الجهات الحكومية تناقش التدريب والتأهيل في معرض "تنمية الموارد البشرية" وأهمية........

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏9 فبراير 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    أكدت على أهميته في تبادل الخبرات والمهارات وتحديد الاحتياجات التدريبية وتنفيذها وتقييمها

    الجهات الحكومية تناقش التدريب والتأهيل في معرض "تنمية الموارد البشرية" وأهمية مشاركة القطاع الخاص في تنفيذ البرامج التدريبية

    مسقط ـ (الوطن):يتواصل معرض تنمية الموارد البشرية بمركز عمان الدولي للمعارض الذي تنظمه وزارة الخدمة المدنية بالتعاون مع الشركة العُمانية للمعارض والتجارة الدولية (أو آي تي إي) والذي يعتبر الحدث الأول من نوعه في السلطنة، إذ يقوم المعرض بتسليط الضوء على تعريف وتدريب وتنمية الموارد البشرية لدى موظفي القطاع الحكومي، وذلك من خلال عرض الاحتياجات التدريبية والقوانين والخطط، إضافة إلى إيجاد التفاعل بين مختلف القطاعات التدريبية في الوحدات الحكومية.
    وقال أحمد بن عبد الله العدوي مدير مركز تنمية الموارد البشرية بوزارة الزراعة على هامش مشاركة الوزارة: ان هذه المشاركة فرصة لوزارة الزراعة لتعريف مؤسسات القطاع الخاص والهيئات الحكومية ببرامج الوزارة في تدريب وتطوير الكوادر البشرية والتي زاد عددها إلى أكثر من 65 برنامجا إضافة إلى تدريب 3500 مزارع ومربي ماشية في مجالات مختلفة تخص تربية الدواجن والماعز والحجر الزراعي والمكافحة الحيوية هذا إلى جانب البرامج التخصصية التي تقدمها الوزارة للمزارعين ومربي الماشية والتي تتجاوز مدتها الشهرين وتعنى بمجالات إدارة البيوت المحمية وأنظمة الري الحديثة.
    وأكد في حديثه على أهمية مشاركة القطاع الخاص في تنفيذ البرامج التدريبية للمزارعين مثنيا على التجربة التي قام بها بنك مسقط في تدريب المزارعين على دورتي تقنية الزراعة بدون تربة وتركيب وصيانة أنظمة الري الحديثة واللتان تأتيان ضمن مشروع تعزيز سبل معيشة المجتمع الزراعي في السلطنة داعيا القطاع الخاص أن يحذو حذو تجربة بنك مسقط ويتكاتف مع الشريحة من أبناء المزارعين لتدريبهم كونهم المحك الرئيسي لتنمية القطاع الزراعي في السلطنة والحلقة المكملة لتحقيق الأمن الغذائي.
    وأوضح أن البرامج التدريبية أصبحت تطبق للمزارعين في مناطقهم وفي مواقع مزارعهم بحيث يستفيد المزارع أكثر دون إهدار وقته الثمين للالتحاق بدورات تدريبية لمدة أسبوع أو أكثر بعيدا عن موقع عمله.
    تجدر الإشارة إلى أن جناح الوزارة تضمن جانبا إعلاميا ومطبوعات وكتيبات عن أهم المحاصيل التي يتم زراعتها في السلطنة والتقنيات الزراعية الحديثة المطبقة لدى مزارع المواطنين إضافة إلى مطويات إرشادية للآفات والأمراض التي تصيب المحاصيل إلى جانب عرض لوحات وأفلام تبرز أنشطة الوزارة المختلفة.
    من جهة اخرى تشارك وزارة التربية والتعليم في هذا المعرض من خلال المديرية العامة لتنمية الموارد البشرية وذلك لإبراز جهود الوزارة في تنمية الموارد البشرية باعتبارها من الوحدات الحكومية الكبيرة في إعداد الموظفين وتعريف الزائرين بالآليات المتبعة لدى الوزارة في تنمية الموارد البشرية والمراكز التدريبية الموجودة في المناطق التعليمية وتبادل الخبرات والمهارات مع بقية المؤسسات المشاركة في تحديد الاحتياجات التدريبية وتنفيذها وتقييمها.
    المشاريع والبرامج التطويرية
    والتقينا بداية مع يحيى بن خميس بن حمود الحارثي مدير عام المديرية العامة لتنمية الموارد البشرية والذي قال: تهدف الوزارة ممثلة في المديرية العامة لتنمية الموارد البشرية من خلال مشاركتها في المعرض الأول لتنمية الموارد البشرية والذي تنظمه وزارة الخدمة المدنية لأول مرة وخلال ثلاثة أيام ابتداء من يوم الاثنين الماضي، إلى التواصل البناء مع الجهات الحكومية والمؤسسات والمراكز التدريبية المشاركة من أجل النهوض بأداء الكوادر العاملة بالوزارة، وكذلك إيجاد فرص تدريبية للموظفين من خلال الاطلاع على ما يمكن أن تقدمه المراكز التدريبية من برامج نوعية بما يتناسب والتخصصات المطلوبة. كما تهدف الوزارة من خلال هذه المشاركة إلى التعريف بالمشاريع والبرامج التطويرية والانجازات التي قامت بها المديرية العامة لتنمية الموارد البشرية في مجال تنمية الكوادر البشرية، ويتم ذلك من خلال المعروضات في الركن الخاص بالوزارة وكذلك من خلال ورقة العمل التي ستقدمها الوزارة اليوم الأربعاء بتاريخ 9/2/2011م خلال الفترة الصباحية في الندوة الخاصة بتنمية الموارد البشرية، حسب البرنامج الموضوع لذلك.
    خطط للإنماء المهني
    وقالت نبيلة بنت عبدالله الغسانية نائبة مدير عام المديرية العامة لتنمية الموارد البشرية لتخطيط البرامج التأهيلية والتدريب: حرصت وزارة التربية والتعليم ممثلة في المديرية العامة لتنمية الموارد البشرية في الجناح الخاص بها إلى إبراز جهود الوزارة في الإنماء المهني بشقيه التأهيلي والتدريبي من خلال تسليط الضوء على أهم انجازات الوزارة وبرامجها التطويرية على مستوى ديوان عام الوزارة والمناطق التعليمية ولمختلف الفئات المستهدفة من تلك البرامج وفقا لخطة الإنماء المهني المعتمدة وحسب الأولويات التطويرية للوزارة وقد تميز المعرض الخاص بالوزارة باستعراض بعض الأساليب المتبعة في تنمية الموارد البشرية.
    إبراز للجهود
    من جانبه قال خليفة بن خلفان الصقري نائب مدير دائرة تطوير الأداء المدرسي بالمديرية العامة لتنمية الموارد البشرية بوزارة التربية والتعليم:إن هذا المعرض يأتي لإبراز الجهود المبذولة والانجازات التي تحققت على مدى اربعين عاما من عمر النهضة المباركة على أرض السلطنة في جميع المجالات وما عرض في ركن وزارة التربية والتعليم يعطي صورة جلية عن الجهود الجبارة التي بذلت من أجل تنمية الموارد البشرية تنفيذا للتوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في مجال تنمية الموارد البشرية ويعطي صورة جلية للزائر من الاسرة التربوية وغيرهم من افراد المجتمع عن مسيرة التطور التي شهدها قطاع التعليم في شتى المجالات خاصة في مجال تنمية الموارد البشرية حيث تنوعت المعروضات من مطبوعات ومواد مسموعة ومرئية وتفعيل التقانة في التعريف بالمنجزات التي تحققت وهي فرصة كبيرة لإيصال رسالة التربية والتعليم في السلطنة إلى جميع فئات المجتمع.
    آراء وانطباعات الزوار
    وقد اطلع الجمهور على ما يحتويه ركن وزارة التربية والتعليم حيث قال كمال محمد معتز كمال من مدرسة مازن بن غضوبة الخاصة وهو احد الزائرين للركن: يعطي الركن فرصة كبيرة للاطلاع على ما تقدمه وزارة التربية والتعليم من فرص تأهيلية وتدريبية لصقل مهارات العاملين لديها وهو فرصة للاستيضاح والاستفادة من هذه الدورات والحلقات التدريبية التي يحتاج إليها التربوي وقد اعجبت بالتنظيم والتعاون السائد بين الجميع في الركن.
    وقالت الدكتورة هيلين سايرس مدربة من الواحة لتنمية الموارد البشرية: أعجبت بما تم عرضه من مطويات وكتيبات وصور للحلقات التدريبية والتي تدل على اهتمام وزارة التربية والتعليم بضرورة صقل مهارات العاملين لديها وما اثلج صدري وجود بعض من الكتيبات والمطويات باللغة الانجليزية والتي تعد بمثابة جسر من التواصل مع الاجانب.
    وقال خالد بن سيف العامري أخصائي إعلام أول بوزارة العدل: ركن وزارة التربية والتعليم يعكس التقدم الذي يشهده قطاع التعليم من خلال دورات وحلقات التدريب والتأهيل للكادر الوظيفي في كافة الاختصاصات الوظيفية والتي تأتي مناسبة لسوق العمل.
    من جانبها تشارك وزارة التعليم العالي في معرض تنمية الموارد البشرية حيث قال ناصر بن سالم الجابري نائب مدير دائرة تنمية الموارد البشرية بوزارة التعليم العالي ان مشاركة الوزارة في هذا المعرض تأتي ايمانا من المسؤولين بأهمية المعارض التخصصية والتي تسهم في إثراء التعاون المشترك ما بين القطاعين الحكومي والخاص والمتمثل في طرح الرؤى والافكار المتعلقة بالتأهيل والتدريب في المؤسسات الحكومية ومناقشة موضوعات التدريب والتأهيل مع ممثلي الجهات الحكومية الأخرى ومراكز التدريب وانطلاقا من الرؤية السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والذي اكد على اهمية التدريب والتطوير للموارد البشرية في أكثر من مناسبة.
    وأضاف ان وزارة التعليم العالي عملت على استغلال هذا المعرض وتقديم عرض شامل لجميع المديريات التي تضمها الوزارة فهناك موظفون من المديرية العامة للجامعات والكليات الخاصة والمديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية والمديرية العامة للبعثات بالاضافة إلى دائرة تنمية الموارد البشرية ودائرة الاعلام وكل هؤلاء مستعدون لاستقبال استفسارات الجمهور الكريم الذي يقوم بزيارة المعرض.
    فيما تشارك وزارة القوى العاملة في المعرض في جناح لها حيث شهد حضورا كبيرا من قبل زوار المعرض، ويبرز الجناح أهم ملامح الوزارة في مجال تنمية الموارد البشرية من خلال عرض أهم البرامج التدريبية التي قامت الوزارة بتوفيرها في ظل إيمانها بأهمية تنمية الموارد البشرية وتأهيل العاملين لديها بما يضمن نمو مهاراتهم وكفاءاتهم على أعلى المستويات، وتراعي الوزارة بشكل كبير توفير فرص التأهيل والتدريب للموظفين لديها كل في تخصصاته، كما تستعرض الوزارة احد أهم أدورها ومهامها في مجال تنمية القوى العاملة الوطنية، حيث ان للوزارة دورا كبيرا في رفد سوق العمل المحلي بالكوادر الوطنية المؤهلة والمدربة في مختلف التخصصات المهنية وكذلك دورها الكبير في تنظيم سوق العمل، ويأتي دور الوزارة في هذا المجال من اجل توفير فرص عمل للمواطنين في القطاع الخاص أو المشاريع الصغيرة من خلال برامج التدريب المهني وبرامج المشاريع الوطنية والتدريب المقرونة بالتشغيل وكذلك التخصصات والبرامج في الكليات التقنية في رفد سوق العمل بالتخصصات المطلوبة.
    وقد قامت الوزارة في مجال تنمية الموارد البشرية لموظفيها خلال عام 2010 بتدريب عدد من الموظفين والبالغ أعدادهم (1261) موظفا موزعين داخل السلطنة (1212) موظفا وخارج السلطنة (49) موظفا، كما بلغ إجمالي البرامج التدريبية خلال نفس العام (84) برنامجا تدريبيا، وكذلك بلغت إجمالي البعثات الدراسية ما بين 2005 إلى 2010 من حملة الدكتوراة والماجستير والبكالوريس والدبلوم (377) بعثة، إلى جانب أن أعداد العاملين بالكليات التقنية الذين تم ابتعاث للحصول على درجة الماجستير من عام 2005 إلى 2009 بلغ (169) موظفا، كما قامت الوزارة بإعداد برامج تدريبية قصيرة في مراكز التدريب المهني استهدفت العاملين لديها من اجل رفع مستواهم في مختلف التخصصات.
    كما تقوم الوزارة بدورها الكبير في تدريب وتأهيل القوى العاملة الوطنية في مختلف التخصصات المهنية التي يحتاجها سوق العمل سواء من خلال الكليات التقنية أو مراكز التدريب المهني وكذلك برامج المشاريع الوطنية بجانب أن الوزارة تعمل على تأهيل المواطنين وتدريبهم في مجال إدارة المشاريع الصغيرة.
    وقد بلغت أعداد الملتحقين بالكليات التقنية ما بين العام التدريبي (2001-2002) وإلى العام التدريبي (2009-2010) اكثر من 23 الف طالب، كما بلغت اعداد الخريجين خلال نفس الفترة (11579)،
     
  2. مخاوي الجروح

    مخاوي الجروح ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    جمييل جداا ومشكوور جعلاني ع الاخبار ...
     

مشاركة هذه الصفحة