المستهلكون يطالبون بوضع حد للانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏11 جوان 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    في ظل ارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات مرتفعة
    المستهلكون يطالبون بوضع حد للانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي
    الانقطاعات تراجعت بنسب متفاوتة والمنازل غير مهيأة لظروف انقطاع التيار الكهربائي
    مدير عام شركة مسقط لتوزيع الكهرباء :
    برامج وخطط لصيانة وتدعيم شبكات التوزيع وشراء المولدات الكهربائية المتنقلة وزيادة تنفيذ المحطات لاستيعاب الطلب على الطاقة
    حاليا تنفيذ عدد من المشاريع منها مشروع (سكادا) بتكلفة 6,8 مليون ريال عماني
    الطلب على الطاقة الكهربائية في مسقط في تزايد مستمر ومتوسط النمو يصل 8% كل سنة بسبب قيام العديد من المشاريع الكبيرة

    تحقيق ـ سهيل بن ناصر النهدي :
    معاناة صيفية تتكرر كل صيف ، تتمثل في زيادة الطلب على الطاقة الكهربائية و زيادة الأحمال على بعض المحطات والخطوط الأمر الذي ينتج عنه انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي في بعض المناطق .
    محافظة مسقط تعتبر الاكثر كثافة للسكان والاكبر استهلاكا للطاقة الكهربائية نظرا للحجم الكبير للمخططات السكنية والتجارية والصناعية إضافة إلى الوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية التي تستنزف من الطاقة الكهربائية الشيء الكثير وخصوصا خلال الصيف .
    وبين ما يحدث هناك رابط مشترك بين المستهلك والجهة المسؤولة و الطاقة الكهربائية فبينما المستهلك يشتكي من الانقطاعات المتكررة فإن شركة مسقط لتوزيع الكهرباء تبذل جهودا كبيرة للتقليل من هذه الانقطاعات حتى ينعم المواطن والمقيم بالطاقة الكهربائية وتبقى الطاقة الكهربائية هي العنصر الاهم بين الطرفين .
    وفي هذا الموضوع يتطرق (الوطن الاقتصادي) إلى موضوع انقطاعات التيار الكهربائي خلال فصل الصيف وآراء المواطنين والمقيمين من تأثيرات هذه الانقطاعات عليهم وايضا رد شركة مسقط لتوزيع الكهرباء حول هذا الموضوع .
    احمد بن سالم القصابي من منطقة الشرادي بولاية السيب قال : بين فترة واخرى ينقطع التيار الكهربائي عن منطقتنا وهو أمر لا نتحمله فالحرارة مرتفعة والاطفال يتضايقون كثيرا ولا يتحملون حرارة الصيف .
    واضاف خلال السنوات الماضية كانت الانقطاعات اكثر لكن خلال هذا الصيف ومع بدايته لم نلحظ الكثير من الانقطاعات واذا انقطع التيار الكهربائي فإن هناك سرعة لإعادته بشكل سريع ، لكننا نأمل بان ينتهي مسلسل الانقطاع للأبد .
    من جانبه قال محمود بن سعيد الزكواني من ولاية العامرات : الانقطاعات في التيار الكهربائي ظاهرة تتكرر كل صيف ، صحيح اننا في بداية الصيف ومع ذلك فان الانقطاعات متوالية .
    وطالب الزكواني شركة مسقط لتوزيع الكهرباء بإيجاد حلول جذرية لانهاء الانقطاع في التيار الكهربائي بشكل عاجل .
    من جانبه قال سعود بن علي السيابي وهو مهندس معماري: طريقة بناء المنازل حاليا غير مهيأة للعيش بدون الطاقة الكهربائية ، بعكس المنازل القديمة التي كان يراعى عند بنائها فتحات التهوية و تجنب أشعة الشمس المباشرة وخصوصا عند مداخل وواجهات المنازل ، الأمر الذي يتطلب توافر الطاقة الكهربائية بشكل دائم ، وانقطاع التيار الكهربائي يتسبب بمضايقة السكان و ايضا ربما تفسد بعض الاغذية التي يتم حفظها بالثلاجات .
    من جانبه اكد المهندس زاهر بن عبدالله العبري مدير عام شركة مسقط لتوزيع الكهرباء أن الطلب على الطاقة يبلغ ذروته في الصيف خلال اشهر (مايو ، يونيو، أغسطس) مما يؤدي إلى زيادة الأحمال على بعض المحطات والخطوط وانقطاع التيار عن بعض المشتركين.
    وقال العبري للحد من الانقطاعات تقوم الشركة بوضع برامج وخطط لصيانة وتدعيم شبكات التوزيع القائمة بناء على التقارير الفنية وكذلك شراء المولدات الكهربائية المتنقلة وزيادة تنفيذ المحطات لاستيعاب الطلب على الطاقة وتوعية المشتركين بأهمية التقليل من استهلاك الطاقة كما تفوم الشركة حاليا بتنفيذ عدد من المشاريع ومن بينها مشروع (سكادا) بتكلفة 6,8 مليون ريال عماني الذي يهدف الى تمكين مركز التحكم المركزي للشبكات التابعة للشركة من معرفة الأحمال وتدفقات التيار من خلال توفير بيانات دقيقة من المحطات الفرعية جهد 33/11 kv والتحكم بها آليا بدلا من يدويا كما هو معمول به حاليا ويستغرق تنفيذ المشروع حوالي سنتين . وسيقلص سكادا من الوقت المستغرق في استعادة التيار ويعزز نظام ادارة شبكات التوزيع.
    واوضح العبري في اطار رده على موضوع الانقطاعات في التيار الكهربائي سيقوم مشروع (سكادا) كذلك بتحسين عمليات تجميع بيانات دقيقة عن الأحمال والتزويد ، وكذلك تخفيض الفاقد والإدارة والتحكم في الجهد والتقليل من الضغوط على الفنيين العاملين واتخاذ إجراءات فورية مبنية على معلومات دقيقة حول صيانة الشبكة ومراقبتها المستمرة.
    وكذلك تخطيط الشبكة الكهربائية (المحطات الثانوية) ضمن مقياس (ن-1)، والشروع في بناء تلك المحطات الكهربائية لغرض تحسين الشبكة والتأكد من عملية (ن-1) بحيث لا يتم تحميل المحطة بأكثر من الطاقة المسموح بها لكي يتمكن أحد المحولات استيعاب الطاقة في حالة تعطل محول آخر من نفس المحطة.
    واشار المهندس زاهر العبري الى أن الطلب على الطاقة الكهربائية في مسقط في تزايد مستمر وان متوسط معدل النمو يصل إلى 8% كل سنة بسبب قيام العديد من المشاريع الكبيرة.
    وبين مدير عام شركة مسقط لتوزيع الكهرباء نسبة إجمالي الطلب المتوقع وقال تبلغ نسبة الطلب المتوقع على الطاقة خلال الأعوام 2011-2013 (ميجا واط) 1820 ،1678، 1948على التوالي .

    وعن الاداء التشغيلي اوضح المهندس زاهر ان قاعدة المشتركين نمت في عام 2010 بنسبة 6.9% لتصل إلى 206,513 مشترك كما نمت الطاقة المباعة بنسبة 7.7% لتصل إلى 6,317 جيجا واط/ ساعة و انخفض فاقد الطاقة من 17.58% في 2009 إلى 14.13% في 2010، كما انخفض مؤشر المشتركين لمتوسط مدة الانقطاع من 54.57 دقيقة في 2009 إلى 49.7 دقيقة في عام 2010.

    وقال العبري إن عدد المشتركين زاد في عام 2010 بمقدار 13,343 مشتركا، أغلبهم في القطاعين السكني والتجاري بنسبة 7% لكل منهما ثم القطاع الحكومي بنسبة 5.1% ومثل الاستهلاك السكني 49.7% من إجمالي الوحدات المفوترة مقارنة ب 50.6% في العام 2009 - و36.6% من عائد المبيعات في عام 2010 مقارنة ب37.8% في عام 2009
    وعن المشاريع الرئيسية المنجزة والعاملة قال المهندس زاهر بن عبدالله العبري مدير عام شركة مسقط لتوزيع الكهرباء : عن المشاريع الرأسمالية ونفقات التشغيل استنادًا إلى المستوى المتوقع لمتطلبات التشغيل والاستثمار، وامتثالاً لشروط الترخيص وآلية التحكم في الأسعار المعتمدة من هيئة تنظيم الكهرباء ("الهيئة") اعتمد مجلس إدارة الشركة ميزانية موحدة قدرها 58 مليون ر.ع تتضمن 43 مليون ر.ع للمشاريع الرأسمالية و15 مليون ر.ع لتغطية نفقات التشغيل لعام 2010 ، موضحا بأن ذلك يهدف إلى تلبية الطلب المتزايد على الكهرباء في محافظة مسقط، وضمان إمدادات مستقرة وثابتة. وخلال عام 2010، نفذت الشركة استثمارات رأسمالية قدرها 41 مليون ر.ع بنفقات نقدية الرأسمالية بلغت 29,30 مليون ر.ع مشيرا الى ان المشاريع الرئيسية قيد التنفيذ.
    وعن الخطط المستقبلية التي تعتزم الشركة تنفيذها قال المهندس زاهر العبري مدير عام شركة مسقط لتوزيع الكهرباء سوف تعزز خطة عمل الشركة للفترة 2011-2013 بشكل أكبر مجهودنا الجماعي لتحقيق النمو المستقبلي الذي يفي بأهداف وتوقعات المساهمين بشأن تطوير شبكة توزيع وتوريد كهرباء مستقرة في محافظة مسقط ومن أجل تلبية هذه التطلعات خلال الأعوام المقبلة فقد اعتمد المجلس الاستراتيجية التالية وهي تحسين شبكة التوزيع لتلبية الزيادة في الطلب ونمو عدد المشتركين في المستقبل و ضمان توفير شبكة آمنة يعتمد عليها لتوفير إمدادات ثابتة من الكهرباء وتحقيق خفض مستدام من فقد الطاقة وزيادة استخدام تكنولوجيا المعلومات في الخدمات المختلفة مما يساعدنا على تحقيق الأهداف المرجوة للوصول إلى أداء أمثل و تحسين وتطوير ثقافة الصحة والسلامة والبيئة في بيئة العمل والمؤسسة ككل والتركيز على تعزيز معايير خدمة المشتركين وإدارة قاعدة أصولنا المادية وفقًا لأفضل الممارسات العالمية .
    واختتم المهندس زاهر بن عبدالله العبري رده بالحديث عن الخطط والمشاريع المستقبلية لدائرة تكنولوجيا المعلومات خلال عام 2010، حيث بين العبري أن دائرة تكنولوجيا المعلومات حددت المجالات التي يمكن أن تساهم وتساعد فيها الشركة على تحقيق الأهداف في المرحلة الأولية. واستنادًا على هذا، تم تحديد مبادرات ومشاريع تكنولوجيا المعلومات للفترة القادمة.
    واضاف: من بين المشاريع التي ستكون قيد التنفيذ خلال العام الجاري تنفيذ شبكة الإنترانت الداخلية للشركة والشبكة الداخلية ستكون موقع إلكتروني داخل الشركة لتسهيل الاتصال وسهولة الوصول إلى المعلومات وهي آلية لإشراك الموظفين في تبادل المعلومات داخل المؤسسة و ربط نظام المعلومات الجغرافية بمركز الاتصال مما سيجعل من المركز دائرة معلومات جغرافية ذات قيمة مضافة يمكنها إصدار تقارير الحوادث والتقارير التاريخية المتعلقة بأخطاء الشبكة وشكاوى المشتركين و حل نظام المعلومات الجغرافية .
     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    الحمدلله مانقطعت الكهرباء :f61e5c27a3216ead2f5
     

مشاركة هذه الصفحة