مندوبون في أوبك يرجحون خفض الإنتاج مليوني برميل يومياً

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة المجهول, بتاريخ ‏17 ديسمبر 2008.

  1. المجهول

    المجهول ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    رجح مندوبون لدى منظمة الدول المصدرة للنفط ''أوبك'' أمس أن تخفض أوبك الانتاج بمقدار مليوني برميل يومياً في اجتماعها اليوم بمدينة وهران الجزائرية، ويبلغ إنتاج أوبك الحالي رسمياً 27,3 مليون برميل يومياً.

    وقال أحد المندوبين ''الأرجح خفض قدره مليونان''، وقال آخر ''الكل يعاني.. ولهذا السبب نريد مليونين''، وقال وزراء من دول أعضاء بالمنظمة إنه من الضروري خفض الإنتاج بما بين مليون ومليوني برميل يومياً لسحب المعروض النفطي الزائد عن الطلب ودعم الاسعار، وقال رئيس أوبك شكيب خليل في تصريحات نشرت أمس إنه لابد أن تخفض المنظمة الانتاج أكثر كثيراً من مليون برميل يومياً.

    وقال رئيس اوبك ان ازالة فائض المعروض من الاسواق ستستغرق عاما ونصفا اذا خفضت المنظمة الانتاج بمقدار مليوني برميل يومياً.

    وأبلغ عبدالله البدري الأمين العام لأوبك الصحفيين لدى وصوله إلى وهران أمس الأول ''علينا أن نتحرك ونحن نتوقع خفضا كبيراً جداً''.

    وقررت المنظمة في اجتماع بفيينا أكتوبر الماضي خفض إنتاجها بمقدار 1,5 مليون برميل يومياً من 28,8 مليون إلى 27,3 مليون ابتداءً من بداية نوفمبر الماضي.

    وفي حال إقرار خفض بحجم مليوني برميل يومياً سيكون الأكبر على الإطلاق في تاريخ المنظمة، وبحسب بيانات لرويترز كان اكبر خفض تجريه اوبك في ابريل عام 1999 عندما قلصت الانتاج 1,716 مليون برميل يومياً.

    وشهدت اسعار النفط انخفاضا بنسبة 70 بالمئة منذ ان وصل السعر الى اكثر من 147 دولار للبرميل قبل خمسة اشهر وذلك مع تباطؤ الاقتصاد العالمي وانخفاض الطلب على النفط.

    وأرجأت أوبك البت في خفض الانتاج في الاجتماع الذي عقدته بالقاهرة الشهر الماضي، وقال مندوبون لدى أوبك إن السعودية وحلفاءها في الخليج يطالبون بتشديد الالتزام بقيود الانتاج الحالية ويشير البعض بأصبع الاتهام إلى ايران، وتقول طهران إنها ملتزمة بتعهداتها.

    وفي الاشهر الاخيرة خفضت أوبك الانتاج مليوني برميل يومياً، وتأمل أوبك أن يثبت خطأ توقعات بنوك لانخفاض الاسعار إلى 30 دولارا للبرميل او اقل في الربع الاول من العام المقبل.

    ووصل معالي محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة مساء أمس الاول الى مدينة وهران غرب الجزائر للمشاركة في الاجتماع غير العادي لمنظمة الدول المصدرة للنفط ''أوبك'' اليوم.

    وقالت فنزويلا أمس انها ستدعم خفض انتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) بمقدار مليون برميل على الاقل وذلك من اجل وقف تدهور سعر النفط الخام.

    وصرح رافاييل راميريز وزير النفط الفنزويلي للصحفيين لدى وصوله الى وهران للمشاركة في اجتماع وزراء الاوبك الاربعاء ان على المنظمة ان تحاول دعم الاسعار، وقال ''نريد قراراً قوياً جداً جداً''.

    وقال إنه ''للقيام بذلك يجب ان نكون مستعدين لاجراء خفض كبير في الانتاج''، وردا على سؤال حول الكمية التي يرى ان على اوبك خفضها قال ''مليون برميل'' يوميا على الاقل.

    كما نقلت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية عن وزير النفط الايراني قوله إن سوق النفط قد يعود إليها الاستقرار إذا قررت أوبك خفض الانتاج بما بين 1,5 مليون و2 مليون برميل يوميا في اجتماعها بالجزائر اليوم.

    وقال وزير النفط غلام حسين نوذري يوم الاحد الماضي إن ايران ستقترح مثل هذا الخفض في الاجتماع الوزاري، ونسبت الوكالة أمس إلى نوذري قوله ''إن خفض انتاج أوبك بما بين 1,5 مليون و2 مليون برميل يوميا يمكن أن يعيد الاستقرار لسوق النفط وأن يبقي سعره عند مستوى مناسب''.

    وقال نوذري لوكالة الأنباء إن ايران خفضت انتاجها بهذا القدر وإنها تنتج الان 3,89 مليون برميل في اليوم، ونسبت إليه الوكالة قوله ''جمهورية ايران الاسلامية تنتج وفق ما أقرته أوبك وهي تنفذ قراراتها''، وأضاف ''عموما كان التزام أعضاء المنظمة بخفض الانتاج منذ بداية نوفمبر ايجابياً''.

    ولم تعلن السعودية موقفها بعد لكن خليل قال إن المملكة خفضت بالفعل الامدادات توقعاً لاتفاق أوبك على تخفيضات جديدة في اجتماعها اليوم، وقال خليل وهو أيضا وزير الطاقة الجزائري للصحفيين أمس الأول ''أخذ السعوديون بالفعل قراراً قبيل الاجتماع وكما تعلمون فقد خفضوا امداداتهم للسوق بنسبة ثمانية بالمئة مما كان له تأثير على السوق'' ويأتي دعم الأسعار على رأس اولويات المنظمة التي تضخ اكثر من ثلث انتاج العالم من النفط.

    يأتي ذلك في وقت تتوقع فيه الحكومة الاميركية تقلص الطلب العالمي على النفط هذا العام والعام المقبل وستكون هذه هي المرة الاولى منذ الثمانينات التي يتراجع فيها الطلب على النفط لعامين متتاليين.

    ويشهد استهلاك النفط تراجعا في أكبر ثلاثة بلدان مستهلكة وهي الولايات المتحدة واليابان والصين، ويستهلك نحو 86 مليون برميل من النفط يوميا في انحاء العالم.

    وتأمل أوبك في حصولها على دعم دول مصدرة من خارجها، وقال البدري ''لم نطلب من أحد خفض (الانتاج) ولكني آمل أن يتحركوا ويساعدوا السوق''.

    وكانت أوبك خفضت الانتاج في 2001 خمسة ملايين برميل يوميا على أربعة مراحل بما يوازي 19 في المئة من انتاجها واضعة الاساس لازدهار في اسعار الخام استمر ست سنوات وتوج هذا العام ببلوغ الخام ذروة 147,27 دولار للبرميل.

    وفي سياق متصل قال بنك استثمار سعودي في تقرير بحثي إن ايرادات المملكة العربية السعودية من صادرات النفط قد تنخفض بنسبة 41 في المئة إلى 172 مليار دولار في عام 2009 بسبب انخفاض حجم الانتاج والاسعار.

    وقالت جودة للاستثمار في التقرير الذي حصلت رويترز على نسخة منه أمس إن ذلك يعني أن المملكة ستسجل نمواً اقتصادياً حقيقياً يبلغ 1,5 في المئة في العام المقبل وهو ما سيمثل أقل معدل للنمو منذ عام .2002

    وأضافت أن من المتوقع أن ينخفض الانتاج اليومي للسعودية أكبر دول العالم تصديرا للنفط بنسبة 8,7 في المئة إلى 8,4 مليـــون برميل يوميا العام المقبل من 9,2 مليون برميل في اليوم في المتوسط هذا العام.

    وقالت إن انخفاض أسعار النفط والانتاج وزيادة الاستهلاك المحلي سيعمل على خفض ايرادات تصدير النفط إلى 172 مليار دولار في 2009 من 292,7 مليار متوقعة في العام الجاري.

    وبنت جودة هذه التقديرات على أساس سعر متوسط للخام السعودي يبلغ 65,8 دولار للبرميل في العام المقبل انخفاضا من 95 مليارا هذا العام. وهذان السعران أعلى كثيرا من الاسعار الحالية في الاسواق العالمية.

    وقالت إن انخفاض الايرادات سيؤدي لانخفاض فائض ميزان المعاملات الجارية في المملكة إلى 8,4 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي العام المقبل من 32,6 في المئة هذا العام.


    المصدر: الاتحاد
     
  2. بروكر البريمي

    بروكر البريمي ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    تسلم يا خويه ع الخبر
     
  3. المجهول

    المجهول ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    ومن قال سالم
     

مشاركة هذه الصفحة