نهيان: القيادة حريصة على توعية الأجيال برمزية العلم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة خالد الشامسي, بتاريخ ‏5 نوفمبر 2013.

  1. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    ثمن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع غاليا إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" حملة العلم تحت شعار "ارفعه عالياً ليبقى شامخاً" احتفالا بـ"يوم العلم"، الذي يصادف الثالث من شهر نوفمبر، ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئاسة الدولة وتأتي الحملة كأولى فعاليات الاحتفال باليوم الوطني التي تنظمها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع للاحتفال باليوم الوطني الـ42 لما يعنيه ذلك من اهتمام القيادة الرشيدة بهذه الحملة والدعم اللامحدود الذي توليه لهذه النوعية من الفعاليات الوطنية التي تقوم على توعية الأجيال الإماراتية بقيمة رمزها الوطني والتشبث بتاريخها العريق وقيمة ما قدمه الآباء المؤسسون لهذا الوطن.
    وأكد أن اطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لحملة العلم يعد بمثابة دعم ودافع لهذه الحملة لتحقيق ما تصبو إليه من أهداف وطنية سامية من خلال الاحتفاء برمز الوطن وترسيخ شكل العلم ومعاني ألوانه، والقيم المرتبطة برفع لوائه عالياً في كل مكان، بين أبناء مجتمع الإمارات والمحافظة عليه إلى الأبد مرفوعاً خفاقاً.
    وأضاف معاليه أن الاعتزاز بالعلم هو تعبير حقيقي عن الانتماء للوطن الذي نلتقي جميعنا على محبته، والعمل من أجل رفعته وحمايته، مشيراً إلى أن هذه المبادئ والقيم كرستها قيادتنا في النفوس قولاً وفعلاً، داعياً معاليه أبناء الوطن بالمحافظة على الإنجازات الوطنية والابقاء على راية الوطن خفاقة عالية قائلاً من حق وطننا أن نقدم له ونعمل من أجله بما يتناسب مع ما يقدم لنا وأن نلتف حول قيادتنا من أجل المضي قدماً في بناء دولتنا كما دعا جميع شرائح المجتمع إلى المشاركة بالحملة.
    رمز الوجود
    وأوضح الشيخ نهيان بن مبارك أن الهدف من إطلاق حملة "ارفعه عالياً ليبقى شامخاً" هو التأكيد على أن علمنا رمز وجودنا وعلامة استقلالنا ودلالة عظمة كبريائنا الوطنية ومجدنا وعزتنا لنرفعه دائمـــا خفاقاً كما أنه رمز وحدتنا وهويتنا الوطنية وقيمته الكبرى التي هي من قيــم الولاء واحترام الوطن والفخر به مشيرا إلى أن الحملة تسعى للوصول إلى الملايين من المواطنين والمقيمين على أرض الدولة.
    وأشار إلى أن الحملة تهدف أيضاً إلى توعية الجمهور بكيفية احترام العلم كما ترمي إلى تأجيج الروح الوطنية في نفوس الصغار والشباب لينشؤوا على حب الوطن وتقديس رايته، ويعتادوا على وجودها عالية خفاقة، في كل شبر على أرض الإمارات.
    وقال إن العلم بألوانه الأخضر والأبيض والأسود والأحمر رمز للاتحاد، ومن هنا يكون التوحد حوله دليلا على استمرار هذا الجيل والأجيال اللاحقة على هدى خطوات الآباء المؤسسين لهذا الوطن والذين وحدوا تحت هذه الراية الإمارات كافة مشيراً إلى أن استمرار حملة العلم للعام السادس على التوالي يأتي من منطلق التأكيد على الاستمرار في تقدير علمنا كرمز وحدتنا ودلالة دولتنا ومكانته العالية لأن المحافظة عليه واجب وطني كرمز للوحدة والقوة والمجد، ليبقى دوماً في الأعماق مطالباً بأن يحرص الجميع على شموخ العلم ليبقى خفاقاً في كل مكان.
    وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في أثناء إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لحملة العلم التي تنظمها وزارة الثقافة للعام السادس على التوالي: "يشرفني كثيراً في هذه المناسبة أن أقدم لكم يا صاحب السمو، علم الإمارات، الذي أصبح ولله الحمد رمزاً لوحدة أبناء وبنات الوطن وحبهم دولتهم وما يشعرون به من ولاء وانتماء قوي له بل ورمزاً لاعتزازنا وفخرنا بما تمثله هذه الدولة الرائدة من نموذج حضاري فريد في التعايش والتسامح والتنمية والبناء".
    وأضاف: "إن هذا العلم يا صاحب السمو، قد قام برفعه بيديه الشريفتين مؤسس الدولة المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رمزاً لقيام دولة الاتحاد في عام 1971 وهذا العلم ومنذ ذلك الحين وهو عنوان الوطن يمثل عظمة هذا الشعب، ويعبر عن السجل المشرف للقائد المؤسس ولقادة الوطن المخلصين وفي الوقت ذاته يسهم في دعم الهوية الوطنية لدينا جميعاً.
    ويؤكد شعورنا القوي بالأمل والتفاؤل في مستقبل هذه الدولة العظيمة".
    واضاف معاليه قائلا: "إنني إذ أقدم هذا العلم لكم يا صاحب السمو وفي مجلس الوزراء الموقر بمناسبة بدء احتفالاتنا باليوم الوطني فإنما أعبر أمامكم عن اعتزازي واعتزاز كافة أبناء وبنات الوطن بهذه الدولة الرائعة التي شكلتها قيادات حكيمة وأياد قوية وعزائم صادقة ومواطنون حريصون كل الحرص على أن تكون دولتهم دائماً في المقدمة والطليعة بين دول العالم".
    وقال: "كل عام وإماراتنا الحبيبة بكل خير، بلد للرخاء والاستقرار بلد للحكمة والسلام، بلد للتقدم والنماء في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله ورعاه وإخوانه قادة الدولة الكرام.
    ولتكن احتفالاتنا باليوم الوطني بهذا العام بإذن الله نموذجاً صادقاً لحبنا لوطننا وسعادتنا بإنجازاته وتفاؤلنا بمستقبله وآفاق تطوره والله الموفق والمستعان".
    تعبير صادق
    وتأتي حملة العلم كأولى فعاليات وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع للاحتفال باليوم الوطني الـ42 وهو اليوم الذي ننتظره جميعاً للتعبير الصادق عن ارتباط قلب وفكر كل مواطن سواء من الأجيال التي عايشت نشأة الاتحاد أو من الأجيال الجديدة التي عاشت منجزات الاتحاد في كل بقعة على أرض الدولة خلال العقود الأربعة الماضية بيوم الاتحاد كتاريخ كان له ما بعده من رقي ونهضة.
    بفضل القيادة الرشيدة بداية بالآباء المؤسسين وحتى اليوم، حيث تتمتع الإمارات بمكانة عالية سواء على الصعيد الإقليمي أو العالمي بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله ورعاه"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "حفظه الله"، وأصحاب السمو حكام الإمارات.
    أنشطة وفعاليات

    تضم حملة العلم عددا كبيرا من الأنشطة والفعاليات، منها معرض للمشاركات الفنية لفناني الإمارات عن علم الدولة ومسابقات للشعر النبطي والفصيح بالإضافة إلى مسابقات ثقافية وإذاعية من خلال الأسئلة التي تطرح على أثير العديد من الإذاعات الوطنية في الدولة لمشاركة أكبر شريحة من المجتمع.
    وتضم أيضا ورش عمل للتوعية بأهمية العلم وسبل المحافظة عليه ومعلومات عن استخدامه وغيرها الكثير من الفعاليات كما يتم توزيع الهدايا التذكارية والمطبوعات التي تحتوي على معلومات عن الحملة وأهدافها.
     

مشاركة هذه الصفحة