المعمري : تسيير دوريات مدنية وتوزيع رجال الشرطة في أماكن مختلفة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة أ“أ‡أ،أ£ أ‡أ،أˆأ‡أڈأ­, بتاريخ ‏17 ماي 2010.




  1. الاثنين, 17 مايو 2010
    #attachments { display: none; }[​IMG]بهدف ضبط المخالفات والسلوكيات الخاطئة - الراشدي: مهمة التوعية المرورية مسؤولية تقع على عاتق كل فرد في هذا المجتمع - تغطية – عيسى الخروصي وسليمان الراشدي : أكد معالي حمد بن محمد الراشدي وزير الاعلام خلال المناقشات العامة التي جرت خلال حلقة العمل التي اقيمت امس بمعهد السلامة المرورية ضمن فعاليات ندوة السلامة المرورية تحت شعار "نعم للحد من حوادث المرور" أن مهمة التوعية المرورية هي مسؤولية تقع على عاتق كل فرد في هذا المجتمع.
    وتطرق معاليه للحديث الابوي من قبل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه- في سيح المكارم بولاية صحار حيث قال جلالته (هذه المسألة يجب أن تكون حديث المجالس). واكد معاليه: ان المهمة تقع على عاتق كل فرد وهي مسؤولية المجتمع كله وليس وزارة الاعلام ووسائلها المختلفة او شرطة عمان السلطانية فقط.
    وقال معاليه: هذه مسألة تتعلق بأرواح الناس والحفاظ على الاموال وعلى مستقبل الامة كلها وهي مسؤولية الجميع.
    وقال معاليه: ان التوعية الاعلامية والبرامج قائمة وأن ما يتم طرحه في الندوة يجب ان يدون ويمحص اكثر ويبنى عليه افكار وابحاث وهذا ما يتم الاتفاق عليه بين المعنيين في وزارة الاعلام وشرطة عمان السلطانية .
    واضاف معالي وزير الاعلام: ان وزارة الاعلام تضع كل امكانياتها الفنية المتاحة من استديوهات وغيرها في سبيل انتاج مادة اعلامية راقية تصل بالشكل الصحيح الى المستهدفين من هذه الرسالة حتى يتم الوصول الى الاهداف المرجوة وتحقيق الغاية من كل ما نقوم به في اطار هذه الندوة.
    واضاف معاليه: ان سياستنا الاعلامية مبنية على مبادئ واضحة وركائز قويمة في الأخذ بيد الناس نحو الافضل لا نستطيع ان نضمن اننا نغير سلوك الناس أبدا, ونحن نعمل في اطار استراتيجية واضحة وفق محاور متعددة منها التثقيف والترفيه والاعلام ومنها الاخبار وغيرها بالتعاون والتنسيق مع الاجهزة المعنية يصب جهد وسائل الاعلام كله في الأخذ بيد الناس نحو الافضل.
    من جانبه أكد معالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك في معرض رده على الاسئلة والمناقشات أن شرطة عمان السلطانية تدرك كافة الادراك وتعايش المشاكل المرورية يوميا وهذا من صميم عمل الشرطة وواجبها ومن بينها مسألة الزحام والاختناقات المرورية مشيرا الى مشاريع الطرق الحديثة الجاري تنفيذها والتي من شأنها أن تحل جزءا من مشكلة الزحام المروري. واشار معاليه الى انه فيما يتعلق بمنطقة غلاء الصناعية فانه لا يمكن نقل جميع المصانع والورش القائمة حاليا الى مناطق اخرى ابعد كون هذه المصانع والورش تخدم عملية التشييد والبناء في محافظة مسقط.
    وتطرق معاليه الى تسيير الدوريات المدنية وتوزيع رجال الشرطة في اماكن مختلفة بهدف ضبط المخالفات والسلوكيات الخاطئة معربا معاليه عن أمله في ان تحقق الندوة النتائج المرجوة من خلال بث التوعية والنصح للجميع.
    اليوم.. دراسة فاعلية سبل التدريب في مجــــــــال تحسين مهارات مستخدمي الطريق
    ندوة السلامـة المـرورية تناقش برامـج التوعـية المـــرورية وكيفية توصيلها إلى مختلف شرائح المجتمع
    ناقشت ندوة السلامة المرورية تحت عنوان «نعم للحد من حوادث المرور» في يومها الثاني بمعهد السلامة المرورية بالسيب محور «دراسة مواد وبرامج التوعية المرورية وكيفية ووسائل توصيلها وقياس فاعليتها ومدى تأثيرها على مختلف شرائح المجتمع» وترأس الجلسة معالي حمد بن محمد الراشدي وزير الاعلام وأدارها سعادة الشيخ عبدالله بن شوين الحوسني وكيل وزارة الإعلام.
    وتناولت الورقة الاولى التي قدمها علي بن محمد المهري من وزارة الاعلام دراسة مواد وبرامج التوعية المرورية وكيفية ووسائل توصيلها.
    وتناولت الورقة الثانية تجربة مؤسسة الانتاج البرامجي المشترك لدول الخليج العربية في مجال التوعية وقدمها سعادة عبدالمحسن محمد البناي من مؤسسة الانتاج البرامجي المشترك لدول الخليج العربية.
    اما الورقة الثالثة فتناولت دور وسائل الاتصال في التوعية المرورية وقدمها الدكتور عبيد بن سعيد الشقصي من جامعة السلطان قابوس.
    وتناولت الورقة الرابعة سيناريو السلامة المرورية عالميا وقدمها البروفسور جي.جوروراج من جمهورية الهند.
    اما الورقة الخامسة فتناولت المعالجة الثلاثية لتحقيق السلامة المرورية وقدمها جون جريجر من جامعة كورك بجمهورية ايرلندا.
    اما الورقة السادسة فتناولت مساهمة الاجراءات القانونية في نشر الوعي المروري وقدمها ابراهيم بن احمد الحبسي وكيل ادعاء عام اول من الادعاء العام وبعد نهاية جلسات اوراق العمل فتح الباب للمناقشة العامة والتي كانت متنوعة ومفيدة وتناولت العديد من القضايا التي تهم الجانب الاعلامي بشكل خاص في قضايا السلامة على الطريق.
    وتهدف هذه الندوة إلى دراسة مواد وبرامج التوعية المرورية وكيفية ووسائل توصيلها وقياس فاعليتها ومدى تأثيرها على مختلف شرائح المجتمع ودراسة فاعلية آليات وسبل التدريب والتأهيل في مجال تحسين مهارة وقدرة مستخدمي الطريق لتفادي الوقوع في الحوادث المرورية وتفعيل دور مؤسسات القطاع الخاص والجمعيات الأهلية والمجتمع في تحمل المسؤولية والمساهمة في نشر الوعي المروري وتكثيف الوعي وتنمية الثقافة المرورية لدى كافة شرائح المجتمع للحد من حوادث المرور وبيان الجهود المبذولة من قبل الجهات الحكومية في موضوع السلامة على الطريق وما يمكن اتخاذه لتعزيزها والخروج بمقترحات وتوصيات تساهم بشكل مباشر في الحد من حوادث المرور ويستفاد منها في وضع استراتيجية وطنية مستقبلية.
    ويشارك في هذه الندوة مجموعة من الخبراء والباحثين والمختصين من داخل السلطنة وخارجها، وبمشاركة واسعة للقطاعين العام والخاص، كمجلس الشورى، ووزارة العدل، والتجارة والصناعة والشؤون القانونية، والأوقاف والشؤون الدينية، والنقل والاتصالات، والإعلام، والتنمية الاجتماعية، والتربية والتعليم، وجامعة السلطان قابوس، والادعاء العام، والمنظمات الإقليمية والدولية المعنية بموضوع السلامة المرورية على الطريق كمؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك، كما ستشارك في الندوة ولأول مرة الجمعية العمانية للسلامة على الطرق والتي تم انشاؤها مؤخراً، ومن المؤمل أن تسهم هذه الجمعية الأهلية في نشر ثقافة الوعي المروري بين أفراد المجتمع ودعم مبادرات الشراكة المجتمعية في هذا الجانب.
    دور الإعلام
    واكد علي بن محمد المهري ان ورقة العمل التي قدمها تناولت الدور الذي تقدمه وسائل الاعلام المختلفة في مجال التوعية المرورية وترسيخ مفهوم ثقافة السلامة في استخدام الطريق بين أفراد المجتمع بكافة فئاتهم وأعمارهم، وتوضح الورقة الدور الذي تقوم به كل وسيلة اعلامية مسموعة او مقروءة أو مكتوبة حسب نوع الرسالة الاعلامية وارتباطها بالجمهور المتلقي لهذه الرسالة وذلك وفق دراسة وصفية على برامج إذاعة وتلفزيون سلطنة عمان، في حين تم إجراء دراسة تحليل لعينة من إحدى الصحف المحلية.
    وقال علي المهري: ان الورقة تستخلص ان رسالة التوعية المرورية التي تبثها كل من إذاعة وتلفزيون وصحافة السلطنة في هذا المجال من أجل التأثير على أنماط سلوك الافراد تجاه هذه الظاهرة وتغييرها وصولا الى الهدف الذي ننشده جميعا وهو نشر السلامة المرورية وتقليص نسبة الحوادث الى أدنى معدل ممكن، هي رسالة واضحة وفاعلة وتقوم بدورها وفق الامكانيات والموارد المتاحة لها ولكن لكبر حجم هذه الظاهرة وتفاقمها في أحيان كثيرة، مما استوجب استنفار جهات عديدة معنية بالأمر، فان المطلوب ليس فقط توعية مرورية في وسائل الاعلام، بل مطلوب ثقافة جديدة في القيادة الآمنة للمركبات من قبل الجميع. كل يقوم بدوره المطلوب من اجل الحد من الهدر الكبير والاستنزاف المؤلم الذي تسببه الحوادث المرورية لموارد الدولة البشرية والمادية.
    نتائج الاضرار
    واكد سعادة عبدالمحسن محمد البناي من مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ان ورقة العمل التي قدمها استعرضت النتائج والأضرار التي تتكبدها المجتمعات نتيجة الحوادث المروري، وما تستنزفه من موارد مالية وطاقات بشرية، وما تكبده من خسائر في الأرواح وما تخلفه من مشاكل اجتماعية ونفسية.
    وقال: ان ورقة العمل تشرح الواقع الحالي للسلامة المرورية، وتحاول اكتشاف الأسباب الحقيقية المؤدية للحوادث، مثل عدم الالتزام بقواعد وآداب المرور، واستعراض سريع لبعض القوانين الناظمة للمرور وجدية تطبيقها، وأخيراً أهمية تشديد الغرامات والعقوبات على المخالفين لإبراز جدية المسؤولين للحد من الحوادث المرورية.
    واضاف: تناولت ورقة العمل بالتفصيل تصوراً لحملة إعلامية متكاملة تصل بالورقة إلى نتيجة أكيدة وهي أن الوعي مرتبط بالسلامة، والجهل مرتبط بالخطأ، مما يشير إلى أهمية التوعية المستمرة والتنويع في وسائل التوعية وفق الشرائح المستهدفة، وهنا يبرز دور الإعلام في تصميمه على وضع تصور لحملة إعلامية شاملة، ترافق التدابير والإجراءات التي يراها المسؤولون في إدارات المرور ضرورية وملحة.
    واضاف: كما تتناول الورقة أسلوب بث عناصر هذه الحملة وكيفية إدارتها وتقسيمها على مدار العام وبوتيرة حيوية غير روتينية، لتجدد بشكل دائم أهدافها وتصبح من نسيج الحياة اليومية للمواطنين، وانتهت الى ضرورة وضع الحملة الإعلامية موضع التنفيذ وتهيئة كل أسباب النجاح لها.
    أهمية استخدام وسائل الاتصال
    واكد الدكتور عبيد بن سعيد الشقصي من جامعة السلطان قابوس: ان دول كثيرة في العالم تعاني من زيادة الحوادث المرورية على الرغم من اتخاذها لمجموعة من الإجراءات للحد منها. ومن بينها من استخدام دول كثيرة لأجهزة رصد السرعة، وتطبيق قوانين مرورية صارمة تتمثل في الغرامات المالية أو سحب رخصة القيادة أو الحبس إلا أن حوادث المرور في ازدياد، وتعد السلطنة هي واحدة من الدول المتضررة بهذه المشكلة. حيث تسجل شرطة عمان السلطانية أكثر من 10 آلاف حادث في كل عام، وتسببت حوادث عام 2009 في وفاة 953 وإصابة 9783 شخصا.
    وتطرق الدكتور عبيد الشقصي في ورقته إلى الدور المهم الذي يمكن أن تقوم به وسائل الاتصال في زيادة وعي الجمهور بخطورة الموقف وأهمية مراعاة جوانب السلامة عند استخدام الطريق. وتنطلق هذه الورقة من أن الحد من الحوادث المرورية ينبع أولا من إيمان الفرد وقناعته بخطورة المسألة وضرورة عمل شيء ما لتقديم مساهمة إيجابية تستطيع وسائل الإعلام أن تعزز هذا الجانب من خلال التعامل مع مستخدم الطريق باعتباره عنصرا مشاركا وفاعلا في هذا الجهد بدلا من كونه متسبباً فيها. لذا تركز الورقة على أهمية استخدام وسائل الاتصال في هذا الجانب والعوامل النفسية والاجتماعية التي ينبغي مراعاتها عند إعداد الرسالة الإعلامية وتحليل نماذج من الرسائل الإعلامية المتعلقة بالحد من حوادث المرور.
    واكد البروفسور جي جوراجا رئيس قسم الطب النفسي بجامعة بنجلور بجمهورية الهند: ان الورقة التي قدمها تتناول سيناريو السلامة المرورية عالميا وهي تتلخص في حركة المرور على الطرق والاصابات وعلاجها من المشكلات الصحية الرئيسية في جميع انحاء العالم في كل عام ما يقرب من 1,2 مليون شخص يقتلون بسبب حوادث الطرق وحوالي 3-50 يعانون من اصابات خطيرة قد تكاد تكون مميتة وفي الدول النامية ترتفع معدلات الوفيات الناجمة عن حوادث المرور مقارنة مع الدول المتقدمة وتقدر الخسائر العالمية الناجمة عن حوادث المرور بحوالي 518 بليون دولار امريكي ويتوقع بحلول عام 2030 ان تكون الحوادث المرورية المسبب الثالث للوفيات على مستوى العالم بشكل عام والدول النامية بشكل خاص.
    واضاف: وعلى مستوى العالم فإن العديد من القتلى والمصابين في حوادث الطرق هم من المشاة ومستخدمي المركبات الآلية سواء كانت ذات عجلتين او اربع عجلات من ركابها وفي السلطنة فان العديد من مستخدمي الطريق الابرياء يقتلون من جراء الحوادث المرورية وعليه فإنه يتعين على الحكومات ان تأخذ يعين الاعتبار احتياجات الفئات المختلفة من مستخدمي الطرق في وضع سياسات النقل المستدامة مع مرور الوقت وهناك ايضا حاجة ملحة لتطوير جهة رائدة واستراتيجية وطنية للسلامة على الطرق اضافة الى اتباع خطة عمل موضوعية ومنهجية لرصد الجهود المبذولة في مختلف دول العالم للحد من الموت على الطرق.
    تحسين مستوى السلامة المرورية
    اما جون جريجر من جامعة كورك بجمهورية ايرلندا فقال:هناك ثلاثة أنواع من المبادرات التي استحوذت على الجهود الرامية الى تحسين مستوى السلامة المرورية وهي : التفعيل والتعليم والهندسة. وقد توسع دور ومستوى فهم كل منها بشكل كبير على مدى نصف القرن الماضي، ولا ينبغي أن ينظر إلى ذلك التفعيل من حيث الإجراءات التي تتخذها الشرطة والنظام القضائي كما هو معهود في السابق، اذ يجب ان يشتمل التعليم على دافع التعليم وحملات التوعية العامة على الأقل ،كما أن عنصر السلامة المرجو من هندسة الطرق لم يعد مجرد مسألة أسطح الطرق وبنيتها الاساسية ومدى صلاحيتها ومدى تحمل المركبات لحوادث الاصطدام.
    واضاف: تعرض ورقة البحث التي قدمتها أحد الشواهد التي من شأنها أن تضيف عدد من الاستراتيجيات الجديدة الى تلك التي طالما هيمنت على مبحث أمن السلامة المرورية بغية دراسة التعرض للتأثيرات المتباينة لعدد من العناصر المتعلقة بحوادث الاصطدام واختبار مهارات السائقين واللياقة لقيادة المركبة في مختلف الظروف وجودة وسرعة استجابة ردة الفعل للحالات الطارئة عقب وقوع حوادث الاصطدام على الفور، بالاضافة الى خطة الرعاية للسائقين خلال مرحلة اعادة التاهيل لما بعد الحوادث ،وعلى سلم أولويات أمن الطرق تعتلي عملية التقييم (E ). ومن الأمور مثار الجدل أنه في حال عدم توفر نظرية عامة لأمن الطرق فإن عملية تقييم الأمور المتداخلة لا تعتبر ممارسة مهنية جيدة فحسب بل إنها تعد أمرا جوهريا في رسم وتطوير المبادرات والتي من شأنها أن تحسن مستوى الأمان على الطرق.
    تأثير الردع الخاص
    في جرائم
    وقال ابراهيم بن احمد الحبسي وكيل ادعاء عام اول ان ورقة العمل التي قدمها تهدف إلى بيان مدى تأثير الردع الخاص في جرائم السير على الردع العام تحقيقاَ للحد من حوادث المرور، ومن أهم ما هدفت إليه ورقة العمل ما يدور حول القضايا المرورية المحالة إلى الادعاء العام لكنها تخضع فيما بعد لإجراء التصرف القانوني المناسب لها إمّا بالإحالة إلى المحكمة أو حفظها، ويرتكز حفظ الادعاء العام لقضايا المرور على أساس قانوني يتمثل في وفاة المتهم، أو مبررات إنسانية تتمثل في إصابة المتهم بإصابات بليغة، فلقد أظهرت الإحصائيات أنّ سائقي السيارات يشكلون نسبة(44%)من مجموع المتوفين و(45%) من مجموع المصابين، ويتّبع الادعاء العام إجراءات مشددة ضد المتهمين في الجنايات المرورية حال قيادة المركبة بطريقة تشكل خطورة على مستخدمي الطريق أو تحت تأثير الخمر وذلك في مرحلة التحقيق الابتدائي، جُلّ الأحكام القضائية خلال الأربع سنوات الماضية موقوفة النفاذ أو تضمنت عقوبات قليلة، ويتطلب الأمر استطلاع وجهة نظر القضاء في هذا الشأن بحكم استقلاليته وقناعته في تقدير العقوبة المناسبة لكل واقعة على حده.
    دراسة فاعلية سبل التدريب
    تناقش الندوة اليوم محور دراسة فاعلية آليات وسبل التدريب والتأهيل في مجال تحسين مهارات وقدرة مستخدمي الطريق لتفادي الوقوع في الحوادث المرورية ويترأس الجلسة معالي الدكتور خميس ين مبارك العلوي وزير النقل والاتصالات وستدير الجلسة سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج.
    وستناقش الورقة الأولى دور المناهج الدراسية في التربية المرورية يقدمها عادل بن محمد الكندي من وزارة التربية والتعليم اما الورقة الثانية فستتناول دراسة آليات وسبل تدريب وتأهيل سائقي المركبات وسيقدمها العقيد مهندس محمد بن عوض الرواس من شرطة عمان السلطانية.
    اما الورقة الثالثة فستكون بعنوان تقييم البرامج التأهيلية في السلامة المرورية يقدمها البروفسور بي بيرج من مملكة السويد اما الورقة الرابعة فستتناول اهمية فهم بيئة الطريق والتعامل معها لتفادي الوقوع في الحوادث المرورية يقدمها المهندس صلاح بن خليفة الشكيلي من وزارة النقل والاتصالات. اما الورقة الخامسة فستتناول ديناميكية وقوع حوادث المرور وسيقدم الورقة اندرو بيرس من الشركة العالمية للسلامة على الطريق أما الورقة السادسة فستتناول برنامج مقترح في التربية المرورية في مؤسسات التعليم العالي وسيقدم الورقة الدكتور خلفان بن ناصر الجابري من جامعة السلطان قابوس.
    تعزيز رسالة الإحساس بالمسؤولية والرقابة الذاتية في المجتمع
    من جهته قال سلطان بن سعيد الهنائي مساعد المدير العام للوعظ والإرشاد بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية ان مشاركة الوزارة بمعرض السلامة المرورية جاءت لتعزيز رسالة الإحساس بالمسؤولية والرقابة الذاتية لدى أفراد المجتمع، وذلك انطلاقا من واقع الإحصائيات التي تثبت أن السبب الرئيسي لحوادث السير يكمن في الانسان.
    موضحا أن الوزارة شاركت بأنواع مختلفة من وسائل التوعية ومن أهمها إصدار فيلم خاص تعتبره نموذجا مناسبا لإيصال رسائل التوعية المرورية وتحقيق الهدف من إقامة ندوة السلامة المرورية والمعرض المصاحب لها.
    وأضاف: إنه استجابة للأمر السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه بأن تقوم جميع جهات الاختصاص وبان يتحمل جميع أفراد المجتمع مسؤوليتهم في الحد من حوادث المرور فإن وزارة الأوقاف والشؤون الدينية تقوم من مرتكزات المجتمع الدينية وثقافته الإسلامية بتنويع أساليب التوعية بالسلامة المرورية عبر الوسائل المختلفة.
    وأضاف: على أن الوزارة تستمر في هذا النهج خاصة وأنها تشرف على منبر تواصل مع الجماهير بصفة اسبوعية وهو يوم الجمعة الذي يعد مقدسا لدى المسلمين جميعا، وفي وطننا الحبيب.
    رفع مستوى الوعي لدى شرائح المجتمع خاصة الشباب
    قال أسعد بن هلال المحروقي الأمين العام لمجموعة سفراء شباب عمان للسلامة على الطرق عضو الجمعية العمانية للسلامة على الطريق: إن الجمعية أشهرت في 15 مارس الماضي بهدف رفع مستوى الوعي لدى شرائح المجتمع والوصول الى المجتمع والحديث مع الشباب؛ لأنهم الفئة المعرَضة والمعرِضة للحوادث فنقوم برفع مستوى الوعي بشكل عام عن طريق المحاضرات والندوات وحلقات العمل في مختلف مناطق السلطنة والجهد ينطلق مركز في منظومة واحدة وهي الجمعية بحيث تلملم كل الجهود الفردية لتكون في بوتقة واحدة وهي الجمعية العمانية للسلامة على الطريق بحيث تنشر هذه الجهود في جميع أنحاء السلطنة.
    وحول مجموعة السفراء الشباب قال: إنها مجموعة انشئت في عام 2007م شاركت في المؤتمر العالمي الاول للشباب الذي عقد في جنيف وتم فيه تبادل الآراء ووجهات النظر مع المهتمين في أنحاء العالم من المجتمع الدولي وخصوصا المهتمين بالسلامة على الطرق من مؤسسات ووزارات فتم عقد جلسات وحلقات عمل واستفدنا من تجاربهم.
    وأضاف: كما شاركنا في المؤتمر الوزاري الأول الذي اقيم في موسكو وكانت فيه عدة حلقات عمل وكانت هناك محاضرات تهتم بالسلامة على الطريق.
    وأردف: إن الوفيات الحاصلة جراء الحوادث وصلت الى 953 حالة وفاة وهو عدد كبير بالنسبة لعدد سكان السلطنة وهدف الجمعية التقليل من هذه النسبة بأكبر قدر ممكن.
    التوعية بالسياقة الآمنة
    جميل بن شمبيه البلوشي من معهد التدريب التقني الاداري قال: إن مشاركة المعهد كونه أحد المعاهد المشاركة مع شركة تنمية نفط عمان لتدريب سائقي الشركات المتعاونة مع شركة تنمية نفط عمان.
    وأضاف: إن مشاركتهم في المعرض بقصد التوعية بكيفية سياقة السيارة بأمان وطريقة السياقة هل هي آمنة أم لا وكيف يمكنك وقاية نفسك من السائقين الآخرين أو كما يقال: احذر أخطاء الآخرين. موضحا ان المعهد لديه خبرات في هذا المجال.
    موسيقى الشرطة تصدح
    في معهد السلامة المرورية
    صدحت موسيقى الشرطة أمس في معهد السلامة المرورية بمعزوفات ممتعة شارك بها الجنسان من الذكور والإناث وعزفت فرقة موسيقى الشرطة مقطوعات جميلة في وقت الاستراحة أطربت الحضور.
    حضور كثيف
    امتلأت القاعة الرئيسية بمعهد السلامة المرورية بالسيب يوم امس بالحضور ولم يبق أي مقعد شاغر في محاولة من الحضور لمتابعة فعاليات حلقة العمل التي قدمت امس تحت عنوان «دراسة مواد وبرامج التوعية المرورية وكيفية ووسائل توصيلها وقياس فاعليتها ومدى تأثيرها على مختلف شرائح المجتمع» وترأس الجلسة معالي حمد بن محمد الراشدي وزير الاعلام وأدارها سعادة الشيخ عبدالله بن شوين الحوسني وكيل وزارة الاعلام.
    واغلقت جميع الأبواب فور بدء حلقة العمل ولم يستطع باقي الحاضرين متابعة الفعاليات وبقوا ينتظرون خارج القاعة.
    عناصر السلامة المرورية
    تتمثل السلامة المرورية في ثلاثة عناصر وهي الطريق والمركبة والسائق ومن اجل السلامة المرورية وتجنب حوادث المرور يجب الاهتمام بمشاكل المرور الى اعلى مستوى للانضباط المروري في المجتمع وذلك حرصا على سلامة المواطنين.
    فالتوعية المرورية للجماهير هي اساس السلامة المرورية لأن العقوبة ليست السبيل الوحيد لإيجاد المجتمع الجيد حيث ان الأساس في عملية النهوض هو شعور كل فرد بأنه يساهم في هذا البناء الشامخ المطلوب بناؤه والشعور بالمسؤولية الوطنية بضرورة الانضباط كوسيلة للتقدم والرقي وان هذا الانضباط يقوم على اساس القناعة الذاتية والالتزام التطوعي ولاشك ان النجاح سيكون حليفا عندما يساهم اكبر عدد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص وجميع المواطنين في وضع حد لحوادث الطرق.
    الأسباب الرئيسية لحوادث المرور
    ان حوادث المركبات لا تقع من فراغ بل أن لها اسبابا وأحيانا ما تقع هذه الحوادث لأسباب ميكانيكية ولكنها غالبا تقع بسبب أخطاء الآخرين ومن المؤسف أن لحوادث المركبات عواقب مفجعة على كل المعرضين لها حيث إن الأسباب الرئيسية لحوادث المرور تكمن في السرعة والإهمال وعدم الانتباه لمفاجآت الطريق وقيادة المركبة برعونة وشدة وقلة الوعي والجهل بقوانين المرور وعدم ترك المسافات الآمنة بين المركبات والسياقة أثناء الشعور بالاجهاد والانفعال وعدم توفر شروط المتانة والأمانة في المركبة وقطع الإشارات المرورية.
    7253 حادثا مروريا عام 2009
    حسب احصائيات عام 2009 فان مجموع عدد الحوادث المرورية في جميع محافظات ومناطق السلطنة بلغت 7253 حادثا مروريا (تصادم بين مركبات ودهس وتدهور واصطدام بجسم ثابت) بينما بلغ مجموع عدد الوفيات 953 وفاة (سائقون وركاب ومشاة) ومجموع عدد الاصابات حوالي 9783 إصابة (سائقون وركاب ومشاة).
    جهاز ضبط السرعة أليكول
    قال سالم بن سعيد بن راشد الناصري المدير الاداري بشركة الورقة الثلاثية: إن الشركة تشارك في المعرض بعرض جهاز ضبط السرعة من طراز (أليكول) وقد تمت تجربته في البداية لمدة خمسة أشهر. وأضاف: إن الجهاز يمكنه معرفة السرعة وبه بعض الأنظمة مثلا في حالة خروج اي سائق خارج الخط الاصفر كما يمكنه التمييز بين سرعة الشاحنة والسيارات الصغيرة، كما أن به عدة مميزات وبه خاصية الارسال عن بعد، ويمكنه التصوير بعد 40 إلى 50 مترا، وبه خاصية ربط بين أجهزة السرعة بحيث يقيس المسافة بين الجهازين فإن كانت السيارة مسرعة بين الجهازين فيلتقط صورة لها.
    طرق استراتيجية يجري تنفيذها
    الأنظمة الذكية والسلامة المرورية في ركن بلدية مسقط
    قال المهندس مروان بن محمد المحروقي المهندس بدائرة الطرق ببلدية مسقط إنه يتم خلال المعرض عرض المشاريع التي تقوم بها بلدية مسقط ممثلة في دائرة الطرق موضحا أن هناك مشاريع نفذت منذ فترة قريبة وأخرى هي في طور الانشاء وأهمها شارع مسقط السريع الذي يربط القرم بمنطقة النسيم وكذلك تقاطع وادي عدي وإضافة حارة ثالثة من دوار بيت البركة الى السيب وكذلك توسعة جسر العذيبة والشوارع المحيطة به وشارع غلا الانصب.
    وحول الاشارات المرورية الكثيرة قال إنها من ضمن الانظمة العالمية التي تساعد في انسيابية الحركة المرورية مشيرا إلى أن اشارات المرور في محافظة مسقط تعتمد على نظامين التوقيت أو بعمل الاجهزة الحساسة حسب الزحمة وهي تساعد كثيرا في تسهيل انسيابية الحركة المرورية.
    وحول المواعيد المتوقعة لانتهاء عدد من المشاريع الجاري تنفيذها اوضح انه من المتوقع انتهاء جزء من شارع مسقط السريع مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني المجيد أما الجزء المتبقي فيتوقع الانتهاء منه في عام 2012م.
    وبالنسبة لشارع 18 نوفمبر فأوضح أنه ليس هناك مجال لتوسعته أكثر حيث قريب من المنازل وهو يكاد يكون أقصى اتساع للشارع. أما شارع بوشر العامرات فيتوقع افتتاح جزء منه في نوفمبر من جهة واحدة والجهة الأخرى سيتم افتتاحها أمام الحركة مع بداية العام المقبل ستفتتح الحركة بالكامل.
    وبالنسبة لشارع وادي عدي العامرات يتوقع ان يأخذ وقتا لوجود بعض المتعلقات بالجهات الاخرى وحاليا تم تسلم منطقة المشروع كاملا هذا الشهر وخلال ثمانية الى تسعة اشهر سيكون هناك جزء ملموس من الشارع. وحول منطقة مطرح الكبرى (منطقة البنوك) فقال إن هناك دراسة مرورية لتلكم المنطقة ينتظر للانتهاء منها وهناك بعض المقترحات لحل الاشكالية المرورية من حيث الزحمة. وقال اتمنى ان يساهم المعرض في التخفيف من الحوادث بزيادة التوعية وخصوصا في صفوف الشباب الذين يستهدفهم بالخصوص فمقارنة بالوفيات التي تحدث فإن أرقام الوفيات كبيرة مقارنة بعدد السكان متمنيا ان تكون هناك توعية حقيقية تنعكس على التقليل من حوادث المرور.
    يذكر أن بلدية مسقط تشارك في معرض السلامة المرورية المقام ضمن فعاليات ندوة السلامة المرورية حيث قامت بتصميم وتنفيذ جناح متميز يتضمن خارطة شاملة لمدينة مسقط توضح مشاريع الطرق الاستراتيجية بالمدينة واتساع رقعة الطرق المسفلتة وغيرها من المعلومات . كما يتضمن الجناح عرض صور توضيحية لبعض المشروعات الجاري تنفيذها بالمدينة والتقاطعات والجسور المتصلة بهذه المشاريع كتقاطعات طريق مسقط السريع وتقاطع وادي عدي وتقاطع السيب بالاضافة إلى عرض لقطات ومشاهد تلفزيونية من مشاريع الطرق وعرض مطبوعات متنوعة تتصل بالسلامة المرورية وعرض حي لعمل أنظمة الاشارات الضوئية ودورها في توزيع الحركة والسلامة المرورية وتوزيع أقراص ضاغطة لمستكشف مسقط وتوزيع مطويات .
    حرية المشاة
    يواجه المشاة وراكبو الدراجات الهوائية أخطارا مختلفة خاصة في مراكز المدن نتيجة التوسع العمراني وعدم توفر الفراغات المخصصة للمشاة واتصالها بشبكة محكمة من الممرات بالاضافة إلى الحواجز التي قد تعوق الحركة المتصلة كالمباني واللوائح الإرشادية وغيرها من العوائق فكان لزاما على الجهات المشرفة على تخطيط وتنفيذ المشروعات في المدن التفكير بإيجاد الحلول المناسبة التي تتيح للمشاة وراكبي الدراجات الهوائية والعجزة والاطفال وذوي الاعاقة من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي وآمن وليس فقط الاهتمام بقائدي المركبات وإعطائهم الأحقية الدائمة .
    وتشهد مدينة مسقط كغيرها من المدن تناميا ملحوظا في أعداد ممارسي رياضة المشي وعابري الطرق ويتضح ذلك من خلال أعداد المواطنين والمقيمين الذين يمارسون رياضة المشي على الشواطئ والأماكن المخصصة للمشي .. ويأتي ذلك في ظل أهمية ممارسة الرياضة نظرا للتغير في الأنماط الاجتماعية وقد دأبت بلدية مسقط على إيجاد ممرات واقامة الجسور والانفاق لعبور المشاه حرصا منها على أهمية توفير هذه المرافق الضرورية في المدينة وتأمين العبور الآمن وتحقيق عناصر السلامة المرورية وتشجيعا على أهمية ممارسة الرياضة وجعل المدينة أكثر ملادمة للمشاه مما عليه الآن .
    ولتحقيق عنصر السلامة المرورية والعبور الآمن للمشاة فإنه لابد من توافر المسؤولية الإجتماعية لدى شرائح المجتمع والإدراك بأهمية إستخدام هذه الوسائل والإستفادة منها . ومن مشروعات بلدية مسقط في مجال العبور الآمن ورفع مستوى السلامة المرورية للمشاة مشروع ربط الأحياء السكنية بشبكة متصلة من الطرق وممرات المشاه بالسيب، ومشروع إنشاء شبكة من ممرات المشاه بشارع المعارض، ومشروع إنشاء جسور عبور اضافية للمشاه بشارع السلطان قابوس، ومشروع إنشاء جسور إضافية على الشارع العام بولاية السيب، وتخصيص مواقع لعبور المشاه على التقاطعات الرئيسية مزودة بإشارات ضوئية خاصة بالمشاة ( تقاطع دارسيت وشارع 18 نوفمبر وجسر وتقاطع المطار وجسري وتقاطعي الخوض والموالح وتقاطع جسر الخوير بطريق 23 يوليو والحي التجاري والطريق البحري بمطرح وطريق حي الصاروج).
    إضافة إلى مشروع ربط الاحياء السكنية بشبكة متصلة من الطرق وممرات المشاه بأحياء ولاية بوشر وتحديد مناطق عبور مشاة أرضية مع إشارات ضوئية .
    الطرق والسلامة المرورية
    كما قامت بلدية مسقط بعدة دراسات في هذا الجانب بما يسهم في خفض معدلات حوادث السير على الطرقات وتحقيق السلامة المرورية وفي هذا الإطار قامت البلدية بوضع الحلول المناسبة تمثلت في إنشاء جسور وأنفاق عبور المشاه، وتحديد مناطق عبور مشاة أرضية مع إشارات ضوئية، وازدواجية الطرق التي تكثر فيها الإزدحام والحوادث، وإنارة الطرق الرئيسية والداخلية للحد من الحوادث، وتطوير وتحسن التقاطعات وعمل إشارات ضوئية لها لتنظيم الحركة وللحد من الحوادث، وعمل الحواجز الخرسانية والحديدية للطرق حسب طبيعتها للحد من خطورة الحوادث المرورية.
    طرق استراتيجية
    ومن مشاريع الطرق الاستراتيجية الجاري تنفيذها، مشروع طريق مسقط السريع ومشروع طريق بوشر العامرات، وازدواجية طريق غلا الانصب، وإضافة حارة ثالثة لشارع السيب من تقاطع الموالح وحتى دوار بيت البركة وإنشاء جسور عبور المشاه العلوية، وإضافة حارة ثالثة لجسرالعذيبة وتحويل دوارات العذيبة وجامع السلطان قابوس الأكبر والمستشفى السلطاني إلى تقاطعات رباعية تعمل بإشارات ضوئية وتوسعة الطرق المرتبطة بها. وإنشاء جسر علوي على تقاطع وادي عدي (المرحلة الثالثة) وتحويل الدوار إلى تقاطع رباعي بإشارات ضوئية، وإنشاء جسور على وادي عدي بالقرم لتفادي تعطل الحركة المرورية أثناء جريان الوادي. وإنشاء جسور على الاودية التي تقطع الشارع البحري بالسيب لتفادي تعطل الحركة أثناء جريان الاودية، وتكملة ازدواجية طريق جامع السلطان قابوس الأكبر من تقاطع مطار مسقط الدولي وحتى دوار المستشفى العسكري، وتطوير شبكة الطرق بمنطقة ميدان الفتح وتحويل دوار الوطية إلى تقاطع بالإشارات الضوئية.
    ومع تنامي أعداد المركبات والازدحام المروري في المدن ولتحقيق السلامة المرورية على الطرقات فقد اعتمدت الدول المتقدمة نظاماً مرورياً حديثاً يعتمد على التنسيق بين تقنيات متقدمة ومرتبطة مباشرة مع أنظمة معلومات عن حركة المرور، ومع أجهزة مراقبة وتحكم مرورية، وأنظمة اتصالات وحواسيب مزودة بقاعدة معلومات وبيانات يديرها جهاز فني متخصص تسمى هذه التقنية : أنظمة النقل الذكية وتؤدي أنظمة النقل الذكية خدمات عديدة في مجالات إدارة وتوزيع حركة المرور والنقل عند وعلى مداخل الطرق السريعة والتقاطعات والتحكم في الإشارات المرورية وتوجيه رسائل مختلفة عبر لوحات مرورية الكترونية عن حالة المرور أو السرعات المقررة وتوجيه مسارات المرور وحالة الطقس وعموم المعلومات المرورية المفيدة لمستخدم الطريق .
    التقاطعات الرباعية
    ولضمان إنسيابية الحركة المرورية وتوزيع الحركة بالاتجاهات الأربعة وحرية الالتفات اعتمدت بلدية مسقط مشروعا هاما لتحويل الدوارات إلى تقاطعات رباعية مزودة بإشارات ضوئية تعمل بنظام إلكتروني متقن وقد قامت بلدية مسقط بجهود واضحة في هذا المجال حيث تم تحويل عدد من الدوارات في محافظة مسقط إلى تقاطعات ومن بينها تقاطع بيت الفلج بدارسيت، وتقاطع وزارة الشؤون الرياضية بروي وتقاطع الخوير، وتقاطع الوطية، وتقاطعات عديدة على مسار الطريق الوسطي بالخوير، ووتقاطعات شارع 18 نوفمبر ببوشر.
    نشر وغرس ثقافة السلامة المرورية
    لدى الطلاب والطالبات
    قال زهران بن سالم الشقصي اخصائي نشاط ثقافي بوزارة التربية والتعليم: إن المعرض بحد ذاته كفعالية يعد الأولى من نوعها على مستوى السلطنة ويركز على تكامل الجهود بين مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص من داخل السلطنة وخارجها.
    وأضاف: إن هدف المعرض ينصب في نشر الوعي المروري بين مختلف شرائح المجتمع المحلي العماني سواء أكان على مستوى المواطن أم المقيم متمنيا أن تكون هذه التظاهرة والتجمع سنوية أو على الأقل كل سنتين لما للمعرض من دور كبير في أن يقوم الزائر للمعرض بإثراء وعيه المروري وكذلك بالنسبة لتوقيت المعرض نتمنى أن تكون هناك دراسة تراعي التوقيت المناسب للطلاب؛ لأن أكبر شريحة من المجتمع المحلي هم الطلبة والطالبات ولا بد من البدء بإعطاء الوعي المروري للطلاب والطالبات فالأجيال المتلاحق مع بعضها البعض وهم عماد المستقبل.
    أما عن ركن وزارة التربية والتعليم فقال: إنه يشتمل على عدة محاور كلها معنية بغرس ثقافة السلامة المرورية لدى مختلف شرائح المجتمع المحلي سواء أكانوا طلابا أم أولياء أمور أم هيئات تدريسية أم ادارية ام لمختلف فئات المجتمع العماني، مضوحا أن من بين ما يبرزه ركن وزارة التربية والتعليم انه كعمل منظومة تربوية متكاملة تحكي دور الوزارة في نشر وغرس ثقافة السلامة المرورية لدى الطلاب من خلال محاور من بينها مشروع وثيقة السلامة في المناهج الدراسية العمانية والتي جاءت ثمرة تعاون وتنسيق بين وزارة التربية والتعليم وشرطة عمان السلطانية وشركة شل للتنمية في السلطنة، هذه الوثيقة صارت تدرس بمختلف الصفوف الدراسية من الصف الأول حتى الثاني عشر واحتوت على جميع المواد الدراسية كمادة المهارات الموسيقية ومادة تقنيات المعلومات وغيرهما.
    ومن بين ما تم عرضه في ركن الوزارة موضوع التنسيق والتعاون بين الوزارة وشركة شل وهو جائزة السلامة على الطريق.
    وأردف قائلا: أيضا أحتوى الركن على إبراز الدور الذي يقوم به الاعلام التربوي في نشر وبث الرسالة التوعوية للمجتمع العماني من خلال الاصدارات التربوية والملاحق الصحفية التي تصدرها دائرة الإعلام التربوية بالتنسيق مع الصحف المحلية وكذلك قام الاعلام التربوي بدور في النشر الالكتروني من خلال موقع الوزارة وموقع المنتدى التربوي التابع للوزارة.
    وأوضح: تضمن المعرض كذلك على العديد من الرسومات الطلابية وخاصة طلاب الصفوف من الاول حتى الرابع للتعليم الاساسي احتوت الرسوم على مضامين ورسائل نابعة من الطلاب في تلك المرحلة العمرية تهتم بنشر وإعطاء مضامينهم ورؤيتهم لمدى خطورة الحوادث المرورية ومدى أهمية الالتزام بأنظمة وضوابط واشتراطات السلامة المرورية من قواعد وقوانين.
    وأضاف: أيضا احتوى ركن وزارة التربية والتعليم على العديد من المشاريع الطلابية التي هي ثمرة برنامج التنمية المعرفية في مواد العلوم والرياضيات والجغرافيا هذه المشاريع عكست مدى حرص الطلاب على التوعية المرورية من خلال صنعهم وإخراجهم لهذه المشاريع التي تنشد توخي السلامة والحذر لمستخدمي المركبات.
    موضحا تنوعت المشاريع بين المتعلقة بالسلامة في الأودية ومدى الالتزام داخل الحافلة المدرسية والمشاريع المتعلقة بانظمة قيادة السيارة ومشاريع متعلقة بالمدينة الآمنة وغيرها.
    يذكر أن وزارة التربية والتعليم تشارك في معرض السلامة المرورية الذي يقام حاليا بمركز عمان الدولي للمعارض تزامنا مع ندوة السلامة المرورية، بالعديد من الإصدارات التربوية المختلفة التي تتضمن جهود الوزارة في هذا المجال وعلى رأسها وثيقة السلامة على الطريق، وجائزة السلامة على الطريق.
    (حياتي أمانة لديك) فلا تهدرها!
    تشارك وزارة التنمية الاجتماعية في معرض السلامة المرورية بمركز عمان الدولي للمعارض المقام حالياً على هامش ندوة السلامة المرورية التي جاء تنفيذها تلبية للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم حفظه الله ورعاه، وإيماناً من وزارة التنمية الاجتماعية ومشاركة منها إلى جانب العديد من الجهات التي لبت دعوة شرطة عمان السلطانية سعياً منها للمشاركة في الحد من الحوادث التي تولد الكثير من المشاكل ولاسيما أن جزءا من تلك المشاكل معنية بها وزارة التنمية الاجتماعية من خلال وقوع إصابات قد تؤدي إلى الإعاقة أو تيتم الكثير من الأطفال وترمل النساء مما يستدعي العناية بتلك الفئة وتحقيق سبل الدمج في المجتمع وتحقيق العيش الكريم للذين تنقطع بهم سبل الحصول على موارد تساعدهم.
    وتأتي مشاركة الوزارة من خلال نشر النصائح بأهمية الالتزام بقواعد المرور وعدم تعريض أنفسنا للتهلكة من خلال التهور والسرعة وعدم الانتباه أثناء القيادة مما تكون في نهاية المطاف نتائجها وخيمة على الشخص المتسبب والآخرين الذين قد يتعرضون من جراء ذلك الإهمال لما لا تحمد عقباه.
    وقدمت الوزارة عدداً من النشرات التي تحث على العناية بأطفالنا ومراقبتهم والحرص على سلامتهم لأنهم وجهوا إلينا رسالة في ملتقى الطفل العماني الرابع الذي أقيم بولاية صور مؤخراً والذي حمل شعار (حياتي أمانة لديك) فهي بالفعل أمانة لدينا علينا أن نحافظ عليها ولا يتأتى ذلك إلا من خلال تكاتف جميع الجهود




    عمان
     
  2. AL W$WAS

    AL W$WAS موقوف

    الله يعطيك العافيه....
     
  3. اصبر وربك كريم

    اصبر وربك كريم ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    تسلم اااخوي ع الخبررررر

    وننتظرر كل جديد
     
  4. ولد مسقط

    ولد مسقط ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    قرار حميل ..وتوزيع رجال الشرطه ف كل مكان يسهل عمليات اختناق الطرقات ..

    وكذالك يجعل الكل يلتزمووو بقواعد المرور


    مشكووور اخوي ع الطرح
     

مشاركة هذه الصفحة