علي بن ماجد يرعى احتفال اليخوت السلطانية بالذكرى الثلاثين لتأسيسها

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏6 ديسمبر 2010.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    علي بن ماجد يرعى احتفال اليخوت السلطانية بالذكرى الثلاثين لتأسيسها
    تغطية ـ عبدالله بن سعيد الجهوري: احتفلت اليخوت السلطانية بشؤون البلاط السلطاني مساء أمس بالذكرى الثلاثين لتأسيسها،حيث رعى الاحتفال معالي الفريق أول علي بن ماجد المعمري وزير المكتب السلطاني بحضور معالي الفريق سلطان بن محمد النعماني أمين عام شؤون البلاط السلطاني وذلك على مرسى اليخوت السلطانية بميناء السلطان قابوس.
    بدأت فقرات الاحتفال بوصول معالي الفريق أول راعي المناسبة حيث عزفت موسيقى الهجانة السلطانية بشؤون البلاط السلطاني سلام الشرف ثم استعرض معالي وزير المكتب السلطاني حرس الشرف الذي اصطف تحية لمعاليه.
    عقب ذلك ألقى الرائد ركن بحري خميس بن جمعة العريمي كلمة اليخوت السلطانية بهذه المناسبة والتي أشار فيها إلى تشرف اليخوت السلطانية بأن تحتفل بالذكرى الثلاثين لتأسيسها تزامناً مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الأربعين المجيد بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه.
    وأضاف في كلمته:إن اليخوت السلطانية تأسست في عام 1980م لمواصلة الدور الريادي البحري الذي لعبه البحارة العُمانيون عبر العصور وتجسيداً للتاريخ البحري للإنسان العماني من خلال الاتصال بالحضارات والشعوب المختلفة.
    وقد أكد في كلمته بأن اليخوت السلطانية حظيت خلال الثلاثين عاماً المنصرمة بالتطور من خلال نوعية اليخوت والسفن التابعة لها وبامتلاك الكادر البشري المؤهل لقيادة هذه السفن والإبحار بها عبر المحيطات مواصلين بذلك دور أسلافهم الذين جابوا عباب البحار، مشيرا الى أن الاهتمام السامي لجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بتنمية الموارد البشرية جاء عن قناعة بأن الإنسان هو العنصر الأساسي في تنمية الدول الحديثة وتطوير مسيرتها,ومن هذا المنطلق دأبت اليخوت السلطانية على تدريب وتأهيل كادرها البشري بأعلى المستويات ليتمكن من مواكبة الوتيرة المتسارعة في تطور علوم الملاحة والإبحار العالمية ليفي بمتطلبات الهيئات الملاحية الدولية مما أكسبها بأن تقدم خدماتها بأعلى معايير الجودة.
    بعدها قام معالي الفريق أول وزير المكتب السلطاني راعي المناسبة بتسليم سيوف الشرف لثمانية عشر ضابطاً من اليخوت السلطانية ممن أكملوا تدريبهم وتأهيلهم ليصبحوا قادرين على العمل والإبحار على متن السفن عبر المحيطات بعدها توجه معالي الفريق أول راعي الاحتفال يرافقه عدد من أصحاب المعالي والسعادة والمدعوين إلى سطح الطيران بسفينة الإسناد السلطانية (فلك السلامة) والتقطت الصور التذكارية لمعاليه مع عدد من ضباط اليخوت السلطانية.
    وفي ختام الحفل قام معالي الفريق سلطان بن محمد النعماني أمين عام شؤون البلاط السلطاني يتقديم هدية تذكارية لراعي المناسبة.
    حضر الاحتفال عدد من أصحاب المعالي الوزراء وأصحاب السعادة الوكلاء وعدد من المسؤولين والمدعوين المهتمين في هذا الجانب ووسائل الاعلام ولقد تطورت اليخوت السلطانية منذ تأسيسها في مارس عام 1980م تطورا ملحوظا وذلك بفضل الرعاية الكريمة والاهتمام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ حيث شهدت نمواً مضطرداً في الكادر البشري ونقلة نوعية في التجهيزات الفنية واللوازم المختلفة وقد تشكل لها اسطول بحري راق يمثل يخوت وسفن وقوارب قادرة على الإبحار والمشاركة في مختلف المناسبات والظروف وقد أسهم هذا التطور في زيادة مشاركة اليخوت السلطانية بالخدمات التي تقدمها في مختلف المناسب وبمعايير جودة عالية وتلعب سفن اليخوت السلطانية دورا مهما سواء في الساحة المحلية أو الإقليمية وذلك من خلال الرحلات التي تقوم بها إلى الدول المختلفة حيث تنقل هذه الرحلات التاريخ والتراث البحري للسلطنة وقد أكدت هذه السفن قدرتها الملاحية في البحار والمحيطات فمن أبرز مشاركات اليخوت السلطانية كانت رحلة طريق الحرير البحرية والتي أتت بالتفاتة كريمة من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بتخصيص سفينة الإسناد السلطانية (فلك السلامة) للإبحار في هذه الرحلة حيث بدأت من مدينة البندقية وقد سلكت فلك السلامة خط السير نفسه الذي سلكه ماركو بولو في بحثه عن الحرير والتوابل،وقد دخلت السفينة وعلى متنها أكثر من سبعين عالماً ميناء صلالة يوم 13/11/1990م،حيث أمضوا يوماً كاملاً،زاروا الأماكن الأثرية مثل ميناء سمهرم وآثار مدينة البليد وهما الموقعان اللذان ارتبطا بتجارة اللبان التي لعبت دوراً مهماً في التواصل بين الشعوب والحضارات القديمة وفي يوم 17/11 /1990م وصلت فلك السلامة ميناء السلطان قابوس بمسقط أثناء احتفالات البلاد بالعيد الوطني العشرين آنذاك،وقد شملت الرحلة 21 ميناء بحرياً في 16 دولة قطعت خلالها السفينة مسافة 17.500 ميل بحري كما شاركت البغلة السلطانية ـ زينة البحار ـ في احتفالات الذكرى (815) لتأسيس ميناء هامبورغ بألمانيا حيث قطعت 6500 ميل بحري خلال الرحلة،وقد لعبت البغلة السلطانية دورا رئيسيا كما شاركت أيضا في المهرجان البحري لمنتدى برشلونه بأسبانيا والذي أقيم في عام 2004 وذلك لتعزيز روابط الصداقة بين السلطنة والدول التي تمت زيارتها.
     
  2. بنت المزااااين

    بنت المزااااين ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    مشكوور ويعطيك الف عاااااااااااافية
     
  3. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    نورتي الموضوع بطلتج الغاويه
     
  4. صقر آلبريمي

    صقر آلبريمي ¬°•|مـכـتـآر [آכـبـﮗ]ولآ [آטּـسآﮚ]ـ |•°¬

    مشكور على الأاخبار الطيبة


    تحياتي
     
  5. Jύsт sмιℓε

    Jύsт sмιℓε ¬°•| أسْتًغْفٌر اللـّهْ|•°¬

    يعطيك العاافية أخوية تسلم
     
  6. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    الف مبرؤك لليخوت السلطأنيه بالذكرى الثلاثين وعقبال التسعين يارب ..!
     

مشاركة هذه الصفحة