الاحتفال بتخريج 14 فتاة في مجال صناعة النحاسيات بولاية نـزوى

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏18 أكتوبر 2010.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    الاحتفال بتخريج 14 فتاة في مجال صناعة النحاسيات بولاية نـزوى
    خالد المسن: الشركة تنفذ برنامجا طموحا للاستثمار الاجتماعي بدعم مختلف البرامج والمشاريع ذات العائد الايجابي على المجتمع العماني

    تغطية ـ سالم بن عبدالله السالمي :تزامنا مع الاحتفال بيوم المرأة العمانية الذي يصادف 17 من أكتوبر من كل عام أحتفل صباح أمس بفندق نـزوى جولدن توليب تحت رعاية سعادة الشيخ سيف بن حمير آل مالك الشحي والي نـزوى بتخريج أربع عشرة فتاة في مجال صناعة النحاسيات بعد أن أنهين دورة تدريبية لمدة اثني عشر شهرا بمركز التدريب وإنتاج النحاسيات بنــزوى والتي نظمتها الهيئة العامة للصناعات الحرفية ممثلة بدائرة رعاية الصناعات الحرفية بالمنطقة الداخلية وذلك بالتعاون مع شركة قلهات للغاز الطبيعي المسال .
    في بداية الحفل ألقى الشيخ إدريس بن محمد بن هلال الهشامي مدير دائرة رعاية الصناعات الحرفية بالمنطقة الداخلية كلمة قال فيها يسرنا أن نعرب عن سعادتنا بتخريج هذه الدفعة من متدربات مركز التدريب وإنتاج النحاسيات في نزوى والذي يأتي ضمن مناسبة الاحتفال بالعيد الوطني الأربعين المجيد وتزامناً مع الاحتفال بيوم المرأة العمانية .
    وأضاف : إن البرنامج الذي شاركت فيه أربع عشرة متدربة انقسم إلى شقين نظري وعملي حيث تركّز الشق النظري على شرح علاقة عمان بالنحاس والتدريب على أسس الرسم وتطبيق ذلك بعمل تصاميم وزخارف ونقوش مستوحاة من التراث والبيئة العمانية وتنفيذ عدد من الزيارات للمتاحف والقلاع وذلك بهدف الاطلاع على الرسوم والنقوش العمانية الأصيلة والاستفادة منها في تنفيذها على المنتج وكذلك التعرف على أدوات العمل ووظيفة كل أداة مع الشرح على كيفية استخدامها ، أما الجانب العملي فقد تركز على تجهيز القالب الذي تلصق به قطعة النحاس ليقيها من الصدمات وتطبيق الرسم على النحاس والتدريب على استخدام أقلام النحت على النحاس والتدريب على نحت الزخارف على السطح والمجسمات ثلاثية الأبعاد والتدريب على تنظيف النحاس بعد العمل .
    وقال : إن الهيئة العامة للصناعات الحرفية سعت إلى تنفيذ العديد من الخطط والبرامج التدريبية للنهوض بالصناعات الحرفية التي من شأنها الارتقاء بالعمل الحرفي وتنميته وتطوير العاملين به وادخال صناعات حرفية أخرى لها مردودها الاقتصادي يعزز من إيجاد فرص عمل كريمة للباحثين عنه وقد جاء اختيار الولاية للتدريب لما لها من تاريخ وأهمية ومكانة عريقة منذ زمن طويل في مجال الحرفة ، وجاءت هذه الدورة بهدف اكساب المتدربات المزيد من المعرفة والمهارات اليدوية والفنية والتنظيمية بالطرق الحديثة من أجل أن تسعى كل واحدة منهن نحو الهدف الأسمى ألا وهو المساهمة في بناء هذا البلد المعطاء بما أوتين من معرفة وتدريب وخبرة ومهارة وكسب العيش الكريم واختتم حديثه بالقول إن الهيئة تسعى جاهدة إلى تطوير هذه الحرفة والرقي بها نحو المستوى الأفضل حيث يسعى المركز جاهداً إبراز دوره الحيوي في تدريب جيل الشباب العماني على هذا النوع من الأفكار لإبراز الجانب الفكري وتسخير الاستخدامات الحديثة من أجل اكساب المتدرب الطرق الجيدة في التشكيل والنقش ليصبح الخريج بعدها قادراً على إنتاج منتجات نحاسية فريدة يستطيع بها المنافسة في الأسواق.
    ثم ألقى خالد بن عبدالله المسن نائب الرئيس التنفيذي بشركة بقلهات للغاز الطبيعي المسال كلمة قال فيها إن اهتمام الحكومة الرشيدة بالقطاع الحرفي كان له الأثر الايجابي في ازدهار الحرف العمانية وأنشطتها المختلفة حيث أصبح للصناعات الحرفية مكانة مهمة في خطط التنمية التي تبنتها النهضة العمانية الحديثة وخير شاهد ما نراه اليوم من التطور الكبير الذي طرأ على جميع الحرف اليدوية الموروثة عن الأجداد والتي تبنتها سواعد الشباب العماني الواعد لاستكمال مسيرة النجاح المتواصل .
    وأضاف: يسعدنا في هذه المناسبة أن نشارك الفتيات الخريجات فرحة تخرجهن وانهائهن هذا البرنامج التدريبي في صناعة النحاسيات بنجاح، حيث يأتي هذا البرنامج التدريبي كأحد مخرجات برنامج الاستثمار الاجتماعي الذي تتبناه شركة قلهات للغاز الطبيعي المسال، حيث تلتزم الشركة من خلال برنامجها الطموح للاستثمار الاجتماعي بدعم مختلف البرامج والمشاريع ذات العائد الايجابي على المجتمع العماني حيث تم تخصيص 1% من أرباح الشركة السنوي لصندوق الاستثمار الاجتماعي لهذا الغرض كما وأنه لمن حسن الطالع أن يتزامن هذا الحفل مع يوم المرأة العمانية ليؤكد على أهمية دور المرأة واسهامها في رقي المجتمع معززا بذلك مبدأ المشاركة في تنمية الوطن فلطالما أظهرت المرأة العمانية دائما الكفاءة العالية بعطائها المتميز في شتى المجالات ومنها القطاع الحرفي.
    وقال : نفخر في شركة قلهات للغاز الطبيعي المسال بشراكتنا مع الهيئة العامة للصناعات الحرفية وأن نكون من أوائل شركات القطاع الخاص التي تساهم في دعم هذا البرنامج الذي من شأنه أن يحقق طموحات هذا المجتمع في الاعتماد على الشباب في تطوير الحرف التقليدية والنهــوض بها بما يخدم حفظ تراث السلطنه الثري ويضمن استمراريته، وبما يوفر فرص عمل مستقبلية للفتيات المستفيدات من البرنامج حيث إن هذه المشاريع التنموية تمثل منطلقا جيدا لشبـــاب هذا الوطن في رسم مستقبل مهني مشرق تنعكس نتائجه الإيجابية على الفرد والمجتمع على حد ســـواء.
    بعد ذلك ألقت آثار بنت علي بن صالح الغطريفية كلمة الخريجات قالت فيها : بعد اثني عشر شهرا من التدريب المتواصل وحرصنا خلالها على بذل كل الجهد لنيل المعرفة العلمية والعملية في صناعة النحاسيات لنتخرج بعدها ونحن نتحلى بالمهارة الفنية العالية لتحقيق أهداف البرنامج التي تتلخص في إيجاد جيل من الشباب الواعد قادر على مواصلة مشوار الآباء والأجداد في حرفية النحاسيات مع العمل والحرص على تطوير المنتجات النحاسية بما يتوافق مع الحفاظ على الهوية العمانية ويحقق طلبات ورغبات السوق المحلي أولا والخارجي ثانيا .
    بعد ذلك قام راعي الحفل بافتتاح المعرض الذي يشتمل على مخرجات وأعمال المتدربات خلال فترة تدريبهن وأطلع والحضور على المنتجات الفنية التي قامت المتدربات بانجازها بعدها تم تسليم الشهادات على الخريجات.
     
  2. alshibli

    alshibli ¬°•| مراقب عام |•°¬ إداري

    يسلمووووو ع الخبر،،،،
     

مشاركة هذه الصفحة