وفاة الشيخ العلامة "بكر أبو زيد" رئيس مجمع الفقه الإسلامي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الغــريب, بتاريخ ‏6 فبراير 2008.

  1. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    [​IMG]

    مفكرة الإسلام: توفي اليوم الثلاثاء بمدينة الرياض فضيلة الشيخ العلامة الدكتور "بكر بن عبد الله أبو زيد" ، رئيس مجمع الفقه الإسلامي الدولي, وعضو هيئة كبار العلماء، وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء السابق، وسوف تؤدى الصلاة عليه بعد صلاة العشاء اليوم بمسجده بحي حطين.
    والشيخ بكر أبو زيد، رحمه الله علمًا من أعلام الأمة الإسلامية، كرس حياته وجهده في خدمة الإسلام داعيًا، وخطيبًا وقاضيًا وباحثًا.
    فُجع المسلمون كافة بنبأ وفاة الشيخ"بكر أبو زيد" رحمه الله ، إثر مرض عانى منه طويلاً.
    والشيخ العلامة ينتهي نسبه إلى بني زيد الأعلى, وهو زيد بن سويد بن زيد بن سويد بن زيد بن حرام بن سويد بن زيد القضاعي, من قبيلة بني زيد القضاعية المشهورة في حاضرة الوشم, وعالية نجد.
    طلبه للعلم:
    ودرس الشيخ في الكتاب حتى السنة الثانية الابتدائية, ثم انتقل إلى الرياض عام 1375 هـ, وفيه واصل دراسته الابتدائية, ثم المعهد العلمي, ثم كلية الشريعة, حتى تخرج عام 87 هـ/ 88 هـ في كلية الشريعة بالرياض منتسبًا, وكان ترتيبه الأول.
    وفي عام 1384 هـ انتقل إلى المدينة المنورة فعمل أمينًا للمكتبة العامة بالجامعة الإسلامية.
    وكان بجانب دراسته النظامية يلازم حلق عدد من المشايخ في الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة.
    ففي الرياض أخذ علم الميقات من الشيخ القاضي "صالح بن مطلق", وقرأ عليه خمسًا وعشرين مقامة من مقامات الحريري, وكان- رحمه الله- يحفظها, وفي الفقه: زاد المستقنع للحجاوي, كتاب البيوع فقط.
    وفي مكة قرأ على سماحة شيخه, الشيخ "عبد العزيز بن عبد الله بن باز" كتاب الحج, من (المنتقى) للمجد ابن تيمية, في حج عام 1385 هـ بالمسجد الحرام.
    واستجاز المدرس بالمسجد الحرام الشيخ: سليمان بن عبد الرحمن بن حمدان, فأجازه إجازة مكتوبة بخطه لجميع كتب السنة, وإجازة في المد النبوي.
    وفي المدينة قرأ على سماحة شيخه الشيخ ابن باز في (فتح الباري) و (بلوغ المرام) وعددًا من الرسائل في الفقه والتوحيد والحديث في بيته, إذ لازمه نحو سنتين وأجازه.
    ولازم سماحة شيخه الشيخ "محمد الأمين الشنقيطي" نحو عشر سنين, منذ انتقل إلى المدينة المنورة, حتى توفي الشيخ في حج عام 1393 هـ- رحمه الله تعالى- فقرأ عليه في تفسيره (أضواء البيان), ورسالته (آداب البحث والمناظرة), وانفرد بأخذ علم النسب عنه, فقرأ عليه (القصد والأمم) لابن عبد البر, وبعض (الإنباه) لابن عبد البر أيضًا, وقرأ عليه بعض الرسائل, وله معه مباحثات واستفادات, ولديه نحو عشرين إجازة من علماء الحرمين والرياض والمغرب والشام والهند وإفريقيا وغيرها, وقد جمعها في ثبت مستقل.
    وفي عام 1399هـ / 1400هـ, درس في المعهد العالي للقضاء منتسبًا, فنال شهادة العالمية (الماجستير), وفي عام 1403 هـ تحصل على شهادة العالمية العالية (الدكتوراه).
    وفي عام 87هـ / 88هـ لما تخرج في كلية الشريعة اختير للقضاء في مدينة النبي صلى الله عليه وسلم فصدر أمر ملكي بتعيينه في القضاء في المدينة المنورة, فاستمر في قضائها حتى عام 1400هـ.
    وفي عام 1390هـ عين مدرسًا في المسجد النبوي الشريف, فاستمر حتى عام 1400هـ.
    وفي عام 1391هـ صدر أمر ملكي بتعيينه إمامًا وخطيبًا بالمسجد النبوي الشريف, فاستمر حتى مطلع عام 1396هـ.
    وفي عام 1400هـ اختير وكيلاً عامًا لوزارة العدل, فصدر قرار مجلس الوزراء بذلك, واستمر حتى نهاية عام 1412 هـ, وفيه صدر أمر ملكي كريم بتعيينه بالمرتبة الممتازة, عضوًا في لجنة الفتوى, وهيئة كبار العلماء.
    وفي عام 1405هـ صدر أمر ملكي بتعيينه ممثلاً للمملكة في مجمع الفقه الإسلامي الدولي, المنبثق عن منظمة المؤتمر الإسلامي, واختير رئيسًا للمجمع.
    وفي عام 1406هـ عين عضوًا في المجمع الفقهي برابطة العالم الإسلامي, وكانت له في أثناء ذلك مشاركة في عدد من اللجان والمؤتمرات داخل المملكة وخارجها, ودرس في المعهد العالي للقضاء, وفي الدراسات العليا في كلية الشريعة بالرياض.
    مؤلفاته:
    وللشيخ عشرات المؤلفات العلمية في الحديث والفقه واللغة والمعارف العامة.
    ومن أشهر مؤلفاته، كتاب "فقه النوازل" ثلاثة مجلدات فيها خمس عشرة قضية فقهية مستجدة في خمس عشرة رسالة، وكتاب"تصحيح الدعاء" في مجلد، وكتاب "ابن القيم: حياته, آثاره, موارده) مجلد"،إلى جانب عشرات الكتب والرسائل.
     
  2. دايم الشوق

    دايم الشوق ¬°•| مُشرف سابق |•°¬

  3. Ж JuSt A gIrL Ж

    Ж JuSt A gIrL Ж ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    الله يرحمه ويرحم جميع أموااااااااات المسلمين ويسكنهمـ فسيح جنأته ..

    يعطيكـ العافية الغريب على هالنقل الحلوووووو..

    تحياتي
     
  4. راعي الطير

    راعي الطير ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    مذا أقول؟؟
    ماذا أفول؟؟
    قال النبي صلى الله عليه وسلم :"إن الله لا يقبض العلم انتزاعاً من صدور العلماء ، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء ، حتى إذا لم يبق عالماً اتخذ الناس رءوساً جهالاً فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا".
     
  5. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    مشكووورين ع المرور
     
  6. اليامي

    اليامي ¬°•| بـ ق ــايا ذكـريـات |•°¬

    أن لله ان اليه لا رجعون
    الله بحسن الخاتمه يارب
     
  7. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    مشكووور ع المرور

    والله يرحم الشيخ و جميع المسلمين
     

مشاركة هذه الصفحة