يحيى الجابري: التغييرات التشريعية والحوافز الرامية لادراج الشركات العائلية بالسوق ...

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏5 جويليه 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    أكد في حوار مع مجموعة أكسفورد للأعمال إلى زيادة النشاط بسوق مسقط خلال الأشهر القادمة

    يحيى الجابري: التغييرات التشريعية والحوافز الرامية لادراج الشركات العائلية بالسوق سوف تلعب دورا كبيراً في جذب المستثمرين إلى السلطنة

    قال سعادة يحيى بن سعيد الجابري، الرئيس التنفيذي لهيئة سوق المال: انه تم الإعداد لتوسيع أسواق رأس المال في السلطنة مع وتيرة المكاسب التي حصدتها موجة التغييرات الرئيسية القائمة في قطاع الخدمات المالية معربا عن ثقته بأن التغييرات التشريعية والحوافز الرامية إلى تشجيع الشركات العائلية لإدراج أسهمها، سوف يلعب دورا كبيراً في جذب المستثمرين إلى السلطنة متوقعا زيادة النشاط في سوق مسقط للأوراق المالية خلال الأشهر القادمة مع وجود عدد من الاكتتابات الجديدة المقرر إدراجها بما في ذلك المصارف الإسلامية المقرر دخولها إلى السوق في نهاية 2011م لأنها ستلعب دوراً جديداً فمن المتوقع أن يساهم قطاع التمويل الإسلامي ذو التريليون دولار في الإسهام بشكل كبير في توسيع أسواق رأس المال في السلطنة.
    واوضح الجابري في حوارٍ له مع مجموعة أكسفورد للأعمال ـ المجموعة الدولية الرائدة في مجال الأبحاث والنشر والاستشارات: (لقد شهدنا نمواً بلغ ما نسبته 6 -7 ? في قطاع سوق مسقط للأوراق المالية منذ العام الماضي الأمر الذي يدل على أن سوق مسقط استطاع التعافي تدريجياً من الأزمة المالية العالمية.
    وأضاف: لقد بدأ المستثمرون في العودة إلى السوق وها هم يزاولون استثماراتهم فيه". وأوضح الجابري أن هيئة سوق المال رفعت من شأن المؤسسات المالية في السلطنة من خلال جهودها الرامية في تشجيع المزيد من الشركات العائلية للاهتمام بإدراج أسهمها. وأعرب عن أمله في أن تؤدي الحوافز مثل خفض نسبة التعويم في الاكتتاب الأولي العام للشركات العائلية من 40? إلى 25?، إلى زيادة النشاط في السوق أيضاً قائلا: نحن نرغب في تشجيع الشركات العائلية للمشاركة في الاكتتاب الأولي العام في سوق مسقط للأوراق المالية وإلى اكتشاف طرق القيام بذلك.
    وأضاف: لقد طلبنا من البنوك المشاركة في الاكتتاب وذلك عن طريق إبلاغ العملاء من ذوي الشركات العائلية، عن فوائد إدراج شركاتهم في الاكتتاب."
    وقال: انه ومع تواجد العديد من البنوك العالمية التي يتوقع أن تكثف احتياجاتها من الشفافية في الشركات العائلية العمانية إلا أن إدارة الشركات يجب أن تظل محورا رئيسيا تهتم به كل من الشركات الخاصة والمؤسسات الحكومية.
    وأوضح بأن الخطوة التي اتبعتها السلطنة لوضع الأسس لأفضل الممارسات مع وجود التعليم والتدريب، قد حققت نتائجها مسبقاً. وقال: لقد حققت السلطنة مستوى عالياً من الإنجاز في مجال حوكمة الشركات". وأضاف: إن مركز إدارة الشركات الذي أنشئ مؤخرا لتدريب وتثقيف المديرين التنفيذيين حول فوائد ومزايا الشفافية والمساءلة قد سمح للسلطنة للوصول إلى هذا المستوى المتقدم.
    وقال أحمد بن صالح المرهون المدير العام لسوق مسقط للأوراق المالية: إن السوق كانت على استعداد للمزيد من النمو حيث إننا متفائلون جداً بشأن أسواق رأس المال ولا سيما احتمالات الاكتتابات الجديدة التي يتوقع إدراجها في المستقبل القريب.
     

مشاركة هذه الصفحة