لجنة ملف قطـر 2022 تطلق الجيل الأروع

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة شووق قطر, بتاريخ ‏19 ماي 2010.

  1. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    [​IMG]


    أطلقت لجنة ملف قطـر 2022 برنامج "الجيل الأروع" الخيري في باكستان ونيبال بالتعاون مع مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا، وتهدف هذه المبادرة النبيلة إلى تسخير الطاقات الهائلة للعبة كرة القدم لتحقيق تغير إيجابي ملموس في المجتمع المحلي في البلدين.

    وجاء ذلك مرافقاً لرحلات مكوكية تقوم بها لجنة الملف للعديد من المدارس داخل قطر، بدأتها بالمدرسة الفلسطينية ثم التونسية وأخيراً وليس آخراً المدرسة الهندية.

    البرنامج الخيري الهادف يعمد إلى استغلال "كرة القدم" في ارساء أسس السلام والمحبة داخل المجتمعات، وخاصة تلك التي تعاني من ويلات الحروب والصراعات الداخلية.

    وارتأت لجنة ملف قطر 2022 ضمن خططها الواسعة في المرحلة الراهنة، أن تولي اهتماماً غير عادي بطلاب المدارس في الدول النامية وتلك التي تعاني من فقر في المعدات والمنشآت الرياضية، وذلك من أجل ايجاد جيل جديد في هذه البلدان يتمتع بالوعي والثقافة الواسعة وتملأه روح المحبة مع الجميع.

    دورة رياضية

    ويعتبر هذا المشروع جزءاً من ملف قطر لاستضافة مونديال 2022، ولذلك قامت اللجنة بتنظيم دورة لكرة القدم في باكستان ونيبال، أعقبها اختيار ستة عشر (16) شاباً ليكونوا سفراء لحضور منافسات نهائيات كأس العالم 2010 لكرة القدم في جنوب أفريقيا الشهر المقبل، حيث قامت اللجنة بانتقاء ثمانية (8) من كل باكستان ومثلهم من نيبال.

    برامج متطورة

    كما قررت اللجنة اختيار ستة أطفال آخرين من خلال برامج تطويرية أخرى مماثلة والتي يجري تنفيذها حالياً في سوريا ولبنان لحضور منافسات مونديال جنوب إفريقيا حيث وقع الاختيار على ثلاثة أطفال من كلا البلدين ليبلغ بذلـك عدد أفراد حملة "الجيل الأروع" اثنين وعشرين سفيراً لكرة القدم سيحظون بحضور منافسات نهائيات كأس العالم لكرة القدم.

    مشروعات باكستان

    تجدر الإشارة إلى أن مشروعات ملف قطـر في باكستان تتركز بصورة أساسية في وادي سوات المتضرر من ويلات الحرب، ولهذا يحرص البرنامج على توفير التدريب على مهارات القيادة الحرجة والتجمعات البناءة للشباب ولاسيما أن الشباب والأطفال في باكستان يفتقرون إلى التواصل الاجتماعي وحرية التفاعل على المستوى الاجتماعي.

    مشروعات نيبال

    أما في نيبال، فقد تم اختيار المدارس المستهدفة من البرنامج في دانغادي في إقليم كايلالي الواقع في المنطقة الغربية من البلاد، حيث تنتشر أعلى معدلات الأمية وأدنى معدلات الدخل في تلك المنطقة من نيبال.

    تصريحات الذوادي

    وبهذه المناسبة، أعرب حسن عبدالله الذوادي المدير التنفيذي لملف قطر لاستضافة مونديال 2022 عن سعادة اللجنة بهـذا البرنامج النبيل الذي سيترك بصمة لا تمحى على المستوى الشعبي في المجتمعات المستهدفة في الدول النامية في كل من الشرق الأوسط وآسيا.

    أضاف: "لا شك أن دولة قطـر رائدة في إطلاق المبادرات الاجتماعية الهادفة ولهذا يأتي برنامج الجيل الأروع ليتمشى مع رؤية قطـر 2030 كما رسمتها قيادة الدولة وليعكس التزام قطـر بتعزيز التغير الاجتماعي الايجابي من خلال رياضة كرة القدم".

    وأوضح: "ومن هـذا المنطلق تأتي مبادرة الجيل الأروع بالتعاون مع مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا لتعزز أهداف دولة قطـر والتزامها بتسخير الرياضة عامةً وكرة القدم خاصةً لتكون أداة فعالة لتطوير المجتمعات وتحقيق نتائج ايجابية ملموسة بصورة مستدامة ليست مؤقتة."
     

مشاركة هذه الصفحة