من أجمــــــــــل القصـــــائد النبطيــــــة بــــــدون مبالغـــــــــــــة

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ للشٌعرٍوالْقصِيْد,,' بواسطة قلبي شفـــوق, بتاريخ ‏18 فبراير 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. قلبي شفـــوق

    قلبي شفـــوق ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    اخواني وأخواتي ..... السلام عليكم ورحمة الله......

    أترككم هنا مع أجمل ما قيل في الشعر ... وهو حوار بين أب ينقال له ابو دباس مع ابنه دباس...

    و محمد أبو دباس من أهل (بلدة العودة) من بلدان سدير في نجد ضاقت به الدنيا ذرعا بعد رحيل ابنه دباس طلبا للرزق فقد طالت غربة دباس لأكثر من ثمان سنوات عانى خلالها والده الكثير من مضايقات قومه واعتدائهم عليه بالأقوال والأفعال حيث قالوا فيه ما يندى له الجبين ويمس الكرامة وقطعوا الماء عن نخيله فأصبح يعاني الأمرين غياب ابنه وساعده الأيمن والذل والاحتقار في دياره، فأخذ يتجنب الناس وحديثهم وعاش وحيدا منغلقا على نفسه، فنصحه أحد أصدقائه بأن يرسل إلى ابنه دباس ليعود بسرعة ويرى ما وصلت إليه الحال فكتب محمد هذه القصيدة وأرسلها مع أحدهم للديار التي يعمل بها دباس وقد اختلف الرواة في تحديد تلك البلاد فمنهم من قال أنه كان في العراق ومنهم من قال في إيران ومنهم من قال في عمان والقصيدة كالتالي:


    يا ونةٍ ونيتهـا مـن خـوى الـراس
    مـن لاهـبٍ بالكبـد مثـل السعيـره
    ونين من رجله غدت تقـل مقـواس
    ويوّن تالـي الليـل يشكـي الجبيرة
    ويا حمس قلبي حمس بنٍ بحماس
    ويا هشم حالـي هشمهـا بالنجيـره
    ويا وجد حالي يا ملا وجـد غـرّاس
    يوم أثمرت واشفا صفى عنـه بيرة
    من ثمر قلبي سـرا هجعـة النـاس
    متنحـرٍ دربٍ عسـى فيـه خـيـره
    الله يفكـه مـن بـلا سـو الاتعـاس
    ومن شـر عبثـات الليالـي يجيـره
    في ديـرةٍ تقطعـت عنـه الارمـاس
    سبعيـن يـومٍ للركايـب مسـيـره
    لا والله إلا حال مـن دونـه اليـاس
    حـط البحـر والبـر دون الجزيرة
    يالله ياللي رد من عقـب مـا يـاس
    يوسف على يعقوب وابصـر نظيـره
    ترد على دباس يـا محصـي النـاس
    يـا عالـمٍ مـا بالخفـا والسريرة
    يا دباس أنا بوصيك عن درب الأدناس
    ترى الـذي مثلـك يناظـر مسيـره
    عليك بالتقوى ترى العـز يـا دبـاس
    فى طاعة اللـي مـا ينجيـك غيـره
    هاذي ثمان سنين من رحت يا دبـاس
    لا رسالـه جتنـي ولا مـن بريـره
    يا دباس من عقبك ترى البال محتاس
    وعليك دمـع العيـن حـرّق نظيـره
    وعليك كنى فى دجا الليـل حـراس
    أصبح على حيلـي وعينـي سهيـره
    أصبح أنا مابيـن طـاري وهوجـاس
    وطـواري تطـري علينـا كثيرة
    مثل الوحش قلبي على كـف حبـاس
    يكفخ كمـا طيـرٍ اسبوقـه قيصره
    متحيرٍ من عيلـه البيـت يـا دبـاس
    ارجي ثـواب الله وأخشـى المعيرة
    أخاف من حكي العداء ثـم الأنجاس
    أهـل الحكايـا الطايلـه والقصيرة
    ويقـال خـلا عيلتـه عنّـز الـراس
    أقفـى وخلـى عيلـةٍ لـه صغيـره
    وإلا فأنا يا بـوك قطّـاع الارمـاس
    مانيـب مثبـورٍ أو رجلـي كسيـره
    آصلك لو دونك نبا حمـر الاطعـاس
    الصلـب والصمـان دروب عسيـره
    مهالـك مـدارك مـا بهـا أونـاس
    ألا الثعـل والبـوم تسمـع صفيـره
    لو كنت فى نزوى وديرة بنـي يـاس
    أهـل المـوازى والوجيـه الغبيـره
    عبّـادة الأصنام شرّابـة الكأس
    الخمـر والتنبـاك فيـهـا وغـيـره
    لركب على وجنا من الهجن عرمـاس
    فجا النحر يا دبـاس حمـرا ظهيـره
    متروسة الفخذيـن مزبـورة الـراس
    كن الخـلاص عيونهـا يـوم أديـره
    أو شبـه ربـدا تخفّـق لـلأونـاس
    وان رفّعـت جنحانـهـا مستـذيـره
    تنشر من العوده على نـور الانفـاس
    عند الفجـر والليـل مقفـي مريـره
    والعصر بالصمان تسمع لها اضـراس
    حبـل الرسـن خطـرٍ تبتـر جريـره
    نهـار ثالـث بيـن حـمـا الاوراس
    واره يمينـك جعلهـا لـك سفـيـره
    ثـم أركـب ساجيـة تقلـب الـراس
    تمشي بأهلها في البحـور الغزيـره
    إلى مسقط الفيحاء بها الخير محتـاس
    لـولا الكفـر والشـرك واوي ديـره
    عز الله انهـا ديـرةٍ مالهـا أجنـاس
    لـولا بهـا يعبـد مـع الله غـيـره
    لـولا بهـا يشـرك علـي وعبـاس
    وأيضا بهـا الفـاروق سبّـه بريـره
    فيها الطبيخ وراهي الخبز يـا دبـاس
    يقعـد خـوى الـراس خنـة خميـره
    هى ديرة اللي باغـيٍ كيفـة الـراس
    ولا له أحد همه مـن النـاس غيـره
    هيسٍ ولد هيـسٍ للمواعيـن لحّـاس
    يفـرح إلـى نيـدي لذبـح النحيـره
    وماقفك ذا يا دباس ما فيـه نومـاس
    يصلـح لقيـنٍ مهنتـه طـق زيـره
    ترى الفـداوي دون وانشـد النـاس
    راعيـه مـا يذكـر بمـدحٍ وغيـره
    ماله سوى طق الحنك منـه واليـاس
    وليا انقطع خرجـه فـلا لـه ذخيـره
    طلب المعيشه بالحراثـه والاجنـاس
    المشترى والبيـع يوصـف وغيـره
    قم انهض العيرات مـع كـل فـرّاس
    يـا دبـاس دوّر خيّـر تستشـيـره
    جدك وعمانـك هـل العـز والبـاس
    أهـل اللـوازم مكمليـن القصـيـره
    يا دباس ما يصبر على البق والحـاس
    ألا الـذي مالـه بنـجـدٍ عشـيـره
    واليوم يا مروي شبـا كـل عبـاس
    أنت الرجا يـا كعـام وجـه المغيـره
    عشرين عامٍ كلها أرجيك يـا دبـاس
    مثـل الغريـر اللـي تولـع بطيـره
    عد المناكـب هيلـعٍ فـرخ قرنـاس
    يمناه فـى لطـم الحبـاري شطيـره
    عانق خلوجٍ روّحت عقـب مـرواس
    عنـد العصيـر لبيضهـا مستـذيـره
    والليل جاها وحال من دونهـا اليـاس
    روحها علـى فرقـاه فـرت فريـره
    يا دباس أنـا يابـوك مانيـب بـلاس
    ميـر ان عيـلات الرفاقـه كثـيـره
    جنبت وسط السوق وامشي مع الساس
    وأخذ شـوي الحـق واتـرك كثيـره
    يا دباس لو جبت من دحـب الاكيـاس
    مختلفـةٍ مــا بـيـن رزٍ ونـيـره
    مالي بها يـا جعلهـا بألـف قبـاس
    أو جعلها تذهـب ولـو هـي كثيـره
    يا دباس قلبي كل مـا هـب نسنـاس
    شرقيـةٍ هبـت بقلـبـي سعـيـره
    والحال يا فرز الوغى مسّهـا البـاس
    عليـك يـا ناطـح وجيـه المغيـره
    وغصون قلبي يا فتى الجـود يبّـاس
    غـادٍ أنـا يابـوك كنـي هشـيـره
    من شافنـي يقـول ذا فيـه لسّـاس
    واللـي بـرى حالـي إلهـي خبيـره
    لا وعلا مـن قبـل غـوّال الانفـاس
    ومفـارق الدنيـا يجيـنـا بشـيـره
    عسى يطق البـاب والنـاس غطـاس
    يـا والـي القـدرة عليـك اتعبيـره
    وصلاة ربـي عـد ماهـب نسنـاس
    على النبـي عـدة حقـوق المطيـره


    وتذكر بعض الروايات أنه بعد مدة قصيرة وفي وقت طلوع الفجر ذات يوم شاهدت ابنة محمد الماء يتدفق في نخل أبيها بعد انقطاعه إلا أنها لاحظت بعض الاحمرار في الماء فذهبت لتخبر والدها الذي صاح فرحا وهو يردد لقد عاد دباس وما هذا الاحمرار إلا دم من أهانوني في غيابه ، وبالفعل صدق حدس الوالد بقدوم دباس وظنه الذي لم يخب في ولده ، فقرت عينه وانزاح همه بوجود ابنه وساعده الأيمن ، وإليكم قصيدة الابن دباس التي أرسلها لوالده قبل قدومه




    حي الجواب اللي لفانا من الـراس
    جابه غـلامٍ مـا توانـى مسيـره
    اهلا هلا عد مـا حبـك قرطـاس
    أوما كتب فوقـه بيـوتٍ شطيـره
    جواب منهو لي مودٍ مـن النـاس
    ابوى مـا يوصـف حلـيٍ لغيـره
    فرز الوغى كنه على الوكر قرناس
    قـروم ربعـه كلهـا تستشـيـره
    دليل عيـراتٍ ليـا هـب نسنـاس
    ثم ادلهـم الجـو ومابـه ذخيـره
    مهفي الغنم لاهل الركايب والأفراس
    لا روحوا له فلا عليهـم قصيـره
    راعي معاميلٍ بهـا العبـد جـلاس
    للبن يشـري بالسنيـن العسيـره
    هاذي بمركاها وهـاذي بمحمـاس
    وهاذي يصبـه للوجيـه السفيـره
    وخلاف ذا يا راكبٍ فوق عرمـاس
    مامونةٍ من نقـوة الهجـن عيـره
    حمرا وهي فى سنها وقم الاسداس
    متوسط لا فاطر ولا هـى صغيـره
    ماهي لحوحٍ راكبه بالعصـا قـاس
    حرّم عليهـا غيـر شيـل النقيـره
    والخرج هو وبيوت قيلٍ بقرطـاس
    مع مزهب الأيام مـا هـي كثيـره
    وفوقه غلامٍ منوته قطع الارمـاس
    لو هـو بليـلٍ مـا تغيـر نظيـره
    وليا لفيت الدار فاجهر بالاحسـاس
    وبلغ سلامي كـل ذيـك العشيـره
    وختص ابوي اللي نفل جملة الناس
    وخصّه بعلمٍ وقـل ترانـي بشيـره
    لا يا نقى العرض يا بـوي لابـاس
    ان كان تشكي الضيم فأنـا اسيـره
    وان سايلك عني ترانـي بنومـاس
    وأنا أحمد اللي ما توسلـت غيـره
    الحمد لو يشرى شرينـاه بأكيـاس
    بأموالنا نرخـص نـدوّر الستيـره
    مطرق فنرجيٍ مضاريبـه الـراس
    ومصلبخٍ جبتـه عسانـى ذخيـره
    من صنع نصرانيٍ مشروبه الكـاس
    يذكـر ورى جـاوه بعيـدٍ مسيـره
    أبغيه للي حادينـك علـى السـاس
    اهـل النمايـم والحكايـا الكثيـره
    ربعٍ نووا فيك الـردى والتخسـاس
    مهبول ياللي قال غايـبٍ عشيـره
    علي دينٍ لأودع الجمـع ينحـاس
    لين العشير يقـوم يلعـن عشيـره
    يا بوي انا ما رحت لكيفت الـراس
    مع ذا ولاني فـى سفـاهٍ أوغيـره
    أما سكنا الدار من غيـر هوجـاس
    وألا نعـاف الـدار ونـدوّر غيـره
    كله لعينا كلمـةٍ قلـت يـا دبـاس
    تشكي وأنا دونـي بحـورٍ غريـزه
    خذ لك يمين الشرع قطاّع الأنفـاس
    انـه فـلا جتنـي علـومٍ بصيـره
    لا نيب جانـي ولا حبـرٍ بقرطـاس
    ايضـا ولا جتنـي علـومٍ سفيـره
    ان كان تشكي الضيق يا بوي لاباس
    جاك الفرج يا بوي هـو والبريـره
    ولا فأنا يا بوي قطـاع الأرمـاس
    اصبر على الشدة ولو هي عسيـره
    يا مسندي يا بوي شف اوكد الناس
    ثم أنشده قل ويش هو في مسيـره
    ان كان ما يفرح صديقك بنومـاس
    تحرم علينا اللـي نهـوده صغيـره
    مدلول مجهول زها زيـن الالبـاس
    بنت الذي يثني ليـا جـت كسيـره
    طارٍ يقول اظهـر وطـار بجـلاس
    قمت اشرب التنباك واثـره نكيـره
    ابغى عسى الله يبرد القلب يا نـاس
    من لاهبٍ شبـت بقلبـي سعيـره
    ومن كان له غايبٍ فلا يقطع الياس
    ان قدّر الله جـاب علمـه بشيـره


    وسلامتكم]
     
    آخر تعديل: ‏18 فبراير 2009
  2. يعطيك الف عافية اختي الكريمة ع الموضوع والقصيدة والكلمات الجميلة ..

    تسلمين ..

    لا تحرمينا من جديدك ..

    تقبلي تحياتي ..
     
  3. غٌَ ـلآ بُنٍيً گـ عُ ــبُ

    غٌَ ـلآ بُنٍيً گـ عُ ــبُ ¬°•| םـشُرٍَفٍة سْابِقِهْ|•°¬

    محاوره ولا اروع


    في انتظار كل جديد
     
  4. أبو سلطااان

    أبو سلطااان مؤسس و رئيس الفريق التطويري إداري

    محاوره قمه بالروعه ...
    يعجبني هذا النوع من القصائد .....
    ألف شكر لج ع هذا الأختيار الموفق ....
     
  5. قلبي شفـــوق

    قلبي شفـــوق ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    تسلم أبو سلطان أنت الاروع
    مرورك يسعدني ويشرفني
     
  6. بنت الدار

    بنت الدار ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    تسلم يمييييييييينج ع الطرح الحلوو

    تقبلي مرووري
     
  7. قلبي شفـــوق

    قلبي شفـــوق ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    الله يسلمك
    مرورك أسعدني
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة