"إرهاب الدولة" ضد نشطاء حركة الاحتجاجات الشعبية في سلطنة عمان

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة دبلوماسي المحافظه, بتاريخ ‏29 مارس 2011.

  1. دبلوماسي المحافظه

    دبلوماسي المحافظه ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    حصلت على المقال في جريده الجدار


    تشن أجهزة الأمن العمانية بالاشتراك مع الجيش منذ فجر اليوم الثلاثاء حملة اعتقالات ومطاردات لنشطاء في حركة الاحتجاجات الشعبية التي تنادي بالإصلاح السياسي منذ نهاية شهرفبراير المنصرم.

    وداهمت عناصر مسلحة مجهولة الهوية منازل نشطاء في صحار واقتادتهم إلى أماكن مجهولة.

    ولم تحدد المصادر أعداد المعتقلين لكنها صرحت لجدار بخمسة أسماء من بينهم الدكتور عبدالغفار الشيزاوي. وقالوا بإن الاعتقالات تمت باقتحام المنازل ابتداء من الساعة الثالثة صباحاً واختطاف النشطاء من وسط عائلاتهم.

    كما أفادت المصادر بإن الصحافي أحمد الشيزاوي اعتقل اليوم بمسقط، وهو أحد نشطاء الحركة الاحتجاجية.

    وأكدت المصادر أن قوات الأمن هاجمت ساحة الاعتصام في صحار وتعرض المتظاهرون للضرب العنيف مما نتج عنه إصابات كما اتهم نشطاء قوات الأمن بالتسبب في وفاة مواطن أثناء حملات المداهمة التي شملت السويق وصحم وصحار ولوى وشناص وفلج القبائل شمال عُمان.

    وشوهدت مروحيات تحلق على ارتفاعات منخفضة وانتشار لآليات وقوات في شوارع المدن والمناطق الزراعية في عمليات تمشيط ومحاولات لاعتقال متظاهرين.

    وفي أول ردود الفعل الرسمية على الحملة الأمنية بثت وكالة الأنباء العمانية بياناً للمدعي العام قال فيه بإن الحملة جاءت بأمر منه لأجهزة أمنية لم يحددها نتيجة لشكاوى تقدم بها مواطنون اتهموا فيها المحتجين بتعطيل أعمالهم وتخريب ممتلكاتهم.

    وفي ردود الفعل الشعبية أصدر المحتجون بياناً باسم "ساحات الاعتصام الوطنية" خاطبوا فيه السلطان قابوس بالتدخل للإفراج الفوري عن المعتقلين وإيقاف ما وصفوه بإرهاب الدولة.


    وهذا تقرير cnn




    محتجون عُمانيون يرفعون قائمة تتضمن مطالبهم لتحسين أوضاعهم المعيشية


    مسقط، سلطنة عُمان (CNN)-- شنت الأجهزة الأمنية في سلطنة عُمان، حملة اعتقالات صباح الثلاثاء، طالت العشرات ممن شاركوا في الاضطرابات التي شهدتها بعض المدن العُمانية مطلع الأسبوع الجاري، في الوقت الذي قامت فيه قوة مشتركة من الجيش والشرطة بفض اعتصام نفذه مئات المحتجين في ولاية "صحار."
    وأفادت مصادر عُمانية وشهود عيان لـCNN بالعربية، بوفاة رجل مسن، بعدما شاهد قوات الأمن تعتقل اثنين من أبنائه، ويعملان كمعلمين، في أعقاب الأحداث التي شهدتها ولاية صحار الأحد والاثنين الماضيين، عندما قام عشرات المحتجين باقتحام عدد من الدوائر الحكومية، وطرد الموظفين من مكاتبهم، وإغلاقها، بحسب قول مصادر.
    وفي أعقاب تلك الأحداث، نفذت قوات الشرطة، بحماية من وحدات الجيش، بإنهاء الاعتصام في "دوار الكرة الأرضية"، فجر الثلاثاء، بحسب المصادر، دون أن تتوافر على الفور أية معلومات بحدوث مواجهات بين الجانبين، أو سقوط ضحايا.
    وذكر أحد الشهود، في رسالة لـCNN بالعربية، أن الاعتقالات امتدت إلى عدد من الولايات الأخرى، منها ولايتي "شناص" و"لوي"، إضافة إلى "صحار"، مشيراً إلى أن القوات الأمنية اقتحمت منازل المعتقلين ليلاً، واقتادتهم إلى "جهة غير معلومة."
    إلى ذلك، أفادت وكالة الأنباء العُمانية الرسمية بحدوث حملة اعتقالات، دون أن تكشف عن عدد المعتقلين، وأشارت إلى أن هذه الحملة جاءت "انطلاقاً من مسؤولية الادعاء العام والتزامه بالاختصاصات الممنوحة له، بموجب النظام الأساسي للدولة والقوانين ذات الصلة، والتي تتمثل في تطبيق القوانين الجزائية وملاحقة المذنبين."
    كما أضافت أنها جاءت أيضاً "بناءً على الشكاوي والبلاغات التي تقدم بها بعض المواطنين المتضررين من جراء قيام مجموعة غير مسئولة من منع السلطات القائمة من ممارسة وظائفها، والتجمهر بقصد الشغب والتخريب والإخلال بالنظام العام، وقيامهم بأعمال الهدم والتخريب في المرافق والمنشآت العامة والخاصة."
    ونسبت الوكالة إلى المعتقلين "إقدامهم على إقلاق الراحة العامة، أو الطمأنينة، وسد الطرق العامة، بما يؤدي إلى منع عبورها أو عدم سهولة السير عليها، والاعتداء على رجال الأمن."
    وقالت إن الادعاء العام أصدر أمراً للجهات المختصة بـ"ملاحقة مرتكبي تلك الأفعال، وإلقاء القبض عليهم، وحبسهم على ذمة التحقيق"، وأضافت أن الجهات المختصة والأجهزة الأمنية قامت بتنفيذ عملية القبض على المطلوبين في ولاية صحار."
    وتابعت وكالة الأنباء الرسمية، أنه سيتم الإعلان لاحقاً عن نتائج التحقيق، وما يسفر عنه، وإحالة من يثبت إدانته إلى المحكمة المختصة، ونقلت ان الإدعاء العام "يهيب بكافة المواطنين التعاون، وعدم التردد في إبلاغ السلطات المختصة عن أية أعمال تخل بالأمن والنظام."
    كما أكد الادعاء العام أن القيام بمثل هذه الأفعال يُعد جرائم يُعاقب عليها القانون، بمقتضى قانون الجزاء العُماني والقوانين الأخرى النافذة، ويُعرض مرتكبيها للمساءلة القانونية.
    يُذكر أن سلطان عُمان، قابوس بن سعيد، كان قد قرر، في وقت سابق من الشهر الجاري، تشكيل لجنة فنية من المختصين، لوضع مشروع تعديل للنظام الأساسي للدولة، على أن ترفع توصياتها خلال مدة لا تجاوز ثلاثين يوماً، ضمن سلسلة تغيرات تهدف إلى تحسين معيشة المواطنين، استجابة لمطالب المحتجين الذين خرجوا إلى شوارع العديد من المدن في مختلف ولايات السلطنة
     
    آخر تعديل: ‏30 مارس 2011
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    شكرا ع الخبر
     
  3. كعبية وكلي فخر

    كعبية وكلي فخر ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    الله يعيطكـ العافيهـ
     
  4. سنافي العين

    سنافي العين ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    كنت عارف ومتأكد ههههههه

    هههههههههههههههههههههههههه
    والله كنت عارف انه بيصير جيه
    ماعليكم من سالفة انهم عفوا عنهم
    هذيله متحبسيلهم من قبل مب من الحين
    والا شوووو دراهم ببيوتهم ف يوم وليلة الا اذا متوعديلهم من قبل انه يقبضون عليهم
     
  5. ▒الســامــے▒™

    ▒الســامــے▒™ ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

  6. almamari

    almamari ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    ما قصروا والله

    امن واستقرار المواطنييين فوق كل شي

    مزيغين الناس هذولاء ترا كل يوم نسمع انهم خربوا وضربوا فلان وعلان
     
  7. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

  8. موعود

    موعود ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    [
    QUOTE=بدوي آلبريمي;826945]يستهالون يوم داهموهم ..بس ياحرام مات واحد الله يرحمه[/QUOTE]

    بصراحة يستهلوا ويستاهل كل من يعبث بأمن الدولة وراحت المواطن:027:

    أما الأخبار الأكيدة أنه االشخص إللي مات رجال شايب ووفاته طبيعية

     

مشاركة هذه الصفحة