صالح خضع لجراحتين وسيعود لليمن عند تعافيه

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏6 جوان 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الاثنين، 06 حزيران/يونيو 2011، آخر تحديث 17:48 (GMT+0400)

    أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- خضع الرئيس اليمني، علي عبدالله صالح، إلى عمليتين جراحتين في السعودية التي توجه إليها عقب إصابته في هجوم استهدف المسجد الرئاسي، الجمعة، وسيعود إلى اليمن بمجرد تعافيه، كما أوردت قناة "الإخبارية" الرسمية السعودية، بعد يوم من تعهد المعارضة منع عودته إلى البلاد.
    وفي غضون ذلك، أعلن متحدث باسم زعيم قبلي يمني يقاتل الحكومة، الاثنين، تمسكه بالهدنة رغم مقتل ثلاثة من رجائل القبائل برصاص قناصة.
    ويكتنف الغموض حالة صالح، إذ كشف مصدر دبلوماسي غربي لـCNN انه خضع لجراحة "مخ وأعصاب" فيما قال مسؤول أمريكي رفيع، آثر عدم كشف هويته، أن الرئيس اليمني أصيب بشظية في الصدر وحروق بليغة في الوجه، إلا أنه نفى علمه بمدى خطورة الإصابة.
    وكان الرئيس اليمني قد أصيب، الجمعة، باستهداف القصر الرئاسي في هجوم اشتبه بوقوف أنصار زعيم قبيلة حاشد، الشيخ صادق الأحمر، خلفه، وقتل فيه 10 أشخاص آخرون.
    وتشهد اليمن احتجاجات شعبية منذ شهور للمطالبة برحيل صالح بعد قرابة 33 عاماً في السلطة، تتصدى لها قوات الأمن اليمني التي دخلت مؤخراً في مواجهات مسلحة عنيفة مع رجال القبائل الموالية للأحمر.
    والأحد، تعهدت المعارضة اليمنية، بإنهاء حكم صالح بالقيام بكل ما بوسعها" لمنع عودته من السعودية، بينما حذر ناشطون آخرون من خطر التسرع باعتبار أن الأزمة في البلاد قد انتهت.
    كما أعلن متحدث باسم الشيخ الأحمر عن اتفاق هدنة مع نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الذي تسلم المسؤوليات الرئاسية لدى مغادرة صالح للعلاج.
    وقال عبدالقوي القيسي المتحدث باسم الشيخ صادق الأحمر إنه "استجابة لدعوة نائب الرئيس لإنهاء المواجهات في صنعاء، أمر الأحمر مقاتليه بإخلاء المباني الحكومية التي استولوا عليها منذ بداية الاشتباكات قبل أسبوعين، ووقف القتال في العاصمة."
    مقتل 3 من رجال القبائل برصاص قناصة
    إلا أن القيسي، اتهم القوات اليمنية، الاثنين، بانتهاك الهدنة وقتل ثلاثة من رجال القبائل برصاص قناصة.
    واتهم القيسي الحرس الجمهوري بالوقوف وراء الحادث الذي وقع في العاصمة صنعاء، ومحاولة خلق حالة من الفوضى "لإثبات أن البلاد دون صالح ستشهد اشتباكات مسلحة في كل مكان"، وأكد تمسك الأحمر بالهدنة.
    ولم يشر القيسي إلى توقيت الحادث الذي قال إنه وقع بعد اتفاق الهدنة.
     

مشاركة هذه الصفحة