جيسيشياو قرية صينية تخصصت بتربية الثعابين وبيع منتجاتها

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏20 جوان 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    تخفي قرية جيسيشياو الوادعة الواقعة في قلب الحقول الزراعية المترامية الاطراف في اقليم جيجيانغ شرقي الصين سرا خطيرا.

    ما ان يضع الفرد قدمه داخل دار اي من الاسر الزراعية في القرية حتى يواجه الآلاف من الافاعي والثعابين المخيفة، كالكوبرا وغيرها.

    فقد تخصصت جيسيشياو - التي يطلق عليها ايضا اسم "قرية الثعابين" - بتربية هذه الزواحف لاستخدامها للاكل وفي انتاج الادوية التقليدية في تجارة تدر على القرية ملايين الدولارات سنويا.

    يقول يانغ هونغتشانغ، وهو مزارع يبلغ من العمر 60 عاما ادخل تربية الثعابين الى القرية منذ عدة عقود، "بوصفنا القرية الاولى المنتجة للثعابين في الصين، لا يمكننا تربية فصيلة واحدة فقط منها، فنحن نقوم بابحاث تشمل فصائل متعددة وسبل تربيتها."

    وكان يانغ قد بدأ في عام 1985 ببيع الثعابين التي كان يصطادها في المنطقة لتجار الحيوانات. ولكنه بمرور الوقت بدأ يشعر بالقلق من احتمال انقراض هذه الزواحف، وقرر البحث في سبل تربيتها في مسكنه.

    وفي غضون ثلاث سنوات، تمكن يانغ من جمع ثروة لا بأس بها من تجارته الجديدة، مما حدا بباقي سكان القرية الى تقليده.

    اما اليوم، فتربي 160 اسرة في جيسيشياو اكثر من ثلاثة ملايين افعى وثعبان سنويا.

    يذكر ان المنافع الطبية للثعابين معروفة في الطب الصيني التقليدي، كما يتناول الصينيون حساء ونبيذ الثعابين معتقدين ان في ذلك منافع لجهاز المناعة.

    وقد أسس يانغ بالفعل شركة متخصصة في منتجات الثعابين تقوم ايضا باجراء البحوث وتطوير منتجاتها التي تشمل طيفا واسعا من الثعابين المجففة الى النبيذ الى المساحيق.

    ويقول يانغ: "لقد نالت طريقتنا الخاصة في تربية الثعابين اعتراف ومصادقة سلطات الاقليم التي ترى ان الاسلوب الذي نتبعه، وهو انتاج الثعابين ثم تسليمها الى المزارعين لتربيتها اسلوب ناجح."

    وبفضل الطلب المتنامي على منتجات الثعابين من المطاعم وشركات الادوية - بسبب ارتفاع مستويات المعيشة في البلاد من جهة وتشجيع الحكومة من جهة اخرى - ارتفع دخل المزارعين في جيسيشياو الى مئات الالوف من اليوانات في السنة.

    فعلى سبيل المثال، يقوم يانغ شيوبانغ البالغ من العمر 46 عاما بتربية الثعابين في داره منذ اكثر من عشرين عاما ويقول إن دخله السنوي في ارتفاع مضطرد.

    ويضيف: "ان الطلب على العقاقير التقليدية مرتفع جدا في الصين، لذا نقوم بارسال معظم منتجات الثعابين التي نربيها، بما فيها الكبد والمرارة، الى مصانع الادوية."

    ويقول يانغ إن القرية تصدر منتجاتها الى الولايات المتحدة والمانيا واليابان وكوريا الجنوبية.

    ولكن مهنة تربية الافاعي والثعابين لا تخلو من خطورة، حيث يقول مربوها انهم يلدغون مرارا ولا تنقذهم سوى الامصال التي يحقنون بها.

    فيانغ وينفو البالغ من العمر 55 عاما كان يمتهن تربية الافاعي السامة، الا انه تخلى عن هذه المهنة بعد ان لدغته افعى قبل سنوات.

    يقول يانغ: "بعد ذلك لم اجرؤ على تربية الافاعي، وما زلت مرعوبا اليوم. ان الحياة ثمينة، بينما جمع المال هو امر ثانوي."


    [​IMG]
     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    يالله مقوى قلوبهم

    انا لو اشوفه بموت عاد وين اربيه :eek:
     
  3. العزاني

    العزاني ¬°•| مجموعة تفاعل لأجل البريمي|•°¬

    اخبااااااااااااااااال
     
  4. فـيـ الـكـعـبـي ـصـل

    فـيـ الـكـعـبـي ـصـل ¬°•|شاعر الشلّة |•°¬

    ماعندهم شغل.. هع


    يسلموا ع الخبر..
     

مشاركة هذه الصفحة