بتمويل الإمارات ..بدء إنشاء 13 ألف وحدة سكنية في مصر

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة خالد الشامسي, بتاريخ ‏11 أكتوبر 2013.

  1. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    قام معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة ومعالي محمد بن نخيرة الظاهري، سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية، وعدد من أعضاء اللجنة التنسيقية للإشراف على مشاريع الدعم الإماراتية لمصر بزيارة امس الى مدينة 6 أكتوبر المصرية حيث اطلع الزوار على بدء أعمال تنفيذ مشروع الإسكان الاجتماعي لبناء 13 ألف وحدة سكنية تستوعب ما يناهز 80 ألف نسمة وذلك على قطعة أرض تمتد على مساحة 220 فداناً ضمن حزمة مبادرات الدعم التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جمهورية مصر العربية. وقام معاليه بجولة على الموقع حيث باشرت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المصرية، التي تتولى تنفيذ المشروع، بالأعمال التمهيدية ووضع الأساسات.

    وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: "بتوجيهات من القيادة الرشيدة، تقوم دولة الإمارات العربية المتحدة بتنفيذ حزمة من المشاريع التي تهدف لتحقيق أثر إيجابي ومباشر وسريع ينعكس خيراً على الشعب المصري الشقيق، وذلك في إطار العلاقات الأخوية الوثيقة التي تربط بين البلدين الشقيقين والتي تقوم على الثقة والشفافية والمودة والمحبة والاحترام المتبادل.
    وعلى عهدها، فإن دولة الإمارات تركز على الأفعال والخطوات العملية، فمنذ يومين، تم افتتاح مشروع منشأة ناصر ومستشفى الشيخ زايد الذي نفذه صندوق أبوظبي للتنمية للمساعدة في تطوير المنطقة والارتقاء بخدمات التعليم والصحة. واليوم نشهد بدء أعمال الإنشاءات لبناء مجموعة من الوحدات السكنية في مدينة 6 أكتوبر بتمويل من دولة الإمارات. وستستمر مبادرات الدعم في مختلف القطاعات لكي نسهم في تعزيز اطمئنان واستقرار الأشقاء في مصر".

    وأضاف: "كما تعودنا، نحن نتابع العمل في المشاريع على أرض الواقع حيث نركز دائماً على التنفيذ بأسرع وقت ممكن وبكفاءة عالية لضمان تحقيق النتائج المنشودة التي ستعود بالنفع على المجتمع المصري".

    ويعمل في موقع المشروع حالياً 6 شركات مقاولات تشغل نحو 10 آلاف عامل، كما يُشغِّل المشروع شركات خارجية من مزودي الحديد والاسمنت والأخشاب والسيراميك وغيرها من مواد البناء، بحيث يصل إجمالي عدد أفراد الأسر المستفيدة من فرص العمل المرتبطة بأنشطة تشييد المشروع إلى ما يزيد على 120 ألف شخص.

    وشملت الجولة الاطلاع على مجموعة من المباني الجاهزة والتي ستكون مباني المشروع مطابقة لها. وتم اختيار مدينة 6 أكتوبر لإنشاء الوحدات السكنية نظراً لقرب الموقع من القاهرة وسهولة ربط البنى التحتية الضرورية.
    ومن المتوقع إنجاز المشروع أواخر العام المقبل حيث يجري التنفيذ وفق خمس مراحل تحتوي على إجمالي 542 عمارة، حيث ستشمل المرحلة الأولى 84 عمارة، والمرحلة الثانية 95 عمارة، والمرحلة الثالثة 108 بنايات، والمرحلة الرابعة 135 عمارة، والمرحلة الخامسة 120 عمارة، وستقوم الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المصرية بالتنفيذ بالتعاون مع وزارة الإسكان.
    وتم اعتماد تصاميم الشقق بحيث تلائم متطلبات الحياة العصرية وتلبي احتياجات الأسر التي ستقطنها، حيث تبلغ مساحة كل وحدة سكنية 88 متراً مربعاً موزعة على ثلاث غرف وصالة إضافة إلى المرافق.

    وسيضم المشروع منطقتين للخدمات المركزية تشتمل كل منهما على جامع ودار مناسبات بمساحة 1150 مترا مربعا للجامع الواحد، ومركز تسوق تجاري بمساحة 1500 متر مربع، وساحة رياضية بمساحة 5450 مترا مربعا، ومنطقة مدارس بمساحة 1990 مترا مربعا، ومركز طبي بمساحة 1120 مترا مربعا.
    كما سيضم المشروع ثماني مناطق للخدمات الفرعية تشمل كل منها منشأتي محلات تجارية بمساحة 510 امتار مربعة، ومسجد سعة 100 مصلي بمساحة 185 مترا مربعا، وحضانة أطفال بمساحة 190 مترا مربعا. ويشمل المشروع أيضاً الطرق ومناطق انتظار سيارات وشبكات الكهرباء والمياه والصرف الصحي.
     

مشاركة هذه الصفحة