بنك مسقط يكشف تفاصيل برنامج المزيونة الجديد لعام 2011

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏21 فبراير 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    تحت شعار "غير حياتك"
    بنك مسقط يكشف تفاصيل برنامج المزيونة الجديد لعام 2011
    جوائز قيمة تصل إلى 3 ملايين ريال عماني تساهم في تحقيق أحلام الجمهور
    سليمان الحارثي: نتطلع من خلال البرنامج المساهمة في تحقيق أحلام الناس وتغيير حياتهم للأفضل
    مسقط ـ "الوطن":تحت شعار "غير حياتك" ومن منطلق النجاحات والتغيرات التي أحدثها برنامج المزيونة في حياة الناس احتفل أمس بنك مسقط المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة بتدشين برنامج المزيونة الجديد لعام 2011 والذي جاء هذا العام بمفهوم وفلسفة جديدة تتمحور حول المشاركة والمساهمة في تغير حياة الناس من خلال الفوز بالجوائز القيمة التي تساهم في إدخال الفرح والسعادة في نفوس وقلوب الجماهير والمساهمة أيضا في تحقيق أحلام الكثيرين حيث نجح برنامج المزيونة للإدخار والذي يعد من أبرز وأهم برامج الإدخار في السلطنة من تغيير حياة الناس وتحقيق أحلامهم، فالجميع من خلال وسائل الإعلام تابع خلال السنوات الماضية فوز زبائن بنك مسقط بمختلف الجوائز القيمة والتي تقدر بمئات الآلاف الريالات حيث نجح برنامج المزيونة من تحقيق الأحلام مثل شراء سيارة فاخرة أو اقتناء منزل الأحلام أو تأسيس مشروع تجاري أو الاستثمار في مشاريع تجارية وغيرها من الأحلام التي نجح البرنامج في تحقيقها .
    وبهذه المناسبة عقد صباح أمس بالمقر الرئيسي لبنك مسقط بمرتفعات المطار مؤتمر صحفي أكد من خلاله مسؤولو البنك أن برنامج المزيونة الجديد لعام 2011 سيواصل تحقيق أحلام الكثيرين وسيساهم في تغير حياتهم من خلال طرح العديد من البرامج والمبادرات تحت شعار " غير حياتك مع المزيونة " حيث أعلن بنك مسقط عن تخصيص جوائز قيمة تصل إلى حوالي 3 ملايين ريال عماني تتوزع على مدار العام وتعطي الفرصة للجميع للفوز بهذه الجوائز إضافة إلى تحقيق الهدف الأساسي من إطلاق برنامج المزيونة وهو تعزيز مفهوم ثقافة الإدخار في المجتمع العماني حيث يعد برنامج المزيونة من أهم البرامج التي تهدف إلى تعزيز ثقافة الإدخار بين كافة فئات وشرائح المجتمع وذلك من خلال تقديم العديد من الحوافز والبرامج التشجيعية لترسيخ هذا المبدأ حيث حقق برنامج المزيونة خلال الفترة الماضية العديد من الانجازات وساهم بشكل كبير في تحقيق أحلام وتطلعات الجماهير بشكل عام و زبائن بنك مسقط بشكل خاص ويحظى بإقبال وإهتمام الجميع.
    وحول برنامج المزيونة الجديد لعام 2011 أوضح مسؤولي بنك مسقط خلال المؤتمر الصحفي أنه تم تخصيص جائزة بمبلغ 2000 ريال عماني كل أسبوع بحيث يكون هناك فائزان من كل منطقة لكافة الزبائن الذين يحتفظون بمبلغ 100 ريال أو أكثر في حساباتهم إضافة إلى تخصيص جائزة بمبلغ 20 الف ريال كل شهر بحيث يكون هناك فائزان كل شهر لكافة الزبائن الذين يحتفظون بمبلغ 1000 ريال عماني لمدة شهر في حساباتهم كما خصص برنامج المزيونة لهذا العام جائزة بقيمة 200 الف ريال سيتم السحب عليها كل 3 اشهر بينما خصص البرنامج جائزة كبرى بقيمة 400 الف ريال عماني سيتم السحب عليها كل ستة شهور وبذلك يكون برنامج المزيونة وعلى مدار العام ينشر الفرح والسرور لسعداء الحظ و يساهم بشكل كبير في تغيير حياتهم علماً أن عملية إجراء السحوبات الخاصة بالبرنامج ستتم في فروع البنك المنتشرة في مناطق و ولايات السلطنة وبحضور عدد من المسؤولين وبعض الشخصيات التي تمثل مختلف المجالات .
    استراتيجية واضحة
    وقال مسؤولو بنك مسقط أن استراتيجيتنا واضحة في مجال الإدخار ولدينا فلسفة خاصة وخبرة كبيرة اكتسبناها منذ تدشين برنامج المزيونة قبل 20 عاما وأن احتفالنا بداية العام بالكشف عن الشعار الجديد للمزيونة هو بداية مرحلة جديدة ومتطورة لهذا البرنامج المعروف والناجح على مستوى السلطنة موضحين أن برامج التوفير والإدخار لدى البنوك التجارية في السلطنة شهدت تطورا كبيرا ومنافسة قوية انعكست إيجابيا على الزبائن وعلى قيمة الجوائز التي تخصصها البنوك سنويا مما ساهم ذلك بالدرجة الأولى على تعزيز مفهوم الإدخار لدى كافة شرائح المجتمع العماني ومن ناحية أخرى ارتفعت مدخرات البنوك بشكل عام ونحن سعداء بأن نكون جزءا مهما من هذا النجاح متوقعين تحقيق مزيد من النجاح والتقدم لبرامج التوفير بشكل عام في هذا العام.
    وبهذه المناسبة قال سليمان بن حمد الحارثي، نائب المدير العام لمجموعة الأعمال المصرفية للأفراد ببنك مسقط بداية أتقدم بالشكر لكافة الصحفيين والإعلاميين الذين حضروا وشاركوا معنا اليوم حفل تدشين برنامج المزيونة الجديد لعام 2011 كذلك أشكرهم على المشاركة في بداية هذا العام عندما اطلقنا مبادرتنا الأولى لهذا العام وهي الكشف عن الشعار الجديد لبرنامج المزيونة بمناسبة مرور 20 عاما على تدشين البرنامج مما يؤكد جاهزيتنا واستعدادنا الجيد للانطلاق بروح وفكر وأسلوب جديد لهذا العام يواكب التطور والتقدم الذي يشهده بنك مسقط والمقبل على مرحلة جديدة من التطور والمنافسة للاستمرار في الريادة في القطاع المصرفي مضيفا أننا فخورون بهذه الشراكة والتعاون الحقيقي مع كافة وسائل الإعلام وذلك لقناعتنا بالدور الكبير الذي يقومون فيه وبأنهم حلقة الوصل مع كافة زبائن البنك والجمهور بشكل عام.
    مكافأة الزبائن
    وأوضح الحارثي يعد برنامج المزيونة من أهم البرامج التي تهدف إلى تعزيز ثقافة الإدخار بين كافة فئات وشرائح المجتمع وذلك من خلال تقديم العديد من الحوافز والبرامج التشجيعية لترسيخ هذا المبدأ حيث حقق برنامج المزيونة خلال الفترة الماضية العديد من الانجازات وساهم بشكل كبير في تحقيق أحلام وتطلعات الجماهير بشكل عام وزبائن بنك مسقط بشكل خاص ويحظى بإقبال وإهتمام الجميع مشيراً أن هذا العام أطلقنا برنامج المزيونة تحت شعار جديد وفكرة تتمثل في تحقيق مفهوم " غير حياتك " حيث نتطلع إلى استمرار البرنامج في المساهمة في تحقيق أحلام الناس وتغيير حياتهم للأفضل وهذا ما تحقق خلال السنوات الماضية ونحن سنواصل هذا النهج لقناعتنا أن البرنامج ليس فقط مجرد جوائز قيمة وإنما تحقيق مبادئ أهمها تعزيز مفهوم الإدخار لدى كافة فئات المجتمع العماني وثانياً مشاركة الناس تحقيق أحلامهم و إيصال رسالة صادقة أننا دائما قريبون منهم ونتلمس إحتياجاتهم لذلك تم التخطيط لبرنامج هذا العام والذي نتطلع أن يحقق الأهداف ويحظى بإقبال الجميع .
    وأكد سليمان الحارثي أن برنامج المزيونة قام على مدى العشرين عاما بمكافأة زبائنه بإضفاء البسمة وإدخال البهجة والسرور إلى قلوبهم وتحقيق أحلامهم وذلك باستحداث جوائز قيمة إبتداءً بساعات اليد والسيارات الفاخرة والفلل السكنية إلى جوائز نقدية وصلت قيمتها إلى 400 ألف ريال عماني، كما قام باستحداث برنامج ضاعف راتبك وتدشين برنامج المزيونة للإطفال وبرنامج سندات الإدخار وكل هذه البرامج حققت نجاحا كبيرا واقبالا جيدا من قبل الجمهور ونتطلع إلى تحقيق نجاحات جديدة في هذا الخصوص مع طرح برنامج المزيونة الجديد لعام 2011 والذي يتميز بمكافأة الزبائن على إخلاصهم
    وولائهم و ذلك بمضاعفة فرص بعدد سنوات الإدخار في برنامج المزيونة.
    وأعرب الحارثي عن سعادته بالنجاح الذي يحققه برنامج المزيونة من بنك مسقط مضيفا أنه الفرح والسعادة التي نشاهدها في وجوه الناس وزبائن مسقط تجعلنا فخورين بهذا البرنامج وما يحققه من انجازات وتغير في حياة الناس إلى الأفضل ويحقق أحلامهم وطموحاتهم مضيفا ان بنك مسقط سيستمر في دعم البرنامج وتطويره بشكل مستمر ليحقق مزيد من النجاحات في المرحلة المقبلة.


    الانطلاقة
    يذكر انه ومنذ انطلاقة برنامج المزيونة في عام 1991 كانت استراتيجية وخطط بنك مسقط تعمل على تطوير وتعزيز البرنامج بشكل كبير حيث شهد البرنامج العديد من الخطوات التطويرية والتحفيزية لتشجيع الناس على الادخار والحصول على قيمة مضافة لأموالهم سواء من حيث قيمة الجوائز التي رصدها بنك مسقط والتي تضاعفت عدة مرات او من خلال اعداد الناس الذين استفادوا من البرنامج بحيث حرص بنك مسقط على ان تكون فرصة الفوز اكبر للزبائن من خلال تخصيص جوائز قيمة لكافة فروع البنك والمنتشرة في مناطق وولايات السلطنة لتحقيق العدالة والشفافية في التعامل والفوز بالجوائز ويعد برنامج المزيونة من انجح برامج التوفير التي تعمل وفق معايير دولية ورقابة شديدة في كافة المراحل والخطوات.

    تحقيق الأحلام
    إن برنامج المزيونة من بنك مسقط وجد ليحقق أحلام الناس فكثير من زبائن البنك والذين حالفهم الحظ وفازوا بالجوائز القيمة كانوا سعداء الحظ واستفادوا من الجوائز الكبيرة التي رصدها بنك مسقط والتي تتضاعف بشكل مستمر لتواكب الاقبال الكبير من قبل الناس على برنامج المزيونة والفوز بالجوائز والمساعدة في تشجيع وتحفيز الناس على الادخار و لعل الاحتفال الذي نظمه البنك في عام 2006 بمناسبة مرور 15 عاما على تدشين برنامج المزيونة في السلطنة لهو دلالة واضحة وصادقة من إدارة بنك مسقط في الالتزام بإنجاح خطط البرنامج المستقبلية وإضافة العديد من المزايا والجوائز لزبائن بنك مسقط فالبنك يخطط لمسيرة ناجحة ومستمرة وانطلاقة جديدة لبرنامج وجد ليبقى بين الناس في عمان كما أن من الأمور التي تميز برنامج المزيونة أنه سهل
    وواضح وأصبح الجميع يترقب اسماء الفائزين عبر وسائل الإعلام المختلفة ويمكن للجميع الاشتراك بجوائز المزيونة الرائعة حيث يتيح للزبائن الفرصة للفوز.

    المزيونة للأطفال
    ولتحقيق مزيد من الاثارة والنجاح في مسيرة برنامج المزيونة أطلق بنك مسقط حساب المزيونة للاطفال الذي يشهد إقبالاً كبيراً من قبل الأطفال ويهدف إلى غرس مفهوم الإدخار والتوفير لدى الاطفال الصغار ويشجعهم على الاستمرار في عمليات الإدخار من خلال الفوز بجوائز المزيونة حيث نجح البرنامج في إدخال السرور والفرحة والبهجة للكثير من الاطفال الذين حالفهم الحظ وفازوا بجوائز قيمة ومع هذه النجاحات المميزة لبرنامج المزيونة منذ انطلاقته في السلطنة استطاع البرنامج تحقيق العديد من الأهداف وعلى كافة المستويات بفضل الاستراتيجية والخطة المستقبلية التي تعمل بها إدارة البنك والتي تركز على تقديم الخدمات المتميزة للزبائن والبرامج الهادفة التي تساهم في منح الإثارة والبهجة والسرور في قلوب الناس وانطلاقا من حرص بنك مسقط على تقديم البرنامج بكل شفافية وعدالة فقد تم تعيين شركة عالمية ومستقلة لمراقبة ومتابعة كافة خطوات برنامج المزيونة وهي شركة إرنست أند ينج وهي من الشركات الرائدة في مجالها.
     

مشاركة هذه الصفحة