كل ما تعطيه هو ما تملكه للأبد

الموضوع في ',, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,' بواسطة الأمنيات, بتاريخ ‏17 جوان 2011.

  1. الأمنيات

    الأمنيات ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    كانت الساعة حوالي الثانية صباحا ولا يزال كارل مستيقظا ، مستلقيا على سريره وهو يمسك بيده ورقة نقدية بقيمة مئة دولار..
    كان هذا كل ما يملكه من نقود..فقد سُرِّح من عمله وليس لديه دخل آخر ليغطي ديونه أو ليدفع إيجار بيته أو حتى لشراء الطعام..وبما أنه لا يزال مستيقظا فقد قرر مراجعة بريده الذي لم يطلع عليه منذ أسبوع..فتح أول رسالة من المصرف يطالبه بتسديد القرض..أما الرسالة الثانية فكانت من شركة بطاقة الائتمان تبلغه إلغاء بطاقته لأنه لم يسدد أقساط ثلاثة أشهر..والرسالة الثالثة من صاحب المنزل يبلغه أنه إذا لم يسدد الأجرة المتأخرة فسيقوم باتخاذ الإجراءات القانونية ضده..
    توقف كارل عند هذه الرسالة ولم يتابع قراءة البريد.

    جلس على الأرض ونظر إلى السقف والدموع في عينيه وقال:"يا إلهي أطلب منك العون،إنني وحيد وفقير وليس لدي حيلة..إنني دون عمل وسأبقى في الشارع قريبا ، أرجوك ساعدني"..ثم بكى حتى نام.

    استيقظ حوالي العاشرة صباحا،ارتدى ملابسه وخرج يبحث عن عمل..دخل حوالي عشرين مخزنا وشركة،ولكن جهوده ذهبت هباءً..فقرر أن يشتري شطيرة ويعود إلى البيت..وعندما همَّ بالدخول إلى مطعم في شارع مكتظ،لاحظ امرأة في الثمانينات من عمرها تحاول عبور الشارع كانت السيارات كثيرة ومسرعة بالاتجاهين..صرخ كارل"انتبهي يا سيدتي!احذري"ولكنها لم تسمعه وتابعت عبور الشارع..ركض كارل نحوها وأمسك بذراعها وساعدها على عبور الشارع بأمان..قالت له وعيناها المتعبتان ممتلئتان بالدموع"لماذا أنقذتني؟كنت أريد أن أموت!"..سألها كارل"لماذا؟"..أجابت"كما ترى إنني مسنِّة ووحيدة ومريضة وفقيرة..ليس لدي بيت ولا أحد يهتم بي ولم أتناول أي طعام منذ ثلاثة أيام"..ودون أي تردد مد كارل ذراعه للسيدة وأخذها إلى المطعم واشترى لها الطعام وجلس يتحدث معها حتى انتهت من الأكل..بعد ذلك أعطاها ما تبقى من المئة دولار وتمنى لها حظا جيدا وعاد إلى منزله وهو يقول لنفسه"حسنا ، إنني على يقين بأن الهو لن يتخلى عني"..

    وفجأة رأى رجلا يعبر الشارع ويجري نحوه ويقول له "عفوا!لقد رأيت ما فعلت وكم كنت لطيفا مع السيدة المسنة..لدي شعور بأنك قدمت لها كل ما تملك،هل هذا صحيح؟"أجاب كارل"إن من واجبي فعل ذلك إن إنقاذ حياتها أهم بالنسبة لي من المال".
    قال الرجل:"أنا صاحب المطعم ، وأحتاج لشخص يهتم بالزبائن ، هل ترغب أن تعمل معي؟"أجاب كارل"ولكن ليس لدي خبرة"..قال الرجل:"سأعلمك وإنني على يقين أنك ستتعلم بسرعة..ماذا قلت؟"..قبل كارل العرض وعاد كلاهما إلى المطعم لمباشرة التدريب..

    وفي آخر النهار أعطى الرجل كارل برنامج عمله الأسبوعي وسلفة قدرها خمسمائة دولار ليتمكن من تسديد ديونه وأجرة البيت..شكر كارل الرجل وعاد إلى بيته مرتاحا..وكان أول عمل قام به هو الصلاة ليشكر الله على نعمته..وفي اليوم التالي استيقظ باكرا وذهب إلى المطعم..قام بتنظيف الطاولات ومسح الأرض وترتيب طاولة صاحب المطعم،الذي أبدى سروره للعمل الذي قام به كارل،وراح يعلمه كل أسرار الإدارة حتى غدا ركنا أساسيا ولا يمكن الاستغناء عنه فازداد عدد الزبائن وبالتالي المردود.
    وفي أحد الأيام سأل صاحب المطعم كارل فيما إذا كان يرغب أن يكون شريكا له..أجاب كارل:"يشرفني ذلك ولكنني لا أملك المال"..أجاب الرجل:"حسنا،أنت الآن شريك بعدة طرق؛بمعرفتك وإخلاصك في العمل..ما رأيك إذا تفقنا على خصم جزء من راتبك الأسبوعي لحين تملك نصف المطعم؟"قبل كارل..ومرت الأيام ، وبعد خمس سنوات أصبح صاحب المطعم يمتلك نصفه ، فسأل كارل إذا كان يرغب بشراء حصته نظرا لكبر سنه وعدم قدرته على العمل..وافق كارل..والآن أصبح كارل صاحب مطعم
    (Sympoium)
    في مونتريال ويقوم كل أربعاء بتقديم محاضرات لزبائنه عن أسرار النجاح:قوة العطاء.


    كتاب "أسرار القوة الذاتية"للدكتور إبراهيم الفقي
     
  2. شندغاويSR

    شندغاويSR ¬°•| شيوخي |•°¬

    مشكوور على القصة الرووعة
     
  3. azooz-bo sh3er

    azooz-bo sh3er ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    يسلموووووووووووووووووووووووو

    وربي القصه ابدااع ابدااع ابدااع ابدااع

    عيبتني والله

    يسلموو على الطرح الحلوو

    ونتريه منك اليديد
    تقبل مرووري
    :imuae66::flower2:
     
  4. بنت المقابيل

    بنت المقابيل ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    قصة روووووعة

    يسلموا
     
  5. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    روووووووعه القصه

    تسلميين ع القصه الجميله
     
  6. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    قصة جميله

    شكرا ع الطرح
     

مشاركة هذه الصفحة