مصر أزمة جديدة..استخدام مادة سامة ومحظورة دولياً فى أختام اللحوم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة a picky girl, بتاريخ ‏19 أبريل 2010.

  1. a picky girl

    a picky girl ¬°•| مُشرِِفَة سابقة |•°¬

    [​IMG]

    عامل يختم اللحوم بأحد المجازر الحكومية




    القاهرة: فجرت مديرية الطب البيطرى بالقاهرة مفاجأة جديدة، تضيف المزيد من الارتباك إلى أزمة اللحوم، إذ قدمت بلاغاً إلى النيابة الإدارية، تؤكد فيه أن التحاليل التى أجرتها مصلحة الكيمياء على الأصباغ المستخدمة فى ختم اللحوم تحوى مادة "الميثيل" السامة المحظور تداولها دولياً.

    وذكرت جريدة "المصري اليوم" ان النيابة قررت إخطار المجازر فى أنحاء الجمهورية بوقف استخدام 1761 زجاجة من أصباغ الأختام الحمراء و300 باللون البنفسجى، وأمرت بسرعة مخاطبة مجزر سفاجا لوقف استعمال 17 زجاجة وصلت إليه بالفعل وتحتوى على المادة المحظورة.

    وكانت مصلحة الكيمياء تسلمت من مديرية الطب البيطرى عينات من شحنة المواد المستخدمة فى ختم اللحوم بالمجازر، وأثبتت التحاليل أنها غير صالحة للاستهلاك الآدمى إذ تحتوى على كحول الميثيل المحرم استخدامه دولياً.

    وقال الدكتور مخلص الكردى رئيس المصلحة :" إن الدول الأوروبية تحظر استخدامه حتى فى صناعة المنظفات ".

    وبدأت النيابة الإدارية تحقيقات موسعة فى البلاغ، وأمرت المستشارة سامية المتيم نائبة رئيس النيابة، بتحقيقات سريعة تشمل جميع اللجان المكلفة بفحص المواد الكيماوية الخاصة بختم اللحوم، والتحقيق فى المخالفات الجسيمة التى شابت توريد هذه المواد وتحديد المسئولية التأديبية عن تسلمها والمسئول عن استخدام جزء منها فى مجزرى سفاجا والبساتين بالقاهرة.

    وجاء فى البلاغ أن مديرية الطب البيطرى تسلمت شحنة من كحول الميثيل من شركة "يونى كيم مصر"، بتاريخ 18 و21 مارس الماضى بها مواد يشتبه أن تكون سامة وتؤثر على صحة الإنسان، وتشكلت لجنة تضم 7 مسئولين بالشئون المالية والمعامل المركزية والمجازر لفحص الشحنة، وتم تشميع العينة وإرسالها فى اليوم التالى إلى مصلحة الكيمياء مع مندوب الشركة وظهرت نتيجة التحليل فى 8 أبريل.
     
  2. »̶»̶̥ м̽ɐ̲łќ 3̨̐τ̅н̲

    »̶»̶̥ м̽ɐ̲łќ 3̨̐τ̅н̲ ¬°•| طالب مدرسة |•°¬

    يسلموووووووووو ع الخبر
     
  3. a picky girl

    a picky girl ¬°•| مُشرِِفَة سابقة |•°¬

    شكرا ع مرورك قروب تفجير
     

مشاركة هذه الصفحة