خبر الإنتهاء من جاهزية تشغيل الأبار الإحتياطية أثناء فترة انقطاع المياه بالمحافظة

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة أ“أ‡أ،أ£ أ‡أ،أˆأ‡أڈأ­, بتاريخ ‏25 فبراير 2014.

  1. الإنتهاء من جاهزية تشغيل الأبار الإحتياطية أثناء صيانة المحطة الرئيسية بصحار خلال فترة انقطاع المياه 5 مارس من الشهر المقبل والترشيد في إستهلاك المياه مطلوب من قبل المواطنين .


    [​IMG]

    فترة الأنقطاع الأولى 5 مارس حتى 10 مارس 2014 م.
    فترة الأنقطاع الثانية 15 مارس حتى 20 مارس 2014 م.


    البريمي نت :
    إجتمع صباح أمس الأثنين الموافق 24-فبراير-2014 سعادة الشيخ خلف بن سالم الأسحاقي والي البريمي وبحضور مدراء الدوائر الحكومية وأعضاء مجلس الشورى والمجلس البلدي وشيوخ وأعيان المحافظة وذلك لمناقشة وضع خطط طوارئ لتشغيل ونزويد الأبار الإحتياطية في الولاية أثناء مدة الأنقطاع التي ستكون خلال فترتين الأولى 5 مارس 2014 م وتستمر خمسة أيام والثانية 15 مارس حتى 20 من الشهر نفسه ، وتم الإنتهاء من الفحص الفني والصحي من الأبار ( صفوان - الزروب ) وخزنات المياه الإحتياطية بالولاية ، جائت التجهيزات بعد توصيات من اللجنة الرئيسية للطوارئ بالهيئة العامة للكهرباء والمياه إلى تفعيل عمل لجان الطوارئ التابعة للهيئة العامة للكهرباء والمياه في الولايات والقيام بدراسة مصادر المياه البديلة وجاهزيتها وذلك للاستعانة بها في تعويض توقف المحطة خلال فترة الصيانة ، وفي تصريح له بجريد عمان قال المهندس عبدالله النعيمي مدير أول التشغيل بالهيئة العامة للكهرباء والمياه أن عملية الصيانة تأتي وفق جدول زمني معد مسبقا حيث تعتزم شركة صحار للطاقة إجراء صيانة دورية لوحدة توليد الطاقة الخاصة بالمحطة والتي يتطلب القيام بها كل ثلاث سنوات حسب الشركة المصنعة لهذه الأنظمة مشيرا إلى أنه تم تقسيم فترة الصيانة إلى مرحلتين من أجل تقليل النقص المحتمل في إمدادات المياه. وأشار إلى أنه سيتم خلال المرحلة الأولى للصيانة فك وحدة التحكم بتدفق المياه من أجل أعمال الصيانة الدورية وعمل فحوصات للتوربينات بينما سيتم تركيب وحدة التحكم بعد إجراء الصيانة اللازمة وستتم صيانة وحدة توليد الطاقة في المحطة في المرحلة الثانية من مراحل الصيانة. وأكد النعيمي أن الهيئة العامة للكهرباء والمياه اتخذت كافة التدابير اللازمة التي من شأنها التقليل من النقص المحتمل في إمدادات المياه خلال فترة الصيانة حيث قامت بالتواصل المباشر مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة والتي تستهلك كميات كبيرة من المياه لحثها على عدم الضغط على استخدام المياه خلال هذه الفترة واستخدام المصادر البديلة كالصهاريج والآبار مما سوف يسهم في توفير كميات من المياه للمواطنين والمقيمين في محافظتي شمال وجنوب الباطنة ومحافظة البريمي.
    جدير بالذكر أن الهيئة العامة للكهرباء والمياه تعمل على توفير المياه الصالحة للشرب من خلال بناء شبكات نقل وتوزيع المياه ذات جودة وفاعلية عالية لتغطية 98% من سكان السلطنة بحلول العام 2040م.


    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏25 فبراير 2014
  2. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    بارك الله فيك ع الخبر::60
     

مشاركة هذه الصفحة