>>::كثيرة أحيانك الغريبة::<<

الموضوع في ',, البريمي لـِ مساحة حرة ,,' بواسطة Sμilε, بتاريخ ‏27 يناير 2009.

  1. Sμilε

    Sμilε ¬°•| » نقـآء يسڪْننيّ|•°¬

    أحيانا
    تسترق السمع..لا لا .. لا أقصد التصنت على الغير
    أقصد أنك تظل صامت تستمع لصدى أحاديثهم داخل روحك
    دقائق..ساعات..لاتود الانقطاع.. أنت مستمتع مع انه مجرد خيال


    أحيانا

    تنفعل ..تلقي باللوم..تتوعد..الدمع ملئ وجهك ..ربما..ثم لاتلبث أن تكتشف أنك بمفردك
    هي مجرد ذكرى مؤلمة جائت وانتزعتك لتعتصر قلبك ثم ترحل



    أحيانا

    تفرح كل الفرح ومع فرحك تتألم
    عجيب
    لأنك فرحت بمفردك وليس ثمة من يشاركك الفرح





    أحيانا

    حولك الكثير ممن تتمناهم لكنك لاتريد رؤية أحد
    فقط تريد الاختلاء بنفسك





    أحيانا

    تتمادا في الخطأ.. لا لشيئ..لكن من باب الفضول تود معرفة ماذا سيحدث
    غريب أن تستمر وأنت تعرف أنك مخطئ







    أحيانا

    يسيئ لك شخص..تنظر اليه بقلبك الطاهر ..تبتسم
    بعدها تستغرب من أين لك هذه الشدة







    أحيانا

    تعاني .. تتأوه..تنطوي على نفسك
    لاتدري لماذا أنت هكذا
    اذا لماذا كل هذا وأنت في عافية؟





    أحيانا

    تبني مكانك طوبة ..طوبة.. وعندما تنهي البناء
    في لحظة مفاجئة.. تترك مكانك والبناء





    أحيانا

    تحبهم وأنت لاتعرفهم..تخاف عليهم..تقدم لهم الخير
    ولا أحد يصدق أنك مخلص !
    كيف يصدق وأنت لاتعرفهم ولم ترهم قط
    غريب امرهم..ألسنا مؤمنين؟






    أحيانا

    تصل نقطة عالية من النجاح
    ومع هذا الا انها نقطة تراجع عن كل النجاحات





    أحيانا

    تستمر على أحلامك وأنت تعلم أنها أحلام.. هباء
    من يدري
    ربما لأنك متأكد أنها لن تتحقق فالحلم أقرب الى نفسك من الحرمان





    أحيانا

    أحيانا تبيع كل شيئ من أجل كرامتك
    الغير يرونها سذاجة
    لايهم..أنت تراها كرامه






    أحيانا

    تشعر بالحنين تجاه المجهول
    فهل هي مشاعر صدق أم محض للغباء والجنون





    أحيانا

    أنت المحق والاخرين يهمزون ويلمزون خلف ظهرك فتحبط
    لماذا تهن وتحزن وأنت الأعلى





    أحيانا

    تشتاق الى ربك.. لكنك تظل في معاصيك مسرفا
    غريب..بل مهلك أن يناديك الله فلا تجيب







    أحيانا

    تحب وأنت بحبك النظيف على خير حال
    وحين تسأل : هل تحب؟
    تسارع بقول : لا
    لماذا تكابر وأنت لم تذنب؟







    أحيانا

    أحيان كثيرة تضحك وقلبك مع الذين رحلوا وتركوك تقتات على ذكرهم
    تشعر وقتها أن الحياة بلا طعم
    الى متى تتعب وأنت تعرف قوانين الحياة؟





    أحيانا

    تتمنى أن تبوح بسرك الذي أعياك له
    توشك أن تقول.. تتراجع..مازلت خائف..الصمت أنسب لك..
    دوامة الكتمان





    أحيانا

    تسافر مع من تحب .. أجمل الأوقات ..تمرح..تلعب..تنسى العالم
    تشعر بربحك لكل شيئ وأنت معه
    وبعد الربح تخسر كل شيئ لأن ابن أخيك الصغير ناداك (عموه)
    فانتبهت من حلمك





    أحيانا

    تصبر في أشد المواقف..وفي أبسطها لاتجد نفسك الا متهانفا



    أحيانا

    تمسك بالقلم وتكتب.. وبعد يوم أو يومين تقرأ
    وتستغرب كيف كتبت كل هذا
    :
    :
    :
    كثيرة أحيانك الغريبة... هي أحيانك على كل حال
     
  2. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    يرفع لتنظيم الساحات ..
    احترامي
     
  3. غٌَ ـلآ بُنٍيً گـ عُ ــبُ

    غٌَ ـلآ بُنٍيً گـ عُ ــبُ ¬°•| םـشُرٍَفٍة سْابِقِهْ|•°¬

    ولكن من المؤلم ان يشا القدر ان تستمع لهم وهم يتحدثون عنك

    عن عيوبك

    يستصغرونك

    ويقللون من شئنك
     
  4. تشكراااتي ع الموضوع الجميل ..

    ننتظر جديدك ..
     

مشاركة هذه الصفحة