طالبان قطريان يتعرضان لمحاولة إغتيال على أيدي شابين بريطانيين ..!

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة شووق قطر, بتاريخ ‏18 نوفمبر 2009.

  1. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    وسط سيل من الشتائم العنصرية....
    طالبان قطريان يتعرضان لمحاولة إغتيال على أيدي شابين بريطانيين
    2009-11-18


    إبلاغ السفارة القطرية وتحديد جلسة لنظر القضية خلال أيام
    المجني عليه: المتهم قال لي " لقد ذبحت إخوانك في العراق" ثم قام بخنقي من رقبتي

    عادل الملاح:
    مازال مسلسل اضطهاد العرب والمسلمين في أوروبا مستمرا، حيث تعرض طالبان قطريان يدرسان في احدى الجامعات البريطانية للضرب المبرح والاهانة ومحاولة قتلهما على أيدي شاب اسكتلندي وصديقه داخل إحدى صالات الألعاب الشهيرة في اسكتلندا في بريطانيا بمجرد أن المتهم علم أن الشاب القطري عربي الجنسية.
    أكد صاحب الواقعة وهو قطري الجنسية انه سافر إلى اسكتلندا منذ حوالي عام ونصف العام لاستكمال دراسته بصحبة صديقه حيث تعرض للاهانة والضرب ومحاولة للقتل والسب والقذف، يقول الشاب إنه أثناء وجوده داخل إحدى صالات الألعاب الشهيرة في اسكتلندا ووقوفه في الطابور لحجز تذكرة لإحدى الألعاب الموجودة في الصالة فوجيء بشاب اسكتلندي ضخم الجثة طويل القامة يقف خلفه مباشرة ويقوم بسب العرب والإسلام والمسلمين بأفظع الشتائم، واثناء السب والقذف لم يقم الشاب القطري بإبداء أي اهتمام لحديثه أو الرد عليه تجنبا للمشاكل خاصة أن الشاب الاسكتلندي يحمل وجهه ملامح الغضب والكراهية.

    ويضيف الشاب القطري قائلا: صراحة خشيت أن أناقشه أو أقوم بالرد عليه تخوفا من حدوث أية مشاجرة خاصة إنني حضرت إلى هنا لاستكمال تعليمي وأتجنب أية مشاكل ولكن بعد صمتى على اهاناته للعرب خاصة فوجئت به يسألني بشكل مباشر " أنت من أية دولة " فأجبته إنني من قطر فرد علي قائلا (لقد ذبحت إخوانك في العراق) وقام بسب الإسلام مرة أخرى فقررت عدم الرد عليه عندما ايقنت انه يحاول اختلاق المشاكل معي وقلت أشكرك ومضيت في طريقي لحجز التذكرة ففوجئت به يقفز على ظهري وينهال علي بالضرب باللكمات على رأسي وظهري وعندما أدرت وجهي له تناولني باللكمات في وجهي أيضا وعندما تدخل زميلي للدفاع عني قام زميله الآخر الاسكتلندي بضربه وانهالا علينا بالضرب وقام الشاب الأول الذي كان يقوم بسب العرب والمسلمين بإمساك رقبتي محاولا خنقي وقتلي لولا تدخل الأمن الخاص الموجود والزبائن.

    وتم إبلاغ الشرطة على الفور وحضرت إلى مكان الواقعة وألقت القبض على الشاب الاسكتلندي الأول الذي افتعل المشاجرة وقام بالتعدي علي بالضرب بعد أن شهد جميع من كان في صالة الألعاب انه المخطئ وانه هو الذي اعتدى علينا بالإضافة إلى كاميرا المراقبة التي صورت المشاهد الخاصة بمحاولة قتلي وضربي، وقمت أنا وصديقي القطري بشرح جميع التفاصيل إلى الشرطة وعدنا إلى البيت بعد أن حصلت الشرطة على أقوالنا داخل صالة الألعاب في محضر الشرطة وألقت القبض على الشاب الاسكتلندي، وفي صباح اليوم الثاني توجهنا إلى قسم الشرطة للسؤال عن المحضر فأبلغونا أنهم قاموا بإخلاء سبيله وحددوا جلسة أمام المحكمة لنظر القضية وابلغونا أنهم سوف يرسلون ميعاد الجلسة عن طريق رسالة بالموبايل.

    ويضيف الشاب القطري في الاتصال الدولي الذي أجرته تحقيقات الشرق معه وصديقه أيضا أنهما الآن في مرحلة امتحانات الجامعة وبعد انتهائها سوف يعودون إلى قطر في فترة الإجازة وقال الشاب الذي تعرض للضرب المبرح ومحاولة القتل أنه قام بإبلاغ السفارة القطرية عن الواقعة كما انه قام بإبلاغ إدارة الجامعة تخوفا من تربص الشاب الاسكتلندي له وقتله أثناء وجوده هناك.
    وقد حصلت " تحقيقات الشرق " على رقم المحضر الذي حرر بتاريخ 14 / 11 / 2009 الموافق يوم السبت الماضي تحت رقم 038253 والذي قام بتحرير المحضر احد الضباط يدعى (جاميس) ويحمل رقم 2043، ويبدو أن ملابسات هذه الواقعة تعيد للأذهان واقعة الضرب المبرح التي أودت إلى مقتل الطالب محمد الماجد قبل اكثر من سنة على ايدي شباب عنصريين بريطانيين وهي القضية التي هزت الرأي العام على أيدي شبان بريطانيين.

    ويشير الشاب القطري الثاني إلى أن الغريب في الأمر أننا لم نقم بمحادثته أو النظر إليه حتى عندما تحدث إلينا وقام بسب العرب والمسلمين حاولنا تجنبه والابتعاد عنه ولكنه ثار عندما رفض صديقي الرد عليه وانهال عليه بالضرب عندما هاجمه من الخلف ولا نعلم ما سبب هذا الكره الشديد لنا خاصة أن صديقي كاد أن يموت عندما قبض بيديه الغليظتين على رقبته لولا تدخل باقي الموجودين لإبعاده هو وزميله عنا.
    ويعيش حاليا الشابان القطريان حالة من الخوف والقلق خاصة أن المتهم قبل القبض عليه هدده وتوعد له بالقتل ولكن المشكلة الرئيسية أنهما في مرحلة الامتحانات الخاصة بالعام الدراسي.





    قلب الحدث<<<(((الشرق القطرية)))
     
  2. CR7

    CR7 ¬°•| βu βşɱą |•°¬

    merci
    ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة