ما حكم رسم الصور التي تعبر عن الآيات

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة الغــريب, بتاريخ ‏13 ديسمبر 2009.

  1. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


    الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :


    فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ، على ما ورد إلى سماحة المفتي العام ، من نائب مدير المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد في القويعية ، برقم (5\17\خ) وتاريخ 15\1\1417 هـ ، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء ، برقم (894) وتاريخ 9\2\1417ه ، وقد سأل المستفتي سؤالا هذا نصه :



    ما حكم رسم الصور التي تعبر عن الآيات ، مثل من يرسم الإبل ويكتب تحتها قوله تعالى : سورة الغاشية الآية 17 ( أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ ) وهكذا. آملين إصدار فتوى بهذا الشأن .



    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بما يلي :

    تفسير آيات القرآن بالرسوم والصور المعبرة عن أحداث القصص من الأشخاص ، من أنبياء الله ورسله - عليهم الصلاة والسلام - والصالحين من عباده ، أو من الكفار والشياطين ، وما فيها من ذكر جماعات من شجر ونحوه ، كل هذا تفسير بدعي محرم لا يجوز فعله ، ولا طبعه ولا نشره ، ويجب الامتناع عنه ، ومنع تداوله مهما كانت نية صاحبه حسنة ، كدعوى تقريب فهم الآيات للصغار ، أو لحديثي العهد بالإسلام ، أو غير ذلك من الأسباب ؛ وذلك لما تشتمل عليه هذه الطريقة في تفسير كتاب الله تعالى من المحاذير الشرعية ، ومنها :


    أ- أن هذا العمل سواء كان لرسوم ما فيه روح أو لشجر ونحوه عمل مبتدع في تفسير كتاب الله عز وجل ، يخالف منهج علماء الأمة قديما وحديثا ، وليس هو من طرق التفسير المعروفة عندهم .

    2- أن هذا العمل فيه استهانة بحرمة كتاب الله عز وجل ، واستخفاف بمعانيه العظيمة .

    3- أن هذا العمل وسيلة للتلاعب بتفسير كتاب الله - تعالى - بالطرق التي لم يشرعها سبحانه .

    4- في هذا العمل تمثيل للأنبياء والمرسلين ، وتعريضهم للضحك والاستهانة والاستخفاف بهم ، ففاعله على خطر عظيم ، والاستهزاء والاستهانة بنبي كفر عظيم بنص القرآن العظيم .

    5- رسم صور الأنبياء المتخيلة سبب ظاهر لفتنة الشرك بالله تعالى ونقض التوحيد ، كما قص الله علينا خبر الذين اتخذوا ودا وسواعا ويغوث ويعوق ونسرا ، فقال تعالى : سورة نوح الآية 23 ( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا ) سورة نوح الآية 23 ( وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا ) سورة نوح الآية 24 ( وَقَدْ أَضَلُّوا كَثِيرًا ) ، فالشرك إنما وقع في قوم نوح لما صوروا هؤلاء الصالحين ، ونصبوا صورهم في مجالسهم ، فآلت بهم الحال إلى عبادتهم .

    6- أن تصوير ذوات الأرواح حرام ؛ لدلالة كثير من الأحاديث الصحيحة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في الصحاح والسنن والمسانيد على تحريم تصوير كل ذي روح آدميا كان أو غيره ، وهتك الستور التي فيها الصور ، والأمر بطمس الصور ، ولعن المصورين وبيان أنهم أشد الناس عذابا يوم القيامة ، ونحن نذكر لكم جملة من الأحاديث الصحيحة الواردة في هذا الباب . ففي (الصحيحين) عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال :
    قال رسول - صلى الله عليه وسلم - : قال الله عز وجل : ( ومن أظلم ممن ذهب يخلق خلقا كخلقي ، فليخلقوا ذرة أو ليخلقوا حبة أو ليخلقوا شعيرة ) وهذا لفظ مسلم .
    وفيهما - أيضا - عن ابن مسعود - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( إن أشد الناس عذابا يوم القيامة المصورون ) ، ولهما عن ابن عمر - رضي الله عنهما - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( إن الذين يصنعون هذه الصور يعذبون يوم القيامة ، يقال لهم : أحيوا ما خلقتم ) هذا لفظ البخاري .
    وعن عائشة - رضي الله عنها - قالت : دخل على النبي - صلى الله عليه وسلم - وقد سترت سهوة لي بقرام فيه تماثيل ، فلما رآه هتكه وتلون وجهه ، وقال : " يا عائشة ، أشد الناس عذابا عند الله يوم القيامة الذين يضاهئون بخلق الله " . قالت عائشة : فقطعناه فجعلنا منه وسادة أو وسادتين . رواه مسلم وغيره من الأحاديث الكثيرة .
    علما أن هذه الطريقة كما يحرم عملها في تفسير آيات القرآن العظيم ، فكذلك يحرم عملها في شرح أحاديث النبي - صلى الله عليه وسلم - ؛ للاشتمال على هذه المحاذير الشرعية نفسها .

    وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .


    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

    http://www.alifta.com/Search/ResultDetails.aspx?lang=ar&view=result&fatwaNum=&FatwaNumID=&ID=10670&searchScope=3&SearchScopeLevels1=&SearchScopeLevels2=&highLight=1&SearchType=exact&bookID=&LeftVal=0&RightVal=0&simple=&SearchCriteria=allwords&PagePath=&siteSection=1&searchkeyword=ما%20حكم%20رسم%20الصور%20التي%20تعبر%20عن%20الآيات#firstKeyWordFound
     
  2. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السؤال :

    ماحكم وضع صور الاطفال الصغار في التواقيع او في منتتديات الصور او ما شابه ذلك
    وقد يكون مكتوب عليها اية او حديث او كلمة دعوية؟؟




    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا .

    لا يجوز وضع الآيات القرآنية في التواقيع ؛ لأن القرآن ما أُنْزِل لهذا !

    وهل أُنْـزِل القرآن لِـتُزيَّن به المجالس ، وخَلفيات التصاميم ، ويُجعل في التواقيع على أنه زينة وليس للعبرة والتأمل والتَّدبُّـر ؟
    الجواب : لا

    إنما أُنْزِل القرآن لِـيُعْمَل به ، ولِتِلاوته ، وتدبّره .
    قال تبارك وتعالى : (وَقُرْآَنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلا)وقال عزّ وَجَلّ : (كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آَيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ)

    فلا يَجوز أن تُجعل مثل هذه التصاميم خلفيات ولا شِعارات ، سَواء للجوال أو للمواقع ، أو في التواقيع والأسماء .
    ويُمكن أن يُجْعَل بدل ذلك عبارات مُؤثِّرة ، أو أبيات شِعر ، أو كلمات مِن مأثور الْحِكَم ، ونحو ذلك .

    ومما يُنبَّـه عليه في هذا السِّيَاق أن بعض الرسامين والمصمِّمِين قد يتلاعب بهم الشيطان حتى يجعلوا آيات الله على صورة طير ، أو على صورة حيوان ، أو على صورة ثِمار ، فنجد أن الآيات قد جُعِلَتْ على هيئة طير مثلا ، فإذا دَقَق الناظِر فيها النظر رأى مِن خلال ذلك الآيات في داخل ذلك التصميم .

    ويشتدّ الأمر إذا ما وُضعت الآيات القرآنية على خلفيات صور ذوات أرواح

    وهذا لا شكّ أنه استخفاف بآيات الله .
    والاستخفاف بها كُفْر .
    نسأل الله السلامة والعافية .


    الشيخ : عبد الرحمن السحيم
    عضو مركز الدعوة والإرشاد بـالـريـاض
     
  3. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    السؤال :


    [​IMG]

    مثل هذه التصاميم

    لا تحتوي شيء يسئ القران الكريم ولكن نريد ان نصمم

    ما يجعل نفتخر بقراننا الكريم امام الكثير من الناس

    ايضا مع انه في كثير من المدارس تطلب مننا تصاميم دينية واسلامية

    تكون فيها صورة القران

    او بعض من ايات الرحمن لعل وعسى يهتدي بها الغير

    ارجو ان تفيدوني

    والله يجزاكم الخير كله





    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا

    وهل أُنْزِل القرآن ليكون تصاميم وزينة ؟!

    أما صورة المصحف ؛ فإن كانت صورة لِغلاف مصحف ، فأرجو أنه لا بأس بها ، وإن كانت صورة لبعض آيات القرآن ، فهذا من العبث الذي لا يليق بالقرآن .

    وفي بعض الصور يتم تصوير بعض الآيات أو بعض الصفحات من المصحف ، ثم يُوضع عيها سبحة أو نظارة ! أو غير ذلك من لصور والتصاميم !

    ولربما وُضِعت صورة الآيات أو صورة القرآن خلف صورة إنسان ! فيكون الواقف كأنه جعل القرآن وراء ظهره ! وهذا قد يُراد به الخير ! ولكن : كم مِن مُريد للخير لم يُصبه ! كما قال ابن مسعود رضي الله عنه .

    والله تعالى أعلم .

    جواب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
    عضو مركز الدعوة والإرشاد
     
  4. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    [​IMG]
     
  5. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    وجزاااك الله خير
     
  6. ra8y_altho8

    ra8y_altho8 ¬°•| عُضوٍ شًرٍفٌ |•°¬

    يزاك الله ألف خير أخوي الغريب ع توضيح حكم هذه المسائل الحرجه


    يعطيك الف عافية
     

مشاركة هذه الصفحة