أمين عام الخارجية يؤكد عمق العلاقات بين السلطنة والمملكة المتحدة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة زهرة الجوري, بتاريخ ‏3 أبريل 2014.

  1. زهرة الجوري

    زهرة الجوري ¬°•| مُشرفة الأخبار المَحلية و العالميّة |•°¬

    أمين عام الخارجية يؤكد عمق العلاقات بين السلطنة والمملكة المتحدة

    العمانية: أكد معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية على عمق العلاقات التاريخية المتينة بين السلطنة والمملكة المتحدة في مختلف المجالات.
    جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقد اليوم بوزارة الخارجية بين معالي السيد أمين عام وزارة الخارجية ومعالي هيو روبرتسون وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوزارة الخارجية البريطانية بحضور سعادة جيمي باودن السفير البريطاني المعتمد لدى السلطنة.
    وقال معالي أمين عام وزارة الخارجية إن اجتماع مجموعة العمل البريطانية يعد سلسلة من الاجتماعات المنتظمة بين السلطنة والمملكة المتحدة، وذلك لمتابعة البرامج القائمة والمستقبلية في العديد من المجالات المتصلة بالتجارة والصناعة والاستثمار والتعليم والتدريب ونقل المعرفة والبيئة، معبرا عن أمله في أن تؤتي مثل هذه الاجتماعات ثمارها على البلدين الصديقين.
    وأضاف معاليه أن العلاقات بين السلطنة والمملكة المتحدة ماضية وفق الأولويات التي حددت لها، مشيرا إلى استمرار الزيارات المتبادلة بين البلدين على مختلف المستويات.
    من جانبه أكد معالي هيو روبرتسون وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوزارة الخارجية البريطانية على متانة علاقات التعاون والصداقة التاريخية بين السلطنة والمملكة المتحدة، مثمنا الدور الرائد التي تقوم به السلطنة في تقريب وجهات النظر والتفاهم بين مختلف الأطراف في المنطقة.
    وأضاف معاليه أن اجتماع مجموعة العمل البريطانية ناقش ثلاثة مجالات رئيسية متمثلة في الاقتصاد والتجارة والدفاع والأمن بين البلدين الصديقين، مؤكدا أن استمرار المشاورات مع السلطنة يعكس تطور العلاقات الثنائية بيت البلدين.
    وأشار معالي هيو روبرتسون إلى أن الفترة القادمة سيكون التركيز فيها على التعليم والتدريب بين البلدين كما أن هناك توجها من الجانب البريطاني لزيادة حجم الاستثمارات في السلطنة في المستقبل القريب.
    من جهته أشار سعادة جيمي باودن السفير البريطاني المعتمد لدى السلطنة إلى أنه سيتم إدخال بعض التعديلات في نظام منح التأشيرات إلى المملكة المتحدة بالنسبة للطلبة العمانيين وذلك لتسهيل إجراءات سفرهم إلى المملكة المتحدة، معبرا عن أمله في زيادة عدد العمانيين الزائرين لبريطانيا في الفترة المقبلة.
     

مشاركة هذه الصفحة