ارتفاع الأسعار والغلاء المعيشي...تفضلوا بآرائكم حول الموضوع...

الموضوع في ',, البريمي لـِ مساحة حرة ,,' بواسطة السيف, بتاريخ ‏16 مارس 2009.

  1. السيف

    السيف ¬°•| عُضوٍ شًرٍفٌ |•°¬

    ظاهرة ارتفاع الأسعار والغلاء المعيشي:

    "جميعنا لاحظ هذه الظاهرة وتفاقمها يوما بعد الآخروكيف أنها أدت لتداعيات على المستهلك أو المواطن العماني نفسه..بل وأنها مشكلة يعاني منها الغالبية العظمى من المستهلكين حول العالم استهوتني الظاهرة هذه وقررت إجراء مشروع تخرج عن هذه الظاهرة بالذات كونها مشكلة تتصدر المشاكل الإقتصادية حاليا خصوصا مع تفاقم الأزمة الإقتصادية العالمية وآراؤكم تهمني في هذا الموضوع فهل لكم بطرح آرائكم ووجهات نظركم حول هذه الظاهرة..؟؟؟وإليكم بعضا من هذه المعلومات حول هذه الظاهرة":

    ماهو المفهوم الإقتصادي لظاهرة ارتفاع الأسعار:المفهوم الاقتصادي يختلف ويتنوع ولكنه بالتعريف البسيط هو زيادة الطلب على سلعة ما وقلة المعروض منها في السوق. حيث أن زيادة الطلب وقلة العرض يؤدي بشكل مباشر إلى ارتفاع سعر السلعة المطلوبة.
    الأسباب المحلية لظاهرة إرتفاع الأسعار
    *ارتفاع الإيجارات بالنسبة للمحال وسكن العمال.
    *ارتفاع أسعار المنتجات المصنعة محليا لارتباطها بمواد خام يتم استيرادها من الخارج
    وذلك لاعتبارات فرق العملة وتخلى بعض الدول من دعم بعض المنتجات
    ا*نخفاض سعر الدولار وارتفاع أسعار الشحن والتامين.
    *فرض الحظر لبعض المنتجات من دخولها للسلطنة لاكتشاف أو وجود
    بعض الأمراض الوبائية بها.
    الأسباب الإقليمية والعالمية لإرتفاع أسعارسلع المواد الغذائية الأساسية:
    - الظواهر الطبيعية التي تعرضت لها بعض الدول المنتجةوالمصدرة للمواد الغذائية كحالات
    الجفاف والفيضانات
    -ارتفاع اسعار الطاقة ولجوء بعض الدول المنتجة الى استخدام بعض المواد الزراعية
    في انتاج ما يعرف بالوقود الحيوي كطاقة بديلة .
    -زيادة الطلب على المعروض من المواد الغذائية في الاسواق العالمية.
    -قيام بعض الدول المنتجة للمواد الغذائية بفرض قيود على صادرتها نتيجة عوامل
    مختلفة .
    -نقص المخزونات العالمية من المواد الغذائية .
    -تحول بعض الدول المصدرة لبعض المواد الغذائية الى دول مستوردة لها بسبب زيادة
    الطلب المحلي عليها.
    -انخفاض سعر الدولار تجاه عملات بعض الدول

    (أسباب إرتفاع أسعار أرز البسمتي)

    تحركت في الآونة الأخيرة أسعار أرزالبسمتي نحو الإرتفاع نتيجة أسباب عدة منها :
    *زيادة الطلب على أرز البسمتي .
    *قيام دول المنشأ بتحديد أسعار بيع الأرز المصدر وفرض ضريبة على الكميات المصدرة،
    علماً بأن سعر بيع طن الأرز بدء في التصاعد من ( 500 ) دولار للطن ليصل إلى
    1500 دولار للطن خلال عام، علماً بأن هذا السعر محدد على أنواع معينة من الأرز
    البسمتي وهناك أسعار مرتفعة لأنواع أخرى وفق جودة المنتج .
    *قيام بعض الدول بمنع تصدير بعض أنواع الأرز جعل الآخرين يتجهون لطلب شراء أرز
    البسمتي .
    *أجور الشحن والتي تؤثر سلباً على تصدير أي سلعة نتيجة لإرتفاع أسعار الوقود
    عالمياً.



    جهود السلطنة للحد من آثار ظاهرة ارتفاع الأسعار على المستهلكين:-

    لقد سارعت السلطنة للحد من ظاهرة ارتفاع السلع والمواد الغذائية والتخفيف من آثارها على المستهلكين منذ صدور الأوامر السامية لحضرة صاحب الجلالة بضرورة الإسراع في توفير السلع والمواد الغذائية ودعم اسعار القمح بمبلغ 25 ريال للطن ورفع تبعية دائرة حماية المستهلك لوزير التجارة مباشرة .
    حيث تم تشكيل لجنة وزارية للحد من هذه الظاهرة والتي صدر عنها توصيات هامة تتضمنت وضع خطط قصيرة ومتوسطة المدى واجراءات سريعة للتعامل مع هذه الظاهرة وقد سبق لمعالي مقبول بن على بن سلطان وزير التجارة والصناعة ان اعلن عنها في مؤتمره الصحفي الذي عقد بولاية نزوى في شهر ابريل الماضي كما شكلت لجنة لمتابعة تنفيذ هذه التوصيات ووضعها موضع التنقيذ ولعل ابرز الاجراءات التي تم تنفيذها ما يلي :-
    *قيام الهيئة العامة للمخازن والاحتياطي الغذائي بتوزيع كميات كبيرة من المواد الغذائية
    في الاسواق عبرالموزعين المعتمدين لديها .
    *الزام شركات صيد الاسماك بضخ كميات من انتاجها باسواق السلطنة وهو ما تم فعلا
    واصبح واقعا ملموسا .
    *تم تعزيز كادر العاملين بدائرة حماية المستهلك من خلال تعيين عددا من المفتشين بها
    وانشاء اقسام لحماية المستهلك بمديريات وادارات التجارة والصناعة بالمحافظات
    والمناطق لتعزيز الدور الرقابي في الاسواق اضافة الى تزويد هذه دائرة واقسام حماية
    المستهلك بخطوط هواتف ساخنة .
    *قيام الهيئة العامة للمخازن والاحتياطئ الغذائي بابرام عددا من العقود لاستيراد كميات
    كبيرة من الارز والسكر لتعزيز المخزون من هاتين المادتين يكفي لاستهلاك سنتين
    قادمتين على الاقل كما قامت بمضاعفة عدد الموزعين المعتمدين لديها.
    *تم طرح عبوة اقتصادة بالاسواق تحتوي على عدد من المواد الغذائية الرئيسية .
    *وضع العديد من الضوابط والاجراءات لضمان استقرار الاسواق وعدم استغلال البعض
    لهذه الظاهرة .
    *تم تفعيل الدور الرقابي للاسواق من خلال التنسيق الفعال بين دائرة واقسام حماية
    المستهلك وادارات الادعاء العام وشرطة عمان السلطانية
    *تنفيذ برنامج توعوي للمستهلكين والتجار ووسائل الاعلام تمثل في الاتي :-
    1- بث العديد من الفقرات التوعوية باذاعة وتلفزيون سلطنة عمان وفي الصحف المحلية .
    2- عقد دورات تدريبية توعوية وورش عمل للاعلاميين
    3- وتنظيم عددا من الندوات التوعوية بجمعيات المرأة العمانية إضافة .
    4- تخصيص بعض حلقات البرامج الدينية كبرنامج سؤال اهل الذكر وبعض خطب صلاة الجمعة للاستنهاض الوازع الديني للتجار والمستهلكين بما يساعد على الحد من هذه الظاهرة .
    5- اصدار الوزارة لصفحة كل اسبوعين في الصحف المحلية تتضمن العديد من المقالات الاقتصادية والفقرات التوعوية ولقاءات مع المسؤولين والتجار حول الجهود المبذولة للحد في هذا الشأن .

    المصدر: وزارة التجارة والصناعة-قسم دائرة حماية المستهلك

    (أتمنى المشاركة بآراءكم حول هذه الظاهرة ……………..بانتظاركم)
    وأأسف على الإطالة….
     
  2. غازي

    غازي ¬°•| مصّور هآوي |•°¬

    السيف يعطيك الف عافيه على اتقرير المميز عن هذه اظاهر وهيه ارتفاع لاسعار والغلا المعيشي


    انا اشوف انه قلت الرقابه لها دور بعد في ارتفاع اسعار بعض السلع لازم تكون هناك رقابه على المحلات التجاريه


    وسموحه

    تحياااتي
     
  3. راعي الجاكوار

    راعي الجاكوار ¬°•| عضو جديد |•°¬

    وين حماية المستهلك عن الرقابة في سعار السلع في محلات التجارية الكبيرتختلف اسعارها عن اسعار السلع في البقالة الخارجية وين حماية المستهلك
     

مشاركة هذه الصفحة