«القرش» تضبط عصابة دوليـة للمخدرات وغسل الأموال

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ANGELOO, بتاريخ ‏11 يناير 2011.

  1. ANGELOO

    ANGELOO ¬°•| مُشْرِفَ سابق |•°¬

    قبضت شرطة دبي على أحد الرؤوس المدبرة، ومتهمين آخرين، في عصابة دولية متورطة في تجارة المخدرات وغسل الأموال، أقام أعضاؤها في الإمارات وبريطانيا وهولندا وجنوب إفريقيا.

    وقال نائب القائد العام لشرطة دبي، اللواء خميس مطر المزينة، إن العملية التي حملت اسم «القرش»، استغرقت عاماً كاملاً من الرصد والمتابعة، بالتنسيق بين الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي وأجهزة المكافحة في دول عدة، حتى قبض على أعضاء العصابة في توقيت متزامن، وأحبطت ترويج كميات كبيرة من المخدرات والأموال القذرة التي حاولت العصابة ترويجها.

    وأضاف المزينة في مؤتمر صحافي، أمس، أن معلومات وردت حول وجود عصابة دولية تعتزم تهريب مخدرات إلى دول مختلفة، لافتاً إلى أن شرطة دبي نسقت مع أجهزة المكافحة في الدول المعنية، وعقدت اجتماعات مشتركة في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، بين ضباط الارتباط في إدارات المكافحة في تلك الدول.

    تعاون دولي

    قال مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، اللواء عبدالجليل مهدي العسماوي، إن الإدارة سجلت 39 قضية مخدرات، من خلال التعاون مع أجهزة المكافحة في دول شقيقة وصديقة، مشيراً إلى أن من الصعوبة مكافحة هذا النوع من الجرائم في غياب التنسيق والمتابعة بين دول العالم.

    وأشار إلى أن عمليات البحث والتحري استغرقت عاماً كاملاً بين المتابعة والرصد وجمع المعلومات والتنسيق المشترك، وتم تشكيل فريق دولي لمتابعة العصابة، ورصد نشاطها، وحصر أطرافها، ما مكنه من التوصل إلى معلومات مهمة، تفيد بوجود مخطط لدى العصابة لتهريب كمية كبيرة من الكوكايين من دولة سورينام، في شمال قارة أميركا الجنوبية، إلى جنوب إفريقيا، ومنها إلى أوروبا.

    وتابع المزينة أن فريق العمل استطاع اختراق وسائل تقنية مشفّرة تستخدمها العصابة في التواصل بين أعضائها، وتم الاتفاق بين أجهزة المكافحة على خطة الضبط وتحديد ساعة الصفر في 10 ديسمبر الماضي، واستطاعت السلطات المعنية في جنوب إفريقيا القبض على سبعة متهمين، وضبط حاوية تحتوي على 316 كيلوغراماً من الكوكايين، و100 ألف قرص من مخدر «المندركس».

    وفي اليوم نفسه، دهم فريق العمل في هولندا وكر أعضاء آخرين في العصابة، وقبض على ثلاثة متهمين، وضبط 637 كيلوغراماً من مخدر الحشيش، و524 من المارغوانا، وسلاحاً نارياً، ومبلغاً نقدياً يعادل 500 ألف درهم، وتحركت السلطات البريطانية في التوقيت نفسه، فقبضت على اثنين من أعضاء العصابة، وصادرت مبلغاً يعادل نحو مليون و800 ألف درهم.

    وقال المزينة إن أجهزة المكافحة في شرطة دبي تحركت في توقيت متزامن، في 10 و12 ديسمبر، وقبضت على الرأس المدبر للعصابة، ويدعى (ع.س) وهو آسيوي، يحمل جوازاً أوروبياً، واثنين من أعوانه، هما (م.ع) و(خ.أ) وضبط بحوزتهم مبالغ مالية من فئات مختلفة، ومعثورات أخرى لها صلة بالقضية، كما ضبط متهم رابع مطلوب لدولة أوروبية وتم تسليمه فعلياً.

    وأوضح أنه سبق أن دين المتهم الرئيس (ع.س) وسجن لمدة خمس سنوات في دولة أوروبية بتهمة الاتجار في المخدرات، ثم أبعد إلى بلاده، قبل أن يأتي مع معاونيه للإقامة في دبي قبل نحو عام، مؤكداً أن شرطة دبي رصدت تحركاته، وحرزت أدلة قاطعة تفيد بتورطه في الجريمة.

    ولفت إلى أن المتهمين أحيلوا إلى النيابة وفق المادة 21 من قانون العقوبات الاتحادي الذي يدين كل من يقيم في الإمارات، ويتورط في جريمة ما أثناء وجوده في الدولة، حتى إذا كانت الجريمة في دولة أخرى، وسينظر في أي مطالبات دولية بتسليمهم بعد محاكمتهم في الإمارات.

    وأشار المزينة إلى ضبط جوازات سفر عدة بأسماء مختلفة في حوزة المتهم (الرأس المدبر)، وقد اعترف بأنه موّل عملية تهريب المخدرات إلى جنوب إفريقيا، مقابل نسبة تصل إلى 15٪ من قيمة الصفقة.



    المصدر : جريدة الأمارات اليوم
     

مشاركة هذه الصفحة