تقديم مبآرآة الجزآئر وسلوفينيآ المجموعة 3- كأس العآلم 2010

الموضوع في ',, البريمي للرياضة ,,' بواسطة شووق قطر, بتاريخ ‏13 جوان 2010.

  1. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    [​IMG]



    [​IMG] vs[​IMG]


    المباراة: الجزائر وسلوفينيا
    المجموعة الثالثة
    بطولة كأس العالم 2010
    توقيت المباراة : 14:30 مساءا
    اليوم : الأحد 13/06/2010
    القنوات الناقلة



    ملعب المباراة



    بولوكوان
    ملعب بيتر موجابا
    السعة: 46,000
    ملعب بيتر موجابا، أنشأ في عام 2007 ، و يقع في مدينة بولوكوان و تبلغ سعته حوالي 46,000 متفرج


    [​IMG]



    مباريات المجموعة

    [​IMG]



    [​IMG] vs [​IMG]


    معلومات عن المنتخب الجزائري


    [​IMG]

    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]


    الجزائر



    تأسس سنة : 1958


    المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم هو الفريق الوطني للجزائر يلقب بـالفناك بمعنى ثعالب الصحراء الذي هو لقب آخر للفريق ، و الفنك هو نوع من أنواع الثعالب فريد من نوعه و لا يعيش إلا في أقصى جنوب الجزائر في الصحراء ، يُلقب المنتخب أيضا بـمحاربو الصحراء أو الخُضْر وفي بعض الأحيان البُيْض كون أن لباسه الرئيسي باللون الأبيض وهو منتخب تابع للإتحادية الجزائرية لكرة القدم.
    تأسس في 13 أبريل سنة 1958 إبان الإستعمار الفرنسي أي أربع سنوات قبل إستقلال الجزائر سنة 1962
    وانضم إلى الفيفا سنة 1962
    وإلى الإتحاد الأفريقى لكرة القدم في سنة 1964.
    شارك في كأس العالم ثلاث مرات 1982 و1986 و2010.


    مشاركات المنتخب في كأس العالم

    كأس العالم 1982
    شارك المنتخب الجزائري في كأس العالم لسنة 1982 ضمن المجموعة الثانية التي ضمت إلى الجانب المنتخب الجزائري المنتخبات التالية : " ألمانيا الغربية والنمسا والتشيلي ".
    الجميع يتذكر ما حصل في 16 يونيو 1982 بملعب إلمولينون بمدينة خيخون الإسبانية حينما واجه المنتخب الجزائري في مباراته الأولى منتخب ألمانيا الغربية وتمكن من الإنتصار عليه بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد (2 : 1)، سجل هدفي الجزائر اللاعبان " رابح ماجر ولخضر بلومي "
    وكان هذا الحدث مفاجأة كبرى وكان من أبرز الأحداث في كأس العالم لسنة 1982
    وقد سمي آنذاك بـ ملحمة خيخون.
    في مباراته الثانية ضد النمسا خسر المنتخب الجزائري بنتيجة هدفين لصفر (2 : 0).
    وفي المباراة الثالثة التي جرت بتاريخ 24 يونيو 1982 واجه المنتخب الجزائري منتخب التشيلي وتمكن من تحقيق الفوز بنتيجة ثلاثة أهداف لهدفين (3 : 2) فرفع رصيده إلى 4 نقاط (في ذلك الوقت كانت عدد نقاط الفوز في المباراة هو نقطتين 2 فقط)، لكن النقاط الأربع لم تكن كافية لتأهل المنتخب الجزائري وذلك بسبب المؤامرة الشهيرة التي حيكت ضد المنتخب الجزائري، حيث في اليوم التالي لفوز الجزائر على التشيلي لعب منتخبا ألمانيا الغربية (الذي كان في رصيده نقطتين 2 بفوز على التشيلي وخسارة أمام الجزائر) ضد النمسا (الذي كان في رصيده 4 نقاط بفوزين متتاليين الأول على التشيلي والثاني على الجزائر) حيث تآمر المنتخبان على المنتخب الجزائري لمنعه من التأهل للدور التالي وذلك باتفاق المنتخبين بفوز ألمانيا الغربية على النمسا، وهذا ما حصل بالفعل فانتهت المباراة بفوز ألمانيا الغربية على النمسا بنتيجة هدف مقابل لا شيء (1 : 0) رافعةً بذلك عدد نقاطها إلى 4 نقاط وتتمكن من احتلال المرتبة الأولى في المجموعة بفارق الأهداف، ويتأهل المنتخبان الألماني والنمساوي إلى الدور التالي، ويقصى المنتخب الجزائري. وجاء إعتراف ألمانيا بمؤامرتها ضد الجزائر بعد حوالي 25 عاما من الواقعة بواسطة اللاعبين بريغل وكرانكل ".
    ومنذ تلك الواقعة وبسبب تلك المؤامرة الشهيرة والتلاعب بنتيجة المباراة، قررت الفيفا إجراء مباراتي الجولة الثالثة من الدور الأول في وقت واحد كي لا تحدث مؤامرات أو تلاعب بالنتائج.
    كأس العالم 1986
    تأهل المنتخب الجزائري لدورة كأس العالم لسنة 1986 والتي أقيمت في المكسيك، وشارك في المجموعة الرابعة التي ضمت منتخبات قوية وهي : " البرازيل وإسبانيا وأيرلندا الشمالية، وبقيادة المدرب رابح سعدان لم يتمكن المنتخب الجزائري من تحقيق نتائج جيدة بسبب المشاكل قد شتت من شمل الفريق وهذا ما أدى إلى المردود المتواضع رغم التعادل مع أيرلندا الشمالية (1 : 1) والمباراة التارخية التي خسرها الخضر أمام البرازيل بهدف جاء إثر خطأ في الدفاع مع وضوح سيطرة المنتخب الجزائري لدرجة أنه من يغض النظر عن لون اللباس لا يفرق بين الجزائر والبرازيل ثم انهزم الخضر مع منتخب إسبانيا نتيجة للتعب والإرهاق. ويقصى بذلك المنتخب الجزائري.



    كأس أمم إفريقيا 1980
    بعد غياب 12 سنة في مشاركته الأولى في كأس أمم إفريقيا 1968 بإثيوبيا حيث خرجو في الدور الأول، شارك منتخب الجزائر في كأس أمم إفريقيا 1980 بنيجيريا و وصل إلى الدور النهائي و كان قادر على الفوز بالكأس و لكنه جاء قرار مفاجئ من وزارة الرياضة بترك الكأس لنيجيريا و هذا ما جعلهم يخسرون النهائي أمام 120 ألف متفرج و عُين لخضر بلومي في تلك الدورة أفضل مهاجم و كان مصطفى كويسي أفضل مدافع في الدورة.
    كأس أمم إفريقيا 1982
    في دورة كأس أمم إفريقيا 1982 بليبيا، كان منتخب الجزائر المرشح الأول للفوز بالدورة و لكنه سقط بصعوبة في الدور نصف النهائي ضد منتخب غانا بعد الوقت الإيضافي و حصل على المرتبة الرابعة و برز صالح عصاد في تلك الدورة وكان ثالث أفضل لاعب.
    كأس أمم إفريقيا 1984
    في دورة كأس أمم إفريقيا 1984 بكوت ديفوار، قدم منتخب الجزائر أفضل مستوى له و حصل على المرتبة الثالثة ضد منتخب مصر بعد فوزه 3-1 و كان قد خسر مبارة الدور نصف النهائي ضد منتخب الكاميرون بضربات الترجيح بعد التعادل السلبي 0-0 و كاتن أفضل مبارة في الدورة، و عُين منتخب الجزائر أفضل منتخب في الدورة و كان له أحسن هجوم بـ8 أهداف و أحسن دفاع بهدف واحد، و عُين لخضر بلومي أحسن ثاني أفضل لاعب في الدورة و ثالث أحسن هداف وكان أفضل رقم 10 وأحسن هداف منتخب الجزائر.
    كأس أمم إفريقيا 1986
    في دورة كأس أمم إفريقيا 1986 بمصر، خرج المنتخب في الدور الأول حيث كان يفكر في مونديال 1986 بالمكسيك.
    كأس أمم إفريقيا 1988
    و في دورة كأس أمم إفريقيا 1988 بالمغرب حصل منتخب الجزائر على المرتبة الثالثة بعد أن خرج في الدور نصف النهائي ضد نيجيريا في لقاء ماراتوني بضربات الترجيح بعد نتيجة التعادل 1-1 و لكنه فاز في المبارة الترتيبية ضد منتخب المغرب بضربات الترجيح بعد التعادل 1-1 في نهاية المبارة، و كان لخضر بلومي أحسن هداف في الدورة رفقة الكاميروني روجيه ميلا، الإيفواري عبد الله تراوري و المصري جمال عبد الحميد.
    كأس أمم إفريقيا 1990
    وفي سنة 1990، استضافت الجزائر كأس الأمم الأفريقية. وشاركت ضمن المجموعة " أ " التي ضمت منتخبات كل من مصر ونيجيريا وساحل العاج. حيث تمكن الجزائريون من تحقيق ثلاث انتصارات سهلة أولها على منتخب نيجيريا بنتيجة (5 : 1) بثنائيتين لكل من "جمال مناد ورابح ماجر وهدف من جمال عماني"، وثانيها على كوت ديفوار بنتيجة (3 : 0) بأهداف كل من "جمال مناد وطاهر شريف الوزاني وشريف وجاني"، وعلى منتخب مصر بنتيجة (2 : 0) بأهداف أمضاها كل من "جمال عماني وموسى صايب". وفي النصف النهائي، فاز الجزائريون على منتخب السنغال بنتيجة (2 : 1) سجل هدفي الجزائر كل من جمال مناد وجمال عماني أمام جمهور بلغ عدده 85 ألفا في ملعب 5 جويلية 1962. وفي النهائي، وفي نفس الملعب، وأمام جمهور قدر بـ 100 ألف مناصر، واجه منتخب الجزائر نظيره النيجيري مجدداً بعد أن تمكن هذا الأخير من التأهل بعد أن حل ثانيا في المجموعة " أ " وهزم المنتخب الزامبي في النصف النهائي ويتمكن من حجز مكان له في النهائي، وفي الدقيقة 38 من المباراة تمكن جمال وجاني من امضاء هدف رائع مكن الجزائر من التتويج بـكأس الأمم الأفريقية للمرة الأولى في تاريخها. كما توج اللاعب جمال مناد بلقب أفضل هداف برصيد 4 أهداف.



    فترة الركود (العشرية السوداء)




    في بداية التسعينيات دخلت الجزائر في دوامة العشرية السوداء، حيث تضررت جميع مجالات وقطاعات الدولة ومن بينها كرة القدم، فأضحت الهزائم والمهازل تتوالى على المنتخب، فصار أداؤه ضعيفا وبعيدا جدا عن مستواه المعهود. ففي كأس الأمم الأفريقية لعام 1992 ضمن المجموعة الثالثة، خسر المنتخب الجزائري أمام نظيره منتخب ساحل العاج في الجولة الأولى بنتيجة (3 : 0)، وتعادل أمام منتخب جمهورة الكونغو بنتيجة (1 : 1) ويحتل بذلك امرتبة الثالثة والأخيرة في مجموعته، ويقصى في الدور الأول. أما الكارثة الحقيقية فكانت سنة 1994 بعد أن حرم المنتخب الجزائري من التأهل إلى كأس الأمم الأفريقية بسبب مشاركة لاعب معاقب ضمن تشكيلة الفريق. وكذلك فشل في التأهل إلى كأس العالم 1994.
    وتواصلت المشاكل والنتائج الضعيفة للمنتخب فكانت الكارثة الثانية في سنة1998، فقد أقصي المنتخب الجزائري من الدور الأول تصفيات أفريقيا لكأس العالم لكرة القدم 1998، وكذلك أقصي من الدور الأول في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 1998 بعد خسارته لكل مبارياته في مجموعته. لقد كانت فترة التسعينيات -بحسب البعض- أسوأ فترة في تاريخ كرة القدم الجزائرية.

    عودة المنتخب الجزائري إلى الساحة القارية و العالمية
    بعد قدوم كل من عبد القادر غزال ومراد مغني وحسان يبدة وجمال عبدون، احتل المنتخب الجزائري المرتبة 29 عالمياً والثانية إفريقياً [1]. فلقد إستطاع منتخب الجزائر أن يتأهل إلى كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا على حساب كل من مصر، زامبيا ورواندا و هذا بعد غياب 24 سنة حيث آخر كأس عالم شارك فيها كانت سنة 1986 بالمكسيك. شارك المنتخب بعدها في كأس أمم إفريقيا 2010 بأنغولا و إستطاع أن يصل إلى الدور نصف النهائي وحتى خرج من الدور قبل النهائي على يد المنتخب المصري برباعية نظيفة وبعدها خسر أمام المنتخب النيجيري بهدف نظيف ليحتل الوطني الجزائري المركز الرابع في العرس الافريقي الذي فاز به المنتخب المصري و هذا إنجاز لم يحققه منذ 20 سنة أي بعد كأس أمم إفريقيا 1990 التي نضمها و فاز بها.



    إنجازات منتخبات كرة القدم الجزائرية


    المسابقات العالمية :

    المشاركة 3 مرات في نهائيات كأس العالم (إسبانيا 1982) ، (المكسيك 1986) و (جنوب افريقيا 2010)


    مرتين وصيف بطل بطولة كأس العالم العسكرية (اليونان 1969) و (ألمانيا 2005)
    المشاركة في الألعاب الأولمبية (موسكو 1980) (الوصول إلى الدور ربع النهائي)
    المشاركة في نهائيات كأس العالم للشباب (اليابان 1979) (الوصول إلى الدور ربع النهائي)
    المشاركة في نهائيات كأس العالم تحت 17 سنة (نيجيريا 2009)
    مسابقات ما بين القارات :




    بطل كأس الأمم الأفرو آسيوية (1991)
    المسابقات الإفريقية :




    بطل كأس أمم إفريقيا (الجزائر 1990)
    وصيف بطل كأس أمم إفريقيا (نيجيريا 1980)

    مركز ثالث مرتين في كأس أمم إفريقيا (كوت ديفوار 1984) و (المغرب 1988)
    الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأفريقية (الجزائر العاصمة 1978)
    بطل كأس أمم إفريقيا للشباب (1979)
    مركز ثالث 3 مرات في كأس أمم إفريقيا للشباب (1981) ، (1983) و (1989)
    وصيف بطل كأس أمم إفريقيا للناشئين (تحت 17 سنة) (الجزائر 2009)
    ألعاب البحر الأبيض المتوسط :




    الميدالية الذهبية (الجزائر العاصمة 1975)
    الميدالية البرونزية (سبليت 1979)

    الميدالية الفضية (لنغدوك رووسيون بفرنسا 1993)
    المسابقات العربية :




    الميدالية البرونزية في دورة الألعاب العربية (المغرب 1985)
    مسابقات شمال إفريقيا :




    وصيف بطل كأس أمم شمال إفريقيا للشباب (ليبيا 2009)


    ملخص


    يعود المنتخب الجزائري للمشاركة في نهائيات كأس العالم بعد غياب دام 24 عاماً.
    وسيحمل الفريق على عاتقه آمال وطموحات الملايين ليس فقط من أبناء جلدته في الجزائر وخارجها، بل أيضاً من أنصاره في الوطن العربي من المحيط إلى الخليج، فلأول مرة منذ 32 عاماً سيكون للعرب ممثل واحد فقط في نهائيات كأس العالم.
    وربما تكون المهمة صعبة مع وقوع الفريق في مجموعة تضم معه منتخب إنكليزي هو الأفضل منذ سنوات ويقوده المدرب الإيطالي المحنك فابيو كابيللو، ثم منتخب الولايات المتحدة الذي فاجأ العالم بتحقيقه المركز الثاني في كأس القارات 2009، بالإضافة إلى منتخب سلوفيني متميز قدم عروض قوية في التصفيات وأطاح بمنتخب روسي قوي يقوده الهولندي غوس هيدينك.
    ولكنها لن تكون مهمة مستحيلة فكرة القدم أثبتت كثيراً من قبل أن العامل الحاسم هو أداء الفريق في الملعب وليس تاريخه أو إنجازاته، ولعل أقرب دليل على ذلك كان تحقيق منتخب اليونان للقب كأس أمم أوروبا عام 2004 في البرتغال.
    ومنتخب الخضر الحالي يضم عدد من اللاعبين المميزين المحترفين في أبرز البطولات الأوروبية، ويقوده مدرب صاحب خبرة طويلة ويعرف جيداً كيف تصنع الإنجازات، هو "شيخ المدربين" رابح سعدان.
    وقد أعلن الفريق خلال عام 2009 عن عودته بقوة إلى مصاف منتخبات المقدمة في القارة السمراء، فأطاح بأبطال أفريقيا من التصفيات، ثم بدأ العام الحالي بأداء متميز في نهائيات كأس الأمم الأفريقية هو الأفضل له منذ نيله اللقب القاري في عام 1990.
    فهل سينجح محاربو الصحراء في تحقيق إنجاز جديد للكرة الجزائرية وإعادة أمجاد منتخب الثمانينات الذي أبهر العالم خلال ظهوره الأول في نهائيات كأس العالم بإسبانيا وحقق نتائج سجلت بحروف من ذهب في تاريخ البطولة.




    معلومات عن منتخب سلوفينيا

    [​IMG]


    [​IMG]

    [​IMG]



    منتخب سلوفينيا

    يقصد بالسوبرنوفا في المعجم الفلكي، إشعاع ساطع وسريع ينتج عن انفجار نجم في نهاية عمره. ولكن نجم السلوفينيين الذي يسطع في سماء الكرة العالمية يختلف عن غيره من النجوم الفلكية، فعطاء زملاء ميليفوي نوفاكوفيتش لم ينته، بل هم يعلنون ميلاد عهد كروي جديد.



    بات المهاجم القناص لنادي كولن الألماني رمزاً لتألق بلاده على مستوى كرة القدم العالمية، ومنذ أن ساهم نوفاكوفيتش بفضل أهدافه الخمسة في تأهل البلد المتوسطي الواقع في جنوب أوروبا، والذي لا يتجاوز عدد سكانه المليونين، للمرة الثانية في تاريخه، مازال النجم ذو الثلاثين عاماً يحلق فوق السحاب، إذ ينطبق عليه بحق لقب "السوبرنوفا".





    منتخب سلوفينيا لكرة القدم يتكون من مجموعة مختارة من أفضل اللاعبين في الدوري السلوفيني وهناك بعض اللاعبين ينشطون في الخارج
    المفاجأة السلوفينية عام 2000
    • منذ عام 1999 ، دخلت سلوفينيا في فترة جيّدة ، حيث سجلت أكبر فوز لها ، 7 مقابل صفر ، كان ذلك يوم 8 فبراير 1999 ضد منتخب عمان .


    بعد ذلك حققت سلوفينيا إنجاز بتأهلها لأول مرة لنهائيات كأس الامم

    الاوروبية عام 2000 ، بعدما فازت على آكرانيا في مقابلة الحسم (2ـ1 ؛ 1ـ1 )



    السلوفينيون لم يستطيعو عبور الدور الاول لكنهم أدّو مقابلات في المستوى ، حيث تعادلو مع يوغسلافيا (3ـ3) ، وأيضا مع النرويج (0ـ0)

    وخسارة بفارق هدف أمام إسبانيا (2ـ1)
    •سلوفينيا قامت بتكرار إنجاز آخر، حيث تأهلت لأول مرّة إلى نهائيات كأس العالم عام 2002
    ولاكنها فشلت في تقديم مستوى حسن ، حيث إنهزمت أمام إسبانيا بنتيجة (3ـ1)، وإنهزمت أمام جنوب إفريقيا (1ـ0) وأمام الباراغواي (3ـ1)
    سلوفينيا بعد عام 2002
    بعد عام 2002 ، انخفض مستوى المنتخب السلوفيني ، حيث سجلت سلوفينيا
    أثقل هزيمة لها في تصفيات كأس أمم الأوروبية 2004 ، يوم 12 أكتوبر2002 ،
    ضد المنتخب الفرنسي بنتيجة (5ـ0) ، وفشلت سلوفينيا في التأهل لكأس الأمم
    الأوروبية ، وأيضا لنهائيات كأس العالم 2006



    سلوفينيا في تصفيات كأس العالم 2010

    مجموعة سلوفينيا كانت تتشكل من سلوفاكيا والجمهورية التشيكية وسان مارينو وايرلندا الشمالية وبولندا.
    •حققت سلوفينيا نتائج رائعة في هذه المجموعة حيث فازت في خمس مباريات ،
    وتعادلت في إثنين وخسرت مقابلتين ، ضد إيرلندا الشمالية والتشيك



    النتائج الإجمالية لمقابلات سلوفينيا :



    بولندا 1ـ1 سلوفينيا
    سلوفينيا 2ـ1 سلوفاكيا
    سلوفينيا 2ـ0 إيرلندا الشمالية
    التشيك 1ـ0 سلوفينيا
    سلوفينيا 0ـ0 التشيك
    إيرلندا الشمالية 1ـ0 سلوفينيا
    سلوفينيا 5ـ0 سان مارينو
    سلوفينيا 3ـ0 بولندا
    سلوفاكيا 0ـ2 سلوفينيا
    سان مارينو 0ـ3 سلوفينيا


    مقابلة ضد روسيا في الملحق الفاصل




    مقابلة العودة بماريبور بسلوفينيا ، كانت مقابلة نارية وفي قمة الإثارة
    وتمكن السلوفيني زلاتكو ديديتش بحجز مكان لمنتخب بلاده في نهائيات كأس
    العالم إثر فوزه على ضيفه الروسي 1/صفر.
    ورغم هزيمة المنتخب السلوفيني 1/2 في مباراة الذهاب على ملعب المنتخب
    الروسي في موسكو في مقابلة الذهاب , كانت نتيجة مباراة الإياب كافية
    لتأهله بعدما تعادل الفريقان في مجموع نتيجتي المباراتين ليحتكما إلى
    قاعدة احتساب الهدف الذي يسجله الفريق خارج ملعبه بهدفين.



    ملخص


    في ثاني ظهور له في نهائيات كأس العالم، سيطمح المنتخب السلوفيني إلى تحقيق إنجاز تاريخي وبلوغ الدور ثمن النهائي على الأقل، بعد أن كان أول ظهور له في المونديال قبل ثمانية أعوام قد انتهى بتلقيه ثلاث هزائم وخروجه من الدور الأول.
    وقد يرى البعض حظوظ منتخب سلوفينيا لتجاوز الدور الأول قليلة، وذلك لأسباب عديدة أهمها نقص خبرة المشاركات في البطولات الدولية، بالإضافة لعدم وجود لاعبين من أندية أوروبية كبيرة في قائمته، فكابتن المنتخب مثلاً وأحد أكثر عناصره خبرة، روبرت كورين يلعب في ويست بروميتش ألبيون بدوري الدرجة الأولى الإنكليزي.
    ولكن ما شاهدناه خلال مرحلة التصفيات يؤكد عكس ذلك، فتحت قيادة المدرب ماتياش كيك قدم منتخب سلوفينيا عروضاً قوية ودروساً في الأداء الجماعي، كما كان هناك تناغم كبير وحماس شديد بين لاعبيه.
    وحقق الفريق نتائج ممتازة أمام منتخبات أكثر منه خبرة وعراقة مثل بولندا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا، قبل أن يفجر واحدة من أكبر مفاجآت تصفيات المونديال ويطيح بالمنتخب الروسي "بقيادة غوس هيدينك" من مرحلة البلاي أوف بعد فوز تاريخي في ماريبور.
    من المؤكد أن مهمة المنتخب السلوفيني في جنوب أفريقيا ستكون غاية في الصعوبة، ولكنها لن تكون مستحيلة وسيكمن مفتاح تجاوزه الدور الأول في تحقيقه لنتائج إيجابية في أول مباراتين، أمام الجزائر ثم الولايات المتحدة، لأن مباراته الثالثة والأخيرة في المجموعة ستكون هي الاختبار الأصعب كونه سيواجه المنتخب الإنكليزي العريق.




    تشكيلة ونجوم منتخب الجزائر


    [​IMG]

    القائمة الرسمية

    حراس المرمى:


    شاوشي فوزي (وفاق سطيف)، قاواوي (جمعية الشلف)، زماموش محمد الامين(مولودية الجزائر)،
    رايس مبولحي ( صلافيا صوفيا )



    خط الدفاع

    :

    نذير بلحاج( بورتسموث ) ، عنتر يحي ( بوخوم )، مجيد بوقرة ( رانجرس )،حليش ( ناسيونال ماديرا )
    العيفاوي ( وفاق سطيف ) ،كارل مجاني (اجاكسيو) ، حبيب بلعيد ( بولون ) ،مصباح (ليتشي ) ،


    الوسط الدفاعي :


    يزيد منصوري (لوريون )، حسان يبدا ( بورتسموث )، مدحي لحسن ( راسينغ سنتاندار )
    قديورة ( وولفز )


    الوسط الهجومي:



    كريم زياني (فولفسبورغ)، مراد مغني(لازيو)،عبدون (نانت)، رياض بودبوز (سوشو)
    مطمور كريم (مونشنغلادباخ)، فؤاد قادير(فالنسيان)


    الهجوم:



    صايفي ( ايستر)، جبور(ايك اثينا) ، غزال(سيينا)


    مدرب المنتخب

    [​IMG]

    رابح سعدان




    نجوم المنتخب


    [​IMG]

    رفيق صايفي

    [​IMG]
    عنتر يحيى

    [​IMG]

    كريم زياني


    تشكيلة ونجوم منتخب سلوفينيا


    [​IMG]

    - واللاعبون هم:

    للمرمى:


    سمير هاندانوفيتش (أودينزي الإيطالي) وياسمين هاندانوفيتش (مانتويه الإيطالي) وألكسندر سليغا (روتردام الهولندي) ويان كوبريفيتش (كاليبولي الإيطالي).

    - للدفاع:


    بويان يوكيتش (كييفو الإيطالي) وماركو سولر (لا غانتواز البلجيكي) وبوستيان سيزار (غرونوبل الفرنسي) وبرانكو ايليتش (لوكوموتيف موسكو الروسي) وماتيي مافريتش روزيتش (كوبلنسي الألماني) وديان كيلهار (سيركل بروج البلجيكي) وايلفدين دزنيتش (ماريبور) وميسو بريسكو (كولن الألماني) والكسندر رييسيفيتش (كوبر) وسواد فيليكوفيتش (ماريبور).

    - للوسط:



    اندراز كيرم (فيسلا البولندي) واندريي كوماتش (ماكابي الإسرائيلي) ورينيه كرهين (إنتر ميلان الإيطالي) وميرنيس سيسيتش (جيانينا اليوناني) وداريان ماتيتش (رابيد بوخارست الروماني) وكاري فرسيتش (كوبر) وداليبور ستيفانوفيتش (فيتس أرنهيم الهولندي) وروبرت كورين (وست بروميتش ألبيون الإنكليزي) والكسندر رادوسافلييفيتش (لاريسا اليوناني) وفالتر بيرسا (اوكسير الفرنسي).


    - للهجوم:


    ميليفوي نوفاكوفيتش (كولن الألماني) وزلاتكو ديديتش (بوخوم الألماني) وزلاتان ليوبيانكيتش (غانت البلجيكي) ونييك بيسنيك (ناسيونال البرتغالي) وميران بورغيتش (أيك سولنا السويدي) وتيم ماتافز (غرونينغن الهولندي)

    مدرب المنتخب

    [​IMG]

    ماتياس كيك

    نجوم المنتخب

    [​IMG]

    زلاتكو ديديتش

    [​IMG]

    ميليفوي نوفاكوفيتش

    [​IMG]

    روبرت كورن

    [​IMG] vs[​IMG]



    كل التوووفيق للجزآئــــر
     
  2. راعي صوغة

    راعي صوغة :: إداري سابق ::

    الله يوفق المنتخب الجزائري ,, وان شاء الله انه يبيض الويه .
     
  3. سِكًـآرِيُبِ

    سِكًـآرِيُبِ ¬°•| طالب مدرسي |•°¬

    مشكوووور...

    وبالتوفييق للجميييييييييع
     

مشاركة هذه الصفحة