12 ألف مشارك في فعاليات صيف الرياضة حتى الآن

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة غالي الأثمان, بتاريخ ‏5 جويليه 2011.

  1. غالي الأثمان

    غالي الأثمان ¬°•| مراقب سابق|•°¬

    قال إسماعيل بن محمد الرواحي مسؤول التسجيل و إدخال البيانات ببرنامج صيف الرياضة 2011 بأن عدد المشاركين يزيد عن 12 ألف مشارك و مشاركة إلى الآن توزعوا على مختلف محافظات و مناطق السلطنة و حظيت محافظة مسقط بنصيب الأسد من المشاركين تلتها منطقة الباطنة و من جانب آخر يواصل برنامج صيف الرياضة تفاعله مع المشاركين من مختلف الفئات السنية و من الجنسين حيث يشهد مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر إقبالا كبيرا خلال الفترة الصباحية و كذلك المسائية , فعند دخولك إلى أروقة المجمع سترى البسمات ترتسم على الأطفال و الشباب و حتى الكبار لما يجدونه من فعاليات و أنشطة تلامس هوايتهم و تحاكي رغباتهم و تشبع فراغ أوقاتهم .
    ويطل برنامج صيف الرياضة لهذا العام في محطته السادسة بعد أن تم الاستفادة من التجارب الخمس الماضية بإجراء بعض التعديلات على سير عمل البرنامج الذي انعكس إيجاباً على النتائج المحققة ، والتي في مقدمتها ازدياد عدد المشاركين في كل عام.
    وفي هذا الإطار سعت وزارة الشؤون الرياضية إلى استثمار وقت الفراغ لدى الأطفال والشباب من خلال إطار منهجي وتربوي ينمي طاقاتهم ومواهبهم ويوجهها في الاتجاه الصحيح، وبما يعود عليهم بالفائدة، وذلك من خلال تنفيذ برنامج صيف الرياضة وللمرة الخامسة على التوالي الذي ضمن أهداف عدة نذكر من بينها تشجيع الهوايات الرياضية لشغل أوقات الفراغ و تنمية الإحساس بالجمال الحركي عن طريق ممارسة الأنشطة و الاهتمام بالجانب الترويحي عن طريق الأنشطة البدنية و التنافس الشريف عن طريق خلق الروح الرياضية وتنمية السلوك القويم وبناء روح الفريق الواحد و تحقيق مستوى اللياقة العامة عن طريق تنمية الصفات البدنية للمشاركين مما ينعكس على الصحة العامة و زيادة الوعي بأهمية ممارسة النشاط البدني و تعليم المهارات الحركية للأنشطة الرياضية المختلفة التي تتناسب مع الإمكانات و اكتشاف وانتقاء ذوي القدرات الرياضية الخاصة ورعاية الموهوبين من الناشئين وصقلهم بالإعداد الخاص والتدريب و الإلمام بالمعلومات والمعارف الخاصة لقوانين الرياضات والألعاب المختلفة بالإضافة إلى زيادة الاستفادة من المجمعات الرياضية وربط منتسبيها بالنشاط الرياضي العام.
    وقد ركز برنامج صيف الرياضة على فئات عمرية مختلفة للذكور و للإناث للمواطنين والمقيمين و للأسرة من مختلف الجاليات العربية والأجنبية من خلال تنظيم أنشطة مختلفة ضمن برنامج متكامل يغطي معظم العطلة الصيفية في رياضات جماعية وفردية ترفيهية ..
    الإقبال كبير
    منصور البلوشي مشرف الأنشطة الرياضية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر تحدث عن جاهزية المجمع لاستقبال كافة المشاركين و في كل اللعبات حيث قال : بدأت اللجنة المشرفة على برنامج صيف الرياضة 2011 مبكرا في العمل الجاد من أجل تهيئة كل الظروف و العوامل من أجل استقبال المشاركين كما قامت اللجنة بتوفير كل مستلزمات و المعدات الخاصة باللعبات المدرجة بالبرنامج لهذا العام بالإضافة إلى توزيع اللعبات على الصالات و حوض السباحة و الملاعب الأخرى متمنيا أن يستفيد كل المشاركين من البرنامج و المرافق التي يحتضنها مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر و أضاف البلوشي بأن إقبال المشاركين في البرنامج ممتاز خاصة في لعبات السباحة و كرة القدم و تنس الطاولة أما بالنسبة للفتيات فإن رغبتهن تميل نحو كرة السلة و الكرة الطائرة مشيرا إلى البرنامج يشهد تطورا ملحوظا عن السنوات الماضية .

    أصداء المشاركين :
    تحدثت مروى بنت لافي الهنائية مدربة كرة اليد بالبرنامج عن تجربتها في البرنامج حيث قالت هذه هي تجربتي الأولى في البرنامج حيث قررت أن استثمر الإجازة الصيفية في أي نشاط رياضي خاصة و إنني محبة و ممارسة للرياضة فشعرت بأن صيف الرياضة هو المكان المناسب برنامج صيف الرياضة و أضافت إنني لم أكن أتوقع أن يكون البرنامج بهذه الصورة من التنظيم و عدد المشاركين الكبير .
    و عن برنامجها اليومي الذي تقضيه مع المشاركات قالت في البداية أقوم بعمل إحماء بسيط للمشاركات لتجنب حدوث أي إصابات لهن ثم أعمل محاضرة بسيطة أعطيهن من خلالها بعض النصائح في اللعبة و بعض المعلومات الرياضية ثم اقسم المشاركات إلى مجموعات نقوم بعمل مباريات تنافسية بينهن لعمل نوع من الجو التنافسي و إظهار المهارات التي تتميز بها المشاركات .
    وأكدت الهنائية بأن فكرة برنامج صيف الرياضة هي فكرة رائدة و ممتازة لشغل فترة الصيف و الإجازات الطويلة لدى الطلاب و اكتشاف المواهب الرياضة لتمثيل السلطنة في المحافل الرياضية بالإضافة إلى تنمية القدرات و المهارات الفردية لدى اللاعبين , مضيفة بأن الجميل في برنامج صيف الرياضة هو احتضانه لكل الأعمار فتجد هناك الأطفال و الشباب كما تجد هناك أيضا الرجال و النساء و كذلك احتضانه كل الجاليات الموجودة في بلادنا سواء كانت عربية أو غيره ذلك ناهيك عن الرسوم الرمزية للمشاركة و التي تعتبر بحد ذاتها فرصة طيبة لكل المشاركين للاستفادة من الخدمات الجليلة التي يقدمها صيف الرياضة .
    قال كريم رفعت شوقي مصري الجنسية مشارك لأول مرة بالبرنامج في رياضة تنس الطاولة بان البرنامج في غاية الروعة و انه استفاد كثيرا من البرنامج و استطاع أن يقضي وقت فراغه في هوايته التي أحبها كثيرا مبديا رغبته في استمرار البرنامج خلال السنوات القادمة .
    اما المدرب محمد محمد طه أشار بان فكرة برنامج صيف الرياضة فكرة مميزة خاصة بان فترة الصيف هي فترة إجازات المدارس و الكليات و الجامعات و استغلال الشباب و الفتيات هذه الفترة بما يعود عليهم بالنفع بممارسة الرياضة في أماكن مخصصة و مهيأة مشيدا بالتنظيم الجيد و تعاون المسؤولين بالمجمع و كذلك تجاوب المشاركين و رغبتهم في التعلم و الاستفادة .
    قالت المشاركة العراقية هيا سعد صاحبة 14 عاما بان هذه هي مشاركتي الأولى بالبرنامج حيث إنني شاركت في لعبات الاسكواش و الجمباز و البولينج و التزلق على الجليد مضيفة بأنها تشعر بالسعادة كبيرة لمشاركتها و ممارسة هواياتها المفضلة و استغلال الإجازة الصيفية الطويلة بالإضافة الى التعرف على صديقات جدد .
    قالت أماني محمد والدة المشارك محمد تامر مصري الجنسية بان هذه هي المشاركة الأولى لولدها حيث جاءتها الفكرة بعد أن سمعت عن صيف الرياضة في السنوات الماضية و قررت أن تشارك بابنها لاستغلال فترة إجازته المدرسية و ممارسة هوايته المفضلة فقمت بتسجيله في البرنامج و أعطيته حق اختيار النشاط الذي يرغب في ممارسته مقدمة شكرها للوزارة على هذا البرنامج الشيق .
    أما لبنى محمد رشيد أردنية الجنسية صاحبة 12 عاما و مشاركة للمرة الثالثة في البرنامج في لعبات الاسكواش و الريشة الطائرة فقالت بأن البرنامج تطور عن السنوات الماضية للأحسن من ناحية التنظيم والمدربين مبدية سعادتها بالمشاركة في البرنامج و تنمية مهاراتها الرياضية .
    ذهبية وفضيتان وبرونزية حصيلة منافسات اليوم الأول
    تألق فريق قوات السلطان المسلحة للرماية في المسابقة الدولية العسكرية ببزلي

    بزلي ـ من سالم بن محمد العبدلي:انطلقت المسابقة الدولية العسكرية للرماية - بزلي بمشاركة كل من فريق قوات السلطان المسلحة للرماية وفريق الجيش البريطاني وفريق الجيش الكندي وفريق الجيش الجنوب أفريقي.
    وقد تمكن فريق قوات السلطان المسلحة للرماية من تحقيق المراكز الثلاثة الأولى في منافسات إسقاط الأطباق الطائرة لرماية المسدس بإحرازه الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية ، إلى جانب حصوله على المركز الثاني والميدالية الفضية في مسابقة إسقاط الأطباق الطائرة لرماية البندقية.
    وحول المشاركة في هذه المسابقة الدولية قال الرائد حمد بن محمد الشريقي رئيس الوفد:إن هذا هو نتاج مسابقة الأسلحة الخفيفة لقوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية حيث تم اختيار أفضل العناصر ، ومن خلال المسابقات الداخلية جاء تشكيل هذا الفريق للمشاركة في هذه البطولة مضيفاَ إن المنافسات في بزلي ذات مستوى عالٍ وتأخذ الطابع العسكري والرامي يحتاج إلى جهد بدني وتركيز ليكون قادرا على العطاء في هذه البطولة وهذا ما يتميز به هؤلاء الرماة.
    فيما قال الملازم أول عبدالله بن ناصر الناصري (مدرب الفريق) :لقد تم اتخاذ كل ما يلزم لهذه البطولة العسكرية الدولية،حيث وبعد الاستعدادات المحلية باشر الرماة تدريباتهم على ميادين معكسر بربرايت في بزلي،وبدأنا مشاركتنا الفعلية في منافسات البطولة.
    اما الرامي الملازم ثاني سالم بن حمد الهنائي فقال:بكل تأكيد فإن تمثيل السلطنة وقوات السلطان المسلحة في هذا المحفل الدولي يعد مكسباً لأي رامٍ،ولعل ابرز أوجه الاختلاف في هذه المسابقات عن غيرها إنها تقام في أجواء من الطقس المتقلب والمعتاد لدى الرماة الأوروبيين ولكننا بعون الله قادرون على اجتياز كافة الصعوبات.
    وقال الرامي الوكيل ثاني بحري راشد بن سلام البحري عن مشاركته في هذه البطولة فقال:لقد شاركت في عدد من البطولات الماضية وآمل في هذه البطولة تحقيق المزيد من الميداليات للفريق وتقديم المستوى والأداء المتوقع ، أما نائب العريف راشد بن خليفة الناصري فقال: أتمنى تحقيق مستوى طيب يليق بتواجد السلطنة في هذا المحفل والاستفادة من خبرات الرماة المتمرسين في فريق قوات السلطان المسلحة للرماية والفرق الأخرى.
     
  2. الفعاليات مفيده للجميع.. استفاده للوقت وأيضا تخرج مواهب

    شكرا على الطرح أخي
     

مشاركة هذه الصفحة