زوايا اقتصادية

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة الشامسية, بتاريخ ‏14 أبريل 2011.

  1. الشامسية

    الشامسية ¬°•| شيف ملكي |•°¬

    زوايا اقتصادية
    تطوير التعليم خطوة على الطريق الصحيح

    لقد كان التعليم من أهم أولويات جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ـ منذ بزوغ فجر النهضة المباركة في عام 1970 ، ومقولته المشهورة " سوف نعلم ابناءنا ولو تحت ظل شجرة" سيظل صداها مثلا لجميع الأجيال الحاضرة والمستقبلية. كما أنها ستبقى دائما وابدا دافعا قويا للنهوض بهذا القطاع الذي بتطويره تنمو القطاعات التنموية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية الأخرى.
    على مر الأربعين سنة الماضية انتشرت مظلة التعليم لتشمل السهل والوادي والجبل وفي كل بقعة من هذه الأرض وحيثما يتواجد المواطن ، وقد انخفضت نسبة الامية في السلطنة لتصل إلى حوالي 12% حسب التعداد السكاني الاخير وهذا يعتبر انجازا كبيرا يحسب للحكومة وفي زمن قياسي.
    الا ان جودة التعليم قد انخفضت خلال السنوات الاخيرة والدليل على ذلك مخرجات الشهادة العامة، ربما بسبب تغيير المناهج وطرق التدريس وعوامل اخرى، وكما لم يكن هناك استقرار في نظام التعليم وتغيرت المناهج ومسميات نظام التعليم عدة مرات وعلى فترات متقاربة، ورغم عقد العديد من الندوات والمؤتمرات لتطوير التعليم إلا أن جميعها لم تسهم في تطويره.
    وخرجت مطالبات ونداءات كثيرة من خلال مجلس الشورى والمواطنين ومثقفي المجتمع من اجل تطوير التعليم بما يتواكب مع التقدم المتسارع في هذا العالم الذي أصبح متداخلا وقريبا من بعضه البعض بسبب ثورة المعلومات التي سيطرت على مخلف أوجه الحياة والذي ينبغي أن نأخذ منه ما يتفق مع عاداتنا وتقاليدنا العربية والإسلامية السمحة وبما يتناسب ومع روح العصر وثورة المعلومات.
    القرار الاخير الذي اتخذته وزارة التربية والتعليم بتشكيل لجنة متخصصة للنظر في تطوير التعليم جاء في محله ووقته ويعتبر خطوة على الطريق الصحيح من اجل رفع جودة التعليم ليتوافق مع الوضع الحالي وتعتبر هذه الخطوة هي بداية الإصلاحات المنشودة، إلا انه ينبغي عدم التسرع في اصدار القرار ولا بد من اشراك المجتمع المحلي ومجالس الآباء والمعلمين ومجلس الشورى واعضاء الهيئات التدريسية والتربوية من أصحاب الخبرة، من اجل إبداء رأيهم ومقترحاتهم التي تساعد على التطوير ما ينبغي التنويه عليه هو انه لا بد من العودة إلى التربية الاسلامية التي هي الاساس كل العلوم وثبت بما يدع مجالا للشك ان الابتعاد عن التربية الاسلامية يعني الابتعاد عن الإسلام وعن القيم والمبادئ الأصيلة وعن حب الوطن والتضحية من اجله.
    ان تطوير التعليم ورفع جودته لا شك سوف ينعكس بالايجاب على كافة أفراد المجتمع خاصة فئة الشباب الذين تبنى على عاتقهم الاوطان، فلا بد من تسليحهم بالعلم النافع للمساهمة في تنمية المجتمع والمحافظة على مكتسباته.

    سالم العبدلي
    samadshaan@yahoo.com
     
  2. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    مشكوره على هذا طرح الرائع

    ولك مني أجمل تحيه

    وننتظر جديد منج
     

مشاركة هذه الصفحة