صراع المركز الرابع يشتعل في إنكلترا

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة شووق قطر, بتاريخ ‏2 ماي 2010.

  1. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    [​IMG]



    عزز توتنهام هوتسبرز ومانشستر سيتي حظوظهما لانتزاع البطاقة الرابعة الأخيرة المؤهلة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعد فوز الأول على ضيفه بولتون (1-صفر) والثاني على ضيفه أستون فيلا (3-1) يوم السبت في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

    ورفع توتنهام رصيده إلى 67 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام مانشستر سيتي الذي ارتقى إلى المركز الخامس، علماً بأن الفريقين سيلتقيان على ملعب الأخير "سيتي أوف مانشستر" في قمة ساخنة الأربعاء المقبل في مباراة مؤجلة من المرحلة التاسعة والعشرين ستكون حاسمة لتحديد من سيرافق تشلسي ومانشستر يونايتد وآرسنال إلى دوري الأبطال.

    في المقابل، تبخرت أحلام أستون فيلا ومدربه مارتن أونيل في ضمان مقعد في مسابقة دوري أبطال أوروبا حيث تجمد رصيده عند 64 نقطة وتراجع إلى المركز السادس، وهو مهدد بالتراجع إلى السابع في حال فوز ليفربول على تشلسي يوم الأحد في قمة المرحلة، علماً بأن ليفربول هو الفريق الوحيد الذي ينافس توتنهام ومانشستر سيتي على البطاقة الأخيرة لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكن آماله ضعيفة حيث يتعين عليه الفوز في المباراتين المتبقيتين أمام تشلسي وهال سيتي واكتفاء توتنهام ومانشستر سيتي بنقطة واحدة في مباراتيهما الأخيرتين.

    وسيزيد مانشستر سيتي في حال فوزه على توتنهام من محن ليفربول ويحرمه من المشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، علماً بأن الفريق الأحمر خرج خالي الوفاض منها هذا الموسم على غرار المسابقات المحلية الثلاث (الدوري وكأس إنكلترا وكأس الرابطة) ويوروبا ليغ.

    في المباراة الأولى، حقق توتنهام الأهم بتغلبه على بولتون بهدف وحيد سجله طوم هادلستون في الدقيقة 38.

    واستعاد توتنهام توازنه بعد خسارته أمام مانشستر يونايتد (1-3) في المرحلة السابقة، وخطا خطوة كبيرة نحو ضمان بطاقة مسابقة دوري أبطال أوروبا، كونه يتقدم بفارق نقطة على مانشستر سيتي، وتعادله مع الأخير الأربعاء قد يكفيه لإنهاء الموسم بين الأربعة الكبار على اعتبار أنه سيخوض مباراة سهلة في المرحلة الأخيرة أمام مضيفه بيرنلي الذي هبط إلى الدرجة الأولى.

    وخسر بيرنلي في هذه المرحلة أمام مضيفه بيرمنغهام سيتي بهدف مقابل هدفين، حيث تقدم الأول في الدقيقة 29 عن طريق الدنماركي براين ينسن حارس بيرنلي بالخطأ في مرمى فريقه، وأضاف الإكوادوري كريستيان بينيتيز الهدف الثاني في الدقيقة 41، قبل أن يسجل الاسكتلندي ستيفن طومسون هدف بيرنلي الوحيد قبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بثلاث دقائق.

    وفي المباراة الثانية على ملعب "سيتي أوف مانشستر"، استعاد مانشستر سيتي نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المباراتين الأخيرتين بخسارته أمام جاره وغريمه التقليدي مانشستر يونايتد بهدف نظيف وتعادله السلبي مع آرسنال، وأنعش آماله في إنهاء الموسم في المركز الرابع.

    ويملك مانشستر سيتي مصيره بيده لأنه يستقبل توتنهام الأربعاء، وفوزه عليه سيعزز حظوظه في خوض مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، لأن مباراته الأخيرة سهلة نسبياً أمام وست هام الذي يعاني الأمرين في مؤخرة الترتيب.

    وكان أستون فيلا البادئ بالتسجيل عبر عملاقه النرويجي جون كارو من مسافة قريبة في الدقيقة 16، لكن مانشستر سيتي رد بهدفين في الشوط الأول عبر الأرجنتيني كارلوس تيفيز في الدقيقة 41 من ركلة جزاء، والتوغولي إيمانويل آديبايور بعد ذلك بدقيقتين من مسافة قريبة إثر تمريرة من آدم جونسون بعد مجهود فردي رائع للأخير داخل المنطقة، قبل أن يطمئن الويلزي كريغ بيلامي أصحاب الأرض بهدف ثالث في الدقيقة 89 من تسديدة رائعة من داخل المنطقة على يسار الحارس الأميركي براد فريدل.

    وحقق بورتسموث صاحب المركز الأخير فوزاً معنوياً على ضيفه وولفرهامبتون بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، أحرز أهداف الفائز الذي تأكد هبوطه كل من الإيفواري آرونا ديندان والنيجيري جون أوتاكا ومايكل براون في الدقائق 20 و39 و67 على التوالي، فيما سجل كيفن دويل هدف ولفرهاميبتون الوحيد في الدقيقة 35.

    ويستعد بورتسموث لمواجهة تشلسي في نهائي كأس إنكلترا منتصف الشهر الحالي على ملعب ويمبلي الشهير في لندن.

    وتعادل ستوك سيتي مع إيفرتون بدون أهداف.

    ويلعب الأحد أيضاً فولهام مع وست هام، وسندرلاند مع مانشستر يونايتد، على أن تختتم المرحلة يوم الاثنين بلقاءي بلاكبيرن روفرز مع آرسنال، وويغان مع هال سيتي.

     

مشاركة هذه الصفحة