مانشستر يستعيد الصدارة بفوزه على فولهام

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة شووق قطر, بتاريخ ‏15 مارس 2010.

  1. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    [​IMG]



    رد مانشستر يونايتد حامل اللقب في المواسم الثلاثة الماضية الدين لضيفه فولهام حين هزمه (3-0)، واستعاد الصدارة يوم الأحد في المرحلة الثلاثين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

    وثأر مانشستر يونايتد لخسارته ذهاباً في لندن بالنتيجة ذاتها ورفع رصيده إلى 66 نقطةوتقدم بفارق نقطتين على تشلسي الذي يملك مباراة مؤجلة، وارسنال.

    وعجز مانشستر يونايتد عن هز شباك ضيفه الذي كان نداً عنيداً في الشوط الأول قبل أن تهتز شباكه مع صافرة بداية الشوط الثاني الذي دانت فيه السيطرة شبه الكاملة لأصحاب الأرض ولم تسنح فيه سوى فرصة واحدة للضيوف لم تستغل.

    ومرر البلغاري ديميتار برباتوف كرة إلى واين روني ومنه إلى البرتغالي لويس ناني في الجهة اليسرى فأعادها الأخير عرضية من بين خطي دفاع يتألف كل منهما من 3 لاعبين ووصلت إلى روني الذي تابعها مباشرة في الشباك بعد اقل من دقيقة على صافرة بداية الشوط الثاني (46).

    وكاد الضيف يعادل بعد خطأ دفاعي حاول بوبي زامورا استغلاله بعد أن هرب من المدافعين قبل أن يسدد لكن صخرة دفاع مانشستر الصربي نيمانيا فيديتش تدخل في اللحظة المناسبة ووضع قدمه في طريق الكرة التي تحولت إلى ركنية لم تثمر (74).

    وكان برباتوف قريباً من تعزيز تقدم فريقه بعد عرضية بالمقاس من الجهة اليسرى أرسلها البديل الكوري الجنوبي بارك جي سونغ تابعها الأول برأسه مرت بجانب القائم الأيسر (79).

    وحرم الحارس الدولي الاسترالي مارك شفارتسر "الشياطين الحمر" من هدف ثان بتحويله باقتدار كبير تسديدة الاسكتلندي دارين فليتشر إلى ركنية (82)، وعوّض برباتاوف بعد دقيقتين عندما وصلته كرة طويلة في الجهة اليسرى فقام بمجهود فردي وتخلص من 3 لاعبين وعكسها عرضية خلفية إلى روني الذي تابعها أرضية زاحفة في أقصى الزاوية اليمنى (84) رافعاً رصيده إلى 25 هدفاً في البطولة و32 هدفاً في مختلف المسابقات هذا الموسم.

    وتلقى برباتوف كرة عرضية مركزة من جي سونغ من الجهة اليمنى تابعها الأول برأسه في الزاوية اليسرى لمرمى شفارتسر هدفاً ثالثاً لفريقه وعاشراً له في الدوري (89).

    وفي المباراة الثانية، كاد سندرلاند يسقط ضيفه مانشستر سيتي الذي تعج صفوفه بالمحترفين بعدما تقدم بهدف ومبكر حمل توقيع الترينيدادي كينوين جونز الذي أكمل برأسه في الشباك كرة وصلته من الفرنسي-البلجيكي ستيد مالبرانك داخل المنطقة (9).

    وتمكن آدم جونسون الذي دخل بدلاً من شون رايت فيليبس (73) من تجنيب فريقه الخسارة حين سجل له هدف التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بعد محاولات خطرة من زميله الويلزي كريغ بيلامي أعادها بعدها الكرة إلى شباك الحارس كريغ غوردون (90+1).

    وصار رصيد مانشستر سيتي الذي يملك مباراتين مؤجلتين، 50 نقطة وبات مهدداً بفقدان المركز الخامس لصالح ليفربول (48) الذي يختتم المرحلة الاثنين مع ضيفه بورتسموث صاحب المركز الأخير.



    هنا
     

مشاركة هذه الصفحة