيسي انه سيتم دراستها بما يتوافق مع تلك الاتفاقيات بما يضمن حقوق الأطراف حسب الواجبات والمسؤوليات ضمن تلك العقود بالإضافة إلى المرافق الأخرى التي قد تستغرق وقتاً أكثر لنقلها التي لا تتعارض مع تحويل الميناء إلى ميناء سياحي.
    وأشار معالي الدكتور وزير النقل والاتصالات الى انه سيتم أيضاً إعداد التجهيزات اللازمة لاستكمال عملية نقل أنشطة تجارة الاستيراد والتصدير للبضائع والحاويات إلى ميناء صحار الصناعي التي ستشمل تقييما للبنية الأساسية والخدمات والمرافق الموجودة بميناء صحار الصناعي بالإضافة إلى دراسة شبكة الطرق من مسقط إلى صحار وفي منطقة ميناء صحار الصناعي لضمان سلاسة الحركة لناقلات البضائع بمختلف أحجامها والاستعجال في تنفيذ طريق الباطنة السريع.. كما سوف يتم أيضاً دراسة الجوانب الإدارية والجمركية في ميناء صحار الصناعي لتعزيزها بما يتوافق مع متطلبات زيادة الحركة بعد تحويل البضائع إليه وكل ذلك سيتم من خلال لجان التنسيق التي سيتم تشكيلها لذات الغرض.
    وقال معاليه انه سيتم استكمال النواحي التخطيطية والفنية للمشروع وذلك من خلال استكمال مراحل الدراسات الخاصة بإعداد المخطط العام لميناء السلطان قابوس كميناء سياحي وسيعقب ذلك مباشرة إعداد المخططات التفصيلية لإعادة التأهيل لكافة مرافق الميناء البحرية والأرضية لتشمل الأرصفة ولتتناسب مع السفن السياحية والحفريات والبنية الأساسية والمرافق والخدمات بما فيها شبكات الطرق. كما ستقوم الجهات المعنية بطرح المناقصات الخاصة بالمشاريع السياحية التي سوف يتم اقتراح انشائها بالميناء والمراكز التجارية والسياحية والترفيهية والمرافئ السياحية.. كما ستشمل المخططات التطويرية للمنطقة المجاورة للميناء بحيث تعكس تصورات العمارة العمانية في تلك المنطقة لتتجانس مع الفكر المعماري العماني وبما يتكامل مع النمط العمراني لمنطقة مطرح العريقة.
    وأكد معالي الدكتور وزير النقل والاتصالات في ختام تصريحه أن هناك توجها نحو إشراك بيوت الخبرة العالمية من ذوي الاختصاص في الموانئ السياحية في العالم للمشاركة في إعداد المخطط العام للميناء كميناء سياحي وسيتم وضع آليات ذلك والطريقة الأمثل التي تخدم مصلحة السلطنة في توجهها الجديد بتحويل الميناء إلى ميناء سياحي.
     

مشاركة هذه الصفحة