الوصل يفوز على الظفرة ويقترب من المربع الذهبي

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة سعيد راشد البادي, بتاريخ ‏21 فبراير 2010.

  1. سعيد راشد البادي

    سعيد راشد البادي ¬°•|خدافس والجروح من ضلو

    [​IMG]



    احتفظ فريق الوصل بمركزه الخامس في الترتيب العام برصيد 23 نقطة بفوزه على فريق الظفرة 3/2 في المباراة التي جرت بين الفريقين مساء أمس بملعب نادي الظفرة بمدينة زايد بالمنطقة الغربية ضمن الجولة الخامسة عشرة من دوري اتصالات للمحترفين لكرة القدم والتي أبقت فريق الوصل برصيد 17 نقطة، والتي شهدت تألق الظفرة في الشوط الأول الذي أهدر فرصاً لا تهدر، فيما كان التألق للوصل


    في الشوط الثاني بدخول الساحر الجديد اللاعب البرازيلي الجديد أيلتون جوس بجانب دخول صانع الألعاب خالد درويش وقائد الفريق البرازيلي أوليفيرا، مما يؤكد قدوم الفريق لمركز متقدم ضمن فرق المربع الذهبي بثوب الفريق الجديد،فيما أهدر لاعب الظفرة الإيطالي آرثر فرصتين في مواجهة مرمي الوصل في أهم لحظات المرمي والتي كانت تكون نقطة تحول خلال الجزء المتبقي من المباراة .


    انتهى الشوط الأول بالتعادل بهدف لكل فريق بعد أن تقدم فريق الوصل بهدف سعيد الكأس في الدقيقة 34 من الشوط الأول مستفيداً من عرضية درويش أحمد للبرازيلي أوليفيرا في غياب التغطية من دفاع الظفرة، فيما سجل التعادل للظفرة النيجيري عباس مويا بالتخصص من كرة ثابتة في الدقيقة 36 على يمين الحارس ماجد ناصر، بعد أن جاء الشوط الأول هجومياً للظفرة مستفيداً من فاعلية عباس مويا ومحمد سالم وحمد الحوسني والعائد المحترف الفرنسي توفيق زرارة الذي شكل ثنائياً مع توفيق عبدالرزاق في الوسط بالتمرير والتسديد من خارج المنطقة بعد أن فرض الفريق الظفراوي سيطرته في منطقة الوسط، فيما ركز الوصل اللعب من طرفي الملعب خاصة سفيان العلودي من الجهة اليسري مع تحول أوليفيرا .


    وفي بداية الشوط الثاني دفع مدرب الوصل البرازيلي غيماريش بورقته الرابحة البرازيلي الجديد أيلتون جوس لاعب النصر السعودي السابق، مكان المغربي سفيان العلودي في محاولة لزيادة الهجوم وبالفعل شكل دخوله ضغطاً على مرمى عبدالباسط محمد حارس الظفرة من الجهة اليسري لهجوم الوصل مما جعل الدفاع الظفراوي يتوقف عن التقدم لمؤازرة الوسط للحد من خطورة فهود الوصل وعندها شعر خليلوفتش بالخطورة ليدفع بمدافعه جاسم أكبر مكان عبدالله النوبي في الدقيقة60 مستفيداً من خبرة أكبر، وقد كاد أيلتون أن يضع بصمة في مرمي الظفرة من كرة ثابتة من بعد 27 ياردة بعد دخوله، إلا أن العائد المتألق الحارس عبدالباسط حولها لركنية من المقص، وفي الدقيقة 71 دفع الوصل بصانع ألعابه خالد درويش مكان طارق حسن لدعم وسط الوصل وبالفعل أسهم ذلك في زيادة فاعلية الوصل، الذي نجح في تسجيل هدف التقدم الثاني عن طريق هدافه الوطني سعيد الكأس مستفيداً من تمريره اللاعب البديل خالد درويش لتصبح النتيجة صفراء 2/،1 وعندها اخفق لاعب الظفرة البديل الايطالي آرثر هينك الذي حل مكان المدافع ياسر عبدالله في تسجيل هدف التعادل للظفرة في الدقيقة 83 والمرمي خالي من الحارس ماجد ناصر، وعندها دفع مدرب الوصل بلاعبه المدافع عصام درويش مكان سعيد الكأس للمحافظة على التقدم بعد أن ضغط هجوم الظفرة في محاولة لإدراك التعادل وكرر مهاجم الظفرة آرثر المشهد وهو منفرداً بحارس الوصل ليخفق في تسجيل هدف التعادل .


    وشهدت الدقيقة 88 أول بصمة لساحر الوصل الجديد أيلتون جوس وهو يسجل أول أهدافه في دوري الإمارات عندما استفاد من تمريرة خالد درويش ودار حول نفسه بعيداً عن الرقابة ليسدد في الزاوية البعيدة من كرة أرضية خارج 18 على يسار حارس الظفرة محرزاً هدف الوصل الثالث وبعده تحرك الظفرة ومن كرة من محمد سالم تابعها محمد السيد البديل عند رأس خط 18 البديل هدف الظفرة الثاني في الزمن بدل الضائع لتصبح النتيجة 3/2 والتي انتهت عليها المباراة التي أدارها الدولي محمد الجنيبي بمساعدة خليل عبدالله، وسلطان ساحوة وعبدالواحد خاطر رابعاً وراقبها علي مخلوف وانذر الحكم جمعة خاطر وتوفيق أزرارا محمد السيد (الظفرة) .

     
  2. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    شكرا على هذا الطرح !!!



    يعطيك 1000 عافيه !!



    وتقبلو مروري !!!
     

مشاركة هذه الصفحة