افتتاح أسطوري لدورة الألعاب الآسيوية البارالمبية بغوانغ زهو

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة آلـَـچـٌہــۆٍرْيِ, بتاريخ ‏14 ديسمبر 2010.

  1. آلـَـچـٌہــۆٍرْيِ

    آلـَـچـٌہــۆٍرْيِ ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    رسالة غوانغ زهو: أحمد طارق
    جريدة الخليج"


    [​IMG]

    افتتحت مساء أمس الأول دورة الألعاب الآسيوية البارالمبية بمدينة غوانغ زهو الصينية بحضور لي كي تشيانغ نائب رئيس مجلس الدولة لجمهورية الصين الشعبية، والاندونيسي زارين داتو رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، وسط حضور جماهيري غفير بلغ 60 ألف متفرج ملأ جنبات استاد اوتي الرئيسي في غوانغ زهو عاصمة مقاطعة قواندجونج .
    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]


    أثبت الصينيون تفوقهم مجدداً بعد النجاح المبهر الذي حققوه قبل عامين عندما استضافت العاصمة الصينية بكين دورتي الألعاب الاولمبية ودورة الألعاب شبه الاولمبية، وجسد حفل الافتتاح الأسطوري الحضارة الصينية القديمة التاريخ والحاضر، وكان شاهداً على ثقافات الدول الآسيوية المختلفة من شرقها وغربها وجنوبها وشمالها، واستغرق 3 ساعات ووقفت بعض الجماهير على أطراف أصابعها مستمتعة بفقراته الشائقة التي خطفت الأضواء . وكان لذوي الاحتياجات الخاصة نصيب كبير في المشاركة في معظم برامج الحفل مقدمين رسالتهم إلى العالم بأنهم شريحة فعالة في المجتمع لا عالة عليه، وشاركت في طابور العرض 41 دولة، منها الإمارات ضمن الدول المشاركة حينما رفع علمها بطل العاب القوى ذيبان المهيري، وبوجود جميع أعضاء الوفد برئاسة ماجد العصيمي .



    فتحت دورة الألعاب الآسيوية ذراعيها لمشاركة 3000 لاعب ولاعبة من ذوي الاحتياجات الخاصة من جميع أنحاء القارة لخوض المنافسات الأقوى والأكثر إثارة في 19 لعبة مختلفة، وتعتبر آسيا من اوائل القارات المهتمة برياضة المعاقين، وتنظم بشكل دائم العديد من البطولات المختلفة منذ عام 1975 عندما نظمت دورة ألعاب الشرق الأقصى وجنوب المحيط الهادي ألعاب للمعاقين .



    رفع الصيني يوكسان علم بلاده إيذاناً بانطلاق العرس الآسيوي على الرغم من ضعف بصره، كما تم تكريم أمهات الرياضيين المعاقين خلال الحفل في آسيا والدول المختلفة، وطافوا أرجاء الملعب، وكانت اللقطة الأبرز والأكثر تأثيراً في مشاهدي حفل الافتتاح إيقاد الشعلة الأولمبية التي حملها بطل المبارزة الصيني داو لي يانج على كرسي متحرك قبل أن يسلمها لبطل وبطلة من فريق الصين قاما بإلقاء العكازين وتسلقا جبل في آخره الشعلة الاولمبية حتى وصلا إلى قمته وقاما بإشعالها وسط هتاف وتصفيق 60 ألف متفرج .



    وصف محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين، حفل الافتتاح بالمفاجأة، مشيرا إلى أن الصين هيأت كل الظروف لإنجاح نسخة آسياد المعاقين ووصول رسالة المعاقين إلى العالم، وأضاف القرية الأولمبية تحفة جمالية وتعد بكل المقاييس مفخرة ومشروعاً استثمارياً ضخماً بيع بكامله للاستفادة منه عقب نهاية الدورة .



    وقال، مشاركة الإمارات بهذا العدد الضخم تأتي في إطار خطة الاتحاد لتوسيع دائرة المشاركة والسعي لتأهيل أكبر عدد من اللاعبين واحتكاك البعض الآخر مع أبطال عالميين لهم وزنهم وثقلهم في الألعاب المختلفة حتى يكون لهذه المشاركة مردودها الايجابي على منتخباتنا المختلفة خلال وجودها في المحافل الدولية المقبلة .



    وجه الهاملي الشكر إلى الفريق الأول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعمه المتواصل لفرسان الإرادة، مشيراً إلى أن المعاقين مازالوا يستفيدون من دعم سموه في أعقاب وجودهم في هذه التظاهرة الآسيوية، وأعرب عن ثقته الكاملة في أبطالنا الموجودين في غوانغ زهو لتحقيق انجاز جديد لذوي الاحتياجات الخاصة، وقال اننا متعطشين لأي انتصار والذي سيكون أكبر مؤشر لدعم هذه الشريحة الفاعلة، مثمناً الجهد الكبير الذي يبذله ماجد العصيمي رئيس البعثة وفريق العمل معه والأجهزة الفنية والإدارية وصولا إلى الغاية المنشودة .



    وتابع رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة تسير بخطوات حثيثة للأمام، مشيراً إلى أن الاتحاد لن يألو جهداً في توفير عوامل النجاح للمنتخبات الوطنية المختلفة بغية رسم صورة طيبة عن فرسان الإرادة في كافة المحافل الدولية، واختتم حديثه قائلا أحد التحديات الوصول إلى الهدف الذي يصبو إليه الاتحاد، وهو دورة الألعاب شبه الأولمبية 2012 في لندن، والتي تعتبر تحديا حقيقياً لأبطالنا الرياضيين في أعقاب التطور الكبير لرياضة المعاقين في العالم .



    محمد خميس: المنافسة في "الآسياد" قوية



    أشاد بطلنا الاولمبي محمد خميس، بالافتتاح الاسطوري لدورة الألعاب الآسيوية البارالمبية، مشيرا إلى أن الصين عودتنا على مثل هذا الإبهار بعد أن سبق لها تنظيم دورة الألعاب شبه الاولمبية بكين ،2008 وحققت البطولة نجاحاً منقطع النظير، ومن المتوقع ألا تقل هذه الدورة في مستواها الفني عن المستوى التنظيمي .



    أكد خميس الذي يبدأ مشواره في البطولة يوم الجمعة المقبل، انه جاهز تماما للمشاركة في العرس الآسيوي، موضحا أن الإصابة حرمته من ممارسة لعبته المفضلة لمدة عام بالكامل منذ أن انتزع ذهبية بطولة آسيا في ماليزيا 2008 .



    وأوضح انه سيشارك في مسابقة رفع الاثقال لوزن 90 كلجم، وهي المسابقة التي تضم العديد من اللاعبين المميزين على مستوى آسيا والعالم، وأنه يطمح لتخطي رقمه الشخصي وقدره 230 كلجم والصعود إلى منصات التتويج، وتحقيق الهدف الأكبر بالوصول إلى دورة شبه الألعاب الاولمبية في لندن 2012 .



    قال بطلنا الاولمبي، المرحلة المقبلة تتطلب تضافر جهود الجميع للمحافظة على الانجازات التي حققناها في أولمبياد أثينا وبكين، معرباً عن رضائه التام على النتائج التي حصل عليها خلال مشاركته في البطولات العربية والإقليمية والعالمية، مما أكسبه خبرة في رفع الأثقال، وأضاف لا خوف على اللعبة في ظل ظهور لاعبين شباب سيكون لهم مستقبل كبير لكنهم بحاجة فقط إلى الاحتكاك حتى يقوى عودهم .



    تحدث خميس عن حكايته مع رفع الأثقال قائلا نادي دبي للرياضات الخاصة اكتشفني وقدمني إلى الواجهة عقب انضمامي له لاعبا في رمي الجلة موسم 94/،95 ولعبت المصادفة دورها في تغيير مساري الرياضي إلى رفع الأثقال نظرا لبنيتي الجسمانية التي تتناسب اكثر مع رفع الأثقال، لتبدأ انطلاقتي عام ،96 خاصة أنني رفعت منذ البداية شعار التحدي لأنجح في قهر شلل الأطفال الذي أصابني في قدمي اليمني خلال مرحلة الطفولة، والانجازات التي حققتها كان لها طعم خاص في ظل ظروف هذه الإعاقة التي زادتني إرادة وإصراراً ومسؤولية لتحقيق المراد .



    سلة الكراسي المتحركة تلاقي أصحاب الأرض اليوم:imuae75::huh-:



    يستهل منتخبنا لسلة الكراسي المتحركة مشواره في البطولة بمواجهة الصين اليوم في مباراة صعبة من منظور أن يلاقي أصحاب الأرض الذي ينتظر أن يلاقي دعماً ومساندة جماهيرية كبيرة . ويذكر أن منتخبنا يلعب في المجموعة الأولى التي تضم ماليزيا واليابان وتايلاند، ويلتقي مع ماليزيا غداً، ومع اليابان بعد غد، ويختتم مشواره في الدور التمهيدي بملاقاة تايلاند يوم الجمعة المقبل .



    يتكون منتخبنا من اللاعبين عبدالله سعيد عبدالله، عبدالرحمن بن أحمد الكازروني، محمد أحمد جعفر الزرعوني، هيثم محمود، ثامر نوري، محمد عبدالله أبوسيد، طارق علي عبدالله، أحمد محمد سعيد، محمد مجاهد حسن، سيف محمد العماري، سيف هلال ومحمد مصطفى شمو، ويدرب الفريق أحمد عبدالرحيم، ومعه الإداري خليفة حسن بن حسين .



    مليون درهم من الهيئة للمعاقين:cute:


    قدمت الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، مليون درهم لاتحاد المعاقين دعماً لمشاركته في دورة الألعاب الآسيوية .



    وجه محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين، الشكر إلى عبدالرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، على هذا الدعم لأول مرة، مما سينعكس إيجابا على مسيرة فرسان الإرادة، لأن اتحاد المعاقين يعتبر الاتحاد الأقل دعماً .



    اعتزال ذيبان المهيري بعد نهاية الدورة

    :2253446f49dd40fbf5e

    أبدى ذيبان المهيري لاعب ألعاب القوى، سعادته برفع علم الإمارات خلال حفل الافتتاح، مشيرا إلى انه حان الوقت المناسب لإعلان اعتزاله اللعب والتفرغ الكامل للعمل الإداري خلال الفترة المقبلة بعد 10 سنوات من العطاء، وقال انه سيعلن قرار الاعتزال بصورة رسمية عقب دورة الألعاب الآسيوية .



    يذكر أن بطلنا يعد من أبرز لاعبي رمي القرص والرمح ودفع الجلة، ويحتل المركز السادس عالميا، وهو بطلا للخليج والعرب في رمي القرص، وسبق له تحقيق العديد من الانجازات الدولية .
     
  2. GAME _OVER

    GAME _OVER ¬°•| مُشْرفِ سابق |•°¬

    ما شاء الله عليييك اخوي على هذا التواصل الرائع

    تسلم على طرح الخبريه

    ويعطيك ألف عافيه

    وكثر من الأخبار الكرويه

    أتمنى يدوم تواصلك

    اخوك

    مستر قناصِ
     
  3. صقر آلبريمي

    صقر آلبريمي ¬°•|مـכـتـآر [آכـبـﮗ]ولآ [آטּـسآﮚ]ـ |•°¬

    ما شاء الله عليـــك أخوي على الطـرح المميز ..


    وىآ‘إصل وإبدع في طرحك للموآ‘إضيع
     
  4. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

  5. آلـَـچـٌہــۆٍرْيِ

    آلـَـچـٌہــۆٍرْيِ ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    يعطيكم الــــــف عافية علمرور الطيــــــب
    وانشالله بوافيكم بأخر الاخبار عن المنتخب
    تحياتووووو
     

مشاركة هذه الصفحة