تاباريز : آمال وطموحات أوروجواي تعتمد على أساس

الموضوع في ',, البريمي للرياضة ,,' بواسطة صقر آلبريمي, بتاريخ ‏3 جويليه 2011.

  1. صقر آلبريمي

    صقر آلبريمي ¬°•|مـכـتـآر [آכـبـﮗ]ولآ [آטּـسآﮚ]ـ |•°¬

    [​IMG]



    بعد عروضه القوية ونتائجه الرائعة في بطولة كأس العالم الماضية ، يسعى منتخب أوروجواي لكرة القدم إلى مواصلة مسيرته الناجحة والمنافسة بقوة على لقب بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) التي تستضيفها الأرجنتين حاليا.

    وشق منتخب أوروجواي طريقه بنجاح إلى المربع الذهبي لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا وأنهى البطولة بحصوله على المركز الرابع بعدما أصبح الوحيد من قارة أمريكا الجنوبية الذي وصل للمربع الذهبي في هذه البطولة.

    ولذلك ، يسعى الفريق إلى مواصلة مسيرته الناجحة بعد عام من مشاركته في المونديال وأن يصبح منافسا قويا وصعب المنال لجميع المنتخبات المشاركة في كوبا أمريكا 2011 ويرى الفريق ومديره الفني أوسكار تاباريز أن التوقعات والترشيحات التي تصاحب الفريق في البطولة الحالية لها أساس وليست خيالية.

    ويستهل منتخب أوروجواي مسيرته في البطولة بمواجهة منتخب بيرو غدا الاثنين في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول للبطولة.

    وقال تاباريز ، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ، "أوروجواي حددت توقعاتها وآمالها في كوبا أمريكا وهذه الآمال تستند لأساس حقيقي بعد الأداء الرائع للفريق في كأس العالم 2010 وحصوله على المركز الرابع".

    وأضاف "كوبا أمريكا تحظى بأهمية تاريخية لدى منتخب أوروجواي كما وصل الفريق للمربع الذهبي في البطولة خلال آخر أربع نسخ لها".

    وقال تاباريز ، الذي يشرف على تدريب الفريق منذ عام 2006 ، "هدفنا ليس المنافسة فقط على لقب كوبا أمريكا وإنما سيكون الهدف الرئيسي للفريق هو الوصول لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل".

    وأوضح تاباريز "كوبا أمريكا تحظى بأهمية بالغة في حد ذاتها.. أتمنى الفوز بها. أرى أنه لا يوجد مستحيل. ولكنني أرى أن الحديث عن البطولة قبل المشاركة فيها يبدو مبكرا للغاية".

    ويشتهر تاباريز بلقب "المايسترو" أو "الأستاذ" لحرصه على الجوانب التعليمية والتربوية إلى جانب الناحية الرياضية.

    وقال تاباريز "ما زلت أرى أن منتخبي البرازيل والأرجنتين يتقدمان على الآخرين بخطوة حيث تستضيف الأرجنتين البطولة كما فاز المنتخب البرازيلي باللقب في البطولتين الماضيتين كما تفرض البرازيل والأرجنتين سطوتها على كرة القدم في القارة سواء على مستوى الكبار أو الشباب والناشئين ويجب وضع ذلك في الحسبان".

    ويرى تاباريز أنه من الضروري على فريقه وضع هذه العقبات في حساباته لأن الفوز بالمركز الرابع في المونديال لا يعني بالضرورة أن يتوج الفريق بلقب كوبا أمريكا على حساب منتخبي البرازيل والأرجنتين مما يعني أن مسيرة فريقه في البطولة الحالية لن تكون سهلة على الإطلاق.

    ويخوض منتخب أوروجواي فعاليات الدور الأول في البطولة ضمن المجموعة الثالثة التي تضم معه منتخبات بيرو وتشيلي والمكسيك.

    ويرى تاباريز أن فريقه يحتاج ، من أجل المنافسة على اللقب ، أن يظهر كفريق قوي ومنظم ويحترم جميع القواعد داخل الملعب وخارجه إلى جانب إصراره على تحقيق النتائج الجيدة.

    وأكد تاباريز أنه يعلم جيدا مدربي المنتخبات الثلاثة المنافسة له في المجموعة ولكنه يفتقد بعض المعلومات عن المنافسين الثلاثة مثل التشكيلة المتوقعة لكل من هذه الفرق والخطة التي سيتعامل بها منافسوه مع كل مباراة والمستوى البدني للاعبي هذه الفرق ولكن ذلك "أمر ثانوي تماما" من وجهة نظره.

    وعن تنظيم البطولة الحالية في الأرجنتين ، قال تاباريز "الأرجنتين تمتلك خبرة كبيرة وسبق لها تنظيم عدة بطولات سابقة لكوبا أمريكا بالإضافة لبطولات كأس عالم لمختلف المراحل السنية. كما أنه بلد لا يعاني من الفقر إضافة إلى أنه بلد قوي وجميل مما يبشر بتنظيم ناجح لبطولة رائعة".

    ورفض تاباريز عقد مقارنة بين خط هجومه المكون من دييجو فورلان ولويس سواريز وإدينسون كافاني مع هجوم باقي المنتخبات مشيرا إلى أن عددا كبيرا من المنتخبات المشاركة في البطولة يمتلك مهاجمين رائعين.

    وأضاف "ولكن عندما نتحدث عن ليونيل ميسي (مهاجم الأرجنتين) فلا مجال للمقارنة".

     

مشاركة هذه الصفحة