مفتى السعودية يدعو إلى التمسك بنهج الله القويم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الغــريب, بتاريخ ‏19 ديسمبر 2007.

  1. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    [​IMG]


    دعا مفتى عام المملكة، رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز بن عبد الله آل الشيخ اليوم الثلاثاء، الناس إلى تقوى الله في السر والعلن وتوحيده وإقامة أركانه والتمسك بنهج الله القويم وإتباع سنة نبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم في جميع أعمالهم وأقوالهم.
    جاء ذلك وسط توافد جموع من حجاج بيت الله الحرام في وقت مبكر اليوم على مسجد نمرة لأداء صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا إقتداء بسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم والاستماع لخطبة عرفة.
    وأكد فضيلة الشيخ عبدالعزيز على لحمة الأمة الإسلامية وترابطها قائلا: " أوطان المسلمين وإن تباعدت فهي كالوطن الواحد، فالمسلمون كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى والمسلمون أمناء على دينهم أمناء على بلادهم يدافعون عنها ويحمونها ولا يرضون بالمكائد لها هكذا المسلم حقا هكذا المحب للأوطان .
    وأبدى مفتى عام المملكة استغرابه مما يسمع في الوقت الراهن في الأمة ممن امتلئت قلوبهم حقدا وحسدا على هذا البلد وحكومته ومواطنيه، حسدا على هذا الدين وأهله وتلاحم صفوفه وتتابع الخيرات فيه حيث قال : "حسدونا على هذا كله فسعوا في تدبير المكائد وجندوا شبابا أغرار لا يدركون ولا يفهمون فعادوا على مجتمعاتهم بالتنكيل والتفجير والقتل ارهبوا المسلمين وأخافوا الأمنين ".
    وعبر فضيلته عن الألم لما يقع في العالم الإسلامي من هذه التفجيرات وهذه "المصائب البشعة"، مؤكدا أن كل مسلم يرفضها وكل مسلم يسمع في هذه التفجيرات التي يذهب ضحيتها الأبرياء فإنه يرى فيها الظلم والعدوان ويتبرؤوا إلى الله منها، داعيا جميع المسلمين في أقطار الدنيا أن يعودو إلى رشدهم وأن لا تخدعهم الأساليب البراقة والنفوس المريضة الذين يحاولون إيقاع الأمة بعضها ببعض ويحدثون فيها الفوضى والشقاق ويدعونها إلى التمرد على قياداتها حتى تعيش الأمة فوضى متسائلا فضيلته من المستفيد.
    وأكد فضيلته أن المستفيد من ذلك أعداؤنا أعداء الأمة وقال : "إننا نعزي كل أولئك الذين ابتلوا بهذه الأمور والمصائب العظيمة فلابد لعلاجها من تضافر الجهود وتعاون القوى كلها وإنها مصيبة وإنها لجرثومة خطيرة هدفها الفوضى والإبادة والتشتيت والتدمير فرفضوا يا معشر المسلمين ذلك وتعاونوا على البعد عنه .



    الإسلام اليوم
     
  2. شكرا على الموضوع
    وبارك الله فيييك


    عثاري
     
  3. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    العفووووووو
     

مشاركة هذه الصفحة