السلطنة تحقق درع مكتب اليونسكو في مجال المرشد الآلي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ANGELOO, بتاريخ ‏18 يناير 2011.

  1. ANGELOO

    ANGELOO ¬°•| مُشْرِفَ سابق |•°¬

    [​IMG]


    وزيرة السياحة: فخورون بما تحقق على صعيد السياحة المستدامة -
    تحت شعار السياحة والتعليم من اجل تنمية مستدامة، وفي إطار مناشط وزارة السياحة في السنة الدولية للتقارب بين الحضارات .
    فقد توجت تلكم الجهود في حصول سلطنة عمان ممثلة بوزارة السياحة على درع مكتب اليونسكو بجمهورية ألمانيا الاتحادية في مجال المرشد الآلي نظرا للالتزام المستمر لتحقيق التنمية المستدامة، والتعليم، والتقارب الثقافي .
    تندرج هذه الجائزة في نطاق - حدائق المغامرات والمحميات - التي تستخدم نظام تحديد المواقع (GPS)العالمي.
    وقد أكدت معالي الدكتورة راجحة بنت عبدالأمير وزيرة السياحة على أن هذا المشروع المشترك بين السلطنة والمنظمات الألمانية تم اعتماده من قبل منظمة اليونسكو كمشروع رسمي ضمن مناشط هيئة الامم المتحدة التي تحمل عنوان - عقد الأمم المتحدة للتعليم من أجل التنمية المستدامة (2005-2014) ويعتبر مشروع المرشد الآلي لمسارات السياحة الجيولوجية أحد المشاريع السياحية الواعدة حول إيجاد منتج سياحي فريد من نوعه في منطقة الخليج نظرا للمقومات الجيولوجية والطبيعية التي تتميز بها السلطنة ولا يسعنا إلا أن نشعر بالفخر والاعتزاز لما حققته السلطنة على صعيد السياحة المستدامة.
    تم تسليم الدرع يوم الجمعة 14 يناير2011 في مدينة بون الألمانية، وقد تسلمت وزارة السياحة جائزة اليونسكو تقديرا لجهودها في تطبيق مفهوم (السياحة والتعليم من اجل تنمية مستدامة) مع شركائها من جمهورية ألمانيا الاتحادية وهم جمعية البيئات الدولية ومحمية توتيبرجر الطبيعية.
    حيث قام بتسليم الجائزة أمين عام اللجنة الألمانية لمنظمة اليونسكو في بون الدكتور (رولاند بيرنكر) لسعادة محمد التوبي، وكيل وزارة السياحة الذي ركز في كلمته ضمن حفل منح الجائزة على ضرورة التعاون الدولي بين الحكومات والمنظمات والشركات والأفراد لإخراج مشاريع ناجحة تستهدف السياحة والتعليم من أجل تنمية مستدامة.
    وقال : تعتبر مثل هذه المشاريع بمثابة جسور بين الأمم والشعوب، تمتّد لتنشر الثقافة والمعرفة والتفاهم والسلام، وتطرق في كلمته إلى ضرورة الاهتمام بالنشء في شرح فكرة الاستدامة، وترجمة مفهوم التنمية المستدامة ليكون واقعا ملموسا يعيشه أبناؤنا وبناتنا باعتبارهم لبنة المجتمع الواعدة، وهذا ما نسعى لتأكيده من خلال هذا المشروع الناجح، كما قدم سعادته الشكر للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم بالسلطنة على دعمهم المستمر لجهود الوزارة الرامية لتحقيق التنمية المستدامة في قطاع السياحة.
    ومن الأهداف الرئيسية التي يقوم عليها هذا المشروع التركيز على السياحة المستدامة والمعلومات التربوية، وذلك باستخدام أحدث التقنيات كأجهزة الحاسوب المحمولة والهواتف الذكية التي تعتمد على خدمات الوسائط المتعددة والتي تتوافق مع نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) من الجيل الرابع والذي يتمكن من عرض ليس الخرائط فحسب وإنما صور ومقاطع الفيديو عن الموقع الذي يسلكه السائح. ويأتي هذا المشروع ليتناسب مع مختلف الفئات من السياح والباحثين، ناهيك عن تركيزه على الطلبة الدارسين في مختلف المراحل التعليمية.
    الجدير بالذكر أن الشركة المنفــــذة للمشروع جمعية البيئات الدوليــــــــة قد عكفــــت قبل عامين على تنفيذ هذا المشــــروع داخل المحمية الطبيعيــة بمقاطعــة ليبه بجمهورية ألمانيا الاتحادية، ويجري تطويره حاليا باسم وزارة السياحة في محافظة مسقط.
    وقد جاء مشروع المرشد الآلي للمسارات الجيولوجية متوافقا بطريقة مثالية مع أهداف - عقد الأمم المتحدة - للتعليم من أجل تنمية مستدامة.
    وفي تصريح للأمين العام للجنة الألمانية لليونسكو في بون الدكتور رولاند بيرنكر قال : انه يقدر المشاركة الفعالة من جانب السلطنة وبخاصة الدعم المستمر من وزارة السياحة لإنجاح هذا التعاون الذي أثمر عنه هذا المشروع الفريد من نوعه في منطقة الخليج العربي.
    من جانب آخر أشاد فريدل هويفنكل محافظ مقاطعة ليبه، ورئيس المحمية الطبيعة، ان تطبيق مفهوم -المرشد الآلي- في المحمية قد كان ناجحا بالفعل في إشراك وتحفيز الشباب والمواطنين والسياح للحصول على دراية أكبر عن مفردات الطبيعة المختلفة وكان ناجحا بجميع المقاييس في تحقيق التنمية المستدامة . وبرغم بعد المسافات بين محافظة مسقط في سلطنة عمان ومقاطعة ليبه بجمهورية ألمانيا، إلا أن التعاون المشترك قد أثبت أن مشاريع الاستدامة يمكنها أن تعبر الحدود دون أي عوائق، الأمر الذي يؤدي إلى تبادل الثقافات بين الشعوب.
    من جانبه أكد هينينج شوارتز، المدير التنفيذي لجمعية البيئات الدولية، الشركة المنفذة للمشروع، في كلمته إلى أن تتويج مشروع المرشد الآلي بجائزة اليونسكو يؤكد نجاح هذه المشاريع الصديقة للبيئة التي تعتمد على المفردات الطبيعية، ونأمل تغطية باقي المسارات في سلطنة عمان، ليكون استمرارا للنجاح الذي حظي به المشروع في محافظة مسقط.
    الجدير بالذكر أن هذه الشراكة بين وزارة السياحة، والمحمية الطبيعية وجمعية البيئات الدولية قد أوجدت بموجب برنامج عمل للتعاون العماني - الألماني تم توقيعه بين الأطراف الثلاثة خلال العام 2010 – السنة الدولية للتقارب بين الحضارات . وهي السنة التي أعلنتها هيئة الامم المتحدة للتقارب بين الحضارات .
    وقد عمل الاطراف الثلاثة جديا لاتخاذ مواقف التقارب والعمل في مشاريع دولية تعنى بالتنمية المستدامة، كإقامة معارض ثقافية وسياحية في جمهورية ألمانيا، وبرنامج تدريب الطلاب من جامعة السلطان قابوس في الهيئات السياحية الألمانية، ودعوة المختصين في صناعة السياحة من جمهورية المانيا إلى السلطنة للإطلاع على مقومات السلطنة السياحية وتبادل الآراء والمقترحات حول المشاريع المشتركة.
    وستشمل الأنشطة المقبلة مجالات أخرى كالتوأمة بين مواقع الجذب السياحي، واستمرار تبادل الطلاب في مجال السياحة، ومعارض مشتركة، وتبادل الفرق الفنية كالأوركسترا وبعض الفرق الموسيقية، وأنشطة البحث في مجال السياحة والتعليم.
    هذا البرنامج الطموح - التعليم من أجل التنمية المستدامة - الذي تبنته منظمـة اليونسكو، يهدف إلى مساعدة الناس على تطوير المواقف والمهارات والمعرفة اللازمة لاتخاذ قرارات واعية لصالح أنفسهم والآخرين، في الحاضر والمستقبل، والتصرف بناء على هذه القرارات.


    المصدر : جريدة عمان
     
  2. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

مشاركة هذه الصفحة