تحقيق شامل عن الأطباق الطائره والكائنات الفضائية

الموضوع في ',, البريمي لـِ مساحة حرة ,,' بواسطة Mr.Engineer, بتاريخ ‏4 يناير 2009.

  1. Mr.Engineer

    Mr.Engineer ¬°•| عضو شرف|•°¬

    وحدنا فى هذا الكون ....وهل توجد مخلوقات عاقلة فى كواكب اخرى ..الاراء مختلفة جدا فى هذا الموضوع المثير واتمنى عرض جميع الاراء حتى نصل الى حقبقة هذا الموضوع
    المخلوقات الفضائية :...

    اولآ:: اود ان اوضح لكم شىء وهو ان ليست كل الناس مقتنعة بحقيقة الكائنات الفضائية التى يرمز لها برمز ((UFOs ومعناها الاجسام الفضائية الطائرة الغير معروفة ولكن هذة الاجسام حقيقة وعندى عدة اثباتات على صدق كلامى والله اعلم بكل شىء .....

    الصور التالية قام بتسريبها منذ بضعة أعوام عملاء سابقين للمخابرات الأمريكيّة مقابل مبالغ ماليّة طائلة دفعتها لهم الجهة الناشرة

    و لنبدأ بالصورة الأولى , و هى - كما يدّعى من قاموا بتسريبها - لأحد الكائنات الفضائيّة (الإليانز) الذين يقال أنهم قد تم قتلهم بواسطة عملاء الــ CIA فى أريزونا فى منتصف الخمسينيّات من القرن الماضى (1954) , والذين يقال أن المخابرات الأمريكيّة تحتفظ بجثثهم تحت التبريد و أنهم لا زالوا يخضعون لكم هائل من الفحوصات العلميّة

    [​IMG] [​IMG]

    ان حقيقة الاجسام الفضائية فهى عبارة عن كائن حى طولة حوالى لا يتعدى الـ90 سم
    ولة عينان على شكل اللوزة ولة انف صغيرة ولة قدمان وساقان ويدان ولة اصابع مثلنا
    ولكن مدببة عند الاطراف وكل هذة الاوصاف ليست من الخيال ولكن من صور واقعية
    وهذة الصور اخذت فى ظل ظروف غامضة وهى حقيقة ترجع وقائعها
    للستنيات عندما سقط واحد من الاطباق الطائرة فى الولايات المتحدة الامريكية U.S.A
    سقط واحد من الاطباق الطائرة وكان فية 6 كائنات وكانوا فى حالة اختناق من كثرة
    الغازات التى نتجت عن سقوط الطبق الطائر

    مكان سقوط الطبق الطائر

    [​IMG]

    هل هناك أطباق طائرة فعلاً ؟؟

    مشاهدات كثيرة وروايات مؤكدة لعدد من الاشخاص الموثوق فى قدراتهم العقلية .. يؤكدون فيها مشاهدتهم لاجسام غريبة فى سماء منطقتهم.. منهم على سبيل المثال الرئيس الامريكى السابق جيمى كارتر وقد استخدم الحادثة كنوع من الدعاية الانتخابية له التى نجح بفضلها فى دخول البيت الابيض .. .. بل على الاكثر من ذلك حكايات وتجارب عن اشخاص اختطفتهم سفن فضاء ومخلوقات غريبة منهم من عاد الى الارض ومنهم من لم يعد

    عند دراسة الطبق الطائر الذى سقط فى الولايات المتحدة وجدوا انة بلا محرك نهائى وبلا
    اى نوع من انواع الوقود وجسم الطبق عبارة عن مادة واحد ليست حديد او نحاس بل
    مصنوع من مادة المغنسيوم ومن خصائص مادة المغنسيوم انها تتفاعل مع المجالات المغنطيسية الكبيرة .
    هل ذهبت مرة الى مكان تموين السيارات باوقود "البنزينة" هل لحظت اى اشارات
    موجودة على الحائط من الممنوعات سوف تجد اشارتان دائما موجودتان 1- عدم التدخين
    2- ممنوع استخدام المحمول او " الجوال" لماذا هل سئلت نفسك مرة لماذا الاجابة عندى
    الان المحمول يستخدم المجال المغنطيسى للعمل فى استقبال المحادثات وارسالها هل وضعت المحمول بجوار التلفاز او جهاز الراديوا سوف تجد ان اى جهاز منهم مشوش
    وهكذا يفعل الجوال مع ماكينة قراءة البنزين الانة يغير قراءة الماكينة ويعطيق قرائات خطأ

    يرجع تاريخ ظهور هذة المخلوقات الى الحضارات القديمة مثل حضارة الفراعنة المصريين
    القداما حيث وجدوا رسومات تدل على صحون طائرة ويشير اليها الفرعون بأصابعة ووجدت هذة الرسومات على الجدران حيث يشير ان وجود اجسام طائرة غير معروفة
    ويظهر ان هذة الاجسام الطائرة تثير الفزع بين الناس .

    وهذة بعض الصور للآطباق الطائرة المأخوذة في بعض البلاد بالرادار

    [​IMG] [​IMG]

    [​IMG] [​IMG]

    [​IMG] [​IMG]


    .................................................. .......................................


    هل تؤمن بوجود الأطباق الطائرة ؟.. الكثير يتسائل هل هي موجودة؟.. والكثير يروي انه شاهد الأطباق الطائرة !.. البعض يصدق و البعض يكذبه والبعض بين الشك واليقين.. !!




    ومشاهدة الأطباق الطائرة يعود إلى زمن بعيد جدا- أي إلى حضارات العالم القديم لكن في تلك الفترة لا تعرف بأسم (الأطباق الطائرة)..؟!



    أول وصف لأطباق الطائرة




    في يوم 24 حزيران 1947م كان طيار أمريكي يسمى (كينث ارنولد) يقوم بجولة للبحث عن طائرة تحطمت في مكان ما في جبال واشنطن فجاه رأى تشكيل من تسعة أشياء لامعا قادمة من جوار جبل (بيكر) وكانت تتحرك بسرعة عجيبة كما وصفها الطيار وحينما عاد إلى القاعدة اخبر زملائه بالقصة وبدأت الصحف بالنشر عن هذه المشاهته الغريبة لكينث ارنولد الذي وصفها بأنها تشبه الأقراص أو الأطباق الطائرة..!



    [​IMG]
    (كينيث آرنولد) صاحب المصطلح الشهير (الأطباق الطائرة) ويشير إلى أحد نماذج الأطباق الطائرة في الصورة



    وكان يعتقد في البداية بأنها مركبات تجسس روسية أو أمريكية وبدأ البحث عن تفسير لهذه الظاهرة حتى ظهر مشروع الكتاب (الأزرق) الذي يقوم على دراسة هذه الظاهر عام 1969م من قبل القوات الجوية الأمريكية.. ولكن كانت نتيجة الدراسة بان الظاهر لا تستحق البحث اكثر من ذلك ولكن حدث ما عاد فتح المشروع من جديد ففي كانون الأول عام 1978م صورة شبكة تلفزة أسترالية طبق طائر فوق نيوزلندا وتم تتبع مساره بعد ذلك بواسطة الرادار وتم عرض هذا الفلم في اغلب محطات التلفزيون ؟!.



    [​IMG][​IMG]
    صورة التقطت لطبق طائر في الأرجينتين عام 1977م



    من ذلك الحين بدأ الاهتمام بي الأطباق الطائرة بشكل كبير حتى من قبل وكالة الفضاء الأمريكية ناسا التي صورة أحد مركباتها صور لطبق طائر في الفضاء الخارجي ولكن الوكالة نفت ذلك وادعت بان الجسم عبارة عن نيزك وليس طبق طائر.



    [​IMG]


    [​IMG]


    ما هي حقيقة المخلوقات الفضائية.. ولماذا تستر إدارة السلاح الجوي عن الحطام الذي عثر عليه عام 1947م في روزول بنيومكسيكو؟!

    ولم يتم إيضاح الحقائق إلى بعد ذلك بفترة طويلة بعد تسرب أحد الأشرطة لعلماء وهم يقومون بتشريح لجثة أحد المخلوقات التي تم العثور عليها بين الحطام.



    [​IMG]
    صورتان لمخلوق الفضائي الذي عثر عليه في الصين عام 1977م




    [​IMG]
    صورة أخرى لنفس المخلوق في اعلى الصورة




    بداية القصة



    في أحد أيام عام 1947م وبالتحديد في ضاحية روزول بنيومكسيكو ظهر جسم لامع في السماء قبيل أن يرتطم بالأرض وخلال عدة أيام تم جمع قطع مختلفة من الحطام أعلن ناطق من القاعدة التابعة لسلاح الجو الأمريكي بأنهم سعداء حيث عثروا على قرص طائر فتدخلت إدارة السلاح الجوي وسحبت الحطام ونقل إلى مركز القيادة في تكساس أعلنت الإدارة عن أن الحطام عبارة عن منطاد جوي يستخدم للرصد الجوي وضاعت القصة بين الأخبار التي ترد يومياً ولكن في السبعينات بدأ بعض الأطراف في القضية بالحديث عن طبق طائر وجثث لمخلوقات غريبة ومؤامرة لإخفائها وصدر كتاب المواجهة عن قرب من النوع الثالث لسبيليرغ فصار ت القصة مقبولة بدون تحفظ ولأن الموقع كان هو الوحيد التي توجد بها أسلحة نووية وتجارب للمناطيد التي تقطع المسافات العالية والطويلة ولتضارب شهادات الشهود جعل القضية غامضة ولكن في عام 1995م وأثر عرض فيلم عن الحادثة ويحتوي على تشريح لجثة مخلوق شبيه بالإنسان ظهرت القضية من جديد وقد أثارت ضجة هائلة في الشارع الأمريكي لدرجة أن الرئيس الأمريكي (بيل كلينتون) قد تحدث إلى الشعب الأمريكي قال: (على حد علمي لم تصطدم أي سفن فضائية في مدينة روزويل عام 1947م ولو كان هذا قد حدث بالفعل لحتفظت القوات الجوية بجثث تلك المخلوقات فإنهم لم يطلوني بالأمر)!.



    [​IMG]
    صورة لأحد المقاطع الفيلم لمخلوق الفضائي الذي عثر في حطام (روزويل)




    آخر من شاهد الطبق قبيل اصطدام



    السيد (دان ويلموت أب) الشاهد على القضية أو بالأحرى أخر شخص شاهد الطبق الطائر قبيل اصطدامه ليبدأ بوصف ما شاهده من انه جسم مشع بعلو ألف وخمسمائة قدم ويحلق بسرعة 400 إلى 500 ميل بالساعة كانت هذه العبارات هي ما شاهده دان في يوم الأربعاء الساعة عشرة إلا عشر دقائق وبي التحديد في يوم 2 يوليو عام 1947م.

    ويكمل حديثه بأنه كان جسم مشع أسطواني الشكل ويعود سبب سقوط الجسم الغريب إلى عاصفة رعدية قوية كانت تهب على المنطقة في ذلك اليوم.. ومن بين هؤلاء الشهود رقيب سابق في الجيش الأمريكي يدعى (كليفورد ستون) قال إن الحكومة الأمريكية حاولت إخفاء واقعة رآها بنفسه!.

    وقال ستون: (إنه شارك في عمليات رفع حطام الطبق الطائرة الذي سقط على الأرض بعد وصولها من الفضاء الخارجي).. وذكر وقال أنه قد عثر على بعض الجثث والكائنات الحية داخل حطام تلك السفن الفضائية وأكد أن الحكومة الأمريكية رفضت الإعلان عما حدث.



    [​IMG][​IMG]
    صورتان لنفس المخلوق الفضائي الذي عثر عليه في حادثة (روزويل) وهل تصدق ام تكذب تلك الصور ؟!



    استمر نقل الحطام الذي عثر عليه فترة طويلة وكثرة الأقاويل في وقتها ولذلك في يوم 8 يوليو أمر القائد (بلانتشأرد) الملازم (والتر هوت) بإصدار بيان في الإذاعة يخبر عن العثور عن طبق طائر وبالفعل تم عمل كافة الاجراءة وتم إذاعة النباء بعد ظهر ذلك اليوم ولكن لم تمر فترة قصيرة من إذاعة الخبر إلا ووصل اتصال من الجنرال (كليمينس مكملين) يطلب من الملازم والتر تكذيب الخبر وتلفيق أي قصة أخر والتي أصبحت فيما بعد تعرف بقصة منطاد الرصد الجوي.

    وعقد الجنرال مؤتمر في نفس اليوم 8 يوليو ليخبرهم بأنه ليس إلا منطاد.

    ولكن يبدو أن الصحفيين فاتتهم بعض الأمور فلو كان منطاد كما يقول الجنرال لماذا تم نقله إلى قاعدة سرية في
    فورت وورث,تكساس.

    ولماذا وضعت حراسة مشددة على موقع الحادث ولم يسمح لأحد بأن يصور أو يأخذ أي أخبار وتم بعد ذلك تهديد كل من كان حول الموقع بسجنه لو تحدث عن ما شاهده ؟؟؟

    فهل كان ما شاهدة هؤلاء الأشخاص مهم لدرجة سجن كل من يتحدث به ؟!

    بعد ذلك صدرت مجلة (روزويل) والتي كان اكثر اهتمامها عن قضية الأطباق الطائرة.



    [​IMG]
    صورة لغلاق مجلة (روزويل) تحت عنوانها الرئيس عن حادثة الطبق الطائر في روزويل




    صور أخرى لمخلوق الفضائي الذي عثر عليه في الصين ..!!




    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]
    بذكر أن هناك العديد من اللقطات التي تم تصوير لبعض الأطباق فيها وربما أن البعض منكم قد شاهدها مسبقا ولكن لمن لم يرى أطباق طائرة من قبل فلا تفوت هذه الفرصة لرؤية بعض أوضح اللقطات.

    نيويورك ومن منا لا يعرفها فبينما يقوم بعض الأشخاص بتصوير برج التجارة العالمي يظهر لهم ما ستشاهدون في هذه اللقطه..!!



    نيويورك ومن منا لا يعرفها فبينما يقوم بعض الأشخاص بتصوير برج التجارة العالمي يظهر لهم ما ستشاهدون في هذه اللقطه..!!
    http://ufo_videos.purgatory.com/videos/ufonewyork. mpg


    فغالبا ما تكون هذه الصور بشكل مفاجي كما سترون أيضا في اللقطه القادمة..!!
    http://ufo_videos.purgatory.com/videos/bmvideo.mpg


    وربما مصور الفليم القادم كان قريبا جدا من الطبق..!!
    http://ufo_videos.purgatory.com/videos/ufo_belg.mp g


    فليم أخر صور في المساء..!!
    http://ufo_videos.purgatory.com/videos/unknown10.m pg





    وفي النهاية تبقى تلك التساؤلات ؟!..


    هل فعلا صحيح توجد أطباق طائرة و مخلوقات فضائية؟
    هل هم صحيح فعلا من الفضاء الخارجي؟
    هل الصور التي التقطت لمخلوقات الفضائية حقيقية؟ ام أنها كذبة أعلامية و حكومية؟!


    وظلت تلك التساؤلات بلا جواب شافي ولم يتم حسمها..!
    .................................................. .................................................. ..............


    تعتبر ظاهرة وجود أجسام غريبة تجوب الفضاء بسرعة خيالية الظاهرة الفضائية الأكثر غموضا ويعود تاريخها إلى مطلع الثلاثينيات. العلماء منكبون حاليا على إعطاء تفسيرات علمية مقنعة لما يسمى بالأطباق الطائرة خصوصا بعد تكشف أسرار جديدة مذهلة عن هذه المركبات الفضائية الآتية من كواكب أخرى. البرازيل، اليابان، إنجلترا، ألمانيا، الولايات المتحدة وروسيا(الاتحاد السوفيتي سابقا) .. بالإضافة إلى الكويت شهدت هبوط أطباق طائرة وترجل منها أناس يختلفون عن سكان الأرض


    نفس الأسئلة المطروحة كثيرة ومنها: هل هناك حضارة أخرى أكثر عراقة من الحضارة الأرضية؟ هل يقومون بمحاولات لغزو الأرض كما يقوم سكان الأرض بغزو الفضاء؟ ولماذا تظهر هذه الأطباق الفضائية ثم تختفي فجأة؟ ولماذا تظهر إبان المناورات العسكرية أو إطلاق صواريخ؟؟؟


    بعدما اثبت العلم احتمال وجود الأطباق الفضائية الطائرة تعددت التأويلات والتفسيرات حول مصدر هذه المركبات المأهولة التي تزور الأرض في فترات متباعدة وحيثما تمر توقف جميع وسائل الاتصالات الهاتفية واللاسلكية وحتى محطات الرادار المتطورة


    ظهر في مطلع الثلاثينيات أول صحن طائر في ألمانيا وقد آثار ذعرا كبيرا بين السكان وبالأخص عندما ترجل من المركبة الدائرية الشكل أربعة رواد يزيد طول الواحد منهم عن المترين ويميل لون بشرتهم إلى الخضرة


    مشاهدات


    تشارلز ادروم الطيار المتميز شاهد بنفسه هذه الأطباق الطائرة وقال أنها تشبه مستوعبات الزجاج تشع وهجا بعيد المدى وكثيرا ما كانت ترافق الطائرات الحربية لمراقبتها ثم تختفي فجأة بسرعة خيالية والمثير للأبحاث العلمية أن هذه الأجسام تظهر بكثافة نسبية فوق القواعد العسكرية وصوامع الصواريخ النووية البعيدة المدى أو إلى جانب الطائرات الحربية المتطورة.. مما أثار الشكوك لدى العلماء من احتمال وجود حضارة أخرى تفوق الحضارة الأرضية ويحاول سكانها التعرف على آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا الأرضية


    وعلى الرغم من أن هذه الظاهرة ما زالت مدار بحث ودرس على أعلى المستويات في الدول المتطورة فإن وجودها اصبح حقيقة علمية ثابتة لا يمكن إنكارها لان عشرات الأشخاص شاهدوها تحط على الأرض ثم تطير بسرعة لم يتوصل إليها سكان الأرض بعد وتصل إلى 30 ألف كم في الساعة


    وفي السادس من أبريل من عام 1948 شاهد عدد من الباحثين جسما غريبا يحوم فوق قاعدة عسكرية أميركية تضم أسلحة نووية متطورة فجأة توقفت كل وسائل الاتصال في منطقة تتجاوز مساحتها ألف كم مربع وبعد قليل هبط الطبق الطائر على تلة وترجل منه ثلاثة أشخاص يحملون أجهزة غريبة تشبه آلات تصوير الفيديو ثم لم يلبث الرواد الثلاثة أن صعدوا إلى مركبتهم وارتفعت عموديا بسرعة خمسة كيلو مترات في الثانية.. هذا ما رواه شهود عيان ومن بينهم داني كيلي العامل في الإذاعة المحلية هناك وقد توقفت إذاعته طيلة مدة الهبوط


    وفي الرابع والعشرين من يوليو من عام 1950 شاهد أحد الطيارين المدنيين فوق فرانكفورت وهجا احمر يمر إلى جانب طائرته كاد أن يصطدم بها ولكنه انحرف آخر لحظة بسرعة جنونية واختفى عن الأنظار خلال ثوان. وأكد يومها الحادثة طياران آخران كانا في المجال الجوي ذاته وتطابق وصف الطيارين بأن الجسم الغريب يصل طوله إلى نحو ستة أمتار وفي مقدمته ما يشبه هوائي الرادار وله نوافذ على الجانبين تشع منها الأنوار

    ولكن اطرف حادثة عن هذه الأجسام الغريبة حصلت عام 1950 فوق قاعدة عسكرية نووية متطورة تقع في ولاية نيو مكسيكو جنوب الولايات المتحدة ويؤكد عدد من المسؤولين عن القاعدة انهم شاهدوا فجأة جسما غريبا دائري الشكل يرسو ببطء على بعد 25 متر من القاعدة العسكرية يصل ارتفاع هذا الطبق إلى ستة أمتار وقطره ثمانية أمتار وينبعث منه وهج بنفسجي اللون، وتوقفت فجأة كل وسائل الاتصال في المنطقة وسمع عدد من المهندسين أصواتا غريبة غير مألوفة كأنها نوع من اللغة التعبيرية تنقل وصفا عن القاعدة العسكرية


    استنفار الأجهزة



    بعد مرور بضعة دقائق من الذهول المطبق ارتفع الجسم الغريب عموديا وبعد مراقبته بتلسكوب متطور تبين انه التحم بمركبة فضائية أخرى كانت في انتظاره، وان كانت ظاهرة وجود أجسام غريبة من خارج الأرض تحاول التعرف عن كثب على مستوى الحضارة الأرضية أصبحت حقيقة لا تقبل الجدل العلمي فإن ما يدعو إلى التساؤل هو مركز وجود هذه الحضارات التي تتابع الإنجازات الأرضية المتطورة وخصوصا في المجال العسكري والنووي بالدرجة الأولى لان معظم هذه الأطباق الطائرة تحوم فوق صوامع الصواريخ وأثناء التجارب النووية لجمع المعلومات الدقيقة


    وفي 23 أكتوبر من عام 1975 سجلت الرادارات اليابانية وجود عدد من الأجسام الغريبة ظن الخبراء في البداية أنها طائرات حربية تجري مناورات، ولكن تبين فيما بعد بأن هذه الأجسام التي هي على شكل اسطوانات قطر الواحدة نحو ستة أمتار وهي من خارج الأرض وتستطيع تغيير مسارها بسرعة كبيرة جدا مما يدل على أن محركاتها مختلفة عن المحركات المعروفة والمستخدمة في المركبات الأرضية


    حضارات جديدة



    ويؤكد في هذا المجال عدد كبير من العلماء في الولايات المتحدة واليابان وأوروبا... على إمكانية وجود حضارة متطورة خارج الكرة الأرضية وهي حضارة متفوقة عن الحضارة المعروفة على الأرض، وتركز تلك الحضارة تكنولوجيتها لمراقبة الأسلحة النووية إذ بدأت حركتها تنشط مع بداية التجارب النووية في الولايات المتحدة وروسيا وكأن المنافسة باتت شديدة بين حضارة أصحاب هذه الأجسام الغريبة والحضارة الأرضية التي تحاول بدورها غزو كواكب جديدة لاستعمارها واستغلال ثرواتها


    " أن هذه المعلومات المذهلة عن الأطباق الطائرة ظلت مطموسة عن الرأي العام العالمي خوفا من أن تسبب قلقا واضطرابا ولكن بعد تكاثر هذه الظاهرة بشكل ملفت في الآونة الأخيرة اصبح من الواجب كشف كل ملابساتها.." كما يقول علماء الفضاء


    ومن جهة أخرى يربط العلماء بين التفجيرات النووية وظهور هذه الأطباق الطائرة وكأن الحضارة المكتشفة حديثا تلتقط بواسطة أجهزة متطورة موجات عن حصول تفجيرات هائلة على سطح الكرة الأرضية الذي اصبح هدفا رئيسيا لهذه الأطباق الطائرة تماما كما كان القمر في مطلع الستينات وكما هي حال الكواكب الأخرى اليوم


    والملفت للنظر في هذه الظاهرة الغريبة أن الأطباق الطائرة ظهرت بكثافة خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية كما تظهر اليوم بنسبة عالية فوق القواعد العسكرية والمنشآت الفضائية المتطورة وكأن تلك الحضارة قلقة على مصيرها من الحضارة الأرضية التي بدأت تطمح لنقل حضارتها إلى كواكب جديدة


    صراع مستقبلي



    عشرات العلماء ومن جنسيات مختلفة يتساءلون باهتمام بالغ: هل يكون الصراع في المستقبل بين الحضارة الأرضية وحضارة أخرى


    "على الرغم من التضخيم الإعلامي الذي رافق هذه الظاهرة الغريبة فإن لا أحد يمكنه إنكار حقيقتها العلمية خصوصا أن دلائل عدة تشير إلى وجود أجسام طائرة مجهولة تزور عالم الأرض بين الحين والآخر..." كما اجمع عليه علماء الفضاء


    والذي دعا العلماء إلى متابعة هذه القضية القديمة - الجديدة أن هذه الأطباق الطائرة أكثر مما تتواجد فوق المراكز الصناعية التكنولوجية المتطورة إضافة إلى المنشآت العسكرية النووية وقد حصل ذلك عدة مرات في الولايات المتحدة وروسيا وأوربا


    ويقول عدد من العلماء الروس انهم لاحظوا مؤخرا وجود آثار تركها طبق طائر تدل على أن رواد هذه المركبة الغريبة يتلقون أوامرهم من غرفة قيادة مركزية تدور في الفضاء على ارتفاع نحو 1500 كم وهذه الغرفة ترتبط بالكوكب مصدر الإطلاق الرئيسي أي أن عملية الإنزال التي تحصل على الأرض من قبل هذه الأطباق مشابهة تماما للهبوط التاريخي الذي حققه الأميركيون على سطح القمر


    ومن الآثار التي تدل على حقيقة هبوط مثل هذه الأجسام على الأرض انه كثيرا ما يشاهد البحارة وجود كرات متفاوتة الحجم عائمة على سطح المياه وتمت مشاهدة مثل هذه الأجسام في مناطق عدة في البرازيل والولايات المتحدة وروسيا وإنجلترا.. وأكثر ما توجد هذه الأجسام الغريبة قرب المراكز الصناعية


    وتتردد الأنباء في روسيا عن أن مجموعة من الأطفال كانوا يلهون قرب نهر كاما شمالي المدينة الصناعية برم شاهدوا أشخاصا أشبه بالروبوت وعندما قذف الأطفال حجارة تجاه هؤلاء الأشخاص بادروهم إلى إطلاق رصاصة أشعلت النيران في الأشجار


    ومن جهة أخرى شاهد عدد من الأشخاص هبوط مركبة فضائية تحمل مخلوقات غريبة في حديقة كائنة في منطقة فورونزه ويجمع هؤلاء الأشخاص على أن آثار الأقدام الغريبة ظلت باقية مدة طويلة على الأرض


    أن هذه الأحداث المثيرة المتزايدة في العالم تؤكد وجود مثل هذه الأطباق الطائرة التي يترافق ظهورها مع الإنجازات التكنولوجية الأرضية الكبيرة وهذا يطرح أسئلة عدة حول احتمال وجود عدد من الحضارات في الكون الشاسع تفوق الحضارة الأرضية


    جدل قديم


    يعتبر هذا الموضوع مثار جدل منذ مئات السنين وكان للعلماء العرب رأي في هذه الافتراضات العلمية عندما قالوا: أن العلم بحر واسع جدا وما تحقق لا يشكل سوى جزء بسيط من حقيقة الكون الكبرى. والأرض لا تمثل سوى نقطة في بحر الكون الهائل والذي يضم مليارات المجرات


    ويجري السباق الآن في الولايات المتحدة وروسيا تحت ستار من السرية البالغة لإنتاج أجهزة كمبيوتر متطورة جدا على شكل روبوت لإرسالها في مركبات فضائية بعيدة المدى على أمل التقاط إشارات من احتمال وجود أي حضارة بعيدة خارج مجرة الأرض. وقدر الخبراء كلفة هذا المشروع بنحو 85 مليار دولار ويحتاج إلى أكثر من سنوات لإثبات وجود مثل هذه الحضارات البعيدة التي يدور الجدل حولها منذ العام 1940


    تعاون دولي



    وتتساءل المختصة بهذا الموضوع لين غريفيث مديرة المشروع: إذا استطاع الكمبيوتر اكتشاف والتقاط إشارات من خارج الفضاء الأرضي فإن مفاهيم علمية عدة سوف تتبدل


    ويؤكد العلماء أن طاقة الكمبيوتر الذي يجري تصنيعه في الولايات المتحدة تصل طاقته إلى طاقة نحو 35 ألف ترانزيستور وبإمكانه التقاط إشارات من بعد ملايين الكيلومترات والتمييز بينها بكل دقة كما أن هذا الكمبيوتر الذي من المتوقع أن يحقق إنجازات عملية كبرى بإمكانه إجراء نحو 12 مليار عملية حسابية دفعة واحدة وهو قادر على التقاط وتحليل كل الموجات الكونية


    وفي المقابل تجرى الأبحاث في روسيا بطريقة سرية وجرى إرسال العديد من الأجهزة على متن المركبات الفضائية الموجهة صوب المريخ والزهرة


    أطلقت روسيا والولايات المتحدة 12 قمرا صناعيا مخصصة لالتقاط الإشارات من أي جسم غريب يدور في الفضاء أو يحط على الأرض والتعاون قائم بين الدولتين على أعلى المستويات لحل هذا اللغز الكبير

    والله وحده اعلم

     
  2. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></



    حلو الموضوع
    وايد مسلي

    وقرائته ممتعه

    ولكن يا اخون

    ليس كل ما يقال يصدق

    وليس كل الدراسات حقيقية

    وخاصه هالامريكان
    بس يبون يشهروا انفسهم بأي طريقة

    ان شخصيا مب مقتنع بوجود مثل هالاطباق وهالمخلوقات

    انا مب عالم ولا مخترع ولا باحث
    انا مثلي مثلكم وما اعرف شي

    ولكن بقول شي واحد

    تخيل ان صبق طائر من الفضاء
    ارتطم بالارض
    فكيف راح تكون قوه ارتطامه
    تخيل القوة وشدة الأرتطام

    بالله عليكم
    بعد ما يدورون مكان الحطام

    بيحصلون اجسام هالمخلوقات بهذي السلامه

    اجسام خالية من الاصابات
    مجرد اصابات بسيطة
    هل تصدقون هالصور؟؟!!!

    شوفوا هالعباره:

    يقال أنهم قد تم قتلهم بواسطة عملاء الــ CIA فى أريزونا فى منتصف الخمسينيّات من القرن الماضى (1954) , والذين يقال أن المخابرات الأمريكيّة تحتفظ بجثثهم تحت التبريد و أنهم لا زالوا يخضعون لكم هائل من الفحوصات العلميّة

    شو من الفحوصات من عام 1954 لين اليوم
    حشى
    مب فحوصات هاي

    على العموم
    الف شكر لك اخوي على الموضوع والتحقيق المطول الرائع

    والله يعلم بكل شي

    تحياتي لك

     
  3. بريمي_السعودية

    بريمي_السعودية ¬°•| عضو مميز |•°¬

    اخوي صانع الاوهام موضوع حلو حق التركيز وزيادة الفكر والذكاء ،،،،ويستاهل العضو يعلق عليه اكثر واكثر جزيل ما ابدعت يمينك في تنسيق الموضوع والاهتمام فيه

    بخصوص الموضوع نفسه : انا اوافق اخوي الارجنتيني البار في الرأي والغرب ليسوا سوى مجموعه من الكائنات الحيه المريضه التي تحاول ان تكون السباقه في كل شي ، وسؤالي عبر هذه السنين وتلك السنين اليوفو ما يزور الا مناطق الغرب ؟؟؟!! طيب يعطينا وجه ويزور الجزيره العربيه او على الاقل افريقيا ؟؟؟؟!@@@@

    تحياتي لك
     
  4. Mr.Engineer

    Mr.Engineer ¬°•| عضو شرف|•°¬


    صدقت اخووي كلامك معقول

    وانا كنت معتقد ان هذا كله خرافات بس شفت برنامج وثائقي عــلى قناة دبي

    خلتني اشك في معلومات

    وشكرا لك عـت المرور
     
  5. Mr.Engineer

    Mr.Engineer ¬°•| عضو شرف|•°¬




    خخخخخخخخخخخ

    كلامك صحيح

    من يوم كنت صغير اتساأل ليش سبر مان وباتمان وكل الاشياء الغريبه تصير في اميريكا

    وسألت الاستاذ وقالي كل هذا خرافات ><"

    وشكرا لك عـ التعليق والمررور
     
  6. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    انا بعد ويا الارجنتيني

    بس تصدق انا شفت باليوتوب عن الطبق الطائر كان فالسعوديه ع ما اظن ويصورنه تقريبا فوق خمس جيه


    قلت يمكن صج عاد والهل ماندري نصدق انجذب حيرونا


    بس كلام الارجنتيني معقول



    يعطيك الف عافيه اخوي صانع ع الطرح


     
  7. Mr.Engineer

    Mr.Engineer ¬°•| عضو شرف|•°¬

    كلام اخوي الارجنتيني معقول

    الفيديو الى تقصدينه اذكان في تبوك اظني شفته ^^"

    والله انا احترت يوم عتقد انه خيال ييبون برامج عن الموضوع يخلوني اشك في معلوماتي ><

    المهم شكرا لج عــ المرور

    والله يعافيج
     
  8. نحن بعد نفس الشي مرة لقيت صحن طائر فوق بيتنا وطلعلي مخلوق غريب عجيب لونه اخضر على بني على ازرق ما عرفته خخخخخخخخخخخ اتمصخر

    يسلموا على الموضوع
     
  9. بصراااحة

    بصراااحة ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    اخي صانع الاوهام ..

    موضوع مشيق جدا ..

    وانا من نفسي هالامور ما اصدقها ...

    لان بيني وبينك بعض الافلام صارت كلها عن هالمواضيع وبدت الناس تصدق انه في كائنات فضائية ..
    لدرجة ان في بعض الاشخاص عاشوا هذي الكذبه وصدقوها ..

    تسلم ع الطرح .. والله اعلم بهالامور ...
     
  10. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    بصصراحة أنا ماصدق هاي الاشياء
    العلماء ألي مايدخل العقل بدخلونه غصب لا وبعد بيعطونك أدله
    تراه مايغلبهم شي
    أحترامي لك
     

مشاركة هذه الصفحة