البحرين تسعى لاستعادة الثقة أمام اليمن

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة شووق قطر, بتاريخ ‏17 نوفمبر 2009.

  1. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    [​IMG]



    يسعى منتخب البحرين لكرة القدم إلى استعادة توازنه بسرعة عندما يستضيف اليمن غداً الأربعاء ضمن منافسات المجموعة الأولى في الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة إلى كأس آسيا 2011 في قطر.

    وتحل اليابان ضيفة ثقيلة على هونغ كونغ في المجموعة ذاتها.

    يتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى النهائيات في الدوحة، حيث تنتظر منتخبات العراق والسعودية وكوريا الجنوبية التي حلت أولى وثانية وثالثة على التوالي في كأس آسيا الماضية عام 2007، فضلاً عن منتخب الدولة المضيفة، ومنتخب الهند بطل كأس التحدي الآسيوية لعام 2008، وسيلحق بها بطل كأس التحدي لعام 2010 أيضاً.

    تأتي مباراة البحرين عقب أربعة أيام من فقط من الخسارة المؤلمة أمام نيوزيلندا بهدف دون مقابل في ويلينغتون في إياب ملحق آسيا-أوقيانيا وفقدان الأمل في التأهل إلى كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها.

    تحتل البحرين حالياً المركز الثاني في المجموعة برصيد 6 نقاط من فوزين على هونغ كونغ (3-1) واليابان (1-صفر)، بفارق الأهداف خلف اليابان، ويملك اليمن ثلاث نقاط من فوز يتيم على هونغ كونغ (1-صفر) التي تحتل المركز الأخير بدورها من دون أي نقطة.

    يدخل منتخب البحرين المباراة بطموح تحقيق الفوز لاستعادة الصدارة من اليابان والاقتراب من حجز مقعد في النهائيات، لمعالجة خيبة تصفيات كأس العالم، ومن المتوقع أن يعتمد مدرب البحرين التشيكي ميلان ماتشالا على تشكيلة شبه جديدة مستعيناً باللاعبين الذين لم يشاركوا في ويلينغتون، وأبرزهم حسين سلمان ومحمود عبد الرحمن وحسين علي وأحمد حسان ومحمد حسين، إلى جانب آخرين كانوا أساسيين في التشكيلة ومنهم جيسي جون وعبد الله فتاي ومحمد سالمين وعبد الله عمر وفوزي عايش.

    وقال ماتشالا بعد أول تدريب للمنتخب البحريني عقب عودته من نيوزيلندا أمس الاثنين: "ندرك أن الخسارة أمام نيوزيلندا كانت مؤلمة على البحرين وكل اللاعبين والإداريين، ولكن ما حصل قد حصل وعلينا الآن أن نركز على مباراة اليمن، فنحن بحاجة إلى الفوز وتحقيق النقاط الثلاث للاقتراب من التأهل إلى النهائيات".

    واللافت أن المدرب الكرواتي يوريسيتش ستريشكو الذي سيقود منتخب اليمن كان أشرف على منتخب البحرين لفترة، ويسعى إلى الاستفادة من إلمامه بمستوى اللاعبين البحرينيين واعتماد الخطة المناسبة لتحقيق الفوز.

    قاد ستريشكو المنتخب البحريني عام 2004 في خليجي 16 بالكويت، وحقق بعدها المنتخب الانجاز الآسيوي بتحقيقه المركز الرابع في نهائيات كأس اسيا في الصين في العام ذاته، ثم قاده في بطولة كأس الخليج السابعة عشرة في الدوحة قبل ان يستقيل ويتجه لتدريب المنتخب العماني.

    وكان منتخب اليمن وصل إلى قبل يومين استعدادا للمباراة بعد أن أنهى معسكره المحلي في صنعاء ولعب خلاله مباراتين مع تنزانيا فتعادل معها في (1-1) وفاز عليها في الثانية (2-1).

    يعول ستريتشكو على الحارس سالم عوض وقائد المنتخب المهاجم علي النونو وزاهر فريد وعارف ثابت وأوسام السيد وعلي مبارك وأكرم الورافي وعلاء الصاصي وباسم العاقل.

    وفي المجموعة الثانية، يأمل منتخب الكويت في تجديد فوزه على مضيفه الإندونيسي بعد أن تغلب عليه في الكويت (2-1) السبت الماضي.

    كانت مباراة الذهاب صعبة على المنتخب الكويتي، فاهتزت شباكه في الشوط الأول عبر بومبانغ بامونغكاس، واضطر إلى الضغط في الثاني حيث نجح نجمه بدر المطوع في تسجيل هدفين.

    تتصدر أستراليا ترتيب المجموعة برصيد سبع نقاط من أربع مباريات، تليها الكويت بست نقاط من ثلاث مباريات، ثم عمان بأربع نقاط من أربع مباريات، وتأتي اندونيسيا أخيرة بنقطتين من ثلاث مباريات.

    وفي المجموعة الثالثة، تبحث أوزبكستان عن الفوز الثالث على التوالي حين تحل ضيفة على ماليزيا ساعية إلى تكرار فوزها عليها بعد أن أسقطتها (3-1) في الجولة السابقة، وفازت أوزبكستان على الإمارات في مباراتها الأولى.

    تصدر أوزبكستان الترتيب بست نقاط، تليها الإمارات بثلاث نقاط، ثم ماليزيا من دون رصيد.

    وكانت المجموعة تضم الهند أيضاً لكنها تأهلت مباشرة إلى النهائيات عام 2011 بعد أن توجت بطلة لكأس التحدي الآسيوية الأخيرة، وذلك حسب النظام الجديد الذي اعتمده الاتحاد الآسيوي.


    التأهل المبكر هدف المنتخب السوري





    [​IMG]

    وفي المجموعة الرابعة، تبحث سوريا عن التأهل مبكراً إلى النهائيات عندما تواجه فيتنام على إستاد حلب الكبير.

    وسيكون المنتخب السوري أول المتأهلين في حال جدد فوزه على منافسه، إذ يتصدر ترتيب المجموعة حاليا برصيد تسع نقاط من ثلاثة انتصارات متتالية، تليه الصين (6)، وفيتنام (3) ولبنان (من دون نقاط).

    يمتلك منتخب سوريا كل مقدرات الفوز على فيتنام لفوارق فنية كبيرة أظهرتها مباراة الطرفين في هانوي السبت الفائت وعاد بعدها بفوز (1-صفر).

    سيلعب منتخب سوريا مكتمل الصفوف حيث سيعود إليه مدافعاه عبد القادر دكة وعمر حميدي، كما سيشارك الثلاثي المحترف فراس الخطيب وجهاد الحسين (القادسية الكويتي) ومحمد زينو (راه أهن الإيراني).

    ويرى مدرب سوريا فجر إبراهيم أن المباراة لن تكون سهلة بقوله: "أعتقد أن المباراة ستكون أكثر صعوبة مما كانت عليه مواجهتنا في هانوي كون المنتخبين أصبحا مكشوفين ولأن المباراة تشكل منعطفاً هاماً جداً بالنسبة إلينا كي نستمر بالصدارة".

    وأشار إلى تجدد غياب المدافع حمزة أيتوني وساعد الدفاع وائل عيان بسبب الإصابة، وأنه تم تعويضهما بدكة وحميدي، وأكد ثقته بلاعبيه وقدرتهم على متابعة مشوارهم الناجح في التصفيات.

    ومن المتوقع أن يعتمد إبراهيم على تشكيلة تضم مصعب بلحوس وعلي دياب وعمر حميدي وعيد القادر دكة وعاطف جنيات وبكري طراب وفراس إسماعيل وعبد الرزاق الحسين وجهاد الحسين وعبد الفتاح الأغا (محمد زينو) وفراس الخطيب.

    ويحل منتخب لبنان ضيفاً على نظيره الصيني الأحد المقبل.

    وفي المجموعة الخامسة، ستحاول تايلاند انتزاع الصدارة من إيران مؤقتاً حين تستضيف سنغافورة، آملة في تجديد فوزها عليها بعد أن أسقطتها على أرضها (3-1) السبت الماضي.

    وفي المباراة الثانية، يلتقي الأردن مع إيران الأحد المقبل.

    تتصدر إيران الترتيب برصيد سبع نقاط، تليها تايلاند (5) وسنغافورة (3) ثم الأردن (1).







    هنا
     
  2. CR7

    CR7 ¬°•| βu βşɱą |•°¬

    merci
    ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة