إنتر يسعى لاستعادة توازنه أمام فيورنتينا بالدوري الإيطالي

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة الـكـاسـر, بتاريخ ‏15 فبراير 2011.

  1. الـكـاسـر

    الـكـاسـر ¬°•| مَشْرِفْ سابق |•°¬

    [​IMG]


    يحل إنتر ميلان ، حامل لقب مسابقة الدوري الإيطالي لكرة القدم ، غدا الأربعاء ضيفا على فيورنتينا آملا في مواصلة مطاردته لمتصدر ترتيب البطولة لهذا الموسم إيه سي ميلان بعدما أبعدته هزيمته بهدف نظيف في مباراته السابقة أمام يوفنتوس عن حدة المنافسة قليلا.

    وستكون مباراة الغد على ملعب "أرتيميو فرانكي" بمدينة فلورنسا واحدة من مباراتين مؤجلتين لإنتر من شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي ، عندما أضاف بطل أوروبا لقب بطولة كأس العالم للأندية إلى قائمة إنجازاته بعام 2010 .

    ولم يكن الموسم الحالي مبهرا بالنسبة لإنتر كما كان الموسم الماضي حيث يتخلف الفريق بفارق ثماني نقاط عن صدارة الدوري الإيطالي التي يشغلها حاليا جاره ومنافسه اللدود ميلان.

    ولم تساعد هزيمة إنتر صفر/ 1 أمام يوفنتوس ، في واحدة من أفضل مباريات هذا الأخير منذ انقضاء العطلة الشتوية في كانون أول/ديسمبر أمس الأول ، حامل اللقب في محاولاته لتضييق الفارق مع ميلان.

    وقال ليوناردو مدرب إنتر ميلان: "لم تبعدنا هذه الهزيمة عن المنافسة على الإطلاق".

    وأضاف المدرب البرازيلي: "مازلنا ضمن مجموعة الفرق التي تنافس على اللقب. مازال لدينا مباراة مؤجلة ولم يتغير شيء عن الوضع السابق ، مازال أمامنا 14 مباراة أخرى".

    وظل فيورنتينا حتى أيام قريبة ينظر إليه على أنه خصم سهل بسبب تراجع نتائجه ولكنه غير هذا المفهوم أمس الأول عندما فاز 4/2 على المتألق باليرمو.

    وقال سيسينيا ميهايلوفيتش مدرب فيورنتينا: "أضعنا الفوز خارج أرضنا في 17 مباراة سابقة .. ولكننا فزنا أمام باليرمو الذي كان فاز بمبارياته السبع الأخيرة على أرضه".

    وفي مباراة أخرى غدا يلتقي سامبدوريا مع جنوة في لقاء مؤجل آخر من كانون أول/ديسمبر الماضي بسبب سوء الأحوال الجوية وتساقط الجيلد آنذاك.
     

مشاركة هذه الصفحة