اشتباك دبلوماسي وتبادل للاتهامات بين سفيري السعودية والعراق في دمشق

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏6 جوان 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    "الرأي" الكويتية اليوم أن اشتباكاً دبلوماسياً وتبادلاً للاتهامات، وقع بين سفيري السعودية والعراق في دمشق، خلال عشاء أقامه السفير القطري للدبلوماسيين العرب، بحضور وزير الخارجية السوري وليد المعلم.

    وذكرت أن السفير العراقي علاء حسين الجوادي قال: إن "سورية تتعرض لأمر مشابه لما تعرض له العراق سابقاً، والأطراف التي تآمرت على بلادنا هي نفسها التي تتآمر على سورية"، في إشارة إلى دول خليجية من بينها السعودية.

    وأثارت تلك الاتهامات غضب السفير السعودي في سورية عبد الله العيفان، الذي سارع إلى الرد بعنف، قائلاً: "أتحداك أن تسمي هذه الإطراف، أنا أتحداك أن تسميها"، فيما رد السفير العراقي بعنف مماثل: "يا أخي أنا رجل ديمقراطي وأستطيع أن أعبر عن رأيي كيفما شئت". فأجابه السفير السعودي: "أنت آخر من يحق له التحدث عن الديمقراطية لأنك أبعد الناس عنها".

    الاتهامات المتبادلة دفعت المعلم إلى التدخل ومخاطبة السفير السعودي بالقول: "يا سعادة السفير إن ما يقصده أخونا سفير العراق، هي أطراف كالقاعدة والسلفيين وغيرهم، وليس السعودية".

    وهدأ الاشتباك وبقيت النفوس مشتعلة طيلة الحفل الذي كان مخصصاً لترطيب العلاقات بين سورية وقطر بعد الاتهامات السورية لقناة "الجزيرة" بأنها تفبرك الشهود وتقدم تقارير مغرضة بغية زعزعة الاستقرار.

    اللافت أن المعلم نفسه دافع عن قطر خلال العشاء، مؤكداً أن قطر تبقى "دولة شقيقة ولنا معها علاقات أخوية، وأننا نميز بين السياسة القطرية وبين ما تقدمه الجزيرة". أما السفير القطري فتجنب الحديث عن الفضائية.
     
  2. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

مشاركة هذه الصفحة