ثمانية أهداف لليفربول في مرمى بشيكتاش

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة الغــريب, بتاريخ ‏7 نوفمبر 2007.

  1. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    [​IMG]


    شهدت الجولة الرابعة من منافسات الدور الأول لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم التي جرت مبارياتها مساء الثلاثاء، فوزاً تاريخياً لليفربول على بشيكتاش بثمانية أهداف نظيفة وبالتالي تعزيز حظوظه في التأهل في حين سقط مرسيليا متصدر المجموعة أمام بورتو (1-2) كما شهدت الجولة خسارة مدوية لفالنسيا أمام روزنبرغ (صفر-2) وفوز ميلان خارج أرضه على شختار (3-صفر).




    ليفربول ينعش آماله


    في المباراة الأولى على إستاد "انفيلد رود" في ليفربول، نجح صاحب الأرض بطل عام 2005 في الثأر لسقوطه أمام الفريق التركي 1-2 ذهاباً قبل أسبوعين وهز شباكه ثماني مرات لينعش آماله في الـتأهل إلى الدور الثاني.



    وسجل بيتر كراوتش (19 و89) و يوسي بنعيون (32 و53 و56) وستيفن جيرارد (69) والهولندي راين بابل (78 و81) الأهداف.



    وبإحرازه ثمانية أهداف يكون ليفربول قد كسر الرقم القياسي الذي حققه أرسنال عندما فاز (7-صفر) على سلافيا براغ التشيكي الشهر الفائت وبالتالي أصبح ليفربول صاحب أكبر فوز في تاريخ المسابقة.



    وضع ليفربول جميع إمكاناته في هذه المباراة، إذ لم لا يفيده سوى الفوز، ولم يخيب الفريق الأحمر آمال جماهيره، فحقق أكثر من الفوز محرزاً ثمانية أهداف في مرمى ضيفه بشيكتاش!



    وقدّم ليفربول مباراة مثالية، فاستهل الشوط الأول بالهجوم الضاغط، وافتتح مهاجمه العملاق بيتر كرواتش في الدقيقة 19 التسجيل إثر متابعته لتسديدة أنقذها الحارس التركي.



    وفي الدقيقة 32 توغل الروسي فورونين على الناحية اليسرى ومررالكرة بذكاء إلى بنعيون الذي لم يجد صعوبة في إيداع كرته الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول بهدفين دون مقابل.



    وفي الشوط الثاني واصل لاعبو ليفربول ضغطهم حتى جاء الهدف الثالث في الدقيقة 53 عن طريق بنعيون الذي تابع كرة مرتدة من الحارس التركي إثر تسديدة لستيفان جيرارد.



    وبعد ثلاث دقائق أضاف بنعيون هدفه الثالث وهدف فريقه الرابع، بعد متابعته أيضاً لتسديدة زميله جيرارد التي ارتدت من الحارس هاكان أريكان الذي أمضى أمسية سيئة.



    وعمّق جيرارد من جراح بشيكتاش بإحرازه الهدف الخامس عبر تسديدة صاروخية جميلة من داخل منطقة الجزاء استقرت في المقص الأيمن للحارس التركي الذي شاهداها كما الجمهور الحاضر في الملعب.



    وتمكن البديل الهولندي راين بابل من وضع بصمته في المباراة بتسجيله الهدف السادس في الدقيقة 78 بحركة فنية رائعة إذ تلقى كرة عرضية من بنعيون فتابعها بكعبه داخل المرمى ثم أضاف اللاعب نفسه الهدف السابع في الدقيقة 81 عندما حاول أحد المدافعين تشتيت الكرة فارتطمت بظهر اللاعب الهولندي وعانقت الشباك..



    وختم كراوتش المهرجان بهدف ثامن في الدقيقة 89 إثر تمريرة عرضية من بنعيون فتابعها برأسه داخل المرمى.



    وتخلص ليفربول من المركز الأخير وصعد إلى المركز الثالث برصيد 4 نقاط تاركاً ذيل الترتيب لبشيكتاش.




    بورتو ينتزع الصدارة


    وفي المجموعة ذاتها، فاز بورتو البرتغالي على ضيفه مرسيليا الفرنسي بهدفين مقابل هدف لينتزع صدارة المجموعة برصيد 8 نقاط فيما تراجع مرسيليا إلى المركز الثاني برصيد 7 نقاط.



    ولم يقدم مرسيليا مباراة تليق بالمشوار الذي سلكه الفريق حتى الآن في هذه البطولة، فوجد نفسه متأخراً في الدقيقة 27 عن طريق المغربي طارق السكيتيوي الذي استطاع مراوغة مدافعي أصحاب الأرض ومخادعة الحارس ماندانا.



    وأحرز السنغالي مامادو نيانغ هدف التعادل لمرسيليا في بداية الشوط الثاني من كرة رأسية إثر تمريرة عرضية من الناحية اليمنى.



    ولم يصمد مرسيليا الذي افتقد على الحلول في الهجوم، كثيراً حتى تلقى الهدف الثاني عبر رأسية من ليساندرو لوبيز في الدقيقة 78.




    الخسارة الثالثة لفالنسيا


    في المجموعة الثانية، خسر فالنسيا الإسباني أمام روزنبورغ النرويجي (صفر-2) في فالنسيا وسجل ستيفن ايفرسن الهدفين في الدقيقتين 31 و58.



    وهي الخسارة الثالثة على التوالي لفالنسيا في المسابقة وتضاءلت حظوظه في التأهل إلى الدور الثاني.



    وكان فالنسيا تعاقد مع كومان لخلافة المحلي انريكه سانشيز فلوريس بعد الهزيمة المدوية أمام إشبيلية (صفر-3) في الدوري المحلي، بيد أن كومان فشل في إعادة الثقة إلى اللاعبين أوروبياً بعدما كان الفريق استعادها محليا بالفوز على مضيفه مايوركا 2-صفر السبت الماضي بقيادة المدرب اوسكار فرنانديز.



    ومنح ستيفن ايفرسون التقدم لروزنبورغ في الدقيقة 31 عندما تلقى كرة بينية من ماريك سابارا داخل المنطقة فاستدار حول نفسه وسددها قوية بيمناه زاحفة في الزاوية اليسرى للحارس الالماني تيمو هيلدبراند.



    وحاول فالنسيا تدارك الموقف في الشوط الثاني بضغط كبير على مرمى الضيوف لكن الأمور جرت بما لا يشتهي أصحاب الأرض إذ عمق ايفرسن جراحهم بإضافته الهدف الثاني بضربة رأسية اثر ركلة ركنية مستغلا خطأ فادحا للحارس هيلدبراند في قطع الكرة (58).



    وفي المجموعة ذاتها، وفي غيلسنكيرشن تعادل شالكه الألماني مع تشلسي الإنكليزي من دون أهداف.



    ويتصدر تشلسي المجموعة برصيد 8 نقاط يليه روزنبرغ في المركز الثاني بأربع نقاط بنفس عدد النقاط مع شالكه وبفارق الأهداف ويقبع فالنسيا في القاع برصيد 3 نقاط



    لاتسيو يستعيد الأمل


    في المجموعة الثالثة، أعاد لاتسيو الإيطالي الأمل إلى أنصاره بفوزه الثمين على ضيفه فيردر بريمن الألماني 2-1.



    وافتتح الفريق الإيطالي التسجيل في الدقيقة 45 عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء إثر عرقلة المهاجم السويسري فالون بهرامي من قبل المدافع البرازيلي نالدو، فانبرى لها الاختصاصي تومازو روكي بيد أن الحارس تيم فيسه تصدى لها قبل أن يتابعها روكي بنفسه داخل المرمى.



    وعزز روكي تقدم فريقه بهدف ثان في الدقيقة 57 عندما تلقيه تمريرة من غوليلمو ستنداردو فكسر مصيدة التسلل فتوغل داخل المنطقة وتابع الكرة داخل المرمى.



    وحصل فيردر بريمن على ركلة جزاء في الدقيقة 88 انبرى لها الاختصاصي الدولي البرازيلي دييغو مقلصاً الفارق قبل ان يطرد بعدها بدقيقة واحدة لتلقيه الإنذار الثاني.



    وفي المجموعة ذاتها، انتزع ريال مدريد تعادلاً ثميناً من مضيفه أولمبياكوس اليوناني (صفر-صفر).



    وكانت أبرز فرصة للنادي الملكي عبر الهولندي رود فان نيستلروي اثر انفراد بالحارس اليوناني ورفع الكرة فوقه بيد أنها ارتدت من العارضة وأبعدها احد المدافعين إلى ركنية لم تثمر (32).



    وبقي ريال مدريد أولاً برصيد 8 نقاط متقدماً بفارق 3 نقاط عن أولمبياكوس الثاني ولاتسيو الثالث في حين يتذيل بريمن الترتيب بـ3 نقاط.



    ميلان يخطو نحو الدور الثاني


    في المجموعة الرابعة، خسر شاختار دونيتسك الأوكراني أمام آسي ميلان الإيطالي حامل اللقب صفر-3 في دونيتسك, وسجل فيليبو إنزاغي (66 و90) والبرازيلي كاكا (72) الأهداف.



    وساهم دخول إنزاغي في الدقيقة 63 مكان جيلاردينو في إفشال الخطة الدفاعية المحكمة التي اعتمدها شاختار حتى تلك الدقيقة فتمكن إينزاغي عبر تمريرة متقنة من بيرلو على مقربة من الحارس، من هز شباك الفريق الأوكراني في الدقيقة 66.



    وساهم إنزاغي في الهدف الثاني لميلان بعد أن هيأ في الدقيقة 72 كرة لكاكا داخل منطقة الجزاء، فلم يجد البرازيلي صعوبة في هز الشباك.



    وفي الوقت بدل الضائع، انطلق كاكا على الناحية اليسرى، وتخطى بسرعته دفاع شاختار، قبل أن يمرر إلى إنزاغي على يمينه الذي سدد في المرمى لتنتهي المباراة بثلاثية نظيفة لأي سي ميلان.



    وعزز ميلان موقعه في المركز الأول برصيد 9 نقاط بفارق 3 نقاط أمام شاختار دونيتسك وسلتيك الاسكتلندي الذي حقق فوزاً صعبا وثميناً على بنفيكا البرتغالي بهدف وحيد سجله إيدان ماكغريدي من تسديدة قوية ارتطمت بالمدافع البرازيلي لويزاو وخدعت الحارس (45).




    المصدر: الجزيرة الرياضية
     
  2. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    عنوة نتيجة قوية
     

مشاركة هذه الصفحة