في دوري عمان موبايل: النهضة يتمسك ببصيص الأمل!

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة متغلي لعيون بو ناصر, بتاريخ ‏14 أبريل 2011.

  1. متغلي لعيون بو ناصر

    متغلي لعيون بو ناصر ¬°•| عضو مبتدى |•°¬


    كتب- يونس الغافري
    تمكن النهضة من الإبقاء على حظوظه وتمسك بأمل الصدارة بعد أن تغلب على عمان بهدف نظيف في المباراة التي جرت أحداثها على أرضية نادي عمان في الخوير، ضمن إطار المباريات المؤجلة على حساب الجولة 17 من دوري عمان موبايل. حيث شهد اللقاء سيطرة نهضاوية على أغلب الفترات، وأكتفى عمان بالتكتل الدفاعي، والهجمات المرتدة والكرات الطويلة لمباغتة النهضة. سجل هدف النهضة الوحيد محمد المشايخي في الدقيقة 19 من الشوط الثاني.
    الشوط الأول
    ضربة البداية للنهضة، وهجمة نهضاوية منسقة في الدقيقة الأولى من الجهة اليمنى بقيادة بدر الجابري ولكن يخلصها دفاع عُمان بنجاح. بعد ذلك شهد اللقاء سيطرة نهضاوية مطلقة في أول ربع ساعة من اللقاء ولكن بدون اي فعالية، وفي الدقيقة 15 تحصل النهضة على خطأ من على الجهة اليمنى، نفذ الخطأ محمد الشامسي ,ارسلها قوية جداً كادت أن تسكن الشباك لولا يقظة حارس عمان محمد الذيب الذي أبعدها بصعوبة إلى ركنية. وكان رد عمان سريعا بعد هجمة منسقة من الجهة اليمنى بقيادة نصر الوهيبي الذي توغل داخل مناطق النهضة، واستمرت الكرة داخل منطقة جزاء النهضة تتردد بين أقدام اللاعبين قبل أن يرسلها محمد مبارك إلى خارج الملعب. حيث شهد اللقاء بعد ذلك هجمات متبادلة من الجانبين، واعتمد عمان على الكرات الطويلة والهجمات المرتدة في خلق هجمات على مرمى العنيد، وانحصرت تهديداتهم على التسديد من خارج منطقة الجزاء، ولكن كل كراتهم تنتهي بسبب يقظة أحمد الخاطري الذي تفنن في إبعاد كل تسديدات عمان، وأخطر تسديدات عمان في الدقيقة 26 بعد تسديدة محمد مبارك من خارج منطقة 18 ولكن أبعدها أحمد الخاطري بنجاح. وفي المقابل فإن النهضة كان مسيطرا على الكرة داخل منطقة عمان، ولكن التكتل الدفاعي لـ عُمان صعب من مهمته، الذي حصن مناطقه الدفاعية بخمسة مدافعين مع تراجع لاعبي المنتصف والإبقاء على محمود الفارسي وحيداً في الأمام. واستمر اللقاء على ما هو عليه، ودون حدوث أي جديد على مستوى نتيجة اللقاء حتى صافرة نهاية الشوط الأول نية محمد البوسعيدي مدرب نادي عمان بالخروج بنقطة التعادل كانت واضحة. بسبب الخطة الدفاعية البحتة التي اتبعها طوال الشوط الأول، حيث أن حصول عمان على نقطة وحيدة قد تبعده عن حسابات الهبوط، وفي المقابل إذا ما استمر الحال على ما هو عليه فإن النهضة يخرج نهائيا من حسابات صدارة الدوري.
    الشوط الثاني
    شهدت الدقائق الأولى من الشوط الثاني صحوة عُمان الذي كثف من هجماته داخل مناطق النهضة في محاولات جادة لافتتاح نتيجة اللقاء، حيث تحصل عمان في الدقيقة 6 على خطأ خارج منطقة 18، ونفذ الخطأ نصر الوهيبي ولكن مرت سهلة، بعد ذلك تقدم محمود الفارسي كابتن عُمان من الجهة اليمنى وأرسل كرة عرضية اصطدمت بناصر الشملي الذي أبعدها بعد ذلك طويلة إلى الأمام. ليعود النهضة للسيطرة على مجريات اللقاء، حيث كلل محمد المشايخي مجهودات لاعبي النهضة بهدف التقدم في الدقيقة 19، بعد متابعة جيدة للكرة القادمة من خطأ في الجهة اليمنى نفذه محمد الشامسي لتصطدم برأس أحد مدافعي عُمان وتتهادى لـ محمد المشايخي الذي أكملها في شباك محمد الذيب. وشهد هذا الشوط خشونة واضحة من قبل لاعبي عمان في محاولات لإيقاف السيطرة النهضاوية. في الدقيقة 30 انفرد عمار البوسعيدي لاعب عمان بحارس النهضة ولكن تمكن أحمد الخاطري من السيطرة على الكرة وأبعدها لركنية. ليعود الاستحواذ النهضاوي على مجريات اللقاء، فيما أعتمد عُمان على الكرات الطويلة والهجمات المرتدة التي لم تكن كافية لخلخلة دفاعات النهضة الذي كان صامداً طوال اللقاء. لم تشهد الدقائق المتبقية أي جديد على مستوى نتيجة اللقاء ليلعن إبراهيم الحوسني صافرة النهاية معلنا فوز النهضة بهدف نظيف.
    أدار اللقاء الحكم الدولي إبراهيم الحوسني وعاونه كل من عبدالله العموري (مساعد أول) وسيف الدرمكي (مساعد ثان) ومحمد الشيدي (حكم رابع) ، وراقب المباراة محمود الغطريفي.
     
  2. القلب الدافئ

    القلب الدافئ ¬°•| كتلوني للأبد|•°¬

    مبرووكـ لنادي النهضه ,, وبالتوفيق في المباريات القادمه ..
     

مشاركة هذه الصفحة