بمشاركة السلطنة .. اختتام أعمال المؤتمر العربي الرابع لحقوق الطفل

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏22 ديسمبر 2010.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    بمشاركة السلطنة .. اختتام أعمال المؤتمر العربي الرابع لحقوق الطفل
    مراكش ـ العمانية: اختتمت أمس بالمملكة المغربية أعمال المؤتمر العربي الرابع لحقوق الطفل بمدينة مراكش المغربية، حيث ترأس وفد السلطنة المشارك في المؤتمر سعادة الدكتور يحيى بن بدر بن مالك المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية.
    وقد ألقى سعادة الدكتور يحيى المعولي كلمة خلال فعاليات المؤتمر قال فيها: انه إيماناً من سلطنة عمان بأهمية الطفولة فقد بدأت بعدد من الجهود في مجالات التعليم والصحة والرعاية الاجتماعية والتثقيف بمختلف مجالاته ففي مجال التعليم..
    هناك جهود تبذل في تأمين التعليم ما قبل المدرسة أما التعليم العام والأساسي فقد شمل أكثر من 99 بالمائة من الأطفال فضلاً عن أن المناهج الدراسية تضمنت أهم حقوق الطفل من أجل تعزيز مستوى الوعي بهذه الحقوق بين الأطفال والشباب.
    واضاف انه في مجال الصحة فالرعاية الصحية الأولية والمتكاملة شملت خدماتها أكثر من 99 بالمائة من الأمهات والأطفال وفي مجال الرعاية والتنمية الأسرية فإن الاهتمام يرتكز على برامج الحماية الإجتماعية ومتابعة تنفيذ اتفاقية حقوق الطفل والاتفاقيات الأخرى ذات الصلة وقد تم إنشاء فرق متخصصة لمتابعة أوضاع الأطفال المعرضين للإساءة وإنشاء خط اتصال مجاني للإرشاد الأسري الهاتفي وكذلك إصدار قانون الأحداث الذي أوجد نظاماً رعائياً وإصلاحياً ملائماً للأطفال كما
    أن السلطنة على وشك الإنتهاء من إصدار قانون الطفل.
    وقال ان السلطنة تقوم بتشجيع جهود المجتمع الأهلي وبناء شراكة معه في تقديم برامج الرعاية في مجال الطفولة وخصوصا برامج التأهيل للأطفال ذوي الإعاقة.
    وأضاف في كلمته: إن الدور الذي تقوم به دولنا العربية بكافه هيئاتها ومؤسساتها المعنية لدعم العمل الاجتماعي عموماً وفي مجال الطفولة على وجه الخصوص لهو دور يجب أن يتواصل ويستمر.
    وذكر ان الطفرة الكبيرة التى يشهدها العالم فى مجال التقدم التكنولوجي وتقنية المعلومات تحتم على الدول العربية أن تستفيد منها بفاعلية لأنها تتيح تبادل المعلومات والتجارب والخبرات الرائدة بكل يسر ووضوح.
    واضاف: ومن هذا المنطلق يسرنا أن نشارككم في إنجاز تنفيذ الموقع الإلكتروني لإدارة الأسرة والطفولة لجامعة الدول العربية الذي سيتم تدشينه خلال فعاليات هذا الاجتماع والذي التزمت السلطنة بدعمه في الدورة الخامسة عشر التي عقدت في عام 2009 بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية التزاماً وإيماناً منها بأهمية تعزيز التعاون المشترك حيث نتوقع أن هذا الموقع سيغني التجارب والمشاريع ذات الإرتباط بقطاع الطفولة العربية.

    المرجع : جريدة الوطن
     

مشاركة هذه الصفحة