قبائل ولاية ضنك

الموضوع في ',, البُريمِي للتُراثِ والحَضارات ,,' بواسطة الجاعدي, بتاريخ ‏8 أكتوبر 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. الجاعدي

    الجاعدي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    61
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    الأخوة الأعزاء

    من الولايات التي تتميز بتعدد قبائلهاوتنوعها ، ولاية ضنك ، وهي إحدى ولايات منطقة الظاهرة ، بل هي أوسط عقدها ، تمتاز بواديها الدائم الجريان ، وبأفلاجها العديدة الغزيرة المياه ، وبمعالمها التاريخية الموغله في أعماق التاريخ .

    لهذه الولاية نزحت الكثير من القبائل ، قحطانية وعدنانية ، وشكلت ـ جميعها ـ تاريخ ضنك ـ الزاخر بالأمجاد ، والبطولات ، وقلاعها وحصونها وبروجها التي تعتنق قمم الجبال شاهد على ذلك .
     
  2. الجاعدي

    الجاعدي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    61
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    (1)

    جاء في " المعاجم اللغوية "ضنك الشيء ضنكاً بمعنى ضاق والضنك الضيق من كل شيء ومعيشة ضنك ضيقة .
    وفي القرآن الكريم : ( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكاً ) والضنك ضيق العيش وكل ما ضاق فهو ضنك.

    وتنطق كلمة ضنك بفتح حرف الضاد وسكون النون حيث يقول الشيخ المؤرخ سالم بن حمود السيابي موضحا النطق الصحيح لكلمة ضنك: "أعلم أن ضنك وهي بضاد مفتوحة ونون ساكنة بعدها كاف من أفخر البلاد وأوسعها".

    ويذكر المؤرخ ياقوت الحموي في كتابه " معجم البلدان "أن كلمة ضنك تنطق بالفتح ثم السكون وتعني الضيق وذكر أنها اسم موضع لم يحدد مكانه .

    ثم ذكر بيتا من الشعر لبعض الشعراء يقول فيه :
    ويوم بالمجازة والكلندى === ويوم بين ضنك وصومحان


    هذا ويطلق كذلك على ضنك اسم " العوجاء " وذلك بسبب تموج واعوجاج مسار الوادي تبعا لمجرى الماء .

    وقد ذكر مؤلف كتاب " دليل الخليج " كذلك: " أن ضنك كثيرا ما يلفظ اسمها ضنش " .

    ويرى بعض الباحثين أنها تسمى كذلك " ضك " بحذف حرف النون وعلى الرغم من التقارب في المعنى بين كلمة " ضنك" وكلمة " ضك " إلا إنني لم أجد من ذكر هذه الولاية بهذا الاسم بل جميع المصادر والمراجع مجمعة ومتفقة على أن اسمها ضنك .
     
  3. الجاعدي

    الجاعدي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    61
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    (2)

    ومن خلال تتبع المصادر التاريخية القديمة نرى أن هذا الاسم – أي اسم ضنك - اسما قديما موغلا في أعماق التاريخ حيث نجد أن عددا من المؤرخين والشعراء والرحالة ذكروا هذا الاسم في مؤلفاتهم وأشعارهم .

    وأول من ذكر هذا الاسم حسب إطلاعي هو الشاعر العماني سّوار بن المضرّب السعدي التميمي وذلك في قصيدته المشهورة النونيةالتي قالها عن عمان مبينا فيها حنينه ولوعته واشتياقه لزيارة موطنه ومرتع صباه حيث يقول:
    أحب عمان من حبي سليمى === وما طبي بحب قرى عمان
    فلا أنسى ليالي بالكلندى === فنين وكل هذا العيش فانِ
    ويوماً بالمجازة يوم صدق === ويوما بين ضنك وصومحانِ


    كما ذكر هذا الاسم المؤرخ المقدسي في كتابه " أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم "أثناء حديثه عن بعض المدن العمانية .

    وذكره كذلك العلامة المؤرخ العوتبي ـ وهو من علماء عمان في القرن الرابع الهجري ـ في كتابه " الأنساب"وذلك أثناء حديثه عن القبائل التي استوطنت عمان منذ بداية الهجرة العربية إليها .

    وقد سميت ضنك بهذا الاسم لوقوعها بين الجبال الشاهقة التي تحيط بها وتكتنفها من كل جانب وتحيط بها كدروع سابغة تحميها من غدر الطبيعة وجبروت الإنسان مما جعل هذا المكان ضيقاً أو ضنكاً .

    وليس كما يدعي البعض أنها سميت بهذا الاسم بسبب ضيق العيش فيها وشح الموارد فالواقع ينفي ذلك حيث أن وجود هذا الوادي الدائم الجريان منح ضنك خصوبة في الأرض وغزارة في المياه مما جعلها تنتج شتى المحاصيل الزراعية والدليل على الرخاء الذي كانت تعيشه ضنك توافد عدد كبير من القبائل إليها والاستيطان بها واتخاذها مقرا وسكنا لها .
     
  4. راعي الخيارية

    راعي الخيارية ¬°•| عٌضوٍ شَرًفِ|•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ابريل 2008
    المشاركات:
    385
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    العود أحمد يالجاعدي

    مرحبا بك في منتداك وبين أخوانك
     
  5. الجاعدي

    الجاعدي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    61
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    (3)

    بعد إنهيار سد مأرب أخذت بعض القبائل العربية تحث السير نحو عمان وكان على رأس هذه القبائل مالك بن فهم الأزدي الذي استطاع أن يسيطر على عمان ويكون فيها مملكة عربية قوية استمرت لفترة طويل من الزمن .

    وبعد أن استقرت قبائل الأزد في بعض مناطق عمان أخذت قبائل أخرى تتوافد إليها وخصوصا من شمال الجزيرة العربية وعملت على الإختلاط مع القبائل التي سبقتها وكونتا معا مزيجا من القبائل التي ما زالت تشكل عمان إلى الآن .

    وقد كانت ولاية ضنك من المناطق التي وفدت إليها القبائل العربية واستقرت فيها منذ تلك العصور وحتى الآن وتنتسب هذه القبائل إلى القبائل العدنانية والقبائل القحطانية .

    حيث يذكر المؤرخ العوتبي في " كتابه الأنساب " أثناء حديثه عن القبائل العمانية التي نزلت بعمان بعد هجرتها من جنوب وشمال الجزيرة العربية أن بعض هذه القبائل استوطنت واستقرت في ضنك حيث يقول ما يلي : "ونزل بعمان قوم من بني النبيت من الأنصار في الجاهلية ومنازلهم في قرية يقال لها ضنك من أعمال السر ونزلها ناس من بني الحارث بن كعب ومنازلهم بضنك وهذه البلاد فيها النخل والموز والرمان والأترنج ومزارع الحنطة والذرة ونزلها قوم من قضاعة من بني المقين بن جسر نحو مائة رجل منازلهم بضنك من السر"

    بل أن المؤرخ العوتبي يذكر أن بعض القبائل وفدت على مناطق معينة من ضنك واستقرت بها حيث يقول : " ومن قبائل بني الحارث الأصغر بن معاوية منهم أهل بيت الصمة يسكنون فدا "
    .ويقول كذلك : "وأما بنو سعيد بن سعد فكانوا أهل دوت"

    كما أن الشاعر الكيذاوي وهو من شعراء القرن العاشر الهجري يتطرق إلى ذكر بعض القبائل التي كانت وما زالت تعيش في ولاية ضنك وذلك أثناء حديثه عن مسيرة الملك فلاح بن محسن النبهاني بجيشه إلى وادي بني خالد بصحبة عدد كبير من القبائل من شرق عمان وغربها حيث يقول أثناء حديثه عن قبائل ضنك :
    وآل وحشي جميعا في غطارفة === من آل شكر أو من آل فيلان
    وفيه آل عزيز مع بني عمر === مع آل حمير مع عبس وذبيان


    وقد ذكر المؤرخ مايلز في كتابه ( الخليج بلدانه وقبائله) بعض القبائل التي كانت تعيش في ضنك ومنها : قبيلة بني زيد ، بنو عزيز ، البداة ، النعيم ، بنو ساعدة ، بنو قتب .

    وذكر كذلك المؤرخ لويمر في كتابه( دليل الخليج ) بعض قبائل ضنك حيث يقول : " وتنقسم ضنك إلى العلاية وتضم خمسة أحياء وسفالة وبها سبعة أحياء ، ويبلغ عدد سكان ضنك 3500 نسمة ينتمون لبني نعيم وسكان السفالة هم من عيال عزيز وعيال حيا والشوامس والوحاشا والشكور" .
     
  6. الجاعدي

    الجاعدي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    61
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    شكرا لك إستاذي راعي الخيارية

    المشكلة التي أقع فيها أنني أكتب مواضيعي مباشرة في المنتديات ، وكنت نادرا ما أكتب موضوع في المنتديات إلا وأحفظه معي إلا في منتدى محافظة البريمي فلم أحفظ إلا معلومات قليلة جدا ، ولذا فقد ضاع ما كتبته ، والطامة الكبرى أن ردود الأخوة الأعضاء على تلك المواضيع ضاعت أيضا .
    والله المستعان
     
  7. الجاعدي

    الجاعدي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    61
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    (4)

    توجد في ولاية ضنك العديد من القبائل ، بعهضا قحطانية والأخرى عدنانية ، بعضها قديم في هذه الولاية ولها أماكنها ومعالمها التاريخية وحصونها وبروجها وأفلاجها ، وبعضها وفد منذ فترة ليست بالبعيدة ، إلا أن الجميع أندمج في الحياة بحلوها ومرها ، وشارك وساهم في إزدهار هذه الولاية ورقيها .

    ومن هذه القبائل :

    * الساعدي
    * العيسائي
    * اليحيائي
    * العزيزي
    * المربوعي
    * المزاحمي
    * الوحشي
    * الشكري
    * الربخي
    * النعيمي
    * الشامسي
    * البادي
    * اليزيدي / الزيدي
    * المسماري
    * العلياني
    * المطرفي
    * النقبي
    * الخنبشي
    * العلوي
    * اليعربي
    * الشكيلي
    * المنذري
    * الشملي
    * الكلباني
    * المقبالي
    * الغيثي
     
  8. الجاعدي

    الجاعدي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    61
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    (5)

    قبيلة المربوعي

    قبيلة المربوعي إحدى قبائل ولاية ضنك ، قليلة العدد ، لها تاريخ عريق ، سطرت مآثر ومحامد لا يبليها تعاقب الأيام وتغير الأحوال ، تتمركز في ( الوسطى ) من ولاية ضنك ، بالقرب من حصن الإمام ، ذلك الحصن الذي كان المركز الإداري لهذه الولاية ،وتتوزع حاليا بين ضنك والبريمي ومدينة العين بدولة الإمارات العربية المتحدة ، لا أدري لمن تنتسب ، دخلت في حلف قبيلة النعيم في النصف الثاني من القرن التاسع عشر والنصف الأول من القرن العشرين ، يعدهم البعض منهم ، وإن كان الأمر بخلاف ذلك ، فهم قبيلة مستقلة بذاتها، لها مناطقها الخاصة بها وأفلاجها وحصونها وبروجها.

    برز منها العديد من الفقهاء والأدباء والشعراء الذين أسهموا في الحياة العلمية والثقافية في ولاية ضنك بصورة خاصة وفي عمان بصورة عامة .

    كما تبوأ بعضهم مناصب سياسية عليا في عصر الإمامة اليعربية ( 1034هـ ـ 1162هـ ) ومن هؤلاء العلماء ما يلي :

    1- الشيخ الفقيه محمد بن ربيعة بن زيد بن درع بن علي المربوعي الضنكي ، من أعلام عمان في القرن الحادي عشر الهجري ، وهو والد الشيخ الفقيه الأديب سليمان بن محمد بن ربيعة المربوعي .

    2- الشيخ الفقيه سليمان بن محمد بن ربيعة المربوعي الضنكي ، من علماء عمان في النصف الثاني من القرن الحادي عشر والنصف الأول من القرن الثاني عشر الهجري ، ولد في بلدة ضنك في عصر الإمام سلطان بن سيف بن مالك اليعربي ( 1059هـ/ 1649م - 1090هـ/1679م) درس الشيخ سليمان على يد العلماء المعاصرين له وما فتئ يدرس ويتعلم ويزاحم العلماء بالركب حتى ارتقى في سلم درجات العلم فأصبح من أكابر فقهاء عمان ومن الذين يشار إليهم بالبنان .
    وعندما تفيء هذه المرتبة من العلم استدعاه الإمام سيف بن سلطان اليعربي إلى نزوى وظل بها حتى وفاة هذا الإمام عام 1123هـ حيث اجتمع فقهاء وعلماء عمان برئاسة الشيخ العلامة عدي بن سليمان الذهلي واتفقوا على عقد الإمامة على ولده الإمام سلطان بن سيف بن سلطان اليعربي وقد كان الشيخ سليمان بن محمد من الذين عقدوا بيعة الإمامة لهذا الإمام .حيث يقول الشيخ العلامة نور الدين السالمي نقلاً عن الشيخ الصبحي ما يلي : " وكان المتولي للعقد عدي بن سليمان وخلف بن محمد وسليمان بن محمد وكلهم ثقاة فقهاء " ) ( تحفة الأعيان ج2 ، ص 117 ).

    لقد تبوأ الشيخ سليمان بعض المناصب السياسية في الدولة اليعربية حيث عينه الإمام سلطان بن سيف بن سلطان بن سيف بن مالك اليعربي ( 1123هـ/1711م – 1131هـ/1719م) واليا على مدينة نزوى وذلك بعد أن انتقل الإمام سلطان إلى مدينة الحزم حيث يقول الشيخ المؤرخ السالمي أثناء حديثه عن إمامة الإمام سلطان بن سيف الثاني ما يلي : " بويع له بعد موت أبيه وذلك في شهر رمضان المبارك سنة ثلاث وعشرين ومائة وألف وكتب العلامة الصبحي لبعض إخوانه أن سيف بن سلطان صح معنا موته ثم صح معنا تقديم المسلمين ابنه سلطان إماما لكافة المسلمين تلقفت صحة ذلك من الفقيه ناصر بن سليمان بن مداد وسليمان بن محمد بن ربيعة المربوعي وقد ولاه على أهل نزوى " .( تحفة الأعيان ج2/ 117).

    ثم عينه بعد ذلك والياً على حصن ضنك ـ وهو الحصن الذي يطلق عليه اسم " حصن الإمام " ـ حيث أمر أثناء ولايته على ضنك وذلك عام 1129هـ - الشيخ سالم بن حماد بن سعيد بن أحمد الضنكي بنسخ أحد أجزاء كتاب الأشراف للشيخ الفقيه مبارك بن غريب بن مبارك المزروعي السمائلي حيث يقول في خاتمة الكتاب :" تم كتاب الأشراف وصلى الله على نبيه محمد النبي وآله وصحبه وسلم وكان تمامه وفراغه نهار الثلاثاء ورابع من شهر ربيع الأول من شهور سنة تسع سنين وعشرين سنة ومائة سنة وألف سنة من الهجرة الإسلامية على مهاجرها أفضل الصلاة والسلام وكان تمامه على يد الفقير الحقير المعترف بالخطأ والذنوب والتقصير الراجي إلى رحمة ربه القدير سالم بن حماد بن سعيد بن أحمد الضنكي للشيخ الثقة العدل الرضي الوالي الولي مبارك بن غريب بن مبارك المزروعي السمائلي اللهم وفقه لحفظه ولفظه وفهم معانيه إنك سميع الدعوات إنه على كل شيء قدير وكان نسخه له بأمر الشيخ الفقيه المحب الصفي سليمان بن محمد بن ربيعة المربوعي وهو والي حصن ضنك بعصر سيدنا ومولانا إمام المسلمين وخليفة النبيين سلطان بن سيف بن سلطان بن سيف بن مالك اليعربي أعزه الله ونصره على أعدائه وأيده على القوم الكافرين وصلى الله على محمد النبي وآله وصحبه وسلم ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم " .

    كما عُين واليا على منطقة الجو ( البريمي ) في عصر الإمام سيف بن سلطان بن سيف سلطان بن سيف بن مالك اليعربي ( 1140هـ/ 1728م – 1145هـ/1732م) .

    كان الشيخ سليمان فقيها وعالما وأديبا وشاعرا ، حيث أطلعت على بعض الآراء والفتاوى الفقهية له في بعض الكتب التي دونت في عصره أو بعد وفاته,ويذكر الشيخ البطاشي: (( أن له أجوبة كثيرة في الفقه نظماً ونثراً )).

    كما كان الشيخ ناسخاً لبعض المؤلفات الفقهية التي ما زالت مخطوطة إلى الآن .كما نُُسخ له العديد من الكتب والمؤلفات من قبل العلماء المعاصرين له ومن هذه الكتب بعض أجزاء كتاب بيان الشرع والناسخ هو الشيخ عبدالغني بن محمد بن عبدالله بن محمد البصري القرشي الجوي الشافعي عام 1120هـ وذلك في عصر الإمام سيف بن سلطان بن سيف بن مالك اليعربي (1104هـ/1692م – 1123هـ/1711م) حيث يقول في خاتمة الكتاب ما يلي : " تم الجزء الرابع والأربعون في البيوع في أصناف شتى في العيوب والإقالة والثقة وهو الثالث من البيوع من كتاب بيان الشرع يتلوه الجزء الخامس والأربعون في البيوع والسلف والتجارة والمضاربة والرهن وهو الرابع من البيوع من كتاب بيان الشرع وكان تمامه ضحى الجمعة لثمان عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الأول سنة عشرين سنة ومائة سنة وألف سنة من الهجرة الإسلامية على مهاجرها أفضل الصلاة والتسليم وكان تمامه على يد العبد الفقير إلى الله الراجي رحمة الله عبدالغني بن محمد بن عبدالله بن محمد البصري المخزومي القرشي كتبه للشيخ الورع الثقة الزكي سليمان بن محمد بن ربيعة المربوعي رزقه الله حفظه والعمل بما فيه ".

    ويقول أيضا في خاتمة مخطوطة بيان الشرع : ( ..كان تمامه يوم الأثنين لسبع عشرة ليلة خلت من شهر جمادى الآخرة من شهور سنة عشرين سنة ومائة سنة وألف سنة من الهجرة الإسلامية على مهاجرها أفضل الصلاة والسلام على يدي العبد الفقير الحقير المقر بالذنب والعجز والتقصير الراجي عفو ربه القدير عبدالغني بن محمد بن عبدالله بن محمد المخزومي القرشي البصري ثم الجوي نسخه للشيخ الرضي سليمان بن محمد بن ربيعة المربوعي رزقه الله حفظه والعمل بما فيه إنه ولي ذلك والقادر عليه ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وصلى الله على سيدنا محمد وآله).

    كما نسخ له كتاب " المعتبر " للشيخ أبي سعيد الكدمي وذلك في عصر الإمام سلطان بن سيف بن سلطان اليعربي ( 1123هـ/1711م – 1131هـ/1719م ) والناسخ هو الشيخ الفقيه خلف بن محمد بن خنجر بن سعيد بن غفيلة الغفيلي الضنكي حيث يقول :" وقع الفراغ من نسخ هذا الكتاب ضحى ثالث شهر ذي الحجة أحد شهور سنة أربع وعشرين ومائة سنة وألف سنة من الهجرة النبوية الإسلامية على مهاجرها أفضل الصلاة والسلام على يد أفقر خلق الله وأحوجهم إلى رحمة ربه القدير النادم على ما فرط في جنب الله خلف بن محمد بن خنجر بن سعيد بن غفيلة نسخة لشيخه وسيده الوالي الموالي الشيخ سليمان بن محمد بن ربيعة بن زيد المربوعي الضنكي رزقه الله حفظه والعمل بما فيه إنه سميع الدعاء آمين ".

    هذا وقد توفي الشيخ سليمان ـ رحمه الله تعالى ـ في منتصف القرن الثاني عشر الهجري أو قريباً منه حيث أنه لم يشارك في عزل الإمام سيف بن سلطان بن سيف بن سلطان اليعربي ومبايعة الإمام بلعرب بن حمير اليعربي عام 1146هـ مما يدل على أن الشيخ قد توفي قبل هذا التاريخ.ومما يدلل على ذلك أن الشيخ عمر بن مسعود بن ساعد المنذري نسخ أحد الكتب للشيخ سليمان في عام 1129هـ مما يدل على أن الشيخ كان على قيد الحياة حتى هذا التاريخ ويذكر الشيخ البطاشي أنه كان على قيد الحياة إلى سنة 1141هـ وبهذا أستطيع القول أن الشيخ توفي ما بين عامي 1141هـ و 1146هـ .
    3- الشيخ الفقيه ربيعة بن زيد بن علي المربوعي الضنكي ، من أعلام ولاية ضنك في القرن الثاني عشر الهجري ، وهو من أقرباء الشيخ سليمان بن محمد المربوعي .

    4- الشيخ جاعد بن سنان المربوعي الضنكي ، من أعلام ولاية ضنك في القرن الثاني عشر الهجري ، كان ناسخا للكتب ، جيد الخط .

    5- الشيخ ربيعة بن سليمان بن محمد المربوعي ، وهو ابن الشيخ سليمان بن محمد المربوعي ، يقول مؤلف كتاب النمير (الجزء 2/166) : ( يروى أن الشيخ الفقيه العالم سليمان بن محمد بن ربيعة بن زيد المربوعي الضنكي خرج عند وادي ضنك مع جملة من أهل البلاد طالبين من الله تعالى نزول الغيث بعد أن أجدبت الديار وجفت الآبار فاستجاب الله دعوتهم فعم الخصب سائر البلاد وكان خطيبهم يومئذ والدي الشيخ الفقيه العالم سليمان بن محمد بن ربيعة بن زيد المربوعي الضنكي ، وكتبه ربيعة بن سليمان بن محمد المربوعي )
     
    آخر تعديل: ‏9 أكتوبر 2009
  9. ذيب المرابيع

    ذيب المرابيع ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    96
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    مرحبا اخويه اشكرك ع طرحك الحلو
    بس بغيت ابين شي .. نحن لامن حلف النعيم ولاشي نحن غير والنعيم غير بس صااار نسب جدييم بينا ع ايام صقر بن سلطان حاكم البريمي عسب جي يمكن الناس يتحسبونا نحن وياهم من اصل واحد ^^


    وتسلم يالشييييخ ع المعلومات الطيبه
    تقبل مروري
    اخوك .. ذيب
     
  10. الجاعدي

    الجاعدي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    61
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0

    شكرا جزيلا لك أخي ذيب المرابيع
    وبارك الله فيك
    نعم أنا ذكرت أعلاه أن قبيلة المربوعي مستقلة بذاتها عن قبيلة النعيمي ، على الرغم أنك لو تبحث في مواقع الأنترنت ستجد الكثير من الكتابات التي تصنفهم من ضمن النعيم.

    لدي سؤال أخي العزيز
    * لمن تنتسب قبيلة المربوعي ؟
    * وكم تقريبا عدد الأسر حاليا التي تعود لهذه القبيلة ؟
     
  11. ذيب المرابيع

    ذيب المرابيع ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    96
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    مرحبا الجاعدي
    اول شي نحن ننتسب حق ربيعه بن وائل
    وفنفس الوقت يمكن نكون من اصل المزاريع يعني هالشي مب معروف للحين
    هاي رمست شيوخهم
    وفي رسايل تتطرش لشيخ المرابيع ..سعيد بن طالب حالين يكتبوله المربوعي المزروعي
    المهم
    وبالنسبه للاسر ..
    اذا ع الاسر 5 اسر ويتفرعو من هاللاسر عيالهم وعيال عيالهم واذا تباني اذكرهم بذكرهم ^^
    واذا ع الفخايذ
    4 فخايذ
    اجود
    سالم بن سيف
    وعيال ماجد
    الصلط

    وجاان فخاطري اي معلومه ثانيه تراني تحت الخدمه
    تحياتي
    المربوعي
     
  12. الجاعدي

    الجاعدي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    61
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    شكرا لك أخي ذيب المرابيع على هذه المشاركة القيمة
    رغم أنني أطلعت على عدد كبير من المخطوطات التي ورد فيها اسماء بعض الشخصيات من هذه القبيلة إلا أنهم لم يذكروا فيها نسب قبيلتهم ويكتفون باسم " المربوعي " أو " المربوعي الضنكي " ، ولعله إن شاء الله مع كثرة البحث نستطيع الحصول على بعض المعلومات عن هذا الامر .

    أخي المربوعي
    ذكرت أن المرابيع من المزاريع ، فهل هم فخيذة منهم أم أن المرابيع حالياً مزاريع ؟
     
  13. ذيب المرابيع

    ذيب المرابيع ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    96
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    مرحتييين كبار فيك الجاعدي
    امم انا هالرمسه يايبنها من يدودي واهلي يمكن لو سالت جان بيقولك شرات رمستيه
    بالنسبه حق المزاريع نحن مب فخذ منهم وانا كتب فخايذ المرابيع فوق
    بس هيه مجرد كلام يقولونه شيوخ المزاريع وشيوخ امرابيع انه نحن من اصل المزروعي وماشي للحين ششي ياكد ع هالكلام
    والسموحه ع القصور الطيب
     
  14. الجاعدي

    الجاعدي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    61
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0


    أخي العزيز ذيب المرابيع
    اتمنى أن تذكر تفاصيل أكثر عن الفخائذ الأربع لقبيلة المرابيع التي ذكرتها أعلاه حتى أضيفها في مشاركتي عن هذه القبيلة العريقة .
     
  15. الجاعدي

    الجاعدي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    61
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    (5)

    قبيلة الوحـشي

    قبيلة الوحشي ، من قبائل ولاية ضنك ، قليلة العدد ، تستوطن سفالة ضنك ، "كانت في حلف قبيلة النعيم ، إلا أنها لا تنتسب لهم ، وهي من القبائل القديمة في ولاية ضنك .

    حيث ذكرها الشاعر الكيذاوي ـ الذي كان معاصرا لملوك النباهنة ـ مع عدد آخر من قبائل عمان عامة وولاية ضنك خاصة ـ في قصيدته التي مدح فيها الملك فلاح بن محسن بن سليمان بن سليمان النبهاني (976هـ/1569م- 983هـ/1576م ) عندما توجه بجيشه الجرار المكون من بعض قبائل عمان لمحاربة [ وادي بني خالد ] حيث يقول في قصيدة طويلة ما يلي :

    جردت للحرب سيف العزم منصلتا ....* ولم تكن عن مثال المجد بالوان
    وأقبلت من نواحي الأرض مسرعة ....* تأتي إليك السرايا يا ابن نبهان
    حتى نهضت بجيش والملوك به ....* موفون من آل قحطان وعدنان
    وسرت بالجيش من بهلا إلى سمد ....* إلى سياق إلى صور فجعلان
    جيش من مالك الرستاق مالكه ....* مشهور الثنا من بني نصر بن زهران
    وناصر وعدي والفتى سند ....* بنو شماس سليل القرم سرحان
    والمرعفون القنا في كل معركة ....* بنو ربيعة والندب بن شيحان
    وآل عمرو مع الحدان قاطبة ....* في آل دهمش في جند ابن جيلان
    وآل وحشي جميعاً في غطارفة ....* من آل شكر أو من آل فيلان
    وآل صلت وهم أهل العناد هم ....* فيه وفيه بنو ذهل بن شيبان
    وفيه آل عمير يقدمون على ....* صواهل ضمر تهوى بفرسان
    وفيه آل عزيز مع بني عمر ....* مع آل حمير مع عبس وذبيان
    وغافر وشكيل والصوارخ هم ....* في الروع أثبت من أركان ثهلان
    وآل عبرة في أبناء عدي وبنو ....* بطاش أهل النهى والأمر والشان
    وآل محرز أرباب العلا وبنو ....* هناة هم خير أنصار وأعوان
    وفيه آل شهيم جملة وبنو ....* حبس هم في التلاقي أسد خفان
    وكم وكم فيه أقوام قد اجتمعوا ....* به هناك من نحو ونعمان



    تنتسب هذه القبيلة إلى بني ضبة ، ولعل وجود فلج لهم باسم الشياطين " غربي قرية " مشارب " في ولاية عبري ، بالقرب من بلدان بني قتب ، يعضد هذا القول ويقويه ، كما أن البعض ينسبهم إلى مالك بن فهم .

    ورد ذكرها في كتب التاريخ ، وبالذات أثناء عصر اليعاربة ، حيث كانوا من المساهمين في توحيد عمان زمن الإمام ناصر بن مرشد اليعربي (1034هـ/1624م ـ 1059هـ/1649م ) ، كما كان لهم دور بارز في الأحداث السياسية بعمان زمن الإمام محمد بن ناصر بن عامر الغافري ( 1136هـ/1724م ـ 1140هـ/1728م ) .

    لهم حصن في سفالة ضنك ( سفالة الوحشي ) ، يعتبر من الحصون القديمة بالولاية ، حيث أسس ـ تقريبا ـ في بداية عصر اليعاربة ، وقد دمره الإمام محمد بن ناصر بن عامر الغافري ( 1136هـ/1724م ـ 1140هـ/1728م ) ثم بناه لهم من جددي بعد ذلك ، حيث جاء في " كشف الغمة " ج2/989 : ( ثم أمر [ الإمام محمد بن ناصر الغافري ] بالحشد على جميع من بطاعته من أهل عمان ، فاجتمعت إليه جموع كثيرة ، فسار بهم من نزوى يريد ضنكاً يرجع الوحاشا إلى بلدهم ، ويبني لهم حصنهم بضنك الذي دمره عليهم ..).

    برز منهم العديد من الشخصيات منهم ربيعة بن حمد الوحشي ، الذي كان معاصرا للإمام محمد بن ناصر الغافري .
     
    آخر تعديل: ‏11 أكتوبر 2009
  16. ذيب المرابيع

    ذيب المرابيع ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    96
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    فالك طيب الجاعدي ولي عوده عسب ارد عليك ^^
     
  17. الجاعدي

    الجاعدي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    61
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    أنتظر مشاركتك أخي العزيز
     
  18. غٌَ ـلآ بُنٍيً گـ عُ ــبُ

    غٌَ ـلآ بُنٍيً گـ عُ ــبُ ¬°•| םـشُرٍَفٍة سْابِقِهْ|•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏6 يونيو 2008
    المشاركات:
    5,927
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    مجهود اكثر من طيب تستحق كل الشكر والثناء عليه
     
  19. الجاعدي

    الجاعدي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    61
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    شكرا جزيلا
    وننتظر مشاركات الأعضاء وتعليقاتهم
     
  20. الجاعدي

    الجاعدي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إنضم إلينا في:
    ‏5 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    61
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    ( 6 )

    قبيلة الـربخي

    قبيلة أزدية قحطانية ، من قبائل ولاية ضنك القديمة ، تنتسب لـ ربخة بن حارث بن عائذ بن خترير بن أسلم بن هناءة بن مالك بن فهم الأزدي .ذكرهم المؤرخ العماني حميد بن محمد بن رزيق ، في كتابه " الصحيفة القحطانية " أثناء حديثه عن الإمام أحمد بن عمر بن محمد الربخي الضنكي ، حيث قال : ( .. والرباخ هؤلاء يمنيو النسب ، قليلو العدد ، ومنهم الرباخ أهل إقليم طيوي ). الجزء الخامس /135

    ويقول الشيخ سيف بن حمود البطاشي ، في كتابه " إتحاف الأعيان " :" والرباخ هم من بني هناءة بن مالك بن فهم منسوبين إلى ربخة " .
    توجد هذه القبيلة حاليا في الكثير من الولايات العمانية كـ:
    1- ولاية ضنك ( سفالة ضنك ) بمنطقة الظاهرة
    2- وولاية بهلا ( حارة بيمان ) بالمنطقة الداخلية
    3- وولاية قريات ( ضيقه ـ عمق ) بمحافظة مسقط
    4- وولاية مطرح بمحافظة مسقط
    5- وولايةالرستاق بمنطقة الباطنة .

    وممن يوجد اليوم منهم في ضنك ، فهم من أبناء عبيد بن حمد بن عبيد بن سليمان الربخي ، وقد نبغ منهم عددا كبيرا من العلماء والأئمة والشعراء والأدباء ، ومنهم :

    1- الإمام أحمد عمرو بن محمد الربخي الضنكي ، بويع بالإمامة على عمان في أواخر القرن التاسع الهجري ، وقد ذكره المؤرخ ابن رزيق في كتابه " الصحيفة القحطانية " ، قائلا : ( .. وعقدوا من بعده لأحمد بن عمر بن محمد الربخي ، وكان مسكنه ضنك من الظاهرة ) الجزءالخامس/135

    2- والشيخ الفقيه سعيد بن مسعود بن صالح الربخي الضنكي ، كان من علماء عمان في القرن الثاني عشر الهجري ، ذكره الشيخ المؤرخ سيف بن حمود البطاشي – رحمه الله – وقد أطلع على بعض الأجوبة لهذا الشيخ حيث يقول : " ... وهو من فقهاء القرن الثاني عشر له أجوبة في الأثر " ويقول كذلك : " أطلعت له على أجوبة في الفقه " .

    أطلعت على بعض المخطوطات التي نسخها لنفسه ،ومن هذه الكتب التي نسخها لنفسه كتاب "منهج الطالبين وبلاغ الراغبين" للشيخ خميس بن سعيد الشقصي ـ رحمه الله ـ وقد كتب معلقا عليه قائلا: " تم الجزء التاسع في الدعاوى والأحكام من كتاب منهج الطالبين وبلاغ الراغبين ويتلوه الجزء العاشر في الشهادات والأيمان من منهج الطالبين وبلاغ الراغبين تأليف الشيخ العالم الزاهد الخاشع الراكع الساجد المتورع خميس بن سعيد الشقصي الرستاقي أسعده الله وكان تمامه ضحى يوم الاثنين لثلاث خلون من شهر صفر من شهور سنة خمسين سنة ومائة سنة وألف سنة من الهجرة النبوية الإسلامية على يد العبد الأقل لله عز وجل الفقير إلى الله تعالى سعيد بن مسعود بن صالح الربخي بيده لنفسه ابتغاء لما عند الله من الثواب وإحياء لما درس من السنة والكتاب وأنا استغفر الله من السمعة والرياء والإعجاب ومن كل ما خالفت فيه الحق والصواب آمين اللهم آمين " .

    ويقول كذلك في مخطوطة أخرى : " ..من كتاب منهج الطالبين وبلاغ الراغبين للعبد الأقل لله عز وجل الفقير إليه سعيد بن مسعود بن صالح بن مسعود بن هلال الربخي الضنكي رزقه الله حفظه والعمل بما فيه إنه جواد كريم اللهم وفقنا لما تحب وترضى وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب كتبه مالك قرطاسه الفقير إلى الله تعالى سعيد بن مسعود بيده عصر الجمعة 14 رجب سنة 1147من الهجرة الإسلامية النبوية " .

    كما نسخ له عدد من الكتب الفقهية كذلك وقد وجدت بعض النسخ التي كتبت لهذا الشيخ ، حيث يقول الشيخ خلف بن محمد الغفيلي الضنكي في نهاية أحد الكتب التي نسخها لهذا الشيخ : " تم كتاب الحدود وهو الجزء الحادي عشر ضحى الخميس وخمس ليال خلون من شهر شوال أحد شهور سنة ست وأربعين ومائة وألف سنة من الهجرة على يد الفقير إلى الله تعالى خلف بن محمد بن خنجر بن سعيد بن غفيلة غفر الله له ولوالديه وجميع المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات نسخ للشيخ الثقة سعيد بن مسعود بن صالح الربخي الضنكي " .

    وقد وجدت له تعليقا على كتاب ( خزانة العباد ) حيث يقول : ( .. لي هذا الكتاب وأنا سعيد بن مسعود بن صالح بن مسعود بن هلال الربخي ، كتبته بيدي يوم السبت 25 ذي القعدة 1154 ) .

    3-الشيخ بشير بن مسلم بن سالم الربخي الضنكي ، وهو من أعلام القرن الثاني عشر الهجري ، كان معاصرا للشيخ سعيد بن مسعود بن صالح الربخي .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة