160 ألف خيمة بمِنَى لاستقبال الحجاج

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة سالم البادي, بتاريخ ‏22 سبتمبر 2015.

  1. سالم البادي

    سالم البادي إدارة الموقع إداري

    [​IMG]
    جهزت السلطات السعودية 160 ألف خيمة بمشعر منى، لاستقبال الحجاج الذين بدأت طلائعهم بالتدفق على المشعر، مساء اليوم الاثنين، للمبيت فيها استعدادا لقضاء "يوم التروية" غدا (الثامن من ذي الحجة) اقتداء بسنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

    وتحتضن منى (منطقة صحراوية تبعد عن الحرم المكي نحو 7 كلم) أكبر مدينة خيام بالعالم، وتعد خيامها البيضاء معلما اشتهرت به على مدار التاريخ الإسلامي.

    وتعد خيام منى الحديثة أحد أكبر المشروعات في المشاعر المقدسة لخدمة وراحة الحجاج.

    ونفذ هذا المشروع العملاق على مساحة تقدر بـ2.5 مليون متر مربع، وفق معايير تحقق المزيد من الأمن والسلامة للحجاج، لتستوعب نحو 2.6 مليون حاج.

    واستخدم في صناعة الخيام أنسجة زجاجية مغطاة بمادة "التفلون" لمقاومتها العالية للاشتعال، وعدم انبعاث الغازات السامة منها، إلا في درجات حرارة عالية.

    [​IMG]

    وروعي في اختيار شكل الخيام ملاءمتها للطابع الإسلامي، واستعمال أفضل التقنيات الحديثة في مراحل التصنيع والتنفيذ، بما يتيح الاستفادة القصوى من مساحة المشعر.

    وتراعي أسس الأمن والسلامة والملاءمة للمحيط العام ووظيفة المخيمات، فقد قسمت كل قطعة أرض إلى عدة مخيمات تحدها أسوار، مرتبطة ببعضها بممرات متناسقة، مشتملة على الخدمات العامة.

    [​IMG]
    الحج بعد غد الأربعاء التاسع من ذي الحجة، ثم المبيت بمزدلفة ليلة عيد الأضحى.

    ويعود الحجاج ثانية إلى منى صبيحة اليوم العاشر من ذي الحجة (يوم العيد) ويقضون فيها أيام التشريق الثلاثة، لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى، ثم الوسطى ثم الكبرى "فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه".
     
    أعجب بهذه المشاركة طالبة الثاني عشر

مشاركة هذه الصفحة