جدة تغرق .. الملك يطلب المقصرين ويتوعد بحساب شديد

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة غرور العزاني, بتاريخ ‏27 يناير 2011.

  1. غرور العزاني

    غرور العزاني ¬°•|مشٌرفةِ سابقة |•°¬

    قوات عسكرية تخلي سكان أحياء الشرق .. ومنسوب المياه يصل إلى 150 ملليمترا
    جدة تغرق .. الملك يطلب المقصرين ويتوعد بحساب شديد


    [​IMG]

    يحيى الحجيري ومحمد عازب من جدة تصوير: غازي مهدي
    وجّه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، بتوفير كل التعزيزات وبشكل عاجل؛ للحد من الأضرار التي واكبت الأمطار والسيول في جدة أمس، وجاء في الأمر الملكي الموجه للأمير سلطان بن عبد العزيز نائب الملك، أنه تم تزويد أمير منطقة مكة المكرمة بنسخة من الأمر؛ للرفع حالا بالجهات المقصرة ومن تأخر في تنفيذ الأوامر السابقة، كما زود وزير المالية بنسخة من الأمر الملكي الكريم؛ لاعتماد المبالغ اللازمة لتوفير كل الإمكانات والتعزيزات بشكل فوري. وتوعد الملك في أمره المتهاونين في هذا الأمر الخطير بالحساب الشديد، طالبا الرفع له أولا بأول. وكانت الجهات الأمنية والخدمية قد استنفرت أمس وحشدت طاقاتها في أحياء شرقي جدة، في ظل جريان بعض الأودية، حيث بدأت فرق الدفاع المدني في تنفيذ عمليات الإخلاء لبعض المنازل، وإخلاء الأسر من أحياء قويزة، والمساعد، والصواعد، التي ارتفع منسوب المياه فيها. كما قام طيران الدفاع المدني بإنقاذ أكثر من 200 شخص في مخطط أم الخير وطريق الحرمين وشارع فلسطين قبل أن يتم إيواؤهم.

    وفي مايلي مزيدا من التفاصيل :

    وجّه الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة باستنفار كل الجهات الأمنية والخدمية وحشد طاقتها في أحياء شرق جدة، في ظل جريان بعض الأودية، حيث بدأت أمس فرق الدفاع المدني في تنفيذ عمليات الإخلاء لبعض المنازل، وإخلاء الأسر من أحياء قويزة، والمساعد، والصواعد، التي ارتفع منسوب المياه فيها لسقوط الأمطار الغزيرة عليها. وكشفت مصادر أمنية أنه صدرت توجيهات بعزل جدة بالكامل وإيقاف عمليات دخول المركبات إلى جدة عبر الطرق الرئيسة. واستعانت فرق الدفاع المدني في جدة بالقوات البرية، وقطاع الحرس الوطني، وقوات الطوارئ، وقوات مساندة من منطقة الباحة وعسير والمدينة المنورة، بعد إعلان حالات الاستنفار القصوى والإنذار بعد مداهمة السيول المنقولة من وادي مريخ، ووادي قوس، ووادي محرق، ووادي الدبيخة، وبني مالك إلى طريق الحرمين الشريفين. من جهتها، علقت إدارة تعليم جدة للبنين والبنات اختباراتها الليلية والمسائية في محافظتي خليص ورابغ حتى إشعار آخر بعد ارتفاع منسوب المياه فيها وتجاوزها المستوى القياسي. وقد أدت الأمطار الغزيرة التي هطلت أمس ـ وما زالت مستمرة حتى إعداد هذا التقرير ـ إلى احتجاز المعلمين، والمعلمات، والموظفين في القطاعين الخاص والعام، ومنسوبي وطلاب جامعة الملك عبد العزيز.

    [​IMG]

    [​IMG]

    وانفجر أحد السدود الواقعة شرق جدة وأغرق حي النخيل، ودهمت المياه المتجمعة خلف السد منازل وفلل المواطنين، وامتلأت الأدوار السفلية. وأكد لـ "الاقتصادية" مصدر في إدارة الدفاع المدني في جدة أن الأوضاع في جدة تنذر بكارثة محتملة قادمة ككارثة جدة التي حدثت في يوم الأربعاء، حيث نشرت وحدات فرق الإنقاذ قواربها المطاطية وآلياتها الفنية في مواقع متعددة في شرق جدة، ولم تسعف هذه الآليات في التمكن من السيطرة على الوضع. وتمت الاستعانة بقوات عسكرية من القوات الخاصة، والمسلحة، والبرية. وقد تم تنسيق غرفة عمليات الدفاع المدني مع القواعد الجوية لدعم الطائرات وسرعة نقلها إلى جدة. وقال المصدر بأنه في الوقت الحالي توجد عوائق لحركة الطيران نظرا لهطول الأمطار بغزارة. ويعمل الطيران العمودي على إخلاء مناطق الخطر في الوقت الراهن، ويتواجد حاليا خمس طائرات إنقاذ ووحدات تقدر بأكثر من 200 وحدة إنقاذ. وتشير التوقعات الأرصادية إلى أن الأمطار مستمرة ويتوقع حدوث ارتفاع في منسوب المياه في كل إحياء جدة وبالأخص شرق وجنوب جدة. إلى ذلك أكد الكابتن ساهر طحلاوي مدير ميناء جدة الإسلامي إعلان حالة الاستنفار، وتوقف الحركة الملاحية البحرية، ومنع مغادرة السفن التجارية المتجهة إلى دول العالم والدول المجاورة للحفاظ على سلامتها وسلامة ركابها وطواقمها. وأشار مصدر في مطار جدة إلى أن الحركة الجوية لم تتأثر وجار العمل على التنسيق مع رئاسة الأرصاد وحماية البيئة لمعرفة الطقس خلال الساعات المقبلة، وبرمجة الرحلات المتأخرة على رحلات جديدة. إلى ذلك، أعلن عبد الله الثقفي مدير عام تعليم محافظة جدة تعليق الدراسة أمس في ثلاث مدارس في محافظتي خليص ورابغ، حيث أعلن عن تعليق الدراسة في ثانوية حجر، ومتوسطة النويبع في رابغ، وثانوية ستارة في خليص أمس الأربعاء بعد الأمطار الغزيرة التي شهدتها. وأشار الثقفي في قراره إلى أن سلامة الطلاب هدف أساسي، وسيتم لاحقا تحديد موعد اختبار للمواد التي لم يتم اختبارها وفقا للائحة الاختبارات. وأشار الثقفي في الوقت ذاته إلى نجاح سير الاختبارات في الأسبوع الأول في مدارس جدة. وأكد أن تعاون المديرين والمعلمين وأولياء الأمور كان له الأثر الإيجابي في هذا النجاح، إضافة إلى تعاون الجهات المعنية والجهات الأمنية الذي أسهم في نجاح الأسبوع الأول من الاختبارات.

    [​IMG]

    من جهة أخرى أعلن مدير عام التربية والتعليم تعليق الاختبارات في المدارس الليلية والمسائية يوم الأربعاء نظرا لما شهدته محافظة جدة من أمطار غزيرة أدت إلى ارتفاع منسوب المياه في شوارع المحافظة. من جانبه، قال رجاء الله السلمي مدير الإعلام التربوي إن مدير التربية والتعليم في جدة يرافقه مدير الإشراف التربوي تواجدا على مدى اليومين الماضيين في محافظتي خليص ورابغ، حيث وقف مدير تعليم جدة ميدانيا ليلة البارحة الأولى على أوضاع المدارس هناك، واتخذ قراره بتعليق الدراسة في المدارس الثلاث المذكورة. من جهته أخرى، أكد الدكتور منصور المزروعي رئيس قسم الأرصاد في جامعة الملك عبد العزيز في جدة، أن الأمطار التي شهدتها محافظة جدة سجلت قيمة قياسية لم تُسجل في تاريخ الرصد لأمطار المحافظة. وأفاد أن محطة الأرصاد سجلت أرقاماً للأمطار تجاوزت 150 ملليمترا في فترة قياسية وغير مسبوقة، مشيراً إلى أن محطات الرصد لا تزال تراقب الأمطار. ولفت الدكتور المزروعي إلى أن محافظة جدة مُهيأة لهطول أمطار أخرى خلال الساعات المقبلة. هذا وقد أعلنت الشؤون الصحية في جدة استنفارها الكلي لثلاثة مستشفيات رئيسة، فيما تلقت غرفة عمليات الدفاع المدني عديدا من بلاغات المواطنين الذين يطلبون المساعدة بعد غرقهم في مياه الأمطار والتواصل مع مستشفيات القطاع الخاص. وقد أمنت الشؤون الصحية سيارة تأمين طبي متنقلة تتمكن من الدخول لمواقع تجمعات المياه للتدخل العاجل، وتأمين العلاج اللازم للمريض. هذا وقد شهدت الطرق الرئيسة في المحافظة ارتفاع منسوب المياه في طرق رئيسة مهمة، فيما شرعت الجهات الأمنية في جدة ممثلة في المرور والشرطة والدوريات الأمنية، وأمن المهمات في تهيئة حركة السير والعمل على مساعدة السيارات التي أغرقتها مياه الأمطار وسحبها من مواقع تجمعات المياه. إلى ذلك، نصحت الجهات المعنية ببقاء الأسر والسكان في منازلهم حتى تحسن الأوضاع الجوية المتقبلة. من جهة أخرى، أعلنت أمانة محافظة جدة عن خطط طوارئ عاجلة لمواجهة الأمطار وتكثيف (وايتات) الشفط لسحب منسوب المياه من الشوارع الرئيسة. وأوضح المهندس هشام عابدين رئيس لجنة أعمال الأمطار في أمانة جدة، أن الأمانة اتخذت إجراءات لتجنب تجمع المياه السطحية في الأنفاق، وفي الأحياء السكنية والشوارع الرئيسة. وأكد عابدين أن الأمانة ستعمل على تنفيذ خط لتصريف المياه السطحية عبر تصريف مياه الأمطار فوق الأنفاق، وعن نفق طريق الملك عبد الله قال " سيتم شفط المياه من الناحية الشمالية وربطه بشبكة التصريف بشارع حائل، كما يتم حالياً تصريف المياه عن طريق المضخات إلى شارع حائل حتى يتم تنفيذ الخط الأساسي. وأشار عابدين إلى أنه سيتم العمل على تنفيذ خط تصريف للمياه السطحية. وأشار إلى أن المياه التي أغرقت نفق تقاطع شارع حراء مع الأمير ماجد المرة السابقة كانت نتيجة سيول قادمة للنفق من الناحية الجنوبية، وهو ما سيتم مراعاته مع جميع الأنفاق مستقبلاً. وأضاف الدكتور عبد العزيز عسيري مدير تخطيط النقل والمرور في أمانة محافظة جدة أن الأمانة أنشأت وحدات مشتركة مع الدفاع المدني والجهات ذات العلاقة لمواجهة الأمطار، كما واصلت أعمال إزالة الآثار السلبية لتجمعات مياه الأمطار في كل أحياء المحافظة، وقامت بتحديد المواقع التي تجمعت فيها المياه التي وصلت إلى 40 موقعاً جرى العمل على شفط تجمعات مياه الأمطار منها. فيما أوضحت الهيئة العامة للطيران المدني أن الأمطار التي هطلت على جدة أمس لم تؤثر في الحركة الجوية في مطار الملك عبد العزيز الدولي. وأوضح خالد بن عبد الله الخيبري المتحدث الرسمي باسم الهيئة أن أجهزة التشغيل في مرافق المطارات وكذلك أجهزة الملاحة الجوية مهيأة مسبقا للتعامل مع هذه الأوضاع من خلال استخدام التقنية التي وفرتها الهيئة والمتمثلة في أجهزة المراقبة الجوية والرادارات المتقدمة، حيث يتم يوميا تلقي النشرات الجوية من الجهات المختصة، ويتم بثها عبر النظام الآلي وتكون متاحة للمراقبين الجويين والطيارين، ويتم التعامل بشكل جاد مع أي تنبيهات جوية تصدر. وأشار الخيبري إلى أن عمليات الإقلاع والهبوط في مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة كانت في وضعها الطبيعي وكذلك أجهزة الهبوط الآلي على جميع المدارج منذ اللحظة الأولى لهطول الأمطار وحتى ساعة إعداد هذا البيان. وأشار إلى أن الإجراءات التي تتخذ عادة عند سوء الأحوال الجوية لإيقاف أو تعليق الرحلات تعتمد على معايير تتعلق بكمية الأمطار على المدرج وسرعة الرياح. وقد تبين خلال هطول الأمطار أمس أن كمية المياه في الحدود المسموح بها للقيام بعمليات الهبوط والإقلاع. ولم يكن هناك انعدام في مستوى الرؤية الأفقية، وكانت معدلات الرؤية طبيعية مما يسمح باستمرار الحركة الجوية.



    المصـــــــدر

    http://www.aleqt.com/2011/01/27/article_496810.html
     
    آخر تعديل: ‏27 يناير 2011
  2. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

مشاركة هذه الصفحة