حرب البريمي

الموضوع في ',, البُريمِي للتُراثِ والحَضارات ,,' بواسطة almamari, بتاريخ ‏18 أبريل 2010.

  1. almamari

    almamari ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    هي حرب وقعت بين القوات البريطانية و بعض القوات العربية من اليمن وعمان وايران و بين قبائل من الامارات وعمان والسعودية واليمن الجنوبي، أهم أطراف هذه الحرب هم قبيلة النعيم و الشوامس وبن كعب وهم جميعا من حلف بني غافر وكانت هذه الأحداث في أوائل الخمسينات ميلادياً، انتهت بانتصار القوات البريطانية و ترحيل القبائل المحاربة إلى السعودية.


    الأسباب


    كانت أطماع الاستعمار الإنجليزي في منطقة الخليج واسعة، وأهم هذه المناطق التي كانت مطمعاَ كبيرا لهم هي منطقة البريمي لما تتميز فيه هذه المنطقة من موقع استراتيجي وتجاري في المنطقة, ويسكن هذه المنطقة قبيلة النعيم و قبيلة الشوامس وكان يحكم قبيلة نعيم الشيخ صقر بن سلطان النعيمي والشوامس كان يحكمهم الشيخ راشد بن حمد الشامسي والسيادة كانت لشيخ النعيم على هذه المنطقة لقوته المادية والعسكرية.
    ومن جهة أخرى كانت منطقة محضة والتي لا تبعد كثيراَ عن منطقة البريمي مطمعاَ للمستعمرين لأن الطرق من عمان للبريمي تمر بها وكان الشيخ عبيد بن جمعة الكعبي شيخ قبيلة بني كعب .
    أراد المستعمرون أن يبدءوا في عملية التنقيب عن البترول في هذه المنطقة. ولكن المشايخ رفضوا هذه الفكرة بتاتاَ وأتفقوا بمنع أي سيارة إنجليزية أو أية سيارة أخرى تحمل بضائع للإنجليز من المرور بهذه المنطقه وقد أذعر الإنجليز ذلك وراحوا يستميلون هذه القبايل بجميع الوسائل والمغريات نحوهم ولكن محاولاتهم راحت أدراج الرياح. فتفاوض الإنجليز عدة مرات مع شيوخ المنطقة ولكن الرفض كان الجواب النهائي لهذه القبائل, فقد تردد الإنجليز كثيراَ عليهم وكانت أخر زيارة لهم في شهر رمضان سنة 1949م في قلعة بمحضة.
    وبعد ذلك أرسلت الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا خطاباَ موجهاَ للمشايخ لكي يسمحو لسيارات الإنجليز بالعبور من المنطقه ومواصلة التنقيب ولكنه أبوا. وكانت أسباب رفضهم هي أعتزازهم وتمسكهم بدينهم. فما كان منهم إلا أن يتضامنوا مع الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود ملك المملكة العربية السعودية. وكانوا مشائخ القبائل على اتصال دائم بالملك عبدا لعزيز بن سعود حيث أن هذه القضية تهم جميع من في المنطقة. وتم الإتفاق بين المشائخ والملك عبدا لعزيز في سنة 1950م على إرسال ممثل للملك في هذه المنطقة.


    الحرب


    عندما لم يفلح الإنجليز في استمالة هذه القبايل باللين عمدوا بعد ذلك إلى القوة .
    تحركت قوااات البريطانيين من صحار للبريمي عن طريق وادي الجزي وهناك قبل بلدة الشوامس (واسط) دارت المعركه بقيادة شيخ المنطقه حمدان بن خلفان الشامسي الملقب أبو كريشه وبمسانده من قبيلة بني كعب ، وأستماتت القبيلتين في القتال ضد البريطانيين وأستمرت لعدة أيام ولكن بسبب أستعانت البريطانيين بالطائرات المروحيه ونفاذ ذخيرة المجاهدين
    أستطاع االبريطانيين الأنتصار وأحتلال المنطقه والسيطره على المربعه مدخل الوادي من الغرب.
    وأنسحب الشيخ حمدان ومن معه إلى البريمي .
    وفي المقابل وفي الجهه الشماليه كانت تدور معركة في بلدة (النويهي) بمحضه وكانت معركة حامية أستعمل فيها العدو قواتاَ برية وجوية بينما هذه القبيلة لاتملك سوى بنادق قديمة. استمرت هذه المعركة نصف يوم وبعد أن نفدت أخر طلقة من بنادق رجال هذه القبيلة أستطاع المعتدون من احتلال البلاد . وأنسحب الرجال عائدين إلى محضة فما كان من الإنجليز إلا أن شنوا هجوماً عنيفاً بالطائرات والمصفحات والجنود، ودارت بين القبيلة والإنجليز معركتان حاميتان في هذين الموقعين وقد أبلى رجال هذه القبيلة في هاتين المعركتين بلاءاً حسناً ولكن أضطر كبار رجال القبيلة والمجاهدين على الخروج وعلى رأسهم شيخ القبيلة عبيد بن جمعة إلى بلدة الخطوة .
    بدأ الزحف على بلدة (الخطوة) وكان زحفهم يقضى بتطويق البلدة من كل جانب يساعدهم في ذلك الطائرات, ولما رأى رجال القبيله الأمر الواقع ما كان منهم إلا أن يخرجوا من الخطوة إلى واحة (البر يمي) حيث منطقة التحكيم ومكثوا هناك إلى أن شنت الإنجليز هجومها على واحة (البر يمي) فشارك رجال القبايل لهذا العدوان فأبلوا بلاءاً حسناً ولكن قلة السِلاح والرجال هما اللذان مكنا الإنجليز من الإستِلاء على واحة (البر يمي).
    وذهب المشائخ إلى ممثل الإنجليز في منطقة (البر يمي) فقال " أين ستذهبون الاَن , ليس لكم مفر مني" فرد عليه أحد الشيوخ قائلاً " والله لو تبقت لدينا ذخيره ولو كانت واحده لما أتيناك" فما كان له إلا أن وقف لهم وحياهم. فقال المشائخ كلمتهم الأخيرة حين سئلوا.عن ماذا يريدون..؟ وكان الإنجليز قد حسبوا أنهم سوف يتعاونون معهم ويستسلمون لأمرهم. ولكن كان الجواب: "إذا كان لابد من إخراجنا من بلادنا فليـــس لنا إلا المملكة العربية السعودية" .
    فجُهزت لهم طائرة لتأخذهم من منطقة (البر يمي إلى الشارقة) وكان الشيخ زايد بن سلطان هناك لكي يودعهم. ومن هُناك ذهبوا إلي دبي ومن دبي وصلوا إلي فرضة الخبر (المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية) عن طريق البحر.
    وكانت مدة هذه الحرب قرابة العام والنصف. وقد حاول الإنجليز بشتى الطرق كما سبق وأن رأينا أن يصدوا سير القبايل التي ارتضت لنفسها طريقاً ومنهجاً قوياً لا يجنى أي شئ من أشياء المادة الزائلة وإنما يكمن حبٌ لعقيدة ارتضوها ومنهجاً أحبوه نبراساً لواقعهم.
    في البداية كانت مسألة وقت بالنسبة لهم وسوف يعودون, ولكن لم تجري الرياح بما تشتهي السفن فأصبحت قضية البر يمي قضية دول بعد أن قسمها الاستعمار وليست قضية متعلقة بمشائخ القبائل.
    مصير الشيوخ:
    الشيخ صقر بن سلطان النعيمي:
    غادر ألى المملكه العربيه السعوديه وعاش في مدينة الدمام حتى توفي في أوائل الثمانينات ، له أولاد أثنين رجعوا ألى سلطنة عمان .
    الشيخ راشد بن حمد الشامسي:
    غادر كذلك ألى المللكه وعاش في الدمام حتى توفي في الستينات ميلادي ...أبنائه : حميد عااد ألى أبوظبي وظل شيخ للقبيله حتى توفي .
    سعوود عااد ألى مدينة العين وكان شيخ القبيله بعد وفاة أخيه .
    أحمد عاد ألى البريمي وتقلد عدة مناصب في سلطنة عمان
    الله يرحمهم جميعاً
    خليفه موجود في مدينة العين
    الشيخ حمدان بن خلفان الشامسي (أبو كريشه)
    أبو كريشه وهو لقب ،لقبه به الشيخ زايد رحمة الله عليهم ،
    لم يستطع أن يهجر بلاده فعااد من الشارقه ألى البريمي وكانت حكومة عمان تطلبه من السابق لرفضه الأنصياع لها وقد حذره الشيخ زايد من الرجوع ألى البريمي ولكنه رفض التحذير وفضل العوده ، وهناك قبض عليه الوالي وسلمه للحكومه العمانيه التي أودعته في سجن الجلالي في مسقط، وهناك توفي أو قتل الله أعلم بعد عدة أياام فقط من القبض عليه .


    وأخيراَ الشيخ عبيد بن جمعة
    كذلك غادر ألى المملكه وعاش في الدمام مُقعداَ لأكثر من أربعة عشر سنة على الكرسي.توفي عن عمر ناهز المائة وعشرة أعوام. فلقي مثواه الأخير في سنة 1997م في شهر مايو.
    الله يرحمهم جميعاً


    من مظاهر البطولة في معركة البريمي


    1- امرأة تركض تحمل العلم وتركز العلم في اعلى القلعه بعد سقوطة من فوق قلعة البريمي ولثلاث مرات متتالية تحت وابل من القصف الجوي وهي تحمل بندقيتها تحت ابطها ...


    2 - عبدالله الشامسي ينفرد عبر التاريخ بتسجيل هجوما مضادا نوعيا ً بعد معاينته لهجوم الجيش البريطانيى على البريمي فقد جرت العادة ان تصطف السيارات البريطانية في خط حرب ثم تنطلق باقصى سرعة لها وهي طريقة تكتيك الهجوم البريطاني في المعركة الا ان الشامسي وهو على صهوة جواده ومعه مجموعته عندما انطلقت السيارات مهاجمة انطلق هو في وجهها مهاجما ايضا بعد ان عرف ان الجنود في السيارات لا يجيدون التسديد والرماية الجيدة خلال حركة السيارات بسرعة مما اربك القائد البريطاني عندما شاهد الخيول في وجهه والرصاص في وجهه ايضا فاصيب وانقلبت سيارته وتبين انه نائب القائد وهو رائد انجليزي فقتل من في السيارة واعتقد عبدالله ان الجميع قد قتل في السيارة دون ان يعرف ان القائد بها ... وبعد دقائق خرج الرائد مضرجا بدمائه ولكنه جريحا فقط ويحمل مسدسا ويسدد في عبدالله الشامسي ويلقى مصرعه ...


    كلمة حق قالها القائد الأنجليزي
    بعد أحتلال البريمي وجد أن أسلحة المجاهدين أسلحه قديمه
    فقال : سنتين تحاربوننا بهذه الأسلحه الباليه فكيف لو كان لديكم أسلحه مثل أسلحتنا .
     
    أعجب بهذه المشاركة point
  2. Ąℓŋ3αỉмỉ

    Ąℓŋ3αỉмỉ ¬°•| مُراقب سَابق ومطور |•°¬

  3. point

    point ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    يعطيك العافية ..

    الف شكر لك على المعلومات ..

    تستاهل التقييم ..

    والفايف ستارز

    تقبل مروري ..
     

مشاركة هذه الصفحة