بكاء السماء والارض

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة ملاذ الطير, بتاريخ ‏1 نوفمبر 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. ملاذ الطير

    ملاذ الطير ¬°•| مُشرِفَة سابقة |•°¬

    من منكم سمع ببكاء السماء والارض

    أسعد الله صباحكم / مساءكم جميعاً :imuae83:


    أعزائي هل سبق وسمعتم عن بكـاء السمـاء والارض ...؟!

    تعالـــــــــوا إذن

    يقول الله سبحانه وتعالى حين أهلك قوم فرعون

    بســم الله الرحمن الرحيم(( فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالأرْضُ وَمَا كَانُوا مُنْظَرِينَ ))صدق الله العظيم
    روى ابن جرير في تفسيره عن بن عباس رضي الله عنه في هذه الآيةأن رجلاً قال له: يا أبا العباس رأيت قول الله تعالى :"فما بكت عليهم السماء والأرض وما كانوا منظرين"

    فهل تبكي السماء والأرض على أحد ؟

    فقال رضي الله عنه : نعم إنه ليس أحدٌ من الخلائق إلا وله باب في السماء منه ينزل رزقه ومنه يصعد عمله فإذا مات المؤمن فأغلق بابه من السماء
    الذي كان يصعد به عمله وينزل منه رزقه فقد بكى عليه وإذا فقده مصلاه
    في الأرض التي كان يصلي فيها ويذكر الله عز وجل فيها بكت عليه ..
    قال ابن عباس :أن الأرض تبكي على المؤمن أربعين صباحاً
    فقلت له: أتبكي الأرض ؟
    قال: أتعجب وما للأرض لا تبكي على عبد كان يعمرها بالركوع والسجود وما للسماء لا تبكي على عبد كان لتكبيره وتسبيحه فيها كدوي النحل ..
    وحين تعمر مكانك وغرفتك بصلاة وذكر وتلاوة كتاب الله عز وجل فهي ستبكي عليك يوم تفارقها قريباً أو بعيدا
    سيفقدك بيتك وغرفتك التي كنت تأوي إليها سنين عددا ...
    ستفقدك عاجلاً أو آجلاً فهل تراها ستبكي عليك السماء والأرض ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    اللهم رزقتنا نعمة الإسلام من غير أن نسألك فلا تحرمنا الجنة ونحن نسألك .. آآمين

    [FONT="Comic Sans MS
    [B][COLOR="Red"]نسال الله عز وجل ان نكون ممن تبكى عليهم السماء والارض
     
  2. الحاتمي

    الحاتمي ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    شكرا ع المعلومات الرائعة """ بصراحة اول مرة أعرف بأن السماء والأرض تبكي فيا روعة الخالق!!! وكيف لا تبكي وهي تسبح بالليل والنهار..
     
  3. CR7

    CR7 ¬°•| βu βşɱą |•°¬

    معلوومة يديدة

    يسلموو ع الطرح^^
     
  4. ملاذ الطير

    ملاذ الطير ¬°•| مُشرِفَة سابقة |•°¬

    كيف لا تبكي وهي تسبح بالليل والنهار..
    (سبحان الله وبحمده .. عدد خلقة .. وزنة عرشة.. ومداد كلماته)
    (سبحان الله بعدد ماكان.. وبعدد مايكون .. وبعدد الحركات والسكون)

    أشكر مروركم الجميل ... وطلتكم الأجمل
     
  5. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    يزاج الله خير اختى

    الله يعطيج العافيه

    يسلموووو
     
  6. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    [​IMG]
     
  7. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    رقـم الفتوى : 94974
    عنوان الفتوى : درجة حديث بكاء السماء والأرض
    تاريخ الفتوى : 29 ربيع الأول 1428 / 17-04-2007
    السؤال




    جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم، أحببت أن أسألكم ما صحة هذا الحديث؟ أن رجلاً قال له: يا أبا العباس رأيت قول الله تعالى "فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنْظَرِينَ" فهل تبكي السماء والأرض على أحد، فقال رضي الله عنه: نعم إنه ليس أحدٌ من الخلائق إلا وله باب في السماء منه ينزل رزقه ومنه يصعد عمله فإذا مات المؤمن فأغلق بابه من السماء الذي كان يصعد به عمله وينزل منه رزقه فقد بكى عليه.. وإذا فقده مصلاه في الأرض التي كان يصلي فيها ويذكر الله عز وجل فيها بكت عليه. قال ابن عباس: إن الأرض تبكي على المؤمن أربعين صباحاً، فقلت له: أتبكي الأرض؟ قال: أتعجب؟ وما للأرض لا تبكي على عبد كان يعمرها بالركوع والسجود، وما للسماء لا تبكي على عبد كان لتكبيره وتسبيحه فيها كدوي النحل وحين تعمر مكانك وغرفتك بصلاة وذكر وتلاوة كتاب الله عز وجل فهي ستبكي عليك يوم تفارقها قريباً أو بعيدا.. فسيفقدك بيتك وغرفتك التي كنت تأوي إليها سنين عدداً ستفقدك عاجلاً أو آجلاً. فهل تراها ستبكي عليك؟ انتهى. جزاكم الله خيراً.. وأحسن إليكم.

    الفتوى



    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فإنا لم نعثر على رواية هذا الحديث بهذه الصيغة، وإنما وردت ألفاظ منه متفرقة، وأغلبها لا يخلو من كلام، وأغلبها موقوف على ابن عباس أو على علي رضي الله عنهما، وكثير منها موقوف على التابعين، وقد روى الترمذي وأبو يعلى بسند فيه موسى بن عبيدة ويزيد الرقاشي -وهما ضعيفان عند أهل الفن- رويا عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من مؤمن إلا وله بابان باب يصعد منه عمله وباب ينزل منه رزقه، فإذا مات بكيا عليه فذلك قوله عز وجل: فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاء وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ. قال الترمذي: هذا حديث غريب لا نعرفه مرفوعاً إلا من هذا الوجه، وموسى بن عبيدة ويزيد بن أبان الرقاشي يضعفان في الحديث. انتهى.

    والله أعلم.


    المفتـــي: مركز الفتوى



    http://www.islam....net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=94974&Option=FatwaId

    يغلق الموضوع لعدم صحة الحديث
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة