زوجة أوباما ترتدي الحجاب أثناء زيارتها لأكبر مساجد إندونيسيا

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة شووق قطر, بتاريخ ‏11 نوفمبر 2010.

  1. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    [​IMG]



    [​IMG]




    وضعت السيدة الأمريكية الأولى ميشال أوباما غطاء للرأس خلال زيارة لمسجد في إندونيسيا الأربعاء 10-11-2010، وهو ليس لزاماً على غير المسلمين، لكنه مؤشر على جهود أوباما لإظهار الاحترام للعالم الإسلامي.


    وتجولت السيدة الأولى التي ارتدت غطاء للرأس عليه نقوش وبدلة فستقية اللون في مسجد الاستقلال أكبر مسجد في جنوب شرق آسيا أثناء زيارة قصيرة لإندونيسيا، أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان.

    الرئيس لم يزر معبداً حتى لا يرتدي العمامة

    وكان من المتوقع أن يزور الرئيس الأمريكي باراك أوباما مزاراً دينياً مهماً آخر خلال جولته بآسيا، وهو المعبد الذهبي في الهند، وهو معبد للسيخ، لكن تقارير إعلامية ذكرت أن الزيارة ألغيت بعد أن أحجم مساعدون عن الفكرة لأن الرئيس سيضطر إلى ارتداء عمامة خلال تواجده في المعبد.


    ورغم أن أوباما مسيحي، لكن بعض الأمريكيين قالوا إنه مسلم، وذكرت التقارير أن مساعديه خشوا من أن تذكي صورته وهو يرتدي العمامة هذه الشائعات.


    وأشار أوباما الذي يستغل زيارته لإندونيسيا كمنبر للتواصل مع العالم الإسلامي على نطاق أوسع، من خلال الإشادة بالتعددية في إندونيسيا، في كلمة ألقاها الأربعاء؛ إلى أن الكاتدرائية الكاثوليكية تقع في الجهة المقابلة للمسجد.


    وخلع أوباما وزوجته حذاءيهما وهما يجتازان ساحة المسجد الواسعة، وقال للصحفيين إن مرتادي الكنيسة يستخدمون مرآب المسجد خلال أعياد الميلاد. وأضاف أن هذا "مثال على نوعية التعاون" بين الأديان الموجودة في إندونيسيا.


    وإندونيسيا دولة علمانية رسمياً، غير أن نحو 90 في المئة من سكانها مسلمون، ويجب تسجيل جميع المواطنين كمؤمنين بأحد الديانات الست المسموح بها، ومن بينها الهندوسية والبوذية والكونفوشية، ولا يسمح بالالحاد.


    واستخدم في بناء مسجد الاستقلال حديد ألماني ورخام من جاوة وله مئذنة واحدة مرتفعة على شكل شمعة وبناه مهندس معماري مسيحي ويتسع لأكثر من 100 ألف مصلٍ.

    زوبعة إعلامية لمصافحتها وزيراً متشدداً

    من جهة أخرى، أحدثت مصافحة بسيطة وسريعة تمت الثلاثاء 9-11-2010 بين ميشال أوباما، وبين وزير الإعلام الإندونيسي تيفاتول سيمبيرينغ، زوبعة سياسية في إندونيسيا.


    وقالت وسائل الإعلام الإندونيسية إن مشكلة تيفاتول، الموصوف بأنه واحد من المتشددين والمحافظين إسلامياً في إندونيسيا بدأت حين أسرع بعض الوزراء في حكومة الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانج يودويونو، بمعاتبته على ملامسة يدوية منافية برأيه هو بالذات لتقاليد المصافحات بين الرجل والمرأة، فأسرع ورد على معاتبيه عبر صفحة له في موقع "تويتر" الاجتماعي على الإنترنت، فكتب: "حاولت تجنبها لكنها مدت يديها نحوي طويلاً، فكانت ملامسة سريعة"، طبقاً لما قال.


    وما أن قرأ المعارضون للحكومة ما كتب في "تويتر" حتى أسرعوا وردوا عليه بسلاح "يوتيوب" الشهير، وفيه بثوا شريط فيديو حصلوا عليه من محطة "تي في وان" الإندونيسة التي صورت لقطات سريعة لصف من الوزراء والمسؤولين الإندونيسيين وهم يصافحون أوباما المار وبرفقته زوجته عند وصوله إلى العاصمة جاكرتا أمس.


    وفي اللقطات ظهر تيفاتول وقد دبت فيه الحماسة وحرارة الاستقبال أكثر من سواه في الصف المرحب بالضيف الأميركي، إلى درجة أنه كان الوحيد الذي صافحها بيديه الاثنتين، بل شد على يدها وهزها وأطلق نحوها ابتسامة واضحة ومشعة امتدت لتصل تقريباً إلى أطراف أذنيه.


    طبعاً، خطف شريط الفيديو الأضواء حتى من الاستقبال الرسمي لأوباما، وراح الإندونيسيون يتندرون على تيفاتول وبعضهم سمّاه "مزيف"، أما هو فلاذ بعد الشريط بالصمت ورفض مقابلة أي صحافي مكتفياً على ما يبدو بالقول المأثور: إذا بُليتم فاستتروا.


    وتيفاتول سيئ الحظ على ما يبدو، ففي آب (أغسطس) الماضي فتحت السلطات الإندونيسية تحقيقاً لمعرفة أسباب وملابسات عرض لقطات فاضحة ظهرت فجأة على شاشة القناة التلفزيونية الداخلية في البرلمان الإندونيسي، حيث راح النواب ينظرون طوال 15 دقيقة إلى لقطات إباحية وحميمة وهم لا يصدقون ما يرونه على شاشة مخصصة عادة لبث معلومات عن البرنامج السياسي اليومي للبرلمان.


    ولم تتوقف المشاهد إلا بعد أن أسرع أحدهم وأوقف بث اللقطات التي اتضح أن مجهولين استنسخوها من موقع خاص بالبالغين على الإنترنت.


    وانتقدوا يومها وزير الإعلام تيفاتول، ووصفوه بمتقاعس لا يدير شؤون الوسائل الإعلامية والرقابة عليها كما ينبغي، فكاد يستقيل لولا ثقة الإندونيسيين به كمحافظ على التقاليد ومتشدد، ولمعرفتهم بأنه أصدر قبل الحادثة بشهر قراراً منع بموجبه الوصول إلى المواد الإباحية على شبكة المعلومات الدولية، وطلب من مزودات خدمة الإنترنت الالتزام به تحت طائلة العقاب على الطريقة الإندونيسية.


    ولاقى قراره ترحيباً في دولة سكانها 240 مليون نسمة، بل زاد من شعبيته وعزز من صفته كمتشدد في بلاد لم تكن تعرف من الزلازل سوى ما يأتيها من البراكين وصفائح الطبقات تحت الأرضية عادة، لا من شريط فيديو.
     
  2. رماد الشوق

    رماد الشوق ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    لالازييين
    تسلميييييين شواقه ع الخبريه ...
     
  3. عيـوز ستآآيل

    عيـوز ستآآيل ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    اممم
    احين انا على منو بعلق؟
    اوباما ولا الاندونيسي!!
    هههه
    الاثنيين يستاهلوون هبشه تعليقات
    هههه

    اوباما//من وجهه نظري// يحاول ايبلس سير الدول
    الاسلاميه وغير الاسلاميه
    عسب اذا شاتته امريكا بيعرف لمن يلجأ :a7m:

    اما الاندونيسي يباله ضربتيين ف الايد
    عسب مايسلم ع حريم سكند تاايـم:eh_s(6):

    وتسلميين ع الموضوع النااايس:cupidarrow:
     
  4. »̶»̶̥ м̽ɐ̲łќ 3̨̐τ̅н̲

    »̶»̶̥ м̽ɐ̲łќ 3̨̐τ̅н̲ ¬°•| طالب مدرسة |•°¬

  5. Jύsт sмιℓε

    Jύsт sмιℓε ¬°•| أسْتًغْفٌر اللـّهْ|•°¬

    :biglaugh: :biglaugh: :biglaugh:
    هع شيء طيب:bal:
     
  6. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    شكرآآآآآآآآآآآع المرور
     

مشاركة هذه الصفحة